صفحة 9 من 22 الأولىالأولى ... 789101119 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 212

الموضوع: حكاوى الحكواتى....و حواديت قبل النوم (كان يا ما كان..يا سعد يا إكرام)

  1. #81
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    و يروى القلقشندى لنا كيف كان........





    كيف كان......................






    كيف كان...................................


    و يروى القلقشندى كيف كان ملوك الحبشة يحترمون المكاتبات التى تصلهم من بطاركة الإسكندريّة , فيقول القلقشندى عن ملك الحبشة ما نصّه :

    [FRAME="13 70"]و لأوامر البطريرك عنده ما لشريعته من الحرمة
    و إذا كتب إليه كتاباً فأتى ذلك الكتاب إلى أول مملكته
    خرج عميد تلك الأرض فحمل الكتاب على رأس علم
    و لا يزال يحمله بيده حتى يخرجه من أرضه
    و أرباب الدولة فى تلك الأرض من القسوس و الشمامسة حوله مشاة بالأدخنة و البخور
    فإذا خرجوا من حد أرضهم تلقاهم من يليهم أبداً كذلك
    فى كل أرض بعد أرض , حتى يصلوا إلى "أمحرا" الذى يحكم صاحبه أكثر الحبشة
    فيخرج ملكها بنفسه و يفعل مثل ذلك الفعل الأول
    إلا أن مطران الأحباش هو الذى يحمل الكتاب لا الملك و ذاك لعظمة المطران لا لتأبّى الملك
    ثم لا يتصرف الملك فى أمر و لا نهى و لا قليل ولا كثير
    حتى ينادى للكتاب و يجمع له يوم الأحد فى الكنيسة
    و يقرأ الملك واقفاً ثم لا يجلس مجلسه حتى ينفذ ما أمره به بطريرك الإسكندرية
    [/FRAME]


    لقد كانت العادة هى أن يكتب بطاركة الإسكندرية إلى ملوك الحبشة مرتين كل عام , و إن كان هذا التقليد لم يستمر دائماً بصفة منتظمة , إذ لجأ بعض حكام مصر إلى منع الإتصال بين بطاركة الإسكندرية و ملوك الحبشة , و كان ذلك لسببين :

    إما.........






    إما.............................



    إما..........................





    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  2. #82
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    لقد كانت العادة هى أن يكتب بطاركة الإسكندرية إلى ملوك الحبشة مرتين كل عام , و إن كان هذا التقليد لم يستمر دائماً بصفة منتظمة , إذ لجأ بعض حكام مصر إلى منع الإتصال بين بطاركة الإسكندرية و ملوك الحبشة , و كان ذلك لسببين :

    إما.........






    إما.............................



    إما..........................

    إما بسبب إضطهاد بعض حكّام مصر لأهل الذمّة (كما فعل الخليفة الفاطمى الحاكم بأمر الله و ذكره أبو صالح الأرمنى المؤرّخ القبطى المصرى بالتفصيل فى مؤلّفه الضخم "كنائس و أديرة مصر", كما ذكر ذلك القلقشندى أيضاً فى "صبح الأعشى) , و إمّا لتخوّف بعض حكّام مصر من حدوث إتفاق بين الأحباش المسيحيين من ناحية و القوى الأوروبية الصليبية من ناحية أخرى من أجل القيام بعمل مشترك ضد مصر باعتبارها قلب الأمة الإسلاميّة و رأس حربتها فى تلك الفترة (أى أن الخوف كان أن يقوم بطريرك الإسكندريّة و مطرانه الموفد للحبشة بدور الوساطة فى تلك الإتفاقات).

    و بهذا الخصوص , فقد ذكر السخاوى فى "التبر المسبوك فى ذيل السلوك" أن السلطان الظاهر "جقمق" عندما إشتبك فى معركة بحريّة مع القوى البحريّة الصليبيّة الأوروبية فى البحر المتوسط و أرسل بعد صدّها عدة حملات بحريّة مصريّة لحصار رودس تمهيداً لغزوها , كان قد قبض فى تلك الفترة على بطريرك الإسكندريّة و لم يطلق سراحه إلا بعد أن جعله يكتب بخط يده تعهّداً بألا يكتب لملك الحبشة بنفسه و لا بوكيله , ولا ظاهراً و لا باطناً , و لا يولّى أحداً فى بلاد الحبشة و لو حتى قسيساً....إلا...... بإذن السلطان و بعد أخذ موافقته و تحت نواظره (و جعله السلطان يوقع على التعهّد و يختمه بختم البطريركيّة).... و حول ذلك الموقف قال العمرى فى "التعريف بالمصطلح الشريف" أن سلطان مصر أمر بطريرك الإسكندريّة بـــ:

    أن يتوقى حتى ما يأتيه سراً من تلقاء الحبشة , فلا يشم الجنوب و لا يحفل بسؤدد السودان و لا يعير إلتفاتاً لملوك الأحباش إلا ما كان تحت ناظرى السلطان

    على أى حال...
    فمن الوثائق التأريخية يتضح لنا أن ركناً أساسياً من الإتصالات التى كانت تدور بين بطاركة مصر و ملوك الحبشة كانت تدور فى أغلب الأحوال حول ترسيم مطارنة الحبشة عندما يخلو الكرسى الأسقفى بها.

    و فى واقع الأمر , فإن الحبشة بعد إنتشار المسيحية فيها أصبحت لا تستغنى عن وجود المطران المصرى بها......لا من أجل النهوض بالشعائر الدينية و الإشراف على كنيستها فحسب , بل من أجل قيام المطران المصرى بما صار له من مهام و صلاحيات إجتماعية و سياسية بالحبشة.

    فمطران الحبشة هو الذى يقوم بــ....


    بـــــــ.............



    بـــــــــــــ...............







    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس






  3. #83
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed
    حيث وصل إلى الحبشة فى النصف الثانى من القرن الخامس الميلادى تسعة من الرهبان السوريين عرفهم الأحباش بإسم "القديسين" ..... و هؤلاء كان لجهودهم أثر كبير فى تدعيم المسيحية و نشرها بالحبشة على مذهب الكنيسة السريانيّة (و هو ما تشهد عليه آثار الآداب و الفنون السريانية و الآراميّة فى الأدب و الفن الحبشى).

    [FRAME="11 70"][/FRAME]



    [FRAME="9 70"][/FRAME]



    [FRAME="10 70"][/FRAME]





    .

  4. #84
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed مشاهدة المشاركة
    فمطران الحبشة هو الذى يقوم بــ....


    بـــــــ.............



    بـــــــــــــ...............

    فمطران الحبشة (المصرى) هو الذى يقوم بتتويج كل ملك جديد على الحبشة , و هو الذى يرأس الحفل الكبير المقام فى تلك المناسبة , و هو الذى يمسح بيده على رأس الملك الجديد ليباركه , و هو الذى يصحب ملك الحبشة فى حروبه و غزواته ليبارك تحركاته و يضمن لجيوشه النصر – تماماً كما كان سلاطين المماليك يفعلون فى مصر من إصطحابهم الخليفة العبّاسى معهم فى حروبهم الكبرى طلباً للبركة و أملاً فى النصر - .

    ثم أن مطران الحبشة (المصرى) هو الذى يضفى على القوانين الملكيّة شرعيّتها و قانونيّتها , و عن طريقه يصدر قرار الحرمان ضد أى فرد يغضب عليه ملك الحبشة فيصبح ذلك الشخص محروماً من الكنيسة مطروداً من رحمتها.

    و يمكننا القول أن الفضل يرجع إلى المطارنة المصريين فى إصلاح كثير من الأوضاع و العادات الذميمة و المكروهة و السيئة التى كانت تسود المجتمع الحبشى قبل وفود مطارنة مصر إلى بلاد الحبشة , مثل عادة تعدد الزوجات بلا حساب وبلا أى رابط أو ضابط – وهى العادة التى حاربها بلا هوادة أو مهادنة المطران ساويرس تنفيذاً لتعليمات البطريرك كيرلس فى القرن الثالث عشر الميلادى - .

    بالإضافة لكل ذلك , فقد كان للمطارنة المصريين أثرهم ليس فحسب فى رسوم و صور و طقوس الكنيسة الحبشيّة , بل أيضاً فى بعض المظاهر المتعلّقة باستخدام الأجراس و تعليق بيض النعام فى الكنائس الحبشيّة على نحو ما عُرِف فى الكنائس المصريّة – و يؤكّد بعض الباحثين و المؤرخين أن كثيراً من الكنائس التى تم تشييدها فى الحبشة بالعصور الوسطى إنما كانت نسخة كربونيّة فى تصميمها و طرازها و هندستها و زخارفها للكنائس المصريّة المعاصرة لها , مما يشير إلى إحتمالية قيام مهندسين و عمّال مصريين بإنشائها - .

    من هنا....
    و عطفاً على ذلك الدور الكبير الذى لعبه المطارنة المصريّون فى المجتمع الحبشى , فقد إزداد حرص ملوك الحبشة فى تلك العصور على إستحضار مطران جديد من مصر كلما تعرّض منصب المطرانيّة فى الحبشة للشغور – فقد كان فى ذلك الأمر ضرورة عاجلة لسد فراغ دينى و اجتماعى وسياسى فى البلاد - .

    و لعل من المهم هنا أن ننتبه إلى أن الأحباش فى تلك العصور قد ألفوا المطارنة المصريين و اعتادوا أساليبهم و ارتاحوا إلى سلوكهم و منهجهم , فلم يرضوا عنهم بديلاً حتى عندما عندما تعذر عليهم فى بعض الأحيان إستجلابهم من مصر للظروف التى أشرت إليها سابقاً.... و فى هذا الصدد يوجد قصة عجيبة للغاية , إذ تعذر فى فترة من الفترات على مطارنة مصر الذهاب إلى الحبشة بسبب حظر الخليفة بمصر لذلك , فما كان من الأحباش إلا أن.....

    إلا أن............






    إلا أن..........................







    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس





    التعديل الأخير تم بواسطة Disappointed ; 27-12-2006 الساعة 06:04 PM

  5. #85
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed مشاهدة المشاركة
    و يؤكّد بعض الباحثين و المؤرخين أن كثيراً من الكنائس التى تم تشييدها فى الحبشة بالعصور الوسطى إنما كانت نسخة كربونيّة فى تصميمها و طرازها و هندستها و زخارفها للكنائس المصريّة المعاصرة لها , مما يشير إلى إحتمالية قيام مهندسين و عمّال مصريين بإنشائها - .


    [FRAME="11 70"][/FRAME]



    [FRAME="9 50"][/FRAME]




    .

  6. #86
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .



    فقد كان للمطارنة المصريين أثرهم ليس فحسب فى رسوم و صور و طقوس الكنيسة الحبشيّة , بل أيضاً فى بعض المظاهر المتعلّقة باستخدام الأجراس و تعليق بيض النعام فى الكنائس الحبشيّة على نحو ما عُرِف فى الكنائس المصريّة


    [FRAME="3 50"][/FRAME]



    [FRAME="4 50"][/FRAME]



    [FRAME="10 50"][/FRAME]



    [FRAME="15 50"][/FRAME]




    .

  7. #87
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .





    فقد كان للمطارنة المصريين أثرهم ليس فحسب فى رسوم و صور و طقوس الكنيسة الحبشيّة

    إضغط على الصور للتكبير






































    .

  8. #88
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .


    فقد كان للمطارنة المصريين أثرهم ليس فحسب فى رسوم و صور و طقوس الكنيسة الحبشيّة



    إضغط على الصور للتكبير
    و مشاهدة صور القدّيس الحبشى "تكلا هيمانوت"
    المبنيّة على الصورة الذهنيّة التى طبعها مطارنة مصر فى الوعى المسيحى الحبشى











































    .

  9. #89
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed مشاهدة المشاركة
    و لعل من المهم هنا أن ننتبه إلى أن الأحباش فى تلك العصور قد ألفوا المطارنة المصريين و اعتادوا أساليبهم و ارتاحوا إلى سلوكهم و منهجهم , فلم يرضوا عنهم بديلاً حتى عندما عندما تعذر عليهم فى بعض الأحيان إستجلابهم من مصر للظروف التى أشرت إليها سابقاً.... و فى هذا الصدد يوجد قصة عجيبة للغاية , إذ تعذر فى فترة من الفترات على مطارنة مصر الذهاب إلى الحبشة بسبب حظر الخليفة بمصر لذلك , فما كان من الأحباش إلا أن.....

    إلا أن............






    إلا أن..........................

    إلا أن إستجلبوا مطارنة سوريين تارة ً و كاثوليك غربيين تارة ً أخرى..... إلا ان هذا لم يستمر لفترة طويلة , إذ لم يلبث الأحباش بعدها أن يظهروا نفورهم من أولئك المطارنة غير المصريين و يكررون محاولاتهم الدؤوبة من أجل إستحضار مطارنة من مصر بعد أن ألفوهم و ارتاحوا إليهم ( و لا يخفى على أحد أن وحدة الكنيسة بين مصر و الحبشة كانت مصحوبة بوحدة المذهب اليعقوبى بين البلدين.... و يؤكّد على هذا ما يرويه لنا المقريزى من أن بعض الكاثوليك الذين كانوا يريدون دخول الحبشة بغرض التجارة قد حرصوا على إخفاء مذهبهم و التظاهر بأنهم يعاقبة حتى لا يتعرّضوا لصعوبات فى التعامل مع الأحباش).

    المهم أنه و بخصوص موضوع طلب الأحباش من مصر لتعيين مطران مصرى على بلادهم , فإنه قد دارت فى العصور الوسطى كثير من المكاتبات بين ملوك الحبشة و حكام مصر - و ترجع أغلب تلك المكاتبات إلى حقبة حكم سلاطين المماليك نتيجة ما إتصف به ذلك العصر من إزدهار و نشاط فى العلاقات الخارجية بين مصر و الدول الآسيوية و الأفريقية و الأوروبية بما جعل للدولة المصرية قوة و هيبة فى تلك الفترة كانت تدفع الجميع إلى خطب ودّها و الإتصال بحكّامها - (و قد ساعد على وصول تلك المكاتبات إلى أيدينا اليوم ما كان عليه نظام الغدارة و الحكم المملوكى من درجة كبيرة من الكفاءة و التنظيم بحيث أصبح "ديوان الإنشاء" جهازاً ضخماً يقوم بوطيفة وزارة الخارجية فى عصرنا الحالى... فقد كان لذلك الديوان أرشيف ضخم تسجّل به الرسائل الواردة من الخارج و الصادرة إلى الخارج من قبل الحكّام , و هو الأمر الذى مكننا من الوقوف على كثير من المعلومات الهامة عن علاقات مصر الخارجية فى تلك الفترة).


    ما علينا....
    نرجع لموضوعنا.....
    فـــــــــــ...... السلطان الظاهر بيبرس أرسل سفارة إلى الحبشة , فتأخرت تلك السفارة فى العودة إلى مصر مما جعل الظاهر بيبرس يغضب غضباً شديداً على ملك الحبشة ..... و..... قبل أن أحكى لكم عن طبيعة الإتصالات بين ملك الحبشة و الظاهر بيبرس , فإنه من المناسب أن أحكى لكم أولاً عن سبب إرسال بيبرس لسفارته إلى الحبشة.

    فإيه بقى قصّة هذه السفارة؟!!!

    القصّة إنه......




    إنه..........................









    إنه............................................... .



    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس







  10. #90
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,587

    افتراضي

    .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Disappointed مشاهدة المشاركة

    فإيه بقى قصّة هذه السفارة؟!!!

    القصّة إنه......




    إنه..........................









    إنه............................................... .


    القصّة إنه السلطان بيبرس أراد على ما يبدو - بوصفه حاكم أقوى دولة إسلاميّة و حامى حمى الخلافة العبّاسية بعد إنتقال مقرّها و عاصمتها إلى القاهرة - أن يستقصى أخبار المسلمين بالحبشة و يطمئن على مصائرهم بعد أن تواترت إليه أنباء تفيد بإضطهاد ملوك الحبشة لهم و بحدوث إضطرابات و حروب داخليّة فى الحبشة فخشى بيبرس أن تكون تلك الحروب موجّهة بالأساس ضد المسلمين فى إطار تصفية لهم و نصب مذابح لمعتنقى الإسلام بالحبشة ..و فى واقع الأمر فقد ذهب إلى حدوث تلك المجازر بعض المؤرّخين مثل إبن عبد الظاهر الذى قال فى "تشريف الأيّام و العصور" :
    فقد قتل ملك الحبشة النصرانى ملوك الحبشة و مسلميها و استولى على بلادهم و نكّل بأطفال و نساء المسلمين و ذبّح رجالهم
    و فى الحقيقة , فإنه يبدو من مراجع التأريخ القديمة أن المسلمين بالحبشة قد تعرّضوا على أيّام السلطان الظاهر بيبرس إلى بعض الإضطهاد , و هو ما جعل السلطان بيبرس يرسل سفارته التى تحدّثت عنها للإطمئنان على أحوال المسلمين و إستجلاء حقيقة الأمر قبل أن يتخذ أى قرار (و يؤيّد ذلك أن ملك الحبشة "يحبأ بن صهيون" - الملقب بـ"شلومون" أو "سلومون"...أى "سليمان" - عندما أرسل بعد عقود من سفارة بيربس هذه رسالة إلى السلطان المنصور قلاوون فإنه كان قد قال للسلطان قلاوون أنه ليس مثل والده الملك "يكونو أملاك"- الذى عاصر بيبرس - و أنه يحفظ سلامة جميع المسلمين فى مملكته و لا يؤذيهم أو يضطهدهم..... و هو ما يجعلنا نستشف و نستنتج ان ملك الحبشة المعاصر لبيبرس كان بالفعل يضطهد المسلمين و يؤذيهم).


    على أى حال...
    و مهما يكن من أمر......
    فإن بيبرس قد غضب لتعويق سفارته و تأخرها و لعدم تمكينها من مقابلة ملك الحبشة المسيحى (الذى كان يسمّى فى مصر فى ذلك الوقت بـ"الحطى")...و قد إستشعر ملك الحبشة غضب السلطان بيبرس عليه و أحس به , فلم يجرؤ على الإتصال به مباشرة عندما إحتاج الأحباش إلى مطران جديد لبلاده , فأرسل كتابه إلى مصر عن طريق ملك اليمن راجياً منه أن يتوسّط له لدى السلطان بيبرس لكى يصرّح لبطريرك الإسكندرية غبريال الثالث من اجل ان يبعث إلى الحبشة مطراناً جديداً.

    و هنا....
    دعونى أتوقف أمام جملة عابرة فى رسالة ملك الحبشة بهذا الخصوص , و هى جملة عرضيّة إلا أنها إستوقفتنى كثيرا لأننا نستنتج منها حقيقة هامة بخصوص تصرّفات و سلوكيّات بعض المطارنة المصريين فى الحبشة ..... فقد قال ملك الحبشة فى رسالته تلك :


    قال..............










    قال...............................






    قال...............................................





    و هنا أدرك الحكواتى النعاس....و داهم النوم الجفون و الراس ....فودّع المستمعين و أغلق الترباس ...و غط ّ فى سبات عميق و حل صوت الشخير محل صوت الأنفاس








صفحة 9 من 22 الأولىالأولى ... 789101119 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •