صفحة 7 من 22 الأولىالأولى ... 5678917 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 212

الموضوع: حكاوى الحكواتى....و حواديت قبل النوم (كان يا ما كان..يا سعد يا إكرام)

  1. #61
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    Lightbulb

    .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    قرارات مثل هذه كانت قوية.....ماشى......لكن........كان من الصعب تنفيذها بصورة عمليّة و على أرض الواقع.[/right]

    ليه؟!


    لأن.....



    لأن..........





    لأن.....................

    لأن البابويّة كانت لا تمتلك قوة بحريّة تمكنها من مراقبة شواطئ مصر للتأكد من أن الجمهوريات الإيطالية ملتزمة بالمرسوم البابوى .

    و لهذا السبب.....تقدم هنرى الثانى لوزجنان (ملك قبرص) بمشروع صليبى هام للبابا اللى كان ساعتها كلمنت الخامس , و نص فى هذا المشروع على أن أول خطوة يجب إتباعها لضمان نجاح الصليبيين فى مشروع خنق مصر و حصارها إقتصاديا عن طريق مقاطعة الإتجار معها فى الأنشطة و السلع المذكورة بالمراسيم البابوية , هو العمل على إضعاف قوة المماليك عن طريق فرض حصار بحرى صارم على مصر و الشام لمدة سنتين أو ثلاثة متواصلة على أقل تقدير , و بشرط أن يتم تجهيز و تدشين أسطول صليبى مستقل تماماً عن الجمهوريات الإيطالية و يتبع رأساً للبابوية ليكون مكلّفاً بفرض ذلك الحصار بعد أن أصبح هناك تشكك كبير فى الولاء الصليبى لجمهوريات إيطاليا المتعاملة تجارياً مع المماليك (و طبعاً هنرى الثانى كان شايف إن حصار صارم كهذا كفيل بإضعاف المماليك للدرجة التى تجعل دولتهم عاجزة عن مقاومة حملة صليبية ضخمة و شرسة تقوم بعد ذلك بالنزول ليس فى أرض الشام بل فى أرض مصر نفسها حتى إذا ما تم ذلك أصبح فتح الشام و الإستيلاء على بيت المقدس أمراً هيناً).


    المشروع ده نقدر نقول إنه صحيح لم يأت بثمرة عاجلة , لكنه كان فى غاية الأهمية و الخطورة من ناحيتين :

    الناحية الأولى :
    إنه أكد إعتماد البابوية على تكتيك الحصار الإقتصادى على مصر كسلاح قاطع و فعّال

    و الناحية الثانية :
    إنه إستقر فى وجدان البابوية إخراج الجمهوريات الإيطالية من أى عمل موجه للماليك , بل و إخفاء كل تخطيطات البابوية عن البنادقة و الجنويين و غيرهم من الإيطاليين المتعاملين مع المماليك , خصوصاً إن الطلاينة نفسهم لم يخفوا تعاملهم و تعاونهم تجارياً مع المماليك , لدرجة إن البندقية أرسلت مبعوث للبابا كلمنت السادس ليشرح له كيف أن حياة البندقية متوقفة بالكامل نشاطها التجارى مع دولة المماليك , و لهذا فقد إستعطف البنادقة البابا حتى يسمح لهم بالإتجار مع المماليك , فكان أن إستجاب البابا للرجاء و سمح للبندقية بالتجارة مع المماليك فى البضائع الغير محظورة فقط لمدة خمس سنوات فقط لا غير


    هذا الإلحاح من التجار اليطاليين فى المتاجرة مع المماليك كان معناه ضرورة تفكير البابوية فى إنشاء قوة بوليسية بحرية تخضع مباشرة للبابوية لتراقب موانئ شواطئ سلطنة المماليك لمنع أى سفينة أوروبية بالقوة الجبرية من الوصول إلى موانئ مصر الإسلامية و إتمام الصفقات التجارية مع المماليك

    مش كده و بس.....

    ده مارينو سانودو - و هو أحد دعاة الحروب الصليبية المشهورين - وضع.......




    وضع................





    وضع...................






    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس





    التعديل الأخير تم بواسطة Disappointed ; 24-11-2008 الساعة 07:41 AM

  2. #62
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    مش كده و بس.....

    ده مارينو سانودو - و هو أحد دعاة الحروب الصليبية المشهورين - وضع.......




    وضع................





    وضع...................
    وضع مشروع قوى جداً للحصار الإقتصادى على مصر رأى فيه أن تقوم الأساطيل المسيحية التابعة رأساً للبابويّة بمراقبة مش بس شواطئ و موانى مصر , لأ و شواطئ و موانى الهند كمان بإعتبارها منبع تجارة التوابلو البخور التى يدور حولها الجزء الأكثر حيوية و الأكبر حجماً من النشاط التجارى المتبادل بين المماليك و التجار الأوروبيين الغير ملتزمين بالمراسيم البابويّة بخصوص مقاطعة مصر و عزلها تجارياً.


    طبعاً......ما فاتش وقت كثير لغاية ما إتضح بصورة جليّة إن جزيرة قبرص فى شرق البحر المتوسط هى أصلح مكان لتنفيذ هذه المشاريع الصليبية , و إذا كان هنرى الثانى لوزجنان ملك قبرص و من بعده خليفته "هيو الرابع" لم يتمكنا من القيام بعمل إيجابى و فعلى ضد سلطنة المماليك , فالملك بطرس الأول لوزجنان الذى خلفهما لم يلبث أن قام بحملته الصليبية الكبرى على الإسكندرية.... و الكلام ده كان فى سنة .......ثوانى بس أغش التاريخ ......آآآآهو......سنة 1365 م.


    فى هذه الحملة , نجح الصليبيون بالفعل فى إقتحام الإسكندرية و دمّروها و اعتدوا على أهلها و نهبوا متاجرها و بيوتها و أحرقوا الكثير من المبانى و المتاجر و أنزلوا بها الكثير من الخسائر قبل أن يغادروها عائدين أدراجهم إلى قواعدهم فى قبرص.... بالمختصر....بهدلوها و دغدغوها



    و هكذا....
    نهضت جزيرة قبرص و ملوكها بعبء الحرب الإقتصادية ضد المماليك فى مصر و الشام....هيّه صحيح حتة جزيرة صغيرة , بس زى السمّ (فقد كان لها من مميزات الموقع الجغرافى ما مكنها من أن "تفسد فى البحر" كما وصف أفعالها المؤرّخ "العينى" فى "عقد الجمان" , و ذلك عن طريق محاصرة شواطئ مصر الشمالية بصرامة فى ظل إمداد البابوية لها بأسطول قوى للغاية , و هو ما أدى إلى إنزال أبلغ الضرر بتجارة مصر فى القرنين الــ14 و الــ15)...ناهيك عن إن القبارصة - و بحسب ما أورد "هايد" فى كتابه "تاريخ التجارة فى العالم الوسيط" - كانوا بيطلعوا على سفن التجار الأوروبيين المتاجرين مع المماليك و يفتكوا بمن عليها و يقومون أحياناً بإغراقها حتى تكون عبرة لباقى التجار.... بلطجة يعنى ...حاجة كده زى "العربى سيطرة" و "المر بزيادة" فى فيلم أحمد آدم اللى مش فاكر إسمه


    و عايزين هنا بقى نلاحظ إن هذا المشروع الصليبى الذى إعتمد على تكتيك الحرب الإقتصادية الشعواء لم يقتصر على البحر المتوسط , و إنما أراد مهندسو ذلك المشروع فى الغرب الأوروبى فى اواخر العصور الوسطى أن يمتد حصارهم لمصر ليشمل البحر الأحمر حتى يكتمل تطويق دولة المماليك إقتصادياً , على أن قطع تجارة الشرق عن البحر الأحمر كان يستلزم أمرين:

    أولهما هو .......




    هو.......................





    هو..............................








    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  3. #63
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    على أن قطع تجارة الشرق عن البحر الأحمر كان يستلزم أمرين:

    أولهما هو .......




    هو.......................





    هو..............................

    أولهما هو البحث عن طريق آخر غير طريق البحر الأحمر حتى ترد منه تجارة الشرق الأقصى إلى أوروبا دون أن تمر بالبلاد التابعة لسلطان المماليك (ما هو إذا أردت أن تحظر شيئاً فلا بد أن تقوم بتوفير البديل حتى تكون واقعياً و لا تكون بصدد الحديث عن مشروعات نظريّة)


    و الأمر الثانى هو وجوب التحالف مع أحد القوى الغير إسلامية الواقعة قرب مدخل البحر الأحمر من ناحية الجنوب لتساعد الصليبيين الأوروبيين فى قطع التجارة الواردة إلى دولة المماليك عن طريق ذلك البحر (و مش بالضرورة على فكرة إن تلك القوى تكون بالأساس معادية للإسلام , إذ يمكن أن يتم إستعدائها أو حتى إستخدامها كمخلب قط أو كقاتل مأجور أو كمرتزقة لا يفكرون بمشاعرهم تجاه ضحاباهم و إنما يفكرون بأسلوب إحترافى بحت كمن يقوم بأداء وظيفة مكلّف بها لقاء أجر معلوم)



    أما عن الأمر الأول فإن "جنوة" كانت قد شرعت بالفعل فى البحث عن طريق آخر جديد يوصلها إلى الهند حتى أدى بها البحث إلى كشف بعض أجزاء من الساحل الغربى لأفريقيا فى مواجهة جزر الكنارى (مما يمكن إعتباره إرهاصات لإكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح فيما بعد)....ده غير طبعاً إن الصليبيين تناولوا فى مشاريعهم الصليبية فكرة البحث عن طريق آخر غير طريق مصر للحصول على غلات الشرق الأقصى , و من ذلك المشروع الذى قدمه الراهب الفرنسسكانى "فيدينزيو" للبابا نيقولا الرابع و الذى نادى فيه بتحويل تجارة الهند عن البحر الأحمر و مصر إلى الخليج و فارس ثم أعالى العراق و أرمينية الصغرى و من هناك يتم تحميل السفن الأوروبية لتتوجه إلى الغرب


    و الحقيقة إن الجمهوريات الإيطالية لجأت تحت ضغط البابوية الشديد - و الذى وصل إلى حد الرخامة ثم لاحقاً إلى حد البلطجة- إلى إستخدام الطريق الذى إقترحه "فيدينزيو" , و هو ما يفسر التنافس الشديد الذى ظهر فى ذلك الوقت بين تلك الجمهوريات - و بخاصة بين البندقية و جنوة - فى منطقة البلقان و البحر الأسود و القسطنطينية و بحر إيجة و فى زمام جزيرتى قبرص و كريت

    الطريف كان إنه فى خلال ذلك التنافس ظهرت أهمية عدة طرق تجارية جديدة , مثل طريق قبرص - أرمينيا الصغرى - تبريز , و مثل طريق البحر الأسود - طرابزيون - سينوب - الفرات - تبريز , و مثل طريق جنوب روسيا - القوقاز - الشرق الأقصى (و هو طريق وعر و خطير و طويل و مكلّف و مجهد)... و من كل هذه الطرق كان طريق أرمينيا الصغرى الواصل بين قبرص و تبريز هو الأكثر يسراً و أمناً و تعبيداً و الأقل كلفة و الأقصر مسافةً , و هو ما أدى إلى إنتعاش ميناء "إياس" على شاطئ قيليقية (و مافيش شك طبعاً إن صداقة الأرمن بالمغول ساعدت فى تأمين و تنشيط هذا الطريق......و هو ما سنتحدث عنه بالتفصيل عندما نحكى حكايات أرمينية الصغرى التى وعدتكم بها)

    أما عن الأمر الثانى الخاص بوجوب التحالف مع أحد القوى الغير إسلامية الواقعة قرب مدخل البحر الأحمر من ناحية الجنوب لتساعد الصليبيين الأوروبيين فى قطع التجارة الواردة إلى دولة المماليك عن طريق ذلك البحر , فلم يكن أفضل أو أنسب من .........




    من....................





    من.......................





    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  4. #64
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    أما عن الأمر الثانى الخاص بوجوب التحالف مع أحد القوى الغير إسلامية الواقعة قرب مدخل البحر الأحمر من ناحية الجنوب لتساعد الصليبيين الأوروبيين فى قطع التجارة الواردة إلى دولة المماليك عن طريق ذلك البحر , فلم يكن أفضل أو أنسب من .........




    من....................





    من.......................





    فلم يكن أفضل أو أنسب من دولة الحبشة المسيحية ليحالفها الصليبيون الأوروبيون و ليعتمدوا عليها فى غلق الباب الجنوبى للبحر الأحمر من أجل منع تجارة الشرق الأقصى من الولوج من خلاله إلى موانئ مصر الشرقية حتى يتم خنق مصر تجارياً

    و لهذا...
    حرصت البابويّة منذ القرن الرابع عشر بالذات على تقوية صلاتها بالحبشة , فقام وليام آدم الراهب الدومينيكانى الذى إختاره البابا نيقولا الرابع للتبشير هناك برحلة إلتفافية طويلة زار فيها دولة مغول فارس ثم إنتقل منها إلى عدن فشرق أفريقيا مستقراً فى الحبشة لفترة طويلة حيث لم يعد منها إلى أوروبا إلا بعد تسعة أعوام كاملة قضاها بين الأحباش (و بالمناسبة.....حكاية سريعة كده على الماشى....فى آخر سنة لهذا الراهب فى الحبشة كان البابا يوحنا الثانى قد أرسل سفارة من الرهبان الدومينيكان إلى الحبشة , و لكن رجالها وقعوا أسرى فى قبضة المماليك عندما حاولوا العبور من مصر و هم متخفين - حيث إستسهلوا العبور من مصر للوصول بسرعة و بتكاليف و مجهود أقل بدلاً من الرحلات الإلتفافية - , و قد تم مبادلتهم لاحقاً مع أسرى مسلمين كان القبارصة قد قبضوا عليهم قبل ذلك .........كما كان هناك سفارة أخرى أرسلها ملك فرنسا للحبشة و لقت نفس المصير عند عبورها فى أراضى مصر)



    ما علينا.....

    الظاهر إن هذه الإتصالات المتكررة بين الغرب الأوروبى و ملوك الحبشة المسيحيين نجحت فى إستثارة ملوك الحبشة ضد المسلمين و جذبتهم إلى الإنضمام إلى تيار الحروب الصليبية (رغم أنه لم يكن بين المسلمين و الأحباش لمئات السنين سوى كل كل خير و معروف و علاقات ودّية من خلال التجار المسلمين و كذلك من خلال كنيسة الإسكندرية - كما سآتى على ذكر ذلك لاحقاً بالتفصيل - )

    و من الحكايات عن مظاهر هذا العداء الذى زرعه الغرب الأوروبى الصليبى فى وجدان ملوك الحبشة تجاه المسلمين أن ملك الحبشة أسرع عندما بلغه نبأ إغارة بطرس لوزجنان ملك قبرص على الإسكندرية (و هى الغارة التى تحدثت عنها فى مداخلة سابقة) إلى إعداد جيش ضخم ثم زحف على رأسه لمهاجمة مصر و تطويقها من الجنوب (الراجل كان متبرّع و بيحب يخدم الحقيقة )....و لكنه لم يكد يبتعد مسيرة أسبوع عن الحبشة حتى بلغه نبأ إنسحاب ملك قبرص من الإسكندرية , فقفل راجعاً و لكن بعد خسارته لعدد كبير من الرجال بفعل مهاجمة حيوانات الأحراش الضارية من فهود و نمور و أسود لجيشه , و هو ما لم يكن قد أعد العدّة له (يعنى....متآمر...و أهبل )

    و رغم تلك الحملة الفاشلة و التى أجهضت فى مهدها فإن ملوك الحبشة لم يتخلّوا بعد ذلك عن فكرة تطويق مصر و حصارها و الإنقضاض عليها من الجنوب , بدليل إن إسحاق الأول ملك الحبشة أراد القيام بحملة صليبية كبرى على المماليك من ناحية البحر الأحمر(و كانت ستصبح أول حملة صليبية سوداء لو كان قد كتب لها التنفيذ الفعلى)


    و لهذه الحملة قصص كثيرة مثيرة للغاية......

    فقد كان أن فر أحد أمراء المماليك المغضوب عليهم من مصر إلى الحبشة (كان إسمه الأمير الطنبغا) , فقام بالتواطؤ مع ملك الحبشة إسحاق الأول و أقام معسكراً حربياً كبيراً لتدريب الأحباش على إستعمال السيوف و على فنون القتال و الحرب التى كانوا لا يعلمون عنها شيئاً , و هكذا أصبح "الكوتش" الطنبغا أول مدرّب أجنبى لمنتخب الحبشة الصليبى من خلال ذلك المعسكر التدريبى المغلق


    قووووووووم إييييييه......



    الملك إسحاق الأول أرسل إلى ملوك أوروبا يدعوهم لمشاركته فى القيام بحركة تطويق كبرى لدولة المماليك و حصارها من الجنوب و الشمال لتصبح بين فكّى كمّاشة

    مييييين بقى اللى كان رسول الملك إسحاق الأول إلى ملوك أوروبا؟!!!!


    تخيلوا بقى إنه كان.........



    كان........



    كان.....................









    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  5. #65
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed

    مييييين بقى اللى كان رسول الملك إسحاق الأول إلى ملوك أوروبا؟!!!!


    تخيلوا بقى إنه كان.........



    كان........



    كان.....................

    كان.....
    تاجراً فارسيا......مسلماً (و يقال أنه كان شيعى) و إسمه نور الدين التبريزى

    المهم إن التبريزى باشا نجح فى إبلاغ رسالة الملك الحبشى إسحاق للغرب الأوروبى , و من ثم تم الإتفاق بالفعل على خطة هجوم مزدوج على مصر من الشمال و الجنوب لخنقها و سحقها بتلك الكماشة

    نسيت أقول لكم إن التبريزى و هوه راجع بعد كده للحبشة لقى جزائه عندما وقع فى قبضة السلطان برسباى الذى قتله و علّق جثته لتشاهدها الجماهير ثلاثة أيام متتالية


    و على الرغم من مقتل التبريزى فإن دعوة ملك الحبشة كانت قد وصلت للغرب الأوروبى ولاقت الإستحسان و كان اللى كان.... و من ذلك ما يقال عن ألفونس الخامس ملك أرجونة (أو أرغونة) الذى شرع فوراً فى إعداد أسطوله لمهاجمة شواطئ دولة المماليك , و أرسل أيضاً سفارة لملك الحبشة يؤكد فيها حرصه على توثيق العلاقة بين مملكته و مملكة الحبشة لدرجة قيامه بعقد مصاهرة بين الطرفين (صباح الـ "آيبونى آند آيفورى إن هارمونى" ).... و كذلك أظهر ملك فرنسا إهتماماً كبيراً بهذا المشروع رغم إنشغال فرنسا فى تلك الفترة بحرب المائة عام (حنتكلّم عنها بالتفصيل لما أفتح بعد حكاوى الحكواتى موضوع "حكايات كل يوم ..مع الكاردينال جيروم" )



    المهم....
    ما أطوّلش عليكم...قولوا لى لأ طوّل
    الدنهيا طبّلت على رأس المماليك و قالت يا داهية دقى عندما شاء حظ المماليك التعس إن فاسكو دى جاما البرتغالى ينجح فى تلك الفترة فى إكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح إلى الهند , فكان ذلك بمثابة الضربة القاصمة و القاضية لمكانة دولة المماليك الإقتصادية و لأهمية مصر التجارية

    أما عن الحرب التى أعقبت ذلك الكشف بين البرتغاليين و المماليك فقد أسهمت الحبشة فيها بسهم وافر فى مساعدة البرتغاليين ضد المماليك

    و الحقيقة إن الإتصال و التعاون بين الأحباش و البرتغاليين كان قد بدأ حتى من قبل إكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح عندما أرسل ملك البرتغال أحد رجاله (و إسمه كوفلهام) إلى أفريقيا لكشف مواطن البهار , فوصل كوفلهام للحبشة و تزوّج أحد الحبشيّات و أقام لفترة طويلة هناك (و هى الفترة التى جنّدها ليكون حلقة الوصل بين الأحباش و البرتغاليين فى الترتيب للكماشة التى كانوا يسعون لها لتطويق دولة المماليك) , و إن لم تقو تلك الإتصالات و تتبلور فى صورة مشاريع واقعية إلا بعد إكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح .... و من القصص و الحكايات التى دارت فى تلك الفترة قصّة الملكة هيلانة ملكة الحبشة عندما أرسلت.......



    أرسلت.......



    أرسلت.............










    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  6. #66
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية masreya
    الحالة : masreya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 87
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 7,683

    افتراضي

    تسجيل متابعه

    فى انتظار باقى حدوتة على جناج التبريزى وتابعه قفه


  7. #67
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    Smile

    .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة masreya
    تسجيل متابعه

    فى انتظار باقى حدوتة على جناج التبريزى وتابعه قفه


    :handsupdown: :handsupdown:




  8. #68
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    و من القصص و الحكايات التى دارت فى تلك الفترة قصّة الملكة هيلانة ملكة الحبشة عندما أرسلت.......



    أرسلت.......



    أرسلت.............

    أرسلت مبعوث أرمنى إسمه "متى" (ماتيو) فى سفارة إلى عمانويل ملك البرتغال لمفاوضته فى عقد إتفاقية و تشكيل تحالف ضد المماليك فى مصر.

    و يمكن اللى يهمنى أكثر شيئ فى هذه الرسالة إن الست هيلانة ملكة الحبشة حرصت فيها على تلقيب الأخ عمانويل ملك البرتغال بــ"قاهر الهراطقة المسلمين" , كما أنها أبدت رغبتها فى أن يمدها البرتغاليون بالسفن اللازمة بإغلاق البحر الأحمر عند باب المندب جنوباً على أن يتكفل البرتغاليون بإغلاقه عند الطور شمالاً.


    لاحظوا معايا هنا إن هذه المشروعات الصليبية الخاصة بالحصار الإقتصادى على مصر جاءت مصحوبة بفكرة أخرى نادى بها دائماً دعاة الحروب الصليبية , و هى تجويع مصر و القضاء على من فيها بتحويل مجرى النيل فى الحبشة , و هناك ما يشير فى المراجع التأريخية إلى أن ملوك الحبشة هددوا أكثر من مرة بتحويل مجرى النيل فى بلادهم لتجويع مصر , كما أشار فيليب دى مزيير أحد أصحاب المشاريع الصليبية الكبرى فى القرن الرابع عشر إلى إمكان تنفيذ ذلك المشروع للقضاء على مصر و دولة المماليك قضاءً مبرماً.


    و الحقيقة إن هذه الفكرة ظلت تراود عقول المتعصبين من المتحمسين للحروب الصليبية حتى نهاية العصور الوسطى , إذ أرسل ألفونس الخامس ملك أرجونة إلى ملك الحبشة يطلب منه التعاون فى تحويل مجرى النيل و مهاجمة مصر من ناحية الجنوب فى الوقت الذى يغزو فيه ألفونس بيت المقدس و الشام , و عندما إشتد النزاع بين المماليك و ابرتغاليين عقب إكتشاف طريق رأس الرجاء الصالح أرسل قائد الأسطول البرتغالى (المدعو "البوكرك") إلى ملك البرتغال يطلب إمداده بعدد من العمال المهرة المدربين على قطع الصخور و حفر الأرض للعمل فوراًُ على تحويل مجرى نهر النيل.


    من كل ذلك نكتشف أن الحبشة كانت تلعب دور رئيسى معادى للإسلام فى تلك الفترة , و هو ما يجعلنا نركّز على علاقة الحبشة بمصر فى ذلك العصر , و هى العلاقة المليئة بعشرات الحكايات و القصص المثيرة و الشيقة , فعلى الرغم من ........


    من.......................





    من......................









    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  9. #69
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    من كل ذلك نكتشف أن الحبشة كانت تلعب دور رئيسى معادى للإسلام فى تلك الفترة , و هو ما يجعلنا نركّز على علاقة الحبشة بمصر فى ذلك العصر , و هى العلاقة المليئة بعشرات الحكايات و القصص المثيرة و الشيقة , فعلى الرغم من ........


    من.......................





    من......................

    فعلى الرغم من بعد المسافة بين مصر و الحبشة فى عصور لم تعرف من وسائل المواصلات سوى الدواب و السفن التى تسير بالشراع أو المجداف , فقد كان هناك روابط عديدة و قوية ربطت بين هذين البلدين منذ قدم العصور


    و رغم تعدد تلك الروابط فى ضوء الإعتبارات الإقتصادية و الدينية و السياسية , فقد كان هناك دائماً ثمة رباط أزلى خالد على مر العصور (و ما زال) , و هو رباط نهر النيل الذى تنبع أهم روافده الأساسية من بلاد الحبشة فتجلب معها الحياة و مياه الفيضان إلى البلاد التى يمر بها النيل حتى يصب فى البحر المتوسط


    و الحقيقة إننا مش لازم ننسى أبداً أنه حتى العصور الحديثة – بل و حتى مطلع القرن التاسع عشر - كانت الحياة بمصر تعتمد على فيضان النيل بالذات (حيث لم تعرف مصر بوجهيها القبلى و البحرى حتى أوائل القرن التاسع عشر أسلوباً غير رى الحياض لاستثمار أراضيها الزراعية) , فإذا جاء الفيضان من ناحية الحبشة طيباً و مناسباً أمكن رى جميع الأراضى الزراعية و زراعتها بالغلال التى تعتمد عليها البلاد و العباد طيلة العام , و إذا جاء الفيضان عاتياً غرقت الأراضى و خربت المحاصيل و تشرّد الناس , اما إذا جاء الفيضان شحيحاً فكان معنى ذلك ببساطة....كارثة


    و لعل أهم مظاهر كارثة شح الفيضان القادم من الحبشة يتمثل فى الغلاء و الجوع و إنتشار الأمراض و الأوبئة و سقوط آلاف الموتى فى الطرقات دون أن يجدوا أحياناً من يقوم بدفنهم و مواراة أجسادهم فى التراب (و كثيراً ما تكررت هذه الظاهرة فى مصر طوال العصور الوسطى , فتعرّضت البلاد لعديد من الشدائد بسبب نقص مياه الفيضان , و هو الأمر الذى دعا المقريزى إلى وضع كتاب خاص عن هذه الجزئية بعناون "إغاثة الأمّة بكشف الغمّة" , كما وضع كتباً خاصاً عن الحبشة بعنوان "الأخبار للإلمام بمن بأرض الحبشة من الأنام")


    مافيش شك إن كل الكتاب و المؤرخين و المفكرين و الحكام – بل و عامة الناس – قد أدركوا فى العصور الوسطى أهمية رابط النيل بين مصر و الحبشة , فالقلقشندى ذكر فى "صبح الأعشى" واصفاً ملوك الأحباش بأنهم يدّعون أنهم يحفظون مجارى النيل المنحدر إلى مصر و يساعدون على إصلاح سلوكه , و أنهم لو أرادو تكدير مصر بأفاعيلهم فى النيل لفعلوا.....كما ذكر القلقشندى نقلاً عن المؤرخ المصرى المسيحى إبن العميد أنه عندما إنخفض النيل لعدة سنوات و تعرّضت البلاد للشدّة المستنصريّة العظمى أيّام الخليفة المستنصر بالله الفاطمى بادر الخليفة بإرسال بطريرك الإسكندرية إلى الحبشة لإستيضاح الأمر و إستدراكه من أجل إصلاح مجارى النيل إن كان الأحباش قد فعلوا شيئاً به


    و من كل هذا ندرك شك المصريين فى نوايا الأحباش تجاه مجرى النيل المنحدر إلى مصر , كما ندرك مدى إحساس المعاصرين لتلك الحقب بخطورة ذلك الرابط بين مصر و الحبشة...فقد كان دائماً رابط حياة و بقاء



    أما الروابط الإقتصادية ....فـــــــ.....




    فــــــــــــــــ.......





    فــــــــــــــــــ...........



    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  10. #70
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    أما الروابط الإقتصادية ....فـــــــ.....




    فــــــــــــــــ.......





    فــــــــــــــــــ...........

    أما الروابط الإقتصادية , فقد كان من الطبيعى أن تحتل مكاناً هاماً بين بلدين يقع أحدهما عند الطرف الشمالى للبحر الأحمر فيما يقع الآخر عند طرفه الجنوبى.....و نحن هنا عندما نذكر البحر الأحمر فإننا فى واقع الأمر نذكر طريقاً تجارياً هاماً و خطيراً و مؤثراً ظل طوال العصور التاريخية يربط بين بلاد شرق أفريقيا و جنوب آسيا من ناحية و بلاد حوض البحر المتوسط من ناحية أخرى


    صحيح إنه – و كما ذكرت فى مداخلات سابقة – كانت هناك طرق آخرى سلكتها تجارة الشرق إلى الغرب (مثل طريق الصين – تركستان – موانى البحر الأسود ) إلا أنه مهما تعددت تلك الطرق فإن التاريخ أثبت دائماً أن طريق البحر الأحمر كان أفضلها و أيسرها و أقصرها و أسرعها و أقلها نفقات و أكثرها أمناً (خاصة أن الطرق الآسيوية كانت تتعرض فى كثير من عصور التاريخ للعبث و عدم الإستقرار نتيجة للهجرات البشرية أو الغزوات الحربية و الجماعات البربرية التى ما فتئت تنبعث من جوف القارة الآسيوية بين الحين و الآخر لتنطلق فى جموح لتهدد أمن الطرق التجارية و تتعرّض للقوافل المارة بالسلب و النهب و التخريب و التدمير)



    و إذا كانت حتشبسوت قد أرسلت بعثتها التجارية الشهيرة إلى بلاد بونت (و هى الصومال الحالية) لتجلب البخور و غيرها من الحاصلات الإستوائية لمصر , فإن بلاد الصومال كانت فى مختلف عصور التاريخ القديم و الوسيط قوية الصلات ببلاد الحبشة (خاصة و أن التوجيه الجغرافى للحبشة يتجه دائماً ناحية الشرق حيث البحر الأحمر و المحيط الهندى – أى للخارج – و ليس إلى ناحية الغرب – حيث الداخل الأفريقى - ... و ربما كان السبب فى ذلك أن أنهار الحبشة رغم كثرتها و إتجاه جريانها نحو الغرب – أى نحو الداخل الأفريقى و تجاه السودان تحديداً – فإن هذه الأنهار كانت فى جملتها لا تصلح للملاحة داخل بلاد الحبشة ذاتها مما جعلها عديمة الفائدة و لا قيمة لها فى تدعيم الروابط المختلفة بين الحبشة و بلاد السودان , و من هنا كان إتجاه الحبشة و أهلها دائماً تجاه الشرق لا الغرب...أى تجاه الخارج لا فى إتجاه الداخل الأفريقى)




    و هكذا....
    قامت علاقات تجارية قوية بين مصر و الحبشة منذ أقدم العصور , فقد كانت مصر تستور من الحبشة البخور و الأبنوس و العاج و الجلود و الأخشاب و الحديد و الذهب و الفضة , و كانت بعض المدن الحبشية مثل "عدول" (و مكانها الحالى هو ميناء "زولا" جنوبى "مصوع") مراكز تجارية هامة بحكم ما لها من موقع متوسط و إستراتيجى


    و الحقيقة حكاية ميناء "عدول" ده بالذات كانت حكاية مهمة , ففى هذا الميناء بالذات كان الكثير من الــ......


    الـــ.......



    الـــ...........





    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






صفحة 7 من 22 الأولىالأولى ... 5678917 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •