1 5 123 ...
1 10 50

: .. .. !!

  1. #1
    :
    : 17
    : Apr 2006
    : 1,129

    .. .. !!

    الـمـكـان .. شـارع خـيـرت .. قـريـب مـن مـيـدان لاظـوغـلـي الـشـهـيـر .. أعـلـي سـطــح إحـدى الـعـمـائـر.. حـيـث تـراصـت عـلـي حـوافـه سـبـع غـرف .. إحـداهـا ذات نـافـذة مـسـتـديـرة بـشـبـكـة حـديـديـة كـمـا لـو كـانـت نـافـذة لـسـفـيـنـة أو طـائـرة ..!!..
    كـان مـن نـصـيـبـي غـرفـة صـغـيـرة ذات شـرفــة .. تـطـل عـلـيـهـا الـسـمـاء دون حــائـل يـحـجـبـهـا ..... إلـي الـشـرق فـي نـهـايـة شـارع الـجـامـع الإسـمـاعـيـلـي الـجـانـبـي .. كـان سـوق الـنـاصـريـة .. حـيـث الـخـضـروات والـفـواكـه الـطـازجـة .. والـدواجـن الـحـيــّـة والأسـمـاك .
    أسـفـل الـعـمـارة مـكـتـبـة ومـطـعـم صـغـيـر .. لطـاـمـا أثـارت لـعـابـى أكـداس الـباذنـجـان الـمـقـلـي .. وهـضاب الـبطاطس الـمـحـمـره ..
    كـان نـشـاط الـسـطـوح مـزيـج مـن الـخـيـر والـشـر .. يـامـا .. يـامـا .. قـعـدنـا عـلـي الحـصـر فـي الـفـراغ أمـام الـحـجـرات نـحـتـسـي أكـواب الـشـاى الأسـود .. ونـصـغـي مـن خـلال الـمـذيـاع باسـتـثـارة إلـي حــلـقـات مـسـلـسـل الـقـط الأسـود ...
    يـامـا أكـلـنـا بـط الـصـعـيـد وعـيـش الـبـتـاو مـع الـمـلـوخـيـه الـنـاشـفـه مـن زوادة ابـن الـعـمـده الـسـوهـاجـي .. وكـم مـن صـداقـات عـقـدت .. ومـن عـظـيـم شـغـل مـنـصـبا خـطـيـرا .. هـبـوطـا مـن أعـلـي تـلـك الـسـطـوح .
    وكـم مـن قـصـص وغـرامـيـات بـرعـمـت و زيـجـات تـمـت .. بـيـن شـبـاب الـسـطـوح .. وبــيـن عـذراوات الـشـقـق أسـفـلـه .. خـلال نـشـر الـغـسـيـل ..
    وكـم مـن بـنـات الـهـوى آويـن إلـي بـعـض الـغـرف خـلـسـة .. لــتـحـتـدم بـسـبـبـهـن الـمـعـارك الـضـاريـة بـيـن الـشـبـاب .. دفـاعـا عـن سـمـعـة الـسـطـوح ... بـداعــي الـحـسـد والـغـيـرة .. تـحـت غـطـاء الـشـرف والـفـضـيـلـة .
    وفـي الـعـديـد مـن الـمـرات ... هـبـط رتـل مـن الـعـزاب بـعـد مـنـتـصـف الـلـيـالـلي .. يـسـنـدون الـعـبـد لـلـه .. الــذى يـعـانـي مـن نـوبـات الـمـغـص الـكـلـوى كـأثـر مـن آثـار الـبـلـهـارسـيـا الـشـرقـاويـه .. عـبـورا إلـي شـارع الـمـبـتـديـان .. فـمـسـتـشـفـي الـمـلـك ( المـبـتـديـان الآن ) .. حـيـث الـرعـايـة الإنـسـانـيـة الـمـجـانـيـة الـفـائـقـة مـن الأطبـاء الـمـقـيـمـيـن .. فـعـقـدت الـصـداقـات مـع الأطـبـاء .. وامـتـدت جـلـسـات الـشـاى الـحـكـومـي الـمـقـرف إلـي مـشـارف الـفـجـر .. لـنـعـود بـضـجـيـج خـافـت .. سـعـداء .. نـردد مع صـباح وفـريـد الأطـرش ( مـالـمـوسـكـي لـسـوق الـحـمـيـديـه .. وحـمـوى يـامـشـمـش ) .. نـواصـل بـعـدهـا نـومـا عـمـيـقـا ... وخـلـيـهـا إجـازه عـارضـه لـلـمـوظـفـيـن مـنـهـم .. أمـا أنـا .. فـصـايـع رسـمـي .. بـالـقـانـون .. [ قـول لـلـزمـان .. ارجـع يـازمـان ] ...
    لـكـن الـعـجـيـب .. أن هـذا الـمـجـتـمـع الـبـوهـيـمـي الـغـيـر مـتـجـانـس .. كـان يـغـلـفـه مـنـاخ مـن الـتـعـاون والـحـب والإحـترام .. ربـمـا يـفـوق ذلـك الـمـنـاخ الأسـرى داخـل الـشـقـق أسـفـلـه ..
    فــلـطـالـمـا شـق سـكـون الـلـيـل جـدال مـرتـفـع الـنـبـرات .. وسـبـاب فـظـيـع تـتـخـلـلـه صـرخـات أنـثـويـة حـادة .. ودقـات قـويـة عـلـي الأبـواب مـن الـجـيـران فـي مـحـاولات لـلـتـهـدئـة أوعـقـد هـدنـه .. إعـلانـات مـجـانـيـة لأدق أسـرار الـبـيـوت ...حـيـث كـنـا نـحـن الـعـزاب الـصـيــّـع .. نـتـبـادل نـظـرات الـذهـول ..
    خـلـفـنـا كـان سـوق الـنـاصـريــه الـجـمـيـل ..حـيـث الـخـضـروات والـفـواكـه .. كـنـت لاأرتـاده إلا أيـام الـجـمـع .
    فـي ذلـك الـحـيـن كـنـت حـاصـلا عـلـي مـنـحـة تـفـرغ داخـلـيـة مـدفـوعـة الأجـر لاسـتـكـمـال دراسـتـي الـجـامـعـيـه .. لاأذهـب خـلالـهـا إلـي أى عـمـل ..
    كـمـا كـــنـت أمـارس هـــوايـتـي الـمـحــبـّـبّـة فـي الــتــزويــغ .. وبـمـا أنـي مـتـفــّرغ .. فــحـزوّغ ازاى .. وفـيـن .. ؟؟ !! .. اسـتـبـدلـت تـزويـغ الـعـمـل الـمـفـقـود .. بـالـتـزويـغ مـن الـمـحـاضـرات الـجـامـعـيـة .. بـشـكـل شـبـه تـام .. وعـايـنـت الـمـقـاهـي الـمـحـيـطـة بـكـل دقـة .. واخـتـرت مـنـهـا وكـريـن أو ثـلاثـة .. أحـدهـا فـي الـسـيـدة زيـنـب صـغـيـر كـمـا الـغـرزة لـزوم الـمـعـسّـل .. والآخـران أحـدهـمـا عـلـي مـيـدان لاظـوغـلـي مـبـاشـرة .. لـزوم الـمقـابـلات الـمـحـتـرمـة .. والـجـلـسـات الـثـقـافـيـّة... والـشـيـشـه الـعـجـمـي .
    خـلال تـرددى عـلـي سـويـقـة الـنـاصـريـة .. وبـتـوالـي الـزيـارات .. لـفـت نـظـرى بـكـل بـطئ أمـرغـريـب .. فـأنـا بـطـبـيـعـة الأشـيـاء .. أتـجـول بـيـن الـبـائـعـيـن .. وفـي عـمـق الـسـوق لانـتـقـاء الأجـود والأرخـص .. كـانـت الـعـمـلـة أيـامـهـا بـالـقـروش وأنـصـافـهـا .. وكـان بـاقـي الـجـنـيــه بـيـعـمـل مـشـكـلـه .. !!
    أحـسـسـت مـرة بـعـد مـرة .. أن هـنـاك عـيـونـا تـخـتـرق ظـهـرى ... لـم أحـدد لـهـا مـصـدرا ..
    الـسـوق مـكـتـظ .. هـائـل .. مـمـتـد .. فـكـيـف أعـرف .. ومـاهـي الـوسـيـلـة وسـط هـذا الـخـضـم ...؟؟
    أسـابـيـع وأسـابـيـع .. أراقـب مـرة .. ولا أراقـب مـرات ..فـالأمـر لـم يـحـمـل أهـمـّـيـّـة قـصـوى عـنـدى .. بـل كـان أقـرب إلـي لـعـبـة الـقـط والـفـار ... إلـي أن كـان يـومـا ...
    اجـتـزت شارع الـجـامـع الإسـمـاعـيـلـي .. حـتـي وصـلـت إلـي امـتـداد ( عـمـاد الـديـن ) حـيـث الـسوق .. فـاجـتـزت الـشـارع .. ومـضـيـت يـسـارا عـلـي رصـيـفـه الآخـر فـي مـحـاذاة الـبـائـعـيـن الـمـتـراصـيـن عـلـي قـارعـتـه بـنـصـبـاتـهـم الـبـسـيطـة لـلـخـضـروات والـفـاكـهـة .. ثـم عـرجـت يـمـيـنـا مـتجـهـا إلـي أعـمـاق الـسـويـقـة ...
    وفـجـأة أحـسـست وكـأن حـرارة خـفـيـفـة تـسـرى لـتـدفيء ظـهـرى بـقـدر مـحـسـوس .. سـارعـت بالإلـتفـات المـبـاغــت ... لـتـلـتـقـي عـيـنـاى مـبــاشـرة بـعـيـنــيـهـا .. ويـتـشـابـك الـوجـهـان فـي ذهـول صـامـت مـتـأمـل .
    الـعـجـيـب فـي الأمـر ..أنـي لـم أفـاجـأ ... وكـأنـي عـلـي مـوعــد ..
    لـكـن الأعـجـب .. أن تـلـك الـشـابـة الـبـائـعـة الـوديـعـة .. لـم تـسـحـب نـظـراتـهـا .. بـل ثـبـّـتـتـهـا فـي عـيـنـاى .. بـدون ذرة مـن جـرأة .. ولا هـلـع مـن مـفـاجـأة .. ولا نـداء امـرأه .. ولا ابـتـسـامـة .. ولا لـمـحـة مـن كـسـوف طـبـيـعـي أو خـجـل .. بـل هـو اسـتـسـلام جـمـيـل .. وخـدر سـاحـر .. وكـأنـنـا عـلـي اتـفـاق سـابـق .
    بـدورى .. لـم أحـس سـوى أن عـيـنـاى قـد انـطـلـقـتـا فـي انـسـيـاب نـحـو عـيـنـيـهـا .. وكـأنـنـي فـي حـلـم لـذيـذ .. لـتـحـتـضـنـهـمـا فـي ألـفـة ومـودة مـتـكـامـلـتـيـن .. لـم أشـعـر بـغـرابـة فـي الأمـر قـط .. ولـم أتـفـحـص صـفـحـة وجـهـهـا .. لـم أتـعـرف عـلـي أى مـن قـسـمـاتـه .. كـل مـاأحـسـسـت بـه هـو امـتـنـان كـامـل لـهـا .. لـيـس بـمـقـدورى الـتـعـبـيـر عـنـه بـأى بـيـان .. إحـســاس بـالـعـثـورعـلـي عـزيـز .. طـالـمـا جـاهـدت فـي الـبـحـث عـنـه .
    كـل ذلـك فـي لـمـحـة بـطـيـئـة لـم تـسـتـغـرق بـضـع مـن ثـوان .. قـيـل خـلال صـمـتـهـا .. كـثـيـر وكـثـيـر ..
    صـحـوت مـن اسـتـغـراقـي بـشيء مـن الـصـعـوبــة .. وأدرت رأسـي بـمـقـدار أصـعـب .. ومـضـيـت إلـي عـمـق الـسـويـقـة .. فـقـط لأبـتـعـد الـتـقـاطا لأنـفـاسـي ... وعـلـي الـفـور .. اخـتـرقـت مـنـفـذا لايـمـر عـلـيـهـا .. عـائـدا دون أى تـسـوق ..
    هـربـت مـنـهـا لأسـبـوع رغـم صـيـاعـتـي ... كـانـت خـلالـه تـحـتـل فـكـرى .. لـم يـحـمـل ذهـنـي أى تـصـور لـهـا .. شـكـلـهـا .. قـوامـهـا .. عـمـرهـا .. مـلابـسـهـا ...لـكـنـهـا احـتـلـت مـسـاحـة لايـسـتـهـان بـهـا مـن خـيـالـي ... لـيـس لـغـرابـة الأمـر ... بـل لأنـهـا بـالـفـعـل ... أمـسـت حـبـبـتـي ... !!
    وحـيـن تـوجـهـت إلـي الـسـوق بـعـد أسـبـوع .. لـم أتـعـمـد الـنـظـر حـيـث تـسـتـقـر .. ومـررت عـلـيـهـا وكـأنـه مـرورالـكـرام .. والـتـقـت أعـيـنـنـا فـي لـمـحـة خاطفـة .. أعـقـبـتـهـا ابـتـسـامـة سريـعـة .. اجـتـزتـهـا ..ولـم ألـتـفـت خـلـفـي ... فـي جـولـة لـنـصـف دقـيـقـه .. ثـم عـدت إلـيـهـا حـيـث كـان يـقـف أمـامـهـا عـدد مـن الـزبـائـن ..
    وقـفـت كـأحـدهـم.. كـانـت تـبـيـع لـهـم فـي جـلـسـتـهـا .. وتـحـاورهـم فـي صـوت خـافـت وخـفـر وجـمـال .. وبـيـن حـركـة وحـركـة وزبـون وآخـر .. كـانـت تـهـديـنـي نـظـرة وابـتـسـامـة تـرحـيـب خـاصـة لايـلـمـحـهـا سـواى ... لـم تـسـألـنـي .. ولـم تـبـيـعـنـي .. حـتـي غـادر آخـر زبـون قـبـلـي .. وأصـبـح كـل مـنـا فـي مـواجـهـة الآخـر .. وسـاد صـمـت فـي ضـجـيـج سـوق .
    = مـن فـضـلـك .. كـيـلو كـوسـه .. وكـيـلـو بـصـل .. وكـيـلـو طـمـاطـم .. ونـص كـيـلـو خـيـار وحـزمـة بـقـدونـس ...
    هـكـذا قـطـعـت أنـا الـصـمـت بـعـد فـتـرة ...
    عــيـنـاهـا كـانـتـا تـسـتـقـران فـي رضـي واسـتـكـانـة رائـعـة عـلـي صـفـحـة وجـهـي .. بـيـنـمـا يـداهـا تـعـرفـان طـريـقـهـمـا إلـي الأكـيـاس الـورقـيـة .. وتـلـتـفـان بـتـلـقـائـيـة إلـي الـخـضـروات .. وحـيـن يـمـتـليء أحـدهـا .. تـسـكـنـه جـانـبـا دون مـرورعـلـي الـمـيـزان .. و تـلـتـقـط آخـر .. ويـتـكـرر الأمـر .. بـيـنـمـا أتـأمـلـهـا ...
    شـابـة فـي مـطـلـع الـعـشـريـنـات كـانـت .. تـمـلـك وجـهـا حـلــيـبـيـا هـادئـا .. ذو قـسـمـات مـصـريـة صـمـيـمـة .. يـرسـل اطـمـئـنـانا وهـدوءا وراحـة إلـي مـطـالـعـه .. رغـم عـدم تـمـتـعـه بـجـمـال صـارخ ..
    جـسـمـهـا .. هـو الـجـسـد الـمـصـرى فـي تـوسـطـه .. حـركـة ذراعـيـهـا .. انـسـيـابـيـة دون حـدة .. تـتـحـركان فـي جـمال أخـاذ ... غـيـر مـسـرفـة فـي ابـتـسـامـاتـهـا .. ولا ضـنـيـنـة .
    أنـهـت مـهـمـتـهـا .. وتـراصــت الأكـيـاس بـجـانـبـهـا .. ونـظـرت نـحـوى .. وبـادلـتـهـا .. فـابـتـسـمـنـا .. مـددت يـدى لـهـا بـالـنـقـود ....
    ـــ إيـه ده ... ؟؟
    = الـفـلـوس
    ـــ فـلـوس إيــه .. ؟؟
    = تـمـن الـخـضـار ...
    ركـزت بـصـرهـا فـي عـيـنـاى .. قـبـل أن تـقـول بـتـأثـر واضـح ..
    ـــ كــده بـرضـه ...!!
    ثـم نـظـرت إلـي الأرض فـي أســي ..
    وحـيـن رفـعـت رأسـهـا .. لـمـحـت شـبـحـا لـضـبـابـة دمـع تـسـكـن مـقـلـتـيـهـا ...
    = مـعـلـش .. خـديـهـم الـمـره دى ...عـشـان خـاطـرى ... هـوه الـخـضـار بـكـام .. ؟؟
    يـدى مـازالـت مـمـدوده .. بـنـقـود لاأدرى إن كـانـت تـوازى ثـمـن مـااشـتـريـت .. أو تـقـل ..فـقـد كـانـت تـحـشـو أكـيـاسـا بـلا وزن ...
    لـمـحـت دمـعـتـيـن تـقـفـزان بـكـل وضـوح لـتـسـتـقـرا عـلي وجـنـتـيـهـا .. حـيـن مـدت أصـابـعـهـا بـمـأسـاويـة .. لـتـتـنـاول الـنـقـود دون نـظـر إلـيـهـا أو تـفـحـص .. قـبـل أن تـقـول ..
    ــ كـده تـمـام ...
    نـاولـتـنـي الأكـبـاس فـي صـمـت .. وقـبـل أن أغـادر .. هـمـسـت لـهـا راجـيـا فـي صـدق
    = وحـيـاتـك مـاتـزعـلـيـش مـنـي ...
    لـم تـنـظـر نـحـوى .. ولـم تـجـيـبـنـي بـكـلـمـة ... فـمـضـيـت ..
    قـضـيـتـهـا مـسـهـدا ... شـغـلـت الـفـتـاة كـل فـكـرى ..
    هـل أحـبـهـا .. ؟ .. مـن هـي .. ؟ ..
    أجـل .. أحـبـهـا .. بـكـل عـمـق الـحـيـاة أحـبـهـا ...
    لـكـن كـيـف ذلـك .. ؟ أتـعـرفـهـا .. ؟؟
    نـعـم .. أعـرفـهـا كـل الـمـعـرفـة ..فـهـي ضـلـعـي الـمـخـصـوم ..
    أواثـق أنـهـا هـي فـتـاتـك ..؟؟
    كـل الـثـقـة .. هـي فـتـاتـي بـلا بـحـث .. أو حـوار ..
    أتـأمـن لـقـرارك الـذى لـم يـبـنـي عـلـي عـقـل .. ؟؟
    قـلـبـي أصـدق مـن عـقـلـي ...
    أمـن الـمـمـكـن أن تـقـبـل بـالـزواج مـنـهـا رغـم فـارق الـمـسـتـوى .. ؟؟
    يـاريـتـهـا هـيــّـا الــّـلـي تـقــبـل .. بـس حـاتـقـبـل ... ضـلـعـي .. وبـتـحـبـنـي .. لـقـيـتـهـا .. وهـيــّـا لــقـتـنـي .
    يـامـجــنــون ...!!!!!
    فـي ضـحـي الـيـوم الـتـالـي .. تـوجـهـت نـحـو الـسـوق ... وشـاهـدتـهـا ..
    كـانـت عـيـنـاهـا فـي اسـتـقـبـالـي وكـأنـهـمـا كـانـتـا تـعـرفـان .. وتـنـتـظـران ..انـفـرجـت صـفـحـة وجـهـهـا عـن صـفـاء رائـع .. واكـتـسـي بـابـتـسـامـة عـريـضـة جـمـيـلـة واثـقــة تـخـلـب الألـبـاب .. وابـتـسـمـت أنـا فـي بـهـجـة .. وتـسـارع خـطـوى نـحـوهـا .. فـبـادرتـنـي بـلـهـفـة ..
    ــ ازيــك ..؟؟
    = ازيـك انـتـي ..؟؟
    ــ الـحـمـد لـلـه ...
    = لـسـه زعـلانـه .. ؟؟
    ــ عـمـرى مـاقـدر أزعـل مـنـك .. ؟؟ إنـت الـلـي زعـلان ..؟ حـقـك عـلـيـا ...
    = لاوالـلـه .. بـس كـنـت زعـلان مـن نـفـسـي ..
    وسـاد صـمـت قـصـيـر .. كـان كـل مـنـا يـأكـل الآخـر خـلالـه بـنـظـراتـه .. والإبـتـسـامـات الـحـلـوة لاتـنـتـهـي ..
    ــ إنـت اسـمـك ايــه ؟؟
    = فــلان ..
    ــ عـلـي إسـم أخـويــا .. إنـت سـاكـن فـيـن .. ؟؟
    = فـي شارع خـيـرت .. فـي الـمـكـان الـفـلانـي ...
    ــ فـوق مـطـعـم الـفـول ... ؟؟
    = بـالـظـبـط ...
    ــ فـي أى دور ...
    وضـحـكـت فـي خـجـل
    = فـي الـسـطـوح
    أدركـت كـسـوفــي .. فـقـالـت ..
    ــ ومـالـهـا الـسـطـوح ...
    وسـكـتـنـا .. فـقـالـت
    ــ عـايـز ايـه الـنـهـارده .. ؟؟
    = مــش عـايـز حـاجـه .. أنـا كـنـت جـاى أشـوفـك ..
    كـادت تـطـيـرفـرحـا ... ومـضـيـت ..
    تـرددت عـلـيـهـا بـعـدهـا مـرات .. زبـونـا وحـبـبـيــا .. وفـي إحـدى الـمـرات قـالـت ..
    ــ أنـا عـايـزه أشـوف بـيـتـك ... يـاتـرى حـتـسـمـح لـي .. ؟؟
    تـجـهـمـت عـلـي الـفـور .. وكـأن صـدمـة أصـابـتـنـي ...
    = بـيــتـي ... ؟؟
    ابـتـسـمـت بـمـنـتـهـي الـبـراءة والـمـرح ..
    ــ مـالـك .. مـخـك راح لـفـيـن ... أنـا نـفـسـي أشـوف سـكـنـك .. نـومـتـك .. قـعـدتـك .. عـايـز ألـمـس كـل حـاجـه عـنـدك .. عـايـزه أشـمـهـا .. والـنـبي مانـت قـايـل لأ ...
    لـم أمـلـك إلا الـقـبـول ... فـواعـدتـهـا .
    فـي الـسـطـوح .. نـبــهـت الـجـمـيـع أن زائـرا قـد يـأتـي غـدا .. إنـسـان عـزيـز .. ومـش عـايـزيـن قـلـة أدب .. أو ظـن سـيء ...
    فـي الـيـوم الـتـالـي ... جـاءت ... مـحـمـلـة بأكـيـاس بـيـن ذراعـيـهـا ...
    فـعـلا تـلـمـسـت كـل جـوانـب الـغـرفـة .. ومـحـتـويـاتـهـا الـبـسـيـطـة بشـوق رائـع .. نـظـفـتـهـا .. رتـبـتـهـا .. أضـفـت عـلـيـهـا كـل لـمـسـات الـجـمـال فأمـسـت قـصـرا ...
    أخـرجـت مـن أكـيـاسـهـا لـحـومـا وفـواكـه وخـضـروات .. شـمـرت عـن سـاعـديـهـا وطـيـخـت أشـهـي طـعـام .. تـنـاولـنـا غـدائـنـا ... ضـحـكـنـا .. تـذكـرنــا .. دمـعـت الـعـيـون ...
    صـدق حـدسـي .. أعـرفـهـا وتـعـرفـنـي مـنـذ مـولـدنـا ... لـم يـخـدش أيـنـا حـيـاء الآخـر أبـدا .. تـحـولـت غـرفـة الـسـطـوح إلـي مـنـطـاد سـعـادة ... لـم تـخـشـانـي لـلـحـظـة .. ولـم يـطـرأ عـلـي ذهـنـي ذرة مـن تـفـكـيـر سـيء .. تـلامـسـت أصـابـعـنـا بـالـفـعـل .. ولـم يتـسـرب إلـي الـعـروق شـبـهـة تـلـذذ أو نـشـوة ... ( نـاولـنـي ده ... هـاتـي الـمـلـح .. وتـتـلامـس الأصـابـع ) .
    قـبـل الـغـروب .. ودعـتـهـا وغـادرتـنـي .. والـسـعـادة تـطـفـح مـن وجـهـيـنـا .. وقـلـبـانـا يـتـقـافـزان رقـصـا ..
    قـضـيـت لـيـلـة طـويــلــه ...
    اهـذا هـو الـحـب مـن أول نـظـرة ... ؟؟ .. أم أنـهـا كـيـمـيـاء الـتـوافـق ... ؟؟
    والـلـه حـتـي الآن لـم أدرى ...
    فـكـرت بـكـل الـجـديـة فـي الـزواج مـن حـبـيـبـتـي .. أريـدهـا .. أحـبـهـا .. أهـواهـا .. واثـق مـن هـواهـا ...
    لـكـن بـرزت أمـامـي الـعـقـبـة الـحـقـيــقـيـة ...
    مـرتـبـي يـنـتهـي فـي الأسـبـوع الأول مـن الـشـهـر ...فـكـيـف لـي مـن حـبـيـب أتـمـنـي إسـعـاده .. هـل يـرافـقـنـي فـي عـسـرى .. ؟؟ هـل آتـي بـعـزيـزة لـتـجـوع عـنـدى ...؟؟ مـنـيـن الـشـقـه .. والـمـهـر .. والـشـبـكـة .. ؟؟ ..
    لـكـن أقـسـم أنـي كـنـت أريـدهــا .. وكـانـت سـعـادتـي سـتـتـأكـد مـعـهـا ..
    فـكـيـمـيـاء الـتـوافـق ويـنـابـيـع الـحـب الـصـادق الـحـقـيـقـي .. .. لاتـتـفـجـر كـثـيـرا .. والـصـدفـة لاتـتـكـرر .. عـلـي الـمـرء اقـتـنـاصـهـا دون تـردد .. بـائـعـة كـانـت .. أو أسـتـاذة فـي الـجـامـعـة ..
    وفـي الـيـوم الـتــالـي هـريـت مـنـهـا هـروب الـجـبـان .. حـمـلـت أغـراضـي مـغـادرا .. لأسـكـن فـي الـعـمـرانـيـه ... وبـعـدهـا .. لـم أراهـا .

    تـحـيـة لـك .. وشـوقـا ..
    يـابـنـت بـلـدى .. فــقـد
    خـسـرت عـمـرا كـامـلا ..
    ; 12-03-2008 06:29 AM
    ! !
    ..
    ! !
    ..
    ! !
    ..
    ! !

  2. #2
    An Oasis Pioneer
      elmaalem68
    : elmaalem68
    : 501
    : Feb 2007
    : Holland
    :
    : 3,170

    Thumbs up



    .. .. .. .. .. .. .. .. .. .

    .. .
    .. .. .. .. .. .. ... .. ..
    .. .. .. .. ... .. .. .. .. .
    = .. .. .. .. ...
    ...
    .. .. .. .. .. .. .. ...
    .. .. .. .. ..
    .. .. .. .. ... .. .


    .. ... .. ... .. .. .. ... ( ... .. ) .
    .. ,, .. ..

    .. .. .. ..




    :sad:









  3. #3
    An Oasis Pioneer
      Faro
    : Faro
    : 30
    : Apr 2006
    : 16,671

    .

    ,, ,, ,, .


    ,,,


    ɡ





  4. #4
    An Oasis Pioneer
      alnoobi
    : alnoobi
    : 79
    : Apr 2006
    :
    :
    : 9,626

    عمنا الأستاذ قنايات .........


    .....



  5. #5
    An Oasis Pioneer
      toota
    : toota
    : 52
    : Apr 2006
    : 5,862

    ... .... ...

    Bla..bla..bla..


  6. #6
    A Passerby
    : samo
    : 658
    : Apr 2007
    : 55

    استاذ قنايات
    عاده لا اميل للتعليق لكن قصتك اجبرتنى على التعليق
    اسلوب جميل وسلس ورائع
    والاهم منه زي ما قالت مدام توته لوحه رائعه عن لحظات صادقه نادرا ما تحدث او تتكرر مع خلفيه باهته لعلاقات انسانيه متناقضه وروابط اسريه مضطربه
    تسلم ايدك يا استاذ قنايات
    لكن لما خلصت القصه رددت معاك (ليه بس ما اخدش الوصل )
    انا ايضا احببت كل سطر من سطورك
    samo ; 09-03-2008 11:13 PM : اضافه اخر سطر
    .......... !!!!!.............. 忿
    http://www.youtube.com/watch?v=IrpRf4AlhQU

  7. #7
    An Oasis Pioneer
      oskasan
    : oskasan
    : 45
    : Apr 2006
    : 2,521

    مش لاقي كلام يتقال يوفي حقك


  8. #8
    An Oasis Pioneer
    :
    : 1646
    : Aug 2007
    : 3,911








  9. #9
    An Oasis Pioneer
      Isis
    : Isis
    : 39
    : Apr 2006
    : 5,248




    .. ..

  10. #10
    An Oasis Pioneer
    :
    : 258
    : Sep 2006
    : 10,827

    مالك يا ازيس ما تقولي حاجة

    صياغة جميلة لقصة أجمل وتجربة عجيبة