صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18

الموضوع: ولادك يا مصر... أحمد عبد الله رزة

  1. #1
    كاتبة صحفية و مترجمة
    الصورة الرمزية إكرام يوسف
    الحالة : إكرام يوسف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4087
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أم الدنيا ربنا يشفيها
    العمل : صحفية ومترجمة
    المشاركات : 5,679

    افتراضي ولادك يا مصر... أحمد عبد الله رزة

    تمر غدا (السادس من يونيو الحزين).. ذكرى ابن من اروع ابناء مصر.. الدكتور أحمد عبد الله رزة..أحد أجمل أزهار البساتين الذين غنى لهم الشيخ إمام من كلمات احمد فؤاد نجم "أنا رحت القلعة وشفت ياسين" .. أبرز قادة الحركة الطلابية في النصف الأول من السبعينيات.. ذلك الذي قاد حركة طلاب جامعة القاهرة للمطالبة بحق الشعب في الديمقراطية.. وحقه في تحرير سيناء.. تحدى رئيس الجمهورية الذي خصص للهجوم عليه جزءا كبيرا من خطبه عام 1972 .. كان شعاره الذي ظل سنوات طويلا شعارا للحركة الطلابية

    "كل الديمقراطية للشعب.. كل التفاني للوطن"...

    الدكتور أحمد عبد الله الذي ظل مخلصا ومتفانيا وعاشقا متبتلا في حب الوطن الذي لم يتمتع حتى الآن بكل الديمقراطية..
    · ابن الأسرة التي ظل يفخر لآخر أيام عمره بأنها أسرة بسيطة من حي عين الصيرة في مصر القديمة ..والذي رغم ذلك ظل متفوقا طوال سنوات حياته حتى تخرج من كلية الاقتصاد والعلوم السياسية .. ثم سافر لنيل درجة الدكتوراه من جامعة "كمبردج" مدعوما بمساعدات أهل حي عين الصيرة الذين أحبوه كما عشقهم.. فأهداهم رسالة الدكتوراه "إلى أهالي عين الصيرة الكرام.. الأميين الذين علموني والفقراء الذين أغنوا ضميري"..
    · عالم الاجتماع السياسي الذي ألقى محاضراته في أرقى جامعات العالم من أمريكا وأوروبا جتى اليابان ولم تشأ إرادة الداخلية أن يعين في حدى جامعات مصر.. رغم أنه شرف اسم مصر بتعيينه نائبا لرئيس الجمعية العامة لعلم الاجتماع التابعة للأمم المتحدة.
    · ابن عين الصيرة الأصيل الذي جال وصال في جميع أنحاء الدنيا ونهل من أرقى محافل العلم.. وتعلم عدة لغات إلا أنه عندما عاد لم يتعال على أبناء حيه الفقراء وأصر على أن يواصل رسالته في خدمتهم فأنشأ من أجل أبنائهم مركز "الجيل" للشباب.. عني فيه برعاية شباب الحي وخصوصا أبناء الحي من الصبية الذين شاءت ظروفهم ان ينخرطوا في سوق العمل منذ طفولتهم. وظلوا ينادونه "بابا أحمد".. وكان مشهد العشرات منهم في جنازته مؤثرا ومهيبا..
    · ابن مصر وعاشقها الذي لم يتعال على اي موقف يخدم فيه معشوقته.. فكان لا يتردد في الإمساك بأدوات التنظيف ويتقدم الصفوف للعمل بهمة على تنظيف الحي.
    · ابن مصر وعاشقها الذي لم يتردد لحظة في أن يقول كلمة الحق ويدفع ثمنها من حريته: سجنا وهو طالب..ومن مستقبله: حيث حاصرته تقارير الأمن فلم تسمح لهم بالحصول على منصب يليق به.. ومن حياته: حيث أصابته علة القلب وهو في ريعان شبابه حتى توفي قبل عامين .. راضيا مرضيا.. لم يتذمر يوما ولم يشك الحظ ولم يلعن مصر.. ظل حتى آخر لحظة من عمره راضيا بما دفعه من ثمن.
    وسيقى شعاره الذي استمر حتى الآن شعارا للمظاهرات الطلابية:
    ولادك يامصر
    عشانك يا مصر
    بينادوا يا مصر:
    اصحي يا مصر ..اصحي يامصر

    وسيبقى دائما شعاره الذي كان يوقع به البيانات الطلابية

    "كل الديمقراطية للشعب.. كل التفاني للوطن"
    التعديل الأخير تم بواسطة إكرام يوسف ; 05-06-2008 الساعة 04:31 PM
    كان مناه يلمح علامة خوف بسيطة..طب حييجي الخوف منين ابن العبيطة؟..
    هو مين فينا الجبان؟.. واللا مين فينا اللي خان؟
    دولة الظلم ساعة.. هــــــــــــانت.. باقي دقائق

  2. #2
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته
    وعوض مصر خيرا
    والأمل باق...فالكل أحمد




  3. #3
    كاتبة صحفية و مترجمة
    الصورة الرمزية إكرام يوسف
    الحالة : إكرام يوسف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4087
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أم الدنيا ربنا يشفيها
    العمل : صحفية ومترجمة
    المشاركات : 5,679

    افتراضي

    بمناسبة الذكرى السنوية الثانية لرحيل المفكر والمناضل احمد عبد الله رزة
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    يتشرف أصدقاؤه وجماعة مركز الجيل بدعوتكم لإحياء هذه الذكرى يوم الجمعة 6/6/2008 في تمام الساعة الخامسة والنصف مساءا، بمركز الجيل (مصر القديمة ـ مساكن عين الصيرة ــ خلف بلوك 141 ) لمناقشة تطور حركة التمرد العالمي خلال محطتين تاريخيتين ــ حركة شباب 1968 وتوجهاتها الفكرية والسياسية الجديدة آنذاك، وحركات شباب الجيل الجديد في الألفية الجديدة الذي بلغ ذروته في سياتل 1999 ووجد صداه في مصر في شباب الفيس بوك عام 2008.


    أنا شفت شباب الجامعة الزين
    "أحمد" وبهاء وجميعي وزين
    حارمينهم..حتى الشوف بالعين
    وف عز الضهر مغميين
    ياخسارة يا أزهار البساتين
    ................
    ..............
    .............
    واسمعي يا بلدنا خلاص القول
    وباقول لك اهو وانا قد القول
    مش ممكن كده حيحول الحول
    على كده والناس يفضلوا ساكتين
    ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ أحمد فؤاد نجم

    الله يرحمك يا دكتور أحمد ويجعل نضالك شعلة تنير الطريق

  4. #4
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد علي عامر
    الحالة : محمد علي عامر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3301
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 3,987

    افتراضي

    رحم الله الدكتور أحمد عبد الله رزة وجميع شرفاء مصر ومناضليها


  5. #5
    كاتبة صحفية و مترجمة
    الصورة الرمزية إكرام يوسف
    الحالة : إكرام يوسف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4087
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أم الدنيا ربنا يشفيها
    العمل : صحفية ومترجمة
    المشاركات : 5,679

    افتراضي

    المركز القومي للترجمة يصدر طبعة جديدة من كتاب "الطلبة
    والسياسة " في الذكرى الثانية لرحيل مؤلفه الدكتور احمد عبد
    الله

    > في الذكرى الثانية لرحيل الباحث والناشط السياسي الدكتور احمد عبد الله رزة أصدر المركز القومي للترجمة في مصر طبعة جديدة من كتابه الرائد " الطلبة والسياسة في مصر "

    > ويتضمن الكتاب أطروحته التي نال
    > عنها درجة الدكتوراة في العلوم
    > السياسية من جامعة كمبردج
    > (انجلترا)، 1984
    > ويقدم الكتاب رصدا تاريخيا
    > لمشاركة الطلاب المصريين في
    > الحياة السياسية خلال الفترة من
    > بداية العام 1906 حتى العام 1984.
    > ومن المقرر ان يقيم المركز القومي
    > للترجمة ندوة نهاية شهر يونيو
    > الجاري ( 29 يونيو ) ضمن ندوات
    > الصالون الثقافي للمركز للاحتفال
    > بصدور هذه الطبعة الجديدة وذلك
    > باشراف الدكتور عماد ابو غازي
    > المشرف على ندوات الصالون
    > ومن المعروف ان الدكتور أحمد عبد
    > الله رزة له سجل حافل بالنشاطات
    > خلال رحلته العلمية حيث عمل أستاذ
    > محاضر بالمعهد الدبلوماسي لوزارة
    > الخارجية. ، أستاذ زائر بجامعات
    > الهند و فرنسا و ايطاليا
    > واليابان.
    > وشغل منصب نائب رئيس لجنة بحوث
    > الشباب بالجمعية الدولية لعلم
    > الاجتماع. كما أسس "مركز الجيل
    > للدراسات الشبابية
    > والاجتماعية" بعين الصيرة وقد
    > ألف وحرر حوالي 25 كتابا من بينها :
    > " الطلبة والسياسة في مصر ،
    > أفريقيا وأمريكا اللاتينية ،
    > تاريخ مصر بين المنهج العلمي
    > والصراع الحزبي .،عمل الأطفال في
    > مدابغ مصر القديمة، قضية الشباب.
    > عمال مصر وقضايا العصر.، الجامع
    > والجامعة. الجيش
    > والديمقراطية.،الانتخابات
    > البرلمانية فى مصر. ، التربية
    > المدنية لشباب مصر.
    > والى جانب هذا النشاط العلمي كان
    > للراحل سجل وطني حافل بالانجازات
    > نشاط قيادي في اتحاد الطلاب من
    > المدرسة إلى الجامعة. النشاط
    > السياسي والاجتماعي في مصر
    > القديمة منذ مرحلة الشباب .
    > النشاط السياسي في الجامعة حيث
    > كان رئيسا لـ "اللجنة الوطنية
    > العليا للطلاب"، التي قادت
    > انتفاضة الطلاب في يناير 1972.عضو
    > مؤسس وقيادي بالمنظمة المصرية
    > لحقوق الإنسان وفي اللجنة
    > المصرية للدفاع عن الوحدة
    > الوطنية .


    ومع كل ذلك.. أبت الجامعات و المؤسسات الرسمية المصرية أن تتيح الفرصة لنفسها للاستفادة من علم العالم أحمد عبد الله.. وخبرة الخبير أحمد عبد الله.. وعشق العاشق المتيم بحب مصر.. أحمد عبد الله.. أليس ذلك دليلا على أن حكامنا يكرهوننا ولايقبلون لمصرنا أن تتطور على أيدي أبنائها المخلصين؟


    أحمد عبد الله مثال للاستغناء والتعالي عما يتكالب عليه البعض.. كان بمقدوره أن يقدم تنازلا ليتقلد مناصب ترفع عنها ويتولاها الآن من لا يستحقون أن يكونوا من تلامذته..

    أحمد عبد الله لم يشعر أبدا أنه خسر شيئا.. فقد كسب نفسه.. لكننا نحن ـ عشاق مصر وأبناءها ـ خسرناه
    التعديل الأخير تم بواسطة إكرام يوسف ; 05-06-2008 الساعة 09:22 PM

  6. #6
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية موحد
    الحالة : موحد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3436
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    الدولة : مصر
    العمل : عمل حر
    المشاركات : 7,321

    افتراضي

    رحم الله أحمد عبد الله رزة آمين إنا لله وإنا إليه راجعون

  7. #7
    كاتبة صحفية و مترجمة
    الصورة الرمزية إكرام يوسف
    الحالة : إكرام يوسف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4087
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أم الدنيا ربنا يشفيها
    العمل : صحفية ومترجمة
    المشاركات : 5,679

    افتراضي

    اسمحوا لي أن أعيد نشر مقال نشر إثر وفاة الراحل العظيم (بجريدة الراية القطرية يوم الثامن من يونيو 2006 وأعيد نشره في كتاب جمع كل ماكتبه أصدقاؤه ومحبوه..ووزع في ذكرى مرور أربعين يوم على وفاته).. فإذا لم يكن أمثاله من عشاق مصر من نحرص على تخليد ذكراهم.. فمن إذا يكون قدوة لأبنائنا؟



    ..ورحل أجمل أزهار البساتين


    إكرام يوسف

    عندما كنت في السنة الأولى من بالتعليم الثانوي ، لفت نظري أن رئيس الجمهورية وقتها (السادات ) تعمد في أكثر من خطاب له سب طالب جامعي بعينه، خلال حديثه عن انتفاضات الطلبة المتتالية التي كانت تطالب بالتحرك لاسترداد الأرض التي ضاعت في 67. ولاحظت أن أعصاب السيد الرئيس كانت تبدو متوترة وعيناه تجحظان وعروق رقبته تنفر على نحو تضيع معه هيبة المنصب الذي يشغله وهو يتحدث عن طالب الجامعة الذي يعنيه.. ودهشت كثيرا من الأمر حتى أنني قلت لوالدي وقتها "ازاي رئيس جمهورية يعمل عقله بعقل طالب في الجامعة لن يزيد عمره عن 22 سنة؟" من يومها بدأت أتابع باهتمام يوميات الحركة الطلابية في مصر، حتى أنني كنت أتعجل مرور الأيام للالتحاق بالجامعة ونيل شرف المشاركة فيها.
    وعندما التحقت بالجامعة فوجئت بأن كثيرا ممن يعرفون أنني التحقت بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية، يقولون لي "ها أنت التحقت بكلية أحمد عبد الله"..كان يومها قد ترك الجامعة وسافر للدراسة بالخارج لكن سيرته العطرة واحترام الجميع له ظلا يمثلان لنا نحن طلبة كليته فخرا وزهوا.. والتقيت بزملاء من أبناء حي عين الصيرة علمت منهم أن أهالي الحي مازالوا يذكرونه بالخير، ومن أجله يفعلون كل شيء لحماية الطلبة المناضلين أبناء الحي من أي تحرشات بوليسية ، بل ويسارعون إلى تنبيههم ومحاولة تهريب من يعرفون أن "عسس" السادات يلاحقونه..
    ظل أحمد عبد الله بالنسبة لي رمزا مقدسا رسمت له صورة في خيالي أحببتها واحترمتها للحد الذي تمنيت معه ألا ألتقي به شخصيا على أرض الواقع أبدا!!..كنت أخشى أن تكون تلك الصورة التي رسمتها له أجمل من صورته الواقعية، وأن أصدم عندما تنتقل الصورة من خيال إلى واقع مادي ملموس..
    وعندما قرأت خبرا في جريدة "الشعب" المصرية فحواه أن الدكتور أحمد عبد الله رزة أصدر أطروحته التي نال عنها درجة الدكتوراه من لندن في كتاب عن الحركة الطلابية المصرية.. تمنيت في نفسي أن تتح لي فرصة ترجمة هذا الكتاب، لكنني طردت الفكرة من رأسي بعدما توقعت أن يقوم هو بنفسه بإعداد طبعة من الكتاب بالعربية. ثم فوجئت بعد أيام بالأستاذ صلاح عيسى الذي كان مشرفا على سلسلة كتاب الأهالي يرسل لي ليكلفني بترجمة الكتاب. فكانت فرحتي لا توصف. وجاءت اللحظة التي لم أكن أتمنى حدوثها حتى لا تهتز الصورة الخيالية، قابلت الدكتور أحمد عبد الله أثناء مناقشة رسالة الدكتوراه الخاصة بالدكتور وحيد عبد المجيد.. وعرفته بنفسي وأنني المكلفة بترجمة كتابه.. وصارحته أنني لم أكن أحب أن أقابله في الواقع حتى لا تهتز صورة رسمتها في خيالي فضحك كثيرا على اندفاعي في الكلام؛ وعندما عرفته عن قرب اكتشفت أنه في الواقع أجمل كثيرامما رسمته في الخيال.. ولا شك أن أهالي عين الصيرة أكثر معرفة به وأكثر حبا .. هؤلاء الذين حرص على أن يهدي إليهم أول كتبه "الطلبة والسياسة في مصر" في طبعته الانجليزية التي رصعها بكلمات تنضح صدقا ونبلا وامتنانا، مازلت أحفظها عن ظهر قلب
    "إلى أهالي عين الصيرة الكرام.. الأميين الذين علموني، والفقراء الذين أغنوا ضميري"..وعندما عرفت أنه رشح نفسه في الانتخابات الماضية نائبا عن حي مصر القديمة كتبت أقول"فمن إذا يكون الأحق بتمثيل هؤلاء؟.. إن لم يكن هذا الابن البار والرمز الجميل؟ ذلك الذي أصر على أن يقيم بينهم مركز شباب الجيل لرعاية شباب الحي رافضا إغراءات التمويل الأجنبي في وقت تهافت فيه الكثيرون وأحنوا رؤوسهم وتنازلوا عن أشياء أغلى كثيرا مقابل دولارات تأتي من وراء الحدود.. أعتقد أن رجلا كهذا لم يكن بحاجة إلى حملة انتخابية لو لم تكن الأوضاع مقلوبة.. فأمثاله يستحقون أن يذهب إليهم الناس ليكلفوهم بتمثيلهم.. فهو الأحق بأن يمثل هؤلاء الفقراء الذين أغنوا ضميره فعلموه فضيلة الاستغناء والتعالي عن مكاسب مادية زائلة انحنت أمامها أعناق كثيرة".. وظل "أحمد عبد الله" بين القابضين على جمر عشق الوطن والعدالة والحرية.
    وقبل عام استضافته قناة الجزيرة متحدثا في أحد برامجها. ولما كان زوجي ـ الذي يعمل بنفس القناة ـ يعرف مدى ما أكنه من معزة لهذا "الرمز الجميل"، فقد أصر على أن يصطحبه عند عودته للبيت ليتناول عشاءه معنا.. كم كان بسيطا وكريما ونبيلا كعادته! وبالأمس عدت للمنزل بعد عملي في ساعة متأخرة من الليل ليفاجئني زوجي الذي حار في اختيار الكلمات قائلا"أحمد عبد الله..." ولم يكمل.. دق قلبي بعنف وأنا أتساءل رحل؟.. أجمل "أزهار البساتين" الذين كتب عنهم أحمد فؤاد نجم قصيدته "أنا رحت القلعة"؟ ..رمز الحركة الوطنية المصرية وملهم شباب جامعاتها وباعث نهضتها بعد نكسة 1967 حتى الآن؟ ..المناضل والباحث والمفكر والناشط لخدمة فقراء مصر وشبابها؟.. الذي لم تغيره السنوات ولم يتعال أو يترفع عن الفقراء بعدما أصبح معروفا كخبير في مجال العلوم السياسية على المستوى الدولي وزار معظم أجزاء العالم و يتحدث عددا من اللغات؟ ..لم أره في أي مناسبة يتعمد ارتداء ملابس فاخرة، ولم يمتلك سيارة حتى آخر يوم في عمره. لم أره في ندوة أو مؤتمر أو حوار تليفزيوني يتعمد استخدام مصطلحات ضخمة أو حشر كلمات أعجمية في حديثه رفم إجادته لعدة لفات؛ مثلما يفعل من هم أقل منه ثقافة وعلما..كان غنيا عن كل ذلك لأنه استغنى عن أطماع الدنيا وزهد فيها؛ ولأن فقراء شعبه "أغنوا ضميره"
    رحمك الله يا أحمد.. لن ننساك..ولن ينساك تاريخ الحركة الوطنية المصرية ولن تنساك مصر التي كنت ورفاقك في "اللجنة الوطنية العليا للطلبة" باعثي يقظتها من الثلث الأخير من القرن العشرين.. منذ سمعت الخبر المفجع وأنا أردد لنفسي كلمات نجم "مات المناضل المثال.. ياميت خسارة عالرجال" وأعزي نفسي بكلماته أيضا مات بس فات للأمل ..
    فوق الطريق علامات ..
    لو سار عليها العمل ..
    طول الطريق بثبات ..
    تهدي الغريب سكته ..
    وتقرب المسافات ..
    التعديل الأخير تم بواسطة إكرام يوسف ; 06-06-2008 الساعة 09:32 PM

  8. #8
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    أسعدني الحظ وعاصرت أحمد عبدالله في الكلية
    كنت أراه على فترات متقطعة محمولا على الأعناق
    ويدب الهرج في ردهة الكلية ويتدافع الجميع:
    أحمد رزة رجع ...أحمد رزة رجع
    وقبيل وفاته شاهدته في برنامج تلفزيوني عن
    أطفال الشوارع..وكان مرهقا ..حزينا ..وقال ذنب
    هؤلاء في رقابنا كلنا

    رحم الله الزميل المناضل البطل أحمد عبد الله رزة
    وأتمنى أن يطلق اسمه على إحدى قاعات كلية الاقتصاد
    والعلوم السياسية

  9. #9
    كاتبة صحفية و مترجمة
    الصورة الرمزية إكرام يوسف
    الحالة : إكرام يوسف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4087
    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    الدولة : أم الدنيا ربنا يشفيها
    العمل : صحفية ومترجمة
    المشاركات : 5,679

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة AFAF مشاهدة المشاركة
    أسعدني الحظ وعاصرت أحمد عبدالله في الكلية
    كنت أراه على فترات متقطعة محمولا على الأعناق
    ويدب الهرج في ردهة الكلية ويتدافع الجميع:
    أحمد رزة رجع ...أحمد رزة رجع
    وقبيل وفاته شاهدته في برنامج تلفزيوني عن
    أطفال الشوارع..وكان مرهقا ..حزينا ..وقال ذنب
    هؤلاء في رقابنا كلنا

    رحم الله الزميل المناضل البطل أحمد عبد الله رزة
    وأتمنى أن يطلق اسمه على إحدى قاعات كلية الاقتصاد
    والعلوم السياسية
    طبعا كان رجع من فترة حبس من إياهم:sad: .. ثمنا لكلمة حق دفاعا عن كرامة الأمة وحقوق الشعب

    ...............
    ..........................

    أما بالنسبة لأمنيتك. فلاشك أنه يصعب تحقيقها حاليا لنفس الظروف التي منعت الجامعة من الاستفادة بخبرة الدكتور أحمد عبد الله في حياته.. لكنني أثق أن أحمد ورفاقه من عشاق الوطن ستحفظ لهم مكانتهم في تاريخ الوطن إن شاء الله.. عندما يأتي اليوم الذي يسجل فيه التاريخ الحقيقي لمصر بأيدي أبنائها المخلصين

  10. #10
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Farida
    الحالة : Farida غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 41
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,898

    افتراضي

    كنت اول واحده كتبت عنه اول ما توفاه الله وفاة أحمد عبد الله رزة
    * اللهم انى اشكو اليك ضعف قوتى و قلة حيلتى و هوانى على الناس
    * اللهم و لى امورنا خيارنا و لا تول امورنا شرارنا
    * الساكت عن الحق شيطان أخرس
    * الشعوب تستحق حكامها

    *"وعباد الرحمن الذين يمشون على الارض هونا واذا خاطبهم الجاهلون قالوا سلاما " صدق الله العظيم

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •