صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 62

الموضوع: حوار : شبهات حول القرآن الكريم

  1. #11
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية هانىء
    الحالة : هانىء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2663
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
    العمل : مُتَعَلِّمٌ على سبيلِ نجاةٍ
    المشاركات : 585

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الفرعون المجهول مشاهدة المشاركة
    أولآ:- لايجوز أثبات صحة كتاب ما أو عدم تحريفة من مجرد جملة مذكورة في هذا الكتاب تدلل علي صحة ذلك الكتاب و هذة الأية هي ملزمة فقط للمسلمين المقتنعين بتفسير كلمة الذكر علي أنها القرآن الكريم مع العلم أنها قد أتت في القرآن بمعاني أخري .

    [mark=#ffff00]القرآن الكريم ليس كأى كتاب ؛ القرآن الكريم كلام الله سبحانه وتعالى :[/mark]

    ( أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً )النساء82

    ( لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ تَنزِيلٌ مِّنْ حَكِيمٍ حَمِيدٍ )فصلت42

    [mark=#ffff00]ومن يزعم من غير المسلمين ان القرآن الكريم مُحرّف ؛ نقول له :[/mark]

    ( قُلْ هَاتُواْ بُرْهَانَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ )


    [mark=#ffff00]ومن يدعى أنه مسلم ؛ ويزعم ان القرآن الكريم مُحرّف ؛ فأنا أخشى عليه من قول الله :[/mark]

    ( يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ )الحديد14

    واذا سلمنا جدلآ بأن الذكر في هذة الأية هو القرآن الكريم وأن هذة الأية دليل علي حفظة و أصبحت هذة القاعدة مقبولة في حفظ الكتب السماوية سنجد في الأنجيل أية تخبرنا عن حفظ الأنجيل وعدم التحريف فيه أو تبديل الكلام( فاني الحق اقول لكم الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل). متى 7:12

    الناموس هو التوراة " العهد القديم "
    لكن ما معنى حتى يكون الكل ؟!
    هل المقصود بها الناموس الكامل أى "القرآن الكريم" الذى جعله الله المنهج النهائى ؟
    أم المقصود بها حتى يتم ينتهى عيسى عليه السلام من الرسالة الي أرسه الله من أجلها ؟
    فمن تفسير الكتاب المقدس للقس أنطونيوس فكري يقول :
    حتى يكون الكل= أن يتم الغرض من الناموس


    ولو تأملنا باقى النص ..


    لا تظنوا اني جئت لانقض الناموس او الانبياء.ما جئت لانقض بل لاكمّل.

    18 فاني الحق اقول لكم الى ان تزول السماء والارض لا يزول حرف واحد او نقطة واحدة من الناموس حتى يكون الكل.

    19 فمن نقض احدى هذه الوصايا الصغرى وعلم الناس هكذا يدعى اصغر في ملكوت السموات.واما من عمل وعلّم فهذا يدعى عظيما في ملكوت السموات.
    فمن هو اصغر المذكور هاهنا والذى تنبأ سيدنا عيسى عليه السلام بأنه سيبدل الناموس ؟
    20 فاني اقول لكم انكم ان لم يزد بركم على الكتبة والفريسيين لن تدخلوا ملكوت السموات
    21. قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تقتل.ومن قتل يكون مستوجب الحكم.
    22 واما انا فاقول لكم ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم.ومن قال لاخيه رقا يكون مستوجب المجمع.ومن قال يا احمق يكون مستوجب نار جهنم.
    23 فان قدمت قربانك الى المذبح وهناك تذكرت ان لاخيك شيئا عليك
    24 فاترك هناك قربانك قدام المذبح واذهب اولا اصطلح مع اخيك.وحينئذ تعال وقدم قربانك.
    25 كن مراضيا لخصمك سريعا ما دمت معه في الطريق.لئلا يسلمك الخصم الى القاضي ويسلمك القاضي الى الشرطي فتُلقى في السجن.
    26 الحق اقول لك لا تخرج من هناك حتى توفي الفلس الاخير
    27. قد سمعتم انه قيل للقدماء لا تزن.
    28 واما انا فاقول لكم ان كل من ينظر الى امرأة ليشتهيها فقد زنى بها في قلبه.
    29 فان كانت عينك اليمنى تعثرك فاقلعها وألقها عنك.لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم.
    30 وان كانت يدك اليمنى تعثرك فاقطعها والقها عنك.لانه خير لك ان يهلك احد اعضائك ولا يلقى جسدك كله في جهنم
    31 وقيل من طلق امرأته فليعطها كتاب طلاق.
    32 واما انا فاقول لكم ان من طلق امرأته الا لعلّة الزنى يجعلها تزني.ومن يتزوج مطلقة فانه يزني
    33. ايضا سمعتم انه قيل للقدماء لا تحنث بل أوف للرب اقسامك.
    34 واما انا فاقول لكم لا تحلفوا البتة.لا بالسماء لانها كرسي الله.
    35 ولا بالارض لانها موطئ قدميه.ولا باورشليم لانها مدينة الملك العظيم.
    36 ولا تحلف براسك لانك لا تقدر ان تجعل شعرة واحدة بيضاء او سوداء.
    37 بل ليكن كلامكم نعم نعم لا لا.وما زاد على ذلك فهو من الشرير


    وحقيقة لدى بعض الإشكالات على هذا النص ..
    ولكنى لا أريد الخروج عن سياق الموضوع .
    ثانيآ:- الذكر في القرآن الكريم جاء بأكثر من معني منها(ص والقران ذي الذكر) فالذكر هنا جاء ذكره علي أنه صفة من صفات القرآن(ولقد كتبنا في الزبور من بعد الذكر ان الارض يرثها عبادي الصالحون) الذكر جاء ذكره هنا علي انه كتاب جاء قبل الزبور وهو كتاب نبي الله داودأذآ الذكر قد جاء في القرآن بأكثر من معني و الله وحده أعلم بمعني الذكر في أية (انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون) وأي تفسير بشري لكلمة الذكر في هذة الأية علي أن المقصود هو القرآن الكريم فهو تفسير قد يحتمل الصواب و قد يحتمل الخطأ وعليه فالأثبات عدم تحريف القرآن الكريم لايجوز أستخدام هذة الأية في هذا الأمر.

    لو رجعنا إلى سياق سور الحجر ؛ سيتبين لنا أن المراد بالذكر هو القرآن الكريم :
    ( وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ{6} لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ{7} مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذاً مُّنظَرِينَ{8} إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ{9} ) الحجر.

    بالنسبة لحفظ القرآن الكريم في صدور الرجال فأنا غير مقتنع بذلك لأن القرآن الكريم نزل مفرق علي رسول الله صلي الله عليه و سلم حتي قبل و فاتة فكيف بالله عليك يحفظه الرجال قبل تمام نزوله و قبل أكتمال وضع الأيات في أماكنها الصحيحة بالسور فجبريل عليه السلام نزل لرسول الله صلي الله علية و سلم في عامه الأخير ليراجع معه القرآن و يرتب الأيات في السور و هذا ما عرف (بالعرضة الأخيرة) .

    نزول القرآن مفرقاً لا ينفى حفظ بعض الصحابة القرآن كاملاً
    وايضاً العرضة الاخيرة لاتعنى أن القرآن لم يكن مرتباً .وهذا مما لا يخفى على أحد .
    اذ كان جبريل يعارض النبي صلى الله عليه وآله وسلم القرآن كل سنة
    وعرض عليه في السنة التي توفي فيها مرتين.
    ففي حديث وفاة النبى صلى الله عليه وآله وسلم :
    ( أنَّ فَاطِمَةَ رضى الله عنها قَالَتْ: إِنَّهُ أَسَرَّ إِلَيَّ فَقَالَ: إِنَّ جِبْرِيلَ عليه السلام كَانَ يُعَارِضُنِي بِالْقُرْآنِ فِي كُلِّ عَامٍ مَرَّةً، وَإِنَّهُ عَارَضَنِي بِهِ الْعَامَ مَرَّتَيْنِ، وَلاَ أُرَاهُ إِلاَّ قَدْ حَضَرَ أَجَلِي ).
    صحيح مسلم /كتاب فضائل الصحابة /بَاب فَضَائِلِ فَاطِمَةَ بِنْتِ النَّبِيِّ عَلَيْهِمَا الصَّلاة وَالسَّلام (16/5-7) ح 2450.



    رمضان سنة 10 من الهجرة، وتوفي النبي صلى الله عليه وآله وسلم في ربيع الأول من سنة 11 ...فتأمل.


    وقال تعالى :
    ( إِنَّ رَبَّكَ يَعْلَمُ أَنَّكَ تَقُومُ أَدْنَى مِن ثُلُثَيِ اللَّيْلِ وَنِصْفَهُ وَثُلُثَهُ وَطَائِفَةٌ مِّنَ الَّذِينَ مَعَكَ وَاللَّهُ يُقَدِّرُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ عَلِمَ أَن لَّن تُحْصُوهُ فَتَابَ عَلَيْكُمْ ..)المزمل20

    فماذا وكيف كان الصحابة يتلون فى صلاتهم التى تمتد إلى أكثر من نصف الليل ؟!

    أما موضوع عدم جمع القرآن قبل موت رسول الله فأليك هذا الحديث من كتاب البخاري ورقمه 4619( ‏حدثنا ‏ ‏حفص بن عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتادة ‏ ‏قال سألت ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏رضي الله عنه ‏من جمع القرآن على عهد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال أربعة كلهم من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏ومعاذ بن جبل ‏ ‏وزيد بن ثابت ‏ ‏وأبو زيد ‏ ‏تابعه ‏ ‏الفضل ‏ ‏عن ‏ ‏حسين بن واقد ‏ ‏عن ‏ ‏ثمامة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏ )وهذا الحديث يثبت جمع القرآن علي عهد رسول الله صلي الله عليه وسلم وفي حياتة و بالطبع الأشراف علي هذا الجمع.بالأضافة الي مجموعة من الأحاديث و الروايات الأخري التي تخبرنا أنه كان يوجد من الصحابة من يقرأ القرآن كله في ليلة واحدة و من كان يقرأه في ثلاث ليالي أذا كان القرآن مكتوب حتي يقرأ و بالطبع كان مكتوب علي ورق و ليس علي سعف النخيل أو العظم فقط فلماذا ذكرت الروايات فقط وركزت علي أن القرآن كان يكتب علي سعف النخيل والعظم و لم تذكر أنه كتب علي ورق .

    الجمع هنا هو الجمع فى الصدور أى الحفظ.
    قال تعالى ( إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ) القيامة17
    فما معنى" جمعه " فى هذه الآية الكريمة ؟
    عن زيد بن ثابت قال:
    ( قُبِضَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، وَلَمْ يَكُنِ الْقُرْآنُ جُمِعَ فِي شَيْءٍ).
    فتح الباري (8/627)، والإتقان في علوم القرآن (1/164) تفسير الطبري (1/28).




    تلاوة القرآن أو حفظ القرآن كاملاً لا يستلزم بالضرورة قراءة من المصحف ؛ وإلا فالكثير منا قد رأى أنُاس أميون يحفظون القرآن عن ظهر قلب ؛ ثم هل الأعمى مثلاً لا يستطيع أن يتلو القرآن أو أن يحفظه كاملاً ؟!
    أما بخصوص الورق ؛ فأنا لا أعلم رواية صحيحة تذكر أن القرآن الكريم كان يُكتب على ورق.والله أعلم

    وماينفي فكرة حفظ القرآن في صدور الرجال ماورد في كتاب البخاري من أحاديث تؤكد فقد أية من ايات القرآن علي عهد عثمان بن عفان عندما هم بنسخ القرآن‏ ‏حدثنا ‏ ‏موسى بن إسماعيل ‏ ‏حدثنا ‏ ‏إبراهيم بن سعد ‏ ‏حدثنا ‏ ‏ابن شهاب ‏ ‏أخبرني ‏ ‏خارجة بن زيد بن ثابت ‏ ‏أنه سمع ‏ ‏زيد بن ثابت ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏يقول ‏ ‏فقدت آية من ‏ ‏الأحزاب ‏ ‏حين نسخنا المصحف كنت أسمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقرأ بها فالتمسناها فوجدناها مع ‏ ‏خزيمة بن ثابت الأنصاري من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى ‏ ‏نحبه ‏ ‏ومنهم من ينتظر فألحقناها في سورتها في المصحف ‏كيف بالله عليك تستقيم فرضية حفظ القرآن في صدور الرجال مع هذة الأحاديث الي تؤكد فقد أيات من المصحف بل أنها ظلت مفقودة بعد موت رسول الله و حتي ظهور مصحف عثمان مع الأخذ في الأعتبار أنه طبقآ لهذة الروايات لم تكن توجد هذة الأية في مصحف حفصة و هو ماقام بجمعه أبو بكر الصديق بعد موت الرسول بحوالي عام أي أنه في ذلك الوقت من التاريخ لم يكن يوجد أحد من الصحابة علي علم بهذة الأية أو حفظها حتي عصر عثمان بن عفان.

    زيد بن ثابت رضى الله عنه هو أحد كتاب الوحي
    وهو من جمع القرآن فى الصحف على عهد أبو بكر الصديق .
    فهل يعقل أنه لم يتذكرها فى عهد أبو بكر وتذكرها فى عهد عثمان بن عفان رضى الله عنهم ؟!!
    وظاهر حديث زيد بن ثابت هذا أنه فقد آية الأحزاب من الصحف التي كان نسخها في خلافة أبي بكر الصديق حتى وجدها مع خزيمة بن ثابت -رضى الله عنهم.اهـ




  2. #12
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الفرعون المجهول
    الحالة : الفرعون المجهول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3370
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    الدولة : مصر أتكتب التاريخ علي أرضها
    المشاركات : 4,847

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هانىء مشاهدة المشاركة

    لو رجعنا إلى سياق سور الحجر ؛ سيتبين لنا أن المراد بالذكر هو القرآن الكريم :
    ( وَقَالُواْ يَا أَيُّهَا الَّذِي نُزِّلَ عَلَيْهِ الذِّكْرُ إِنَّكَ لَمَجْنُونٌ{6} لَّوْ مَا تَأْتِينَا بِالْمَلائِكَةِ إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ{7} مَا نُنَزِّلُ الْمَلائِكَةَ إِلاَّ بِالحَقِّ وَمَا كَانُواْ إِذاً مُّنظَرِينَ{8} إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ{9} ) الحجر.


    حتي أستشهادك بسياق الأيات لا يفيد الحفظ في شيء فسياق هذة الأيات لايوجد فيه لفظ القرآن وأنما الذكر فقط.
    وكما أخبرتك قبل ذلك دعنا من هذة الأية فهي لاتثبت شيء
    يستطيع الشيطان أن يكون ملاكاً . . والقزم عملاقاً . . والخفاش نسراً
    والظلمات نوراً . . لكن أمام الحمقى والسذج فقط.





  3. #13
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الفرعون المجهول
    الحالة : الفرعون المجهول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3370
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    الدولة : مصر أتكتب التاريخ علي أرضها
    المشاركات : 4,847

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هانىء مشاهدة المشاركة
    2-فى عهد أبو بكر الصديق رضي الله عنه ,تم جمع القرآن على هيئة صحف.


    ( فَكَانَتْ الصُّحُفُ عِنْدَ أَبِي بَكْرٍ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ ، ثُمَّ عِنْدَ عُمَرَ حَيَاتَهُ ، ثُمَّ عِنْدَ حَفْصَةَ بِنْتِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ )البخارى 4 /1907
    أما موضوع عدم جمع القرآن قبل موت رسول الله فأليك هذا الحديث من كتاب البخاري ورقمه 4619
    ( ‏حدثنا ‏ ‏حفص بن عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتادة ‏ ‏قال سألت ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏رضي الله عنه ‏
    ‏من جمع القرآن على عهد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال أربعة كلهم من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏ومعاذ بن جبل ‏ ‏وزيد بن ثابت ‏ ‏وأبو زيد ‏
    ‏تابعه ‏ ‏الفضل ‏ ‏عن ‏ ‏حسين بن واقد ‏ ‏عن ‏ ‏ثمامة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏
    )



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هانىء مشاهدة المشاركة
    الجمع هنا هو الجمع فى الصدور أى الحفظ.
    قال تعالى ( إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ) القيامة17
    فما معنى" جمعه " فى هذه الآية الكريمة ؟
    عن زيد بن ثابت قال:
    ( قُبِضَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، وَلَمْ يَكُنِ الْقُرْآنُ جُمِعَ فِي شَيْءٍ).
    فتح الباري (8/627)، والإتقان في علوم القرآن (1/164) تفسير الطبري (1/28).


    أنت من قولت أن الجمع حدث في عهد أبي بكر و أستشهدت علي ذلك بحديث من البخاري
    ثم أتيت أنا وأحضرت لك حديث من البخاري يفيد أن الجمع حدث في عهد رسول الله
    وقمت بالرد علي بالأتي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هانىء مشاهدة المشاركة
    الجمع هنا هو الجمع فى الصدور أى الحفظ.
    قال تعالى ( إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ ) القيامة17
    فما معنى" جمعه " فى هذه الآية الكريمة ؟
    عن زيد بن ثابت قال:
    ( قُبِضَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم ، وَلَمْ يَكُنِ الْقُرْآنُ جُمِعَ فِي شَيْءٍ).
    فتح الباري (8/627)، والإتقان في علوم القرآن (1/164) تفسير الطبري (1/28).


    فهل معني ردك هذا أن القرآن لم يجمع حتي الأن لأن الله وحده هو الذي تكفل بجمع القرآن وأن ماحدث من زيد بن ثابت ليس بالجمع وعليه فالمصحف بين ايدينا الأن غير مجموع.

    نحن الأن أما روايتين متضاربتين عن تاريخ جمع القرآن بين دفتي كتاب وليس في الصدور كما تدعي.

    فأختار ما يناسك منهما.
    التعديل الأخير تم بواسطة الفرعون المجهول ; 10-06-2009 الساعة 01:01 PM

  4. #14
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الفرعون المجهول
    الحالة : الفرعون المجهول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3370
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    الدولة : مصر أتكتب التاريخ علي أرضها
    المشاركات : 4,847

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هانىء مشاهدة المشاركة

    زيد بن ثابت رضى الله عنه هو أحد كتاب الوحي
    وهو من جمع القرآن فى الصحف على عهد أبو بكر الصديق .
    فهل يعقل أنه لم يتذكرها فى عهد أبو بكر وتذكرها فى عهد عثمان بن عفان رضى الله عنهم ؟!!
    وظاهر حديث زيد بن ثابت هذا أنه فقد آية الأحزاب من الصحف التي كان نسخها في خلافة أبي بكر الصديق حتى وجدها مع خزيمة بن ثابت -رضى الله عنهم.اهـ

    أذا كان هذا الكلام لايعقل أذآ رواية البخاري كاذبة وغير صحية.

    ‏ ‏حدثنا ‏ ‏أبو اليمان ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏شعيب ‏ ‏عن ‏ ‏الزهري ‏ ‏قال أخبرني ‏ ‏خارجة بن زيد بن ثابت ‏ ‏أن ‏ ‏زيد بن ثابت ‏ ‏قال ‏
    ‏لما نسخنا الصحف في المصاحف فقدت آية من سورة ‏ ‏الأحزاب ‏ ‏كنت كثيرا أسمع رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏يقرؤها لم أجدها مع أحد إلا مع ‏ ‏خزيمة الأنصاري ‏ ‏الذي جعل رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏شهادته شهادة رجلين ‏
    ‏من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه ‏

    حديث رقم 4411

    فقد جاء في الرواية علي لسان زيد بن ثابت أنه لم يجد الأية ألا مع خزيمة الأنصاري الذي جعل رسول الله شهادتة بشهادة رجلين.

    و علي ذلك فمنذ نزول الأية علي رسول الله و حتي نسخ مصحف عثمان لم يعرف بهذة الأية ألا أثنين فقط هما زيد بن ثابت و خزيمة الأنصاري من الصحابة فكيف يكون القرآن محفوظ في صدور الرجال وماهو المانع قياسآ علي هذة الرواية أنه يوجد أيات أو سور أخري قد فقدت و لم يتنبه لها أحد و لم توضع في المصحف لأن زيد بن ثابت كاتب الوحي لم يسمع بها من رسول الله.

    كيف يحفظ القرآن في صدور الرجال و هذة الأية كانت مفقودة وهل يدل ذلك علي أن رسول الله لم يخبر بها الصحابة و لم يصلي بها قط في صلاة جهرية.

    هل ننحي هذة الرواية و أخواتها جانبآ و نكمل الحوار....؟
    التعديل الأخير تم بواسطة الفرعون المجهول ; 10-06-2009 الساعة 01:05 PM

  5. #15
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الفرعون المجهول
    الحالة : الفرعون المجهول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3370
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    الدولة : مصر أتكتب التاريخ علي أرضها
    المشاركات : 4,847

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هانىء مشاهدة المشاركة

    [mark=#ffff00]ومن يدعى أنه مسلم ؛ ويزعم ان القرآن الكريم مُحرّف ؛ فأنا أخشى عليه من قول الله :[/mark]

    ( يُنَادُونَهُمْ أَلَمْ نَكُن مَّعَكُمْ قَالُوا بَلَى وَلَكِنَّكُمْ فَتَنتُمْ أَنفُسَكُمْ وَتَرَبَّصْتُمْ وَارْتَبْتُمْ وَغَرَّتْكُمُ الْأَمَانِيُّ حَتَّى جَاء أَمْرُ اللَّهِ وَغَرَّكُم بِاللَّهِ الْغَرُورُ )الحديد14

    زميلي العزيز هانئ

    أرجوم منك للمرة الأولي و الأخيرة أن لا تخاطبني بمثل هذة الأيات فهي لاتفيد في حوار محترم و هادي

    تقبل تحياتي لك

  6. #16
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية هانىء
    الحالة : هانىء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2663
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
    العمل : مُتَعَلِّمٌ على سبيلِ نجاةٍ
    المشاركات : 585

    افتراضي

    1-( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )الحجر9
    الذكر هنا هو القرآن الكريم ؛ وهذا الذى عليه إجماع المسلمين ؛
    وأنا لا أجبرك بأن تقتنع بما اقول ؛ فإن كنت تعتقد خلاف ذلك ؛ فهذا شأنك .


    2-الجمع الذى ذكره أنس رضى الله عنه = الجمع فى الصدور .
    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ:( لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ * إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ )القيامة ,
    " قَالَ: جَمْعُهُ لَكَ فِي صَدْرِكَ ُ "البخاري.
    وسألتك عن معنى الجمع فى هذه الآية الكريمة ؟


    3- قول زيد رضى الله عنه :
    فقدت آية الأحزاب من الصحف " أى مكتوبة " التي كان نسخها هو بنفسه في خلافة أبي بكر حتى وجدها " مكتوبة " مع خزيمة بن ثابت ؛ وإلا فهو رضى الله عنه يحفظ الآية الكريمة وهذا واضح فى قوله " كنت كثيرا أسمع رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏يقرؤها " كذلك باقى الصحابة رضي الله عنهم كانوا يحفظونها في صدورهم ؛ ولكنه يبحث عنها مكتوبة وأن يشهد شاهدان أنها كُتبت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , قال أبو شامة : وكان غرضهم ألا يُكتب إلا من عين ما كُتب بين يدي النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، لا من مجرد الحفظ.
    وأحد أسباب ذلك التثبت من رسم الآيات القرآنية ؛ فرسم القرآن الكريم توقيفي، لا تجوز مخالفته , وهذا ما عليه جمهور العلماء.
    وكل هذا يؤيد ويؤكد ما ذكرته آنفًا من أن القرآن الكريم كان محفوظًا كاملاً في عهده صلى الله عليه وآله وسلم ,ما بين الصدور والسطور.



    4-حتى الآن ,لم تقترح مرجعية تفسير مشتركة نحتكم إليها عند الإختلاف ، وتفسير القرآن وفقاً لعقلك أو عقلى ؛ سيُعَجِل لا ريب نهاية الحوار .



    5- أنا لم أتعمد مخاطبتك أنت ؛ فأنا لم أكن أعلم ما هى عقيدتك .




    6- أخيراً , برجاء الإقتصار على مداخلة واحدة كل مرة .

  7. #17
    Banned
    الحالة : تكسير دماغ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6853
    تاريخ التسجيل : Nov 2008
    المشاركات : 4,906

    افتراضي

    أكمل أخي هانئ
    ولا تلتفت
    يمينا او شمال
    علي بركة الله

    إِنَّ اللّهَ اشْتَرَى مِنَ الْمُؤْمِنِينَ أَنفُسَهُمْ وَأَمْوَالَهُم بِأَنَّ لَهُمُ الجَنَّةَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ فَيَقْتُلُونَ وَيُقْتَلُونَ وَعْداً عَلَيْهِ حَقّاً فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنجِيلِ وَالْقُرْآنِ وَمَنْ أَوْفَى بِعَهْدِهِ مِنَ اللّهِ فَاسْتَبْشِرُواْ بِبَيْعِكُمُ الَّذِي بَايَعْتُم بِهِ وَذَلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ [التوبة : 111]

  8. #18
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الفرعون المجهول
    الحالة : الفرعون المجهول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3370
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    الدولة : مصر أتكتب التاريخ علي أرضها
    المشاركات : 4,847

    افتراضي

    1-( إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ )الحجر9

    الذكر هنا هو القرآن الكريم ؛ وهذا الذى عليه[mark=#ffff00] إجماع المسلمين [/mark]؛
    وأنا لا أجبرك بأن تقتنع بما اقول ؛ فإن كنت تعتقد خلاف ذلك ؛ فهذا شأنك .
    1- أذآ ننهي الحوار في هذة النقطة فلم يعد عندك الجديد بها و رجاء عدم تعميم قناعاتك الشخصية علي كل المسلمين
    والأن لنترك الحكم لزوار الموضوع

    2-الجمع الذى ذكره أنس رضى الله عنه = الجمع فى الصدور .
    عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ فِي قَوْلِهِ:( لاَ تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ * إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ )القيامة ,
    [mark=#ffff33]" قَالَ: جَمْعُهُ لَكَ فِي صَدْرِكَ ُ "البخاري[/mark].
    وسألتك عن معنى الجمع فى هذه الآية الكريمة ؟
    2- كيف يجمع الرجال القرآن في صدر رسول الله
    أما بالنسبة لمعني الجمع في هذة الأية الله وحده أعلم
    هذا الحديث من كتاب البخاري ورقمه 4619
    ( ‏حدثنا ‏ ‏حفص بن عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتادة ‏ ‏قال سألت ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏رضي الله عنه ‏
    [mark=#ffff33]‏من جمع القرآن على عهد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال أربعة كلهم من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏ومعاذ بن جبل ‏ ‏وزيد بن ثابت ‏ ‏وأبو زيد [/mark]‏
    ‏تابعه ‏ ‏الفضل ‏ ‏عن ‏ ‏حسين بن واقد ‏ ‏عن ‏ ‏ثمامة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏
    )

    هل هذا شيء يقبله عقل أم هو مجرد التشبث بوجهة النظر
    3- قول زيد رضى الله عنه :
    فقدت آية الأحزاب من الصحف "[mark=#ffff33] أى مكتوبة [/mark]" التي كان نسخها هو بنفسه في خلافة أبي بكر حتى وجدها "[mark=#ffff33] مكتوبة [/mark]" مع خزيمة بن ثابت ؛ وإلا فهو رضى الله عنه يحفظ الآية الكريمة وهذا واضح فى قوله " كنت كثيرا أسمع رسول الله ‏صلى الله عليه وسلم ‏‏يقرؤها " كذلك باقى الصحابة رضي الله عنهم كانوا يحفظونها في صدورهم ؛ ولكنه يبحث عنها مكتوبة وأن يشهد شاهدان أنها كُتبت بين يدي رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم , قال أبو شامة : وكان غرضهم ألا يُكتب إلا من عين ما كُتب بين يدي النَّبِيّ صلى الله عليه وسلم، لا من مجرد الحفظ.
    وأحد أسباب ذلك التثبت من رسم الآيات القرآنية ؛ فرسم القرآن الكريم توقيفي، لا تجوز مخالفته , وهذا ما عليه جمهور العلماء.
    وكل هذا يؤيد ويؤكد ما ذكرته آنفًا من أن القرآن الكريم كان محفوظًا كاملاً في عهده صلى الله عليه وآله وسلم ,ما بين الصدور والسطور.
    3- هذا مافهمتة أنت من الأحاديث المختلفة و التي لم يذكر فيها لفظ المكتوبة مثلما تتدعي ثم كيف بالله عليك يتم فقد هذة الأية فقط ولم يفقد أي أية أخري كانت مكتوبة معها علي نفس الورقة أم كانت تكتب كل أية علي ورقة منفصلة

    قليلآ من أحترام العقل يا أخي الرواية واضحة و لا تحتاج لمثل هذا التأويل

    4-حتى الآن ,لم تقترح مرجعية تفسير مشتركة نحتكم إليها عند الإختلاف ، وتفسير القرآن وفقاً لعقلك أو عقلى ؛ سيُعَجِل لا ريب نهاية الحوار .

    4-لاتضيق واسعآ يا أخي فا أختلاف المفسرين و الفقهاء و الروايات و المذاهب رحمة لنا

    5- أنا لم أتعمد مخاطبتك أنت ؛ فأنا لم أكن أعلم ما هى عقيدتك .


    5- وهل علمتها الأن أم مازلت تجهلها

    6- أخيراً , برجاء الإقتصار على مداخلة واحدة كل مرة .
    6- حاضر علي أد ما أقدر ولو أني بحب التفصيل للتسهيل علي القارئ وسهولة الحصول علي المعلومة
    التعديل الأخير تم بواسطة الفرعون المجهول ; 13-06-2009 الساعة 11:38 AM

  9. #19
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الفرعون المجهول
    الحالة : الفرعون المجهول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3370
    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    الدولة : مصر أتكتب التاريخ علي أرضها
    المشاركات : 4,847

    افتراضي

    الأن بين أيدينا روايات متضاربة حول تاريخ جمع القرآن هل تم علي عهد رسول الله أم علي عهد أبي بكر (كل واحد فينا يختار اللي يعجبه)

    أسطورة حفظ القرآن في صدور الرجال بالعقل و المنطق و الروايات الصحيحة من كتاب البخاري أصبحت مجرد وهم لا يعقله عاقل .

    فنجد كثير من الروايات تخبرنا بفقد اية من كتاب الله و لم تكن توجد ألا مع رجل واحد فقط


  10. #20
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية هانىء
    الحالة : هانىء غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2663
    تاريخ التسجيل : Nov 2007
    الدولة : فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا
    العمل : مُتَعَلِّمٌ على سبيلِ نجاةٍ
    المشاركات : 585

    افتراضي

    1- أذآ ننهي الحوار في هذة النقطة فلم يعد عندك الجديد بها و رجاء عدم تعميم قناعاتك الشخصية علي كل المسلمين والأن لنترك الحكم لزوار الموضوع
    عندما أقول أن:
    " الذكر فى تلك الآية الكريمة هو القرآن الكريم ؛ وهذا الذى عليه إجماع المسلمين ".
    فهذه ليست قناعة شخصية , وارجع إلى ما رجحه علماء المسلمين فى تفسيرهم لهذه الآية الكريمة .

    2- كيف يجمع الرجال القرآن في صدر رسول الله
    أما بالنسبة لمعني الجمع في هذة الأية الله وحده أعلم هذا الحديث من كتاب البخاري ورقمه 4619( ‏حدثنا ‏ ‏حفص بن عمر ‏ ‏حدثنا ‏ ‏همام ‏ ‏حدثنا ‏ ‏قتادة ‏ ‏قال سألت ‏ ‏أنس بن مالك ‏ ‏رضي الله عنه ‏ ‏من جمع القرآن على عهد النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال أربعة كلهم من ‏ ‏الأنصار ‏ ‏أبي بن كعب ‏ ‏ومعاذ بن جبل ‏ ‏وزيد بن ثابت ‏ ‏وأبو زيد ‏تابعه ‏ ‏الفضل ‏ ‏عن ‏ ‏حسين بن واقد ‏ ‏عن ‏ ‏ثمامة ‏ ‏عن ‏ ‏أنس ‏ )هل هذا شيء يقبله عقل أم هو مجرد التشبث بوجهة النظر
    الجمع الذى ذكره أنس = الجمع والحفظ فى الصدر .

    ولفظ "الجمع" يستخدمه العرب بمعنى الحفظ فى الصدر
    مثلما أقول :
    فلان جمع ألوان شتى من العلم والمعرفة .

    ومن المعلوم أن القرآن الكريم نزل بلسان العرب :
    ( بِلِسَانٍ عَرَبِيٍّ مُّبِينٍ )الشعراء195

    (وَمَا أَرْسَلْنَا مِن رَّسُولٍ إِلاَّ بِلِسَانِ قَوْمِهِ لِيُبَيِّنَ لَهُمْ فَيُضِلُّ اللّهُ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ )إبراهيم4


    لذا استشهدت بلفظ "جمعه" فى هذه الآية الكريمة :
    ( لَا تُحَرِّكْ بِهِ لِسَانَكَ لِتَعْجَلَ بِهِ* إِنَّ عَلَيْنَا جَمْعَهُ وَقُرْآنَهُ )
    القيامة16-17

    والجمع فى هذه الآية الكريمة -كما أجمع المفسرون = جمعه فى صدرك.



    3- هذا مافهمتة أنت من الأحاديث المختلفة و التي لم يذكر فيها لفظ المكتوبة مثلما تتدعي ثم كيف بالله عليك يتم فقد هذة الأية فقط ولم يفقد أي أية أخري كانت مكتوبة معها علي نفس الورقة أم كانت تكتب كل أية علي ورقة منفصلة قليلآ من أحترام العقل يا أخي الرواية واضحة و لا تحتاج لمثل هذا التأويل
    أنا لا أدعى يا عزيزى ,ما ذكرته هو ما قال به أئمة المسلمين من حفاظ وشراح الحديث النبوى , أمثال الحافظ ابن حجر العسقلانى رحمه الله.
    ثم ما هو الذى ينافى إحترام العقل فى كون الآية فقدت بمفردها ؟!
    هل لو محونا أو اقتصصنا آية من المصحف ؛ هل هذا يستلزم ضياع السورة كاملة ؟! بالطبع لا .

    4-لاتضيق واسعآ يا أخي فا أختلاف المفسرين و الفقهاء و الروايات و المذاهب رحمة لنا
    طبقاً لعقيدتك , فأنت لا تقبل أن أُُلزمك بأى أقوال لمفسرين ,فأنت تفسر القرآن بعقلك أنت فقط ؛ مما يُسبب خللاً واضح فى الحوار ، لذا طلبت منك فى البداية أن تقترح مرجعية تفسير للقرآن نلتقى عندها عند الإختلاف ؛ أما الإحتكام إلى ما يستحسنه عقلك أو ما يستحسنه عقلى , فسيجعلنا ندور فى دائرة مفرغة.


    6- حاضر علي أد ما أقدر ولو أني بحب التفصيل للتسهيل علي القارئ وسهولة الحصول علي المعلومة
    للتسهيل على القارىء وسهولة الحصول على المعلومة ؛ ينبغى أن نكتفى بمداخلة واحدة لكل منا

    ففى هذا الحوار حتى الآن 11 مشاركة لك مقابل 4 مشاركات لى !



    التعديل الأخير تم بواسطة هانىء ; 15-06-2009 الساعة 01:02 AM

صفحة 2 من 7 الأولىالأولى 1234 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •