مشاهدة نتائج الإستطلاع: هل تعجبك القصه ؟

المصوتون
15. أنت لم تصوت في هذا الإستطلاع
  • جدا

    14 93.33%
  • عاديه

    0 0%
  • لا

    1 6.67%
صفحة 5 من 31 الأولىالأولى ... 3456715 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 309

الموضوع: السرب 77 قتال - سرب الاشباح

  1. #41
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    مطارفايد :



    بدأت طائرة نائب رئيس الجمهوريه تتحرك علي الممرالفرعي بعد ان هبطت


    بسلام ، ومن خلفها طائرة الوفد المرافق له تستعد لملامسه الارض وأصطف

    الجميع استعدادا لاستقبال الضيوف

    أحمد والمليجي يدور بينهما حوار باسم والسمري يستمع في صمت–العقيد

    تحسين،يدخن سيجارة ويجمع في عقله الاسئله التي سيوجهها لنائب الرئيس

    ،عسي ان تصل للرئيس ويتدخل لتقويم الامور

    وعلي جانب اخر حوار جاد يدور بين طياري الميج 21 ممدوح حشمت و سمير

    عزيز عن سبب الغاء طلعه الطيران بينما فريد حرفوش و فاروق حماده يستمع

    اليهم في صمت

    وفي مكان اخر قريب من ظل برج المراقبه يقف عدد من طياري الميج

    19 يتحدثون عن جدول طيران هذا اليوم وقرب وصول بقيه طائرات السرب من

    اليمن ودار الحوار باسما بين الطيارين الاربعه علاء بركات وصلاح دانش

    والدريني وحشمت صدقي حول حاله الطائرات الفنيه التي وصلت من اليمن



    أنعكس ضوء علي عين العقيد تحسين ، فتابع مصدر الانعكاس ،فأذا هي

    طائره مقاتله تستدير خلف طائرة الوفد المرافق، لمح العقيد تحسين النجمه

    السداسيه الزرقاء بوضوح علي جناح الطائرة رغم المسافه البعيدة ، وبلا

    تفكير صاح فيمن حوله))هجوم – هجوم --- كله ياخد ساتر!!!!((


    لم يتحرك أحد من الرجال للحظه ، ونظروا الي قائدهم الذي ركض تجاة برج

    المراقبه

    تمتم مدحت )) هجومايه؟؟!!!(( جاءالردعلي مدحت في صورة صوت

    طلقات تدوي ، نظر الجميع الذين الجمتهم الدهشه نحو مصدر الصوت،

    فوجدوا طائرة مقاتله تطلق نيرانها تجاة طائرة الوفد المرافق لنائب

    الرئيس،صاح أحمد باعلي صوته غير مصدق ما تراة عيناه (( مش معقول

    – مش معقول ))


    بينما أحمد يردد جملته بدأ الطيارون في الاحتماء خلف اي ساتر ، في نفس

    اللحظه دوي صوت صافرة الانذار بالمطار والتي اطلقها العقيد تحسين بنفسه ،

    ثم ركض بعدها ليبلغ القيادة بنبأ الهجوم ، وبينما الرجال يركضون للاحتماء

    من سيل الطلقات والشظايا، ظهرت طائرتين اخرتين من خلفهم وقصفتا الممر

    الرئيسي والذي تهبط عليه طائرة الوفدالمرافق ،

    كم من المشاهد المختلطه تدور في نفس اللحظه يصعب تخيلها وحصرها

    -طائرة نائب الرئيس تتحرك علي الممرالفرعي ثم تتوقف، ويفتح بابها

    بسرعه،ليخرج ركابها يركضون في كل الاتجاهات للاحتماء، بعدثوان طائرة

    مهاجمه تقصف الطائرة، لتفجرها وتبعثر حطامها علي الممر الفرعي
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 03:01 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  2. #42
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    في شجاعه وكفاءة من الطيار - طائرة الوفد المرافق تهبط بسلام

    مشتعله،، وتتوقف علي اولالممرالرئيسي ويخرج ركابها مهرولين

    في كل اتجاة وسرعان ما تنفجر
    الطائرة هي الاخري


    - طائرات العدو مازالت تقصف الممرات والانفجارات والحرائق تتوالي بطول

    الممر، ملامح الصدمه والغضب تعتصرالرجال علي الارض

    - بعد ثوان قليله،ترتفع الطائرات المهاجمه وتبتعد، بعد أن قصفت الممرات

    وتركت المطار مشتعل بعد هجوم لم يدم أكثر من نصف دقيقه


    - محركات طائرات الحاله الاولي تعمل أستعدادا للاقلاع ، أحمد و المليجي

    وباقي الطيارين يركضون تجاة طائراتهم للاقلاع بعد ان زالت الصدمه عنهم

    سريعا ، مدحت يركض والدموع تملأ عينيه، فمكانه ليس علي الارض ، مكانه

    الان في السماء حيث القتال والمعارك، أما أحمد فلم يهتم بشئ الا في حتميه

    وجودة في الجو بأي ثمن

    - العقيد تحسين يهبط من برج المراقبه جريا تجاة الطيارين وبأشارة من يدة

    يأمرالفنيين بعدم أدارة محرك أي طائرة ، يلتفت اليه الطيارين ، الغضب يملئ

    اعين الطيارين من هذا الامر

    ثم يقترب منهم العقيد صائحا في حزم (( مش هسمح لأي طيار ، يتحرك

    بطيارته ويموت علي الارض))

    ثم يشير الي الممرات (( مفيش ممرات تطلعوا من عليها هتطلعوا ازاي؟ في

    ستين داهيه الطيارات ، بس لازم احافظ علي كل واحد منكم)) وتزيد لهجته حدة

    وشدة ويضع يدة علي جراب مسدسه وهو يصيح منفعلا

    (( اللي انتوا عايزين تعملوه دة أسمه انتحار مش شجاعه ولا بطوله ، واللي

    هيخالف اوامريه ضربه بالنار قبل ما يلمس طيارته ..فاهمين ولالأ؟؟؟

    ((يصمت الجميع من حوله تاركين صوت النيران تغرد منفردة في سماء

    المطار.

    يحاول أحمد ان يعارض، لكن يد المليجي تمسك بيدة وتحول دون نقاش غير

    مجدي.

    يستكمل العقيد تحسين اوامرة )) دلوقتي كل واحد منكم يأخد له ساتر ويفضل

    محله)) ويلتقط الرجل انفاسه المتقطعه ويوجه حديثه الي كبير الفنيين (( يا

    حسن ،--- جمع كل العساكر علشان يزقوا الطيارات ناحيه الشجر ، حاولوا

    تخبوها بسرعه ، قبل الغارة الجايه ))


    فيتساءل أحمد في دهشه (( الغارة الجايه!! هما مش كفايه اللي عملوة؟؟))
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 03:46 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  3. #43
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    صور حقيقيه لمطار فايد اثناء الضربه الجويه الاسرائيليه

    [/URL]

    [/URL]

  4. #44
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    يرد العقيد تحسين ((طبعا – هما ضربوا الممرات بس وتأكدوا ان مفيش طيارة

    هتعرف تطلع ، أكيد المرة الجايه هيهاجموا الطيارات ، والمفروض ان طياراتهم

    تهاجم في اي لحظه دلوقت– علشان كدة لازم نتحرك وبسرعه ))

    فتحرك حسن مسرعا جامعا ما أمكن من الجنود لدفع الطائرات ، بينما تحرك

    باقي الطيارين علي مضض تجاة خندق بجوار الممر ، الاسي يطل علي

    ملامحهم ،الدموع قاسم مشترك في الاعين ،أحمد يعتصر قفازة الابيض كمن

    يكظم غيظا هائلا ، فما قيمه الطيار علي الأرض ؟ إن قيمته الحقيقيه في

    السماء وسط السحاب الابيض ليدافع عن بلدة وأهله

    ومطارة............................

    نادي العقيد تحسين علي ممدوح حشمت وفاروق حماده وأمرهم بجمع شتات

    الناجين من طائرة نائب الرئيس واحضارهم بسرعه


    فركب حشمت سيارة جيب واندفع تجاة الممرات ومن بين الحرائق بدأ في جمع

    الرجال المشتتين ، وقف العقيد تحسين مشعلا سيجارة يشاهد ما ألم بمطارة ،

    قلبه ينزف حزنا علي مطارة و طياريه، فليس هذا ما تدربوا من اجله، لقد

    خسر المعركه قبل ان تبدأ ،بل انه حتي خسرها بدون ان تتاح له فرصه القتال

    فقدت بدأت الحرب وانتهت بالنسبه له ، هون الرجل من الام نفسه فمن

    المؤكد أن جميع قواتنا الجويه تقاتل الان ، ومن المؤكد انه سيشترك معهم بعد

    أصلاح الممرات ويلحق بهم في دك العدو دكا ، لكن همه الشاغل الان كان

    حمايه طياريه وطائراتهم حتي يحل الليل ، فعندما يحل الليل ستتاح له الفرصه

    لتجهيز طائراته للاشتراك الفعلي

    صوت أحمد يصل أذنيه موجها حديثه لمدحت وخميس وصلاح دانش

    والدريني (( هيكسبوا ايه لما يضربوا مطارنا ؟؟ ما فيه عشرين مطار هيردوا

    عليهم ((

    ويرد مدحت بأسي ))ياما نفسي اكون في الجو دلوقت وانا كنت اوريهم

    شغلهم كويس ))، وبمرارة يعتصر العقيد تحسين سيجارته بين شفتيه وهو

    يستمع لهذا الحديث الملئ حماس وأسي في نفس الوقت فأولاده في شوق

    للاقلاع لكن الممرات مضروبه


    يأتي قائد الدفاع الجوي عن المطار مهرولا تجاة العقيد تحسين وقبل ان يتفوة

    بكلمه يطلق الاخير كلماته كالرصاص في وجه الرجل، يلومه عدم وجود دفاع

    جوي عن المطار ، ولماذا لم يطلق رجاله مدافعهم لصد الهجوم ، يرتبك الرجل

    من هجوم قائدة ،

    ويرد في ارتباك )) ما سيادتك عارف الاوامر يا فندم ، التحركات الصديقه،

    وحبس النيران لغايه الساعه عشرة )) أمتص رد الرجل هجوم العقيد تحسين

    الذي تذكر هذا الامر اللعين بحبس النيران ودارت فكرة المؤامرة والخيانه في

    عقله لكنه رفضها بسرعه ، أحس الطيارين الذين تابعوا الحوار بالشفقه علي

    الرجل الذي ملئ العرق وجهه ، وبادرة العقيد بالسؤال ))ودلوقتي جهزت

    ؟؟؟؟)) يرد الرجل ومازال ارتباكه واضحا


    )) تمام يا فندم – المدفعيه جهزت وأتعمرت، منتظرين اوامرك ))


    يرد العقيد تحسين بنفاذ صبر وغضب (( اوامري؟!! اوامري هي الضرب علي

    اي هدف معادي يظهر في السما او في مدي مدفعيتك – واضحه الاوامر ؟))

    يرد الرجل بالايجاب وينصرف بسرعه عائدا لمقر قيادته خارج المطار
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 03:50 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  5. #45
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    يعود حشمت وفاروق حماده بسيارته مليئه برجال لوثت النيران والدخان ملابسهم

    الانيقه الغاليه وظهرت الصدمه علي وجوههم من هول ما رأوه ، يتعرف العقيد

    تحسن علي حسين الشافعي نائب رئيس الجمهوريه رغم ما علا وجهه

    وملابسه من سواد ، فتقدم اليه كاتما غضبه ، وبدون تقاليد رسميه او حتي تحيه

    ، وبصوت منخفض ، أشار الي ممرات الطائرات المدمرة قائلا (( عجبك كدة

    ؟؟؟- ليه عملتوا فينا كدة ؟؟؟؟))


    لم يستطع الرجل او احد من مرافقيه الرد ،فهو رجل ذو منصب

    صوري ، مجرد لتكمله الشكل الدستوري للدوله ، رجل بلا صلاحيات او

    مسئوليات .

    لام العقيد تحسين نفسه بعدها عشرات المرات علي هذا القول ،فالرجل لم يذنب

    بل كاد ان يلقي حتفه ، فليس هو المسئول ،ولا ناقه له ولا جمل فيما يحدث .

    طلب نائب الرئيس سيارة لتقله ومرافقيه الي القاهرة ، فسعد العقيد تحسين بذلك

    كثيرا ، فوجود هذا الرجل بين الطيارين الغاضبين سيكون كمن يضع البنزين

    بجوار النار

    فدبر له سيارة تقله مرافقيه والذين لم يصاب منهم احد بسوء يذكر ، وغادروا

    المطارعلي الفور متوجهين لنادي الضباط بفايد برفقه الطيارين الذين

    احضروهم .

    الطيارون يشاهدون من خنادقهم عمل الجنود والفنيين في دفع الطائرات نحو

    الاشجار ، لكن مازالت ارض المطار تعج بطائرات اللواء الجوي ،

    طوال الوقت لم يكف العقيد تحسين عن النظر الي ساعته ، فأقترب منه

    السمري متسائلا عن قلقه ، يرد الرجل بأن توقعه لزمن الهجوم الثاني قد حان

    ، طبقا لحسابات السرعه والمسافه.


    أستعان رئيس الفنيين بعمال شركه مقاولات (بكير محمد بكير ) لمساعدة

    جنودة فهؤلاء العمال يقومون باعمال الصيانه للممر الفرعي وتصادف

    وجودهم وقت الهجوم فهرول العمال في سعادة للمساعدة، وبحماس شديد

    تعالت وتيرة العمل لكن مازال هناك الكثير من الطائرات غير محميه بعد .


    تسرب القلق الي جميع الطيارين ، وبدأ كل منهم النظر الي ساعته منتظرا

    الهجوم .

    شعور بغيض قاتل ذلك الذي يعتري الرجال ، فهم منتظرين لهجوم في اي

    لحظه ولايملكون ما يقاومون به عن مطارهم، وطائراتهم كالجثث الهامدة علي

    الارض لا نفع منها ، وسباق مع الزمن لحفنه رجال في محاوله حمايه عدد من

    الطائرات ، أتصل العقيد تحسين بقائد الدفاع الجوي عن المطار وتأكد مرة اخري

    من جاهزيته ، ضابط رادار المطار يصرح متعجبا للعقيد تحسين ان شاشات

    راداره لم ترصد اي هدف معادي حتي ينذرهم بل انه لم يدر بالهجوم الا والقنابل

    تنفجر علي ممرات المطار
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 03:55 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  6. #46
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    نظرات الطيارين لبعضهم البعض تحمل جملا وعبارات يصعب ترجمتها لاقوال

    ، فالمليجي يكاد ينفجر مع كل ثانيه وهو منتظر لذلك الهجوم ، و أحمد

    فنظراته لا تفارق ذلك الجندي الواقف اعلي برج المراقبه مراقبا الافق البعيد

    بنظراته مستعدا لاطلاق الانذار لو لم يكتشف الرادار الطائرات المهاجمه قبله

    ،أما السمري فتابع العقيد تحسين الذي دخل مكتبه لثوان وخرج حاملا بندقيه

    صيد ، تصرف يائس من قائدة لكنه بالتأكيد أفضل مليون مرة من الجلوس في

    الخندق ، فأخرج سلاحه الشخصي هو الاخر وتأكد من جاهزيته ، وعندما

    شاهدة باقي الطيارون اخرج كل منهم سلاحه وجهزة .

    يدوي صوت صافرة الانذار ، ينظر العقيد تحسين الي السماء فلا يري طائرات

    بعد ، لابد وان الرادار قد التقطها هذه المرة قبل الهجوم ، مازال عدد كبير من

    الطائرات في أرض المطار ولم يخفي بعد، نظر احمد تجاة الجنود و العمال

    الذين يدفعون الطائرات دفعا تجاة الاشجار ، فوجد ان احدا منهم لم يختبئ ولم

    يهرب ، وكأن الصمم قد حل عليهم جميعا فلم يحاول احدا الهروب والاحتماء

    بعد سماع صوت الانذار ،وواصلوا عملهم في بساله تفوق الوصف ، ظهرت

    تشكيلات المقاتلات الاسرائيليه فوق البحيرات المرة تتجه نحو المطار ، ففتحت

    المدفعيه المضادة للطائرات نيرانها هذه المرة ،وصنعت بنيرانها حاجزا فوق

    المطار .

    نظر المليجي الي احمد نظرة يفهمها أحمد جيدا، فرد الاخير بأبتسامه، فقد

    تعاهد الاثنان علي القتال معا ، وها هما سيقاتلان معا مع اختلاف الظروف

    والمكان لكنهما معا وذلك ما يهمهما .


    ظهرت تشكيلات الطائرات الاسرائيليه في السماء علي ارتفاع منخفض

    وأخترقت حاجز النيران المضادة للطائرات ، وبدات في قصف اماكن انتظار

    الطائرات ، لتدمر ما بها من طائرات ،


    وتوالت الانفجارات سريعا في الطائرات الواحدة تلو الاخري ، ها هي طائرتي

    السمري وأحمد تنفجران في ان واحد من جراء قنبله مباشرة ، اما طائرة خميس

    فقد سويت بالارض تماما ، ومازالت طائرة المليجي تشتعل والنيران تأكلها اكلا .


    لم تكن انفجارات عاديه هذه المرة ، فالطائرات المهاجمه القت بقنابل نابالم

    لاحداث اكبر قدر ممكن من الحرائق والتدمير ، ورغم انها محرمه دوليا الا ان

    العدو لا يفرق بين الاسلحه المحرمه والغير محرمه.

    بدأت التفجيرات تطول الرجال البواسل في ارض المطاروأحترق العديد منهم

    حيا ، لكن البقيه منهم لم تتوقف عن محاولتها دفع الطائرات لحماياتها ،ورغم

    نيران المدفعيه المضادة للطائرات المكثفه والتي أصابت طائرتين واسقطتهما ،

    الا ان الطائرات المعاديه واصلت هجومها بإصرار، لم يعد في ارض المطار أي

    طائرة لم تصب او تحترق عدا ما يختبئ بين الاشجار ، أطلق الطيارون من

    الارض طلقات مسدساتهم بغيظ ويأس وبلا فائدة ، وكان صراخ الطيارين

    يظهر كلما خبا صوت الانفجارات المستمرة ، صراخ يأس وحسرة وغضب ،

    بينما تحكم العقيد تحسين في اعصابه ووقف ممسكا ببندقيته مصوبا تجاة

    طائرات العدو ، فقد أطلق عددا لابأس به من الطلقات ، وساعده حبه لهوايه

    الصيد علي احكام التصويب نحو الطائرات ، لكنه لم يحس بأي قيمه لما يفعله

    لكنه بأي حال من الاحوال لن يقف مكتوفي الايدي .


    شاهد المليجي رجالا يحترقون ويطلبون النجدة علي مبعدة منه ، و عندما هم

    بالتحرك كان الوقت قد فات ، فالنابالم ليس من السهل اطفائه كالنيران العاديه ،

    وما ان يمسك بكائن حي يحوله الي كتله من اللحم المتفحم في ثوان .
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 04:00 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  7. #47
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    منظر بشع في السماء وأفظع منه علي الارض ، فالموت يلقي بظله القاتم علي

    المطار ودام هذاالظل القاتم ستون ثانيه او اكثر قليلا فقط ، حصد خلالها

    ارواح العشرات من الرجال الابطال والذين اثروا الموت وهم يؤدون واجبهم،

    كما حصد هذا الظل معظم طائرات المطار ، حيث لم يبقي الا أثني عشر طائره

    سوخوي واربع طائرات ميج 19 فقط من أصل ما يقرب من اربعين طائرة

    متنوعه هي قوة المطار ، بينما أختفت معالم باقي الطائرات ما بين مدمرة تماما

    أو محترقه .

    أنسحبت طائرات العدو مسرعه تجاة الشرق تاركه مطار فايد كقطعه من

    الجحيم ، فالنيران تملأ الارجاء ، والتفجيرات مازالت مستمرة من جراء قنابل

    زمنيه القيت في انحاء المطار، والدخان الاسود الكثيف يتصاعد لكيلومترات

    فوق المطار ، معلنا عن مطار وارواح وقلوب تحترق

    خرج الطيارون من خنادقهم يشاهدون مطارهم يحترق في بطء، نظرات حائرة

    دامعه يائسه للخراب الذي حل بالمطار ، ساروا وسط جثث الجنود والعمال

    المتفحمه باحثين عن ناجين بلا نتيجه ، فالارواح غادرت الاجساد لتقابل ربها في

    أطهر وانبل ما يكون اللقاء ، فروح الشهيد تغادر الجسد لكنها ابدا لا تفارق

    دنيانا بل تظل مصباحا مضيئا في تاريخ الوطن تنير لمن بعدها الطريق، مشهد لا

    يوصف لرجال أختلطت عظامهم بالحديد المنصهر للطائرات المدمرة ، ومُزج الدم

    مع الزيت و الوقود .
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 04:04 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  8. #48
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    تحجرت الدموع في العيون علي رفاق السلاح ، وشل اللسان عن الكلام ، لكن

    الاعين كانت تنطق في فزع عن مأساة بكل المقاييس ، ومع توقف المدفعيه

    المضادة للطائرات عن الضرب ، تُرِكًت الساحه لصوت النيران تملأ الارجاء ،

    وبينما الطيارون والضباط يبحثون في صمت عن ناجين وسط العمال

    والجنود، مرقت طائرة أسرائيليه فوق الرؤوس علي ارتفاع منخفض جدا ،

    حدا بجميع الطيارين بالانبطاح ارضا ذعرا ، فمن اين اتت هذه الطائرة المنفردة

    ؟؟؟

    القت هذه الطائرة بقنبله علي تقاطع الممر الرئيسي مع الممرالفرعي مرة اخري

    لتأكيد تدميرة ثم انسحبت عائدة لقاعدتها بدون ان تطلق عليها طلقه واحدة،

    مخلفه ورائها لعنات الطيارين الذين بوغتوا بها وبارتفاعها المنخفض وصوتها

    المدوي
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 04:06 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  9. #49
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    مطارالسر : الساعه العاشره صباحا



    مازال الدخان الاسود يلف ارجاء المطار ويحجب ضوء الشمس عن أعين

    الرجال الذين أنتشروا فى أرجاء المطار بحثا عن أحياء وسط جثث الجنود

    والفنيين ، ورغم مرور أكثر من ساعه منذ الهجوم الا ان عمر مازال غير

    متمالك أعصابه ، فوقف بقامته الرياضيه الممشوقه قرب ممر الاقلاع او

    بالاصح ما تبقي منه ، وقف ممسكا بسيجارة هي الاولي له منذ ثلاث اعوام ،

    تنفس دخان السيجارة ببطء ، وملئ الدخان القاتل رئتيه لكنه ساعدة علي

    تمالك بعضا من اعصابه المهزوزه ، عينيه تمسح جنبات المطار وعقله لا

    يتوقف عن العمل، أحاسيس مضلله تنتابه فتشتت تفكيرة، تقفز ناديه الي

    عقله لثانيه لكن عقله يرفضها فليس هذا الوقت المناسب للتفكير في ناديه

    وفي المستقبل و الذي اصبح منذ ساعه واحده فقط أسودا.


    نظرتجاة الطائرات المدمره ، وطفت صور محمود والصاوي ونبيل الذين

    أستشهدوا ، مازالت جثامينهم داخل الطائرات ، ولم يجرأ أحدا من الاقتراب

    لاستخرجهما بعد ،

    يا لترتيبات القدر فمحمود علم بالأمس فقط بمولد مولدته الاولي ، وها هو

    يستشهد وهو لم يري مولودته ، لكنه شهيد هكذا صًبر عمر نفسه ، وكانت

    هذه هي التعزيه الوحيدة له وهو يري الجنود يجمعون جثثا وأشلاء لرجال

    كانوا مليئين بالحياة مفعمين امل منذ دقائق لكنهم الان شهداء أبطال،أعتصر

    السيجاره بين شفتيه وهو يتابع جمع الجثث الواحد تلو الاخري ،والتي تم

    جمعها في ركن قاصي تمهيدا لدفنها ، بينما تم تجميع المصابين بالقرب من

    الخيام المحترقه لمحاوله اسعافها.


    صمت تام بالمطار صوت الريح فقط يعلن عن نفسه علي فترات، صوت الرائد

    مرعي يظهرعلي فترات أيضا معطيا اوامرة للرجال علي أستحياء ، فالرجل فقد

    كل ما يملك عدا حفنه من الطيارين بدون طائرات وعدد من الجنود وفقد في


    المقابل مطارة وطائراته وجميع العربات ، حتي جهازي اللاسلكي دمرا ،

    وانقطع تماما عنه الاتصال بالعالم الخارجي ،فلم يعد يعرف ما يحدث خارج

    حدود مطاره وكذلك لا يوجد وسيله مواصلات تصلح لارسال ضابط الي

    العريش ليحصل علي معلومات وأوامر ، فأسقط في يدة تماما ووقف مشلول

    العقل عاجزعن التصرف
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 08-04-2009 الساعة 04:11 PM سبب آخر: تنسيق الموضوع

  10. #50
    An Oasis Citizen
    الحالة : vondeyaz غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7979
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    الدولة : EGYPT
    العمل : Financial Analyst
    المشاركات : 991

    افتراضي

    العريش :

    لم يصدق طارق عينيه عندما عبربوابة المطار، فلوهل هتخيل انه بجهنم

    ذاتها ، فلم يري بعينيه سوي نيران ودخان متصاعد من طائرات محترقه

    وجثث تملئ جنبات المكان ، وانين المصابين يطلبون النجده ، وهرج كبير من

    جنود وضباط يفترض تماسك اعصابهم جيدا للسيطره علي الموقف ، فوجد

    نفسه يقف وحيدا وسط رجال يركضون في كل اتجاه فزعا وخوفا ، حاول ان

    يتحدث مع احدهم الا ان أحدا لم يعره انتباها نهائيا .


    أمسك أخيرا بجندي من ملابسه ليجبره علي التوقف ، سائلا اياه عن مكان قائد

    المطار ، اشار الجندي بغضب تجاه مبني القياده والذي يتصاعد من طابقه

    العلوي دخان اسود خفيف ثم مالبث ان انتزع نفسه من يدي طارق وواصل

    ركضه، خطا طارق بهدوء وتمالك اعصاب يحسد عليها تجاه المبني الذي

    يعرفه جيدا


    ودلف داخله ليجد قائد سربه السابق وقائد المطار وعدد من الضباط يستمعون

    في تركيزلجهاز اللاسلكي والذي تخرج منه أصوات لبلاغات من القيادات

    المختلفه

    هب قائد السرب بسرعه عندما لمح طارق وسأله في دهشه عما أتي به للعريش

    ، فسرد طارق سريعا ما حدث ، واندهش طارق عندما ظهرت علامات عدم

    الاكتراث علي وجه قائد المطار ،وعندما وصل سردة للجزء الذي وصل فيه فوق

    العريش ، تدخل قائدة وأخبرة بانه هو الذي ابلغه لاسلكيا بضرورة القفز لان

    طائرته كانت علي وشك الانفجار لكنه لم يعرف هويته وقتها .
    التعديل الأخير تم بواسطة Oasis Guard ; 09-04-2009 الساعة 08:18 AM سبب آخر: تنسيق الموضوع

صفحة 5 من 31 الأولىالأولى ... 3456715 ... الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •