صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 15

الموضوع: صناعة قنابل موقوتة من أهل النوبة !!!

  1. #1
    عضو شرف الواحة المصرية- كاتب صحفى بالأهرام و الفجر و صحف أخرى
    الصورة الرمزية نبيل عمر
    الحالة : نبيل عمر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 6238
    تاريخ التسجيل : Sep 2008
    المشاركات : 52

    افتراضي صناعة قنابل موقوتة من أهل النوبة !!!

    قد أختلف كثيرا مع الأديب "حجاج أدول" في اللغة والطريقة التي اتبعها في كتابه "الصحوة النوبية..صيحة أدول في واشنطن وتوابعها"، لأن الذاتية فيه تغلبت علي القضية التي يدافع عنها، لكن بالطبع أتفق معه في أن أهل النوبة، وهم مصريون دما ولحما وروحا وتاريخا وثقافة، قد وقع عليهم غبن وظلم شديدان لأكثر من مائة سنة، وبالتحديد منذ قررت مصر بناء سد أسوان في عام 1902!
    لكن بالتأكيد..غباء السلطة في مصر وخطاياها المرعبة في التعامل مع أهلها هما اللذان أوصلا "أدول" إلي حد السكين، فراح يمزق كل من يراه أو يشك في نواياه ناحية النوبة وأهلها المهجرين قسرا بعيدا عن أرضهم القديمة حيث مرقد الأحلام والجدود والصور الملونة المسجلة بضوء الشمس ونور القمر وظلال النخيل!
    والسلطة في مصر حكاية من حكايات التخلف والانحطاط، فالاستبداد لا ينتج إلا ثمار الحنظل يلقمه للواقعين بين فكيه الشرسين، لا يختلف ما حدث لأهل النوبة منذ بداية القرن العشرين عما يحدث لأهل سيناء في أوائل القرن الحادي والعشرين..فالمواطنون هناك أو هنا مجرد "رعايا"، أو بمعني أصح "أدوات" تلعب بها السلطة، فإذا صبت نتائج اللعبة في حجرها، فأهلا وبركة، وإذا حادت قليلا عما خططته فالويل والثبور وعظائم الأمور لهؤلاء الرعايا..لا فرق بين سكان المدن وسكان الصحاري، سكان الأرياف وسكان الجبال..
    وبالطبع تكون المصيبة أعظم والأحزان اكبر وأفدح لو كان هؤلاء السكان بعيدين عن المركز، عن القاهرة..وكلما اتسعت المسافة عن العاصمة كان إهمال السلطة وعنفها وغباؤها شديدا..فما بالك بالذين يبعدون عن العاصمة ما يقرب من ألف كيلو متر؟!
    من هنا يجب أن نفسر أحداث سيناء الأخيرة، وما جري لأهل النوبة لأكثر من قرن من الزمان..
    وقد لا يعرف كثير من المصريين أن مصر بها "شخصيات" مختلفة داخل أرضها، وأصول مختلفة أيضا، صحيح أن "روح" مصر صهرت الكل في بوتقتها وصنعت " الشخصية المصرية"، لكن أن تفقد أفرع الشجرة سماتها الخاصة وثقافتها المحلية، فلدينا أهل سيوة الذين يتحدثون اللغة الإمزيجية، وأهل النوبة الذين يتحدثون لغتهم النوبية، وبدو سيناء الذين هم عنوان لهجرات إنسانية بين الشام ومصر عبر آلاف السنين!
    وجهل المصريين بهذه الحقائق البسيطة، تحت ضغط "شخصية مصر المتفردة والمتوحدة" أثارت حفيظة النوبيين علي سبيل المثال، فصنف حجاج أدول المصريين إلا قليلا منهم في خانة العنصريين المتعصبين، مع أنه هو نفسه مصري، إلا إذا عزل قومه عن تاريخ مصر آلاف السنين، وعاد أدراجه إلي مملكة النوبة باعتبارها مسقط الرأس و" أرض الميعاد" محاولا تكرير قصة اليهود مع الأرض الفلسطينية، لكن في الحقيقة حجاج أدول لا يفعل ذلك، وهو متمسك بمصريته لكن يريد حقوقا ضاعت وأرضا غرقت وأهلا تشردوا، فالمصرية في رأيه لا تعني الذوبان والتلاشي في المصريين الآخرين!
    المهم هنا أن مشكلة النوبة سهلة، وليست مستعصية الحل، وبالرغم من هذا لم تحاول أي سلطة نزع فتيلها والتعامل معها بروح التسامح والمحبة والحق، بدلا من التعصب والتزمت والعناد وجبروت القوة!
    وقد بدأت مأساة أهل النوبة كما قلت مع إنشاء خزان أسوان في عام 1902، كانت بلاد النوبة قوتها تضم 39 قرية تمتد 350 كيلومترا مع نهر النيل من أول ما يغادر السودان شمالا، والسد وظيفته حجز المياه خلفه، فارتفع منسوب المياه في النهر فأغرقت 10 قري نوبية، بمنازلها ومزارعها وأرضها، ويبدو أن الحكومة المصرية وقتها نظرت إلي هذه المأساة الإنسانية باعتبارها " عوارض جانبية" لدواء ضروري لتوفير مياه النهر وحماية البلاد من مخاطر الفيضانات المدمرة التي كانت تقتلع في طريقها قري بأكملها في الصعيد، ونسيت الحكومة أن العوارض الجانبية يمكن أن تداوي بطريقة تقلل من "سلبياتها" علي الجسم، فلم تهتم، وتركت أهل النوبة في القري العشرة يعانون من تلك العوارض بالهجرة القسرية إلي أماكن بديلة، وقد تحملوا هذه الهجرة لأنها كانت داخل "الأرض الأم"!
    ولم تستوعب الحكومة المصرية الدرس ولم تفهم "نوازع الناس" من أهلنا في النوبة، فأعادت الكرّة بعد عشر سنوات بتعلية خزان أسوان، فغرقت ثمانية قري أخري وهاجر أهلها إلي العراء لكن داخل أرض الأجداد..
    وعادت المأساة تضرب لثالث مرة في عام 1932 فغرقت عشر قري، ولم يتبق من بلاد النوبة سوي 11 قرية فقط، أتي عليها عن بكرة أبيها السد العالي، وهاجر أهل النوبة بقوة السلطة وجبروتها شمالا إلي صحراء كوم أمبو وإسنا، ليعيشوا في بيوت هي أقرب لمساكن الإيواء التي تجيدها الحكومات في مصر وتحبس فيها المصريين المنكوبين!
    لا يمكن أن ينكر احد أهمية خزان أسوان أو السد العالي، ولا بدل لهما في أي بقعة أخري علي امتداد النهر، ولا يمكن أن يبنيا دون أعراض جانبية، تمثلت في غرق بلاد النوبة القديمة لتتحول إلي أكبر بحيرة صناعية، وهذه تضحية كبري، لكن كان يمكن أن تعوض الحكومة أهالي النوبة عنها تعويضا مناسبا يحفظ لهم حقوقهم وإنسانيتهم وتراثهم!
    لكن الحكومة لم تفعل..
    وهنا اختلف كليا مع حجاج أدول..في وصف "خطايا" الحكومة، بأنها اضطهاد مقصود، كما لو أن بناء الخزان والسد كانا مخططا لتهجير أهل النوبة والتخلص من خصوصيتهم بدمجهم وتذويبهم في نسيج بقية المصريين في الوادي، وهذه نظرة ضيقة للغاية، ويبدو أن "عاطفة" أدول تغلبت علي عقله، فيتحدث في كتابه عن الخزان والسد كما لو أنهما من الأعمال الإجرامية مع سبق الإصرار والترصد، وهذا كلام خفيف للغاية، فالخزان والسد كانا في غاية الأهمية لمصر وشعبها، بالرغم من الأعراض الأجنبية المؤلمة جدا، فقد أنقذ السد العالي مصر من جفاف دام سبه سنوات عجاف في الثمانينيات وفيضانات خطيرة، لكن ليس هذا مبررا أن يحرم أهل النوبة من الحقوق والتعويض المناسب والتفكير في إعادة بناء القري علي ضفاف البحيرة العملاقة..وهذا ما لم تفعله الحكومات الغبية!
    ويبدو أن "أدول" طهق من بلادة الحكومة وغطرستها واستبدادها، ومن التنبلة التي حلت بالناس فلم يشعروا بالمأساة التي يعيشها قطاع منهم، له قيم إنسانية سامية وخصوصية وتفرد ومنظومة اجتماعية لا مثيل لها، وإن هذه المأساة راحت بكل عنف تضرب هذه القيم والخصوصية في مقتل وتكاد أن تفرط عقدها وتفقدها ملامحها الجميلة!
    أدار أدول ظهره لمصر والمصريين يأسا وذهب إلي واشنطن يطلب النجدة، هو يبرر فعلته بعبارة في غاية الغرابة "مادامت مصر مصّرة علي تذويبي والاستيلاء علي موطني"، كما لو أن مصر كيان منفصل غريب محتل لموطنه أرض النوبة، وليست النوبة جزءا من مصر"، وهي عبارة تقوض كل ادعاء بأنه لا يطالب بالانفصال عن مصر وإنما باسترداد حقوق أهله"، وبالطبع لا استطيع أن أصدق "نياته" المعلنة، فكلماته وعباراته الواردة في كتابه "الصحوة النوبية" تشي بأشياء مخالفة، وأخشي أن أقول إنها محملة في حروفها بطاقة هائلة من "الكراهية" بل والعنصرية أيضا!
    ويبدو أن دور "الزعامة" تغلب علي حقوق المواطنة، فاكتست عباراته بكلمات في غاية "الانحراف"، مثل "الثالوث النجس، الاستعماريون من الشعب المصري، يبتلع الشعب المصري ثروات النوبة في جوفه، يجب أن يكون لنا نصيب وافر من دخل كهرباء السد العالي والسياحة من آثار النوبة، وأسماك البحيرة بعد تحريرها من المافيا المستولية عليها، إن استمر القطاع الجاحد من الشعب المصري في الإنكار سوف ننتزع حقوقنا ولو من أحفادهم..الخ!
    صحيح أنه استخدم عبارات من عينة، "نحن قطاع من الشعب المصري وهو مصري منا، أن يشارك النوبيون مثلهم مثل أي مواطن مصري، الوطن المصري يجمعنا كلنا وكلنا لنا نفس الحقوق"..لكن الصياغات الأصعب الذي تنضح بالكراهية الناجمة عن ظلم واقع عليه تمحو أثر هذه العبارات..
    ويدخل أدول في معارك مباشرة مع كتاب وصحفيين يصفهم بـ"الحكومي الضحل الغارق في العنصرية"، أو "الرقاص الناصري" أو"أديب فاشل"، أو "الأديب النوبي الحاقد"، أو الدكتور مدعي القومية العربية، أو الصحفية القبيحة، أو الأصاغر التابعين للسلطة..وهلم جرا من هذه الأوصاف الثقيلة..ثم يدخل في معركة مباشرة مع الروائي البديع بهاء طاهر..
    والزعامة عواطف..والمواطنة حقوق..وقد تجلت الزعامة في كلماته أكثر من الحقوق، لأنه يخاطب أهل النوبة ويريد أن يرفعوا صوره وينادوا باسمه، وقد وضح ذلك جليا في وصفه لعودته إلي أهله واستقباله له في 12 إبريل من العام الماضي (استقبالي كزعيم حقيقي للنوبة خلال لقاءاتنا الشعبية)!
    المهم أن أدول ذهب إلي المؤتمر القبطي العالمي الثاني في واشنطن، واشنطن عاصمة العالم، اليد القوية التي تمسك بخيوط أركان الدنيا يشكو ويتألم ويستجير، ويصور المسألة بأنه كان مثل سائق شاحنة يطلق "سارينة قوية تحدث صوتا رهيبا"، فـ"يضرب في آذان الحكومة الحالية وما بعدها، وتضرب في قلوب القطاع العنصري والقطاع الفاسد في مصر"..هذا بنص كلماته..
    لكن واشنطن لم ترحب به بالطريقة التي تصورها..ولكنه تحدث هناك عن "تطهير عرقي بالتهجير والتجويع والإغراق وليس الإبادة بالقتل كما يعرف العالم أجمع، وعن الترانسفير أربع مرات بقسوة وفي ظروف لا إنسانية، والعنصرية التي تتجلي في عدم ظهور المصريين من أصحاب البشرة السمراء علي شاشات التليفزيون مذيعين ومذيعات!
    بالرغم من حد السكين الذي كتب به حجاج أدول كتابه، وهو يزعم أن هذه الحدة مقصودة، لعلها تصدم المصريين وتفلح في إفاقتهم، إلا أنني لا ألومه كثيرا، فالنوبيون مصريون منا ويجب أن ننزعج جميعا من الظلم الواقع عليهم ولا يرتاح لنا بال حتي يعود إليهم حقوقهم، ونحن الذين دفعنا أدول إلي التطرف في موقفه بالتجاهل والصمت!
    والمدهش أن الرئيس مبارك في خطبه وكلماته يطالب دوما بأولوية لأبناء النوبة في توشكي والأرض المحيطة ببحيرة السد العالي..لكن الأجهزة الرسمية لا تنفذ الأوامر، منا لو أنها تعمل ضد مصر، وتريد إشعال الحرائق بين أبنائها!
    أهل النوبة الطيبون المتسامحون لهم حقوق علينا يجب أن نردها..فهم الذين دفعوا ثمن بناء الخزان والسد، ولا يعقل أن نستفيد نحن ونجني الثمار وهم يلعقون الحنظل!
    ما العيب أن يعودوا إلي أرض أجدادهم، تبني فيها الدولة قراهم وتمنحهم الأراضي المستصلحة..
    هذا ابسط حقوقهم..فلماذا نعقد مشكلاتنا ونصعب الحياة علي أنفسنا ونفتح أبواب الشيطان علي مصراعيه؟!

  2. #2
    A Desert Fugitive
    الحالة : حسن الفل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9881
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات : 3

    افتراضي

    حلوة المقالة استاز نبيل

    الله يعطيك الف عافية

    بس تكون اسمعت لوو ناديت حيا 000 ولاكن لا حياة لمن تنادى

  3. #3
    Banned
    الحالة : CSharp غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4894
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات : 9,295

    افتراضي

    ويبدو أن دور "الزعامة" تغلب علي حقوق المواطنة، فاكتست عباراته بكلمات في غاية "الانحراف"، مثل "الثالوث النجس، الاستعماريون من الشعب المصري، يبتلع الشعب المصري ثروات النوبة في جوفه، يجب أن يكون لنا نصيب وافر من دخل كهرباء السد العالي والسياحة من آثار النوبة، وأسماك البحيرة بعد تحريرها من المافيا المستولية عليها، إن استمر القطاع الجاحد من الشعب المصري في الإنكار سوف ننتزع حقوقنا ولو من أحفادهم..الخ!
    للاسف كلمات صعبة جدا و ان اتفقت مع مضمونها و لكن فى جوهرها تحمل جذوة نار عنصرية بغيضة...

    هذا الجملة فى معناها و هو ان كل مجموعة من البشر تستحق خيرات المكان الذى نشأت فيها بدون ان يستأثر بها من يمسك بزمام السلطة فى الركن البعيد الهادئ اقصد العاصمة
    مثل هذه العبارة يمكن ان يقولها بدو سيناء النوبيون و اهل الصعيد ايضا من غير النوبيين و كل بقعة على ارض مصر فيه مسحة من التجمع العرقى او القبلى.....

    و بهذا لن تنتهى الرغبات الانفصاليه ابدا - او نقول الرغبات فى الحصول على مميزات اضافيه-.......... و ما كان لنرى كيان مثل الولايات المتحدة بمساحتها الشاسعة و خيراتها الموزعة شرقا و غربا شمالا و جنوبا و مع ذلك تتدرج مدنها نزولا و صعودا فى مستوى معيشة قاطنيها و لم نسمع بأن الامريكين من اصل لاتينى طالبوا بحقوقهم فى خيرات الغرب الامريكى مثلا على اعتبار انه كان ملكهم قبل ان يسيطر عليه الشرق الانجليزى

    شخصيا انا اتفهم ميل النوبيين لموطنهم القديم هو ميل فطرى لحيث نشأوا و نشأت حضارتهم بجوار النيل كما سبق و اوضح لى الوالد الفاضل alnoobi لكن بمنطق ثروة ارض فولان و ارض علان فهذا يفتح بابا لن يغلق فنحن ايضا جيران للنوبيين و لنا نصيب من خير هذه البلاد و الذى منع عنا و استأثرت بها الدولة و قدمت فى مقابله خدمات رديئة....... و النتيجة بطالة شبابنا و ضعف اجور من يعمل منهم فهل نطالب حينها بنسبة من ايرادات السد العالى؟!

  4. #4
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Fern
    الحالة : Fern غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 288
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    المشاركات : 20,369

    افتراضي

    يعنى أصل مشكلة اهل النوبة فقط رفض الحكومات المصرية المتتالية منذ أنشاء خزان اسوان وحتى الان مجرد اعادة تسكينهم على ضفاف البحيرة حيث انهم ملتصقون بالنيل بشدة ......... بس كدة

    لو الحكاية كدة فعلاً ولا يوجد أى مبرر مقنع لدى أى حكومة منها .... تكون حكومات خايبة أوى وليس لها أى دراية بكيفية حماية وتعويض جزء عزيز يمثل أصل من اصول مصر التاريخية من بلدنا ... وفعلاً يكون اهلنا فى اقصى الجنوب محتاجين لوقفة مننا جميعاً كل المصريين بكل طوائفهم من اجل استعادة قراهم ومنازلهم وتعويضهم فى المكان الذى يفضلونة طالما لا يمثل أى مشكلة للدولة

    هى كيميا يعنى ...... ولا إحنا متخصصين فى تشوية صورتنا بأيدى حكوماتنا

    وقف الخلق ينظرون جميــــــعاً ....... كيف أبنى قواعد المجد وحدى
    وبناة الأهرام فى ســـالف الدهر ....... كفونى الكلام عند التــــــحدى
    أنا تاج العلاء فى مفرق الشرق ........ ودراته فرائـد عـــــــــــــقدى

  5. #5
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية ناصر الأول
    الحالة : ناصر الأول غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 28
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : أرض الرُعب Land Of Horror
    المشاركات : 6,943

    افتراضي

    خزان أسوان هو سد مائي يقع في مدينة أسوان في جنوب مصر. تم البدء في بناءه عام 1899 وانتهى العمل فيه عام 1906 , بناه و وضع حجر أساسه الخديوى عباس حلمى الثانى بن الخديوى محمد توفيق بن الخديوى إسماعيل و اُفتتح فى عهده, وتم تعليته مرتين اخرها عام 1926 ليحجز المياه الزائدة في موسم الفيضان لتُستخدم لاحقاً، لكنه كان لا يحجز المياه لأكثر من عامٍ واحد. لذا بُني السد العالي، أو ما يطلق عليه سد أسوان العالي لاحقاً خارج حدود المدينة.

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AE%...88%D8%A7%D9%86

  6. #6
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية alnoobi
    الحالة : alnoobi غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 79
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : فوق شقة المجنى عليها عنايات أبوسنه
    العمل : كائد تابية
    المشاركات : 9,626

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة CSharp مشاهدة المشاركة
    شخصيا انا اتفهم ميل النوبيين لموطنهم القديم هو ميل فطرى لحيث نشأوا و نشأت حضارتهم بجوار النيل كما سبق و اوضح لى الوالد الفاضل alnoobi لكن بمنطق ثروة ارض فولان و ارض علان فهذا يفتح بابا لن يغلق فنحن ايضا جيران للنوبيين و لنا نصيب من خير هذه البلاد و الذى منع عنا و استأثرت بها الدولة و قدمت فى مقابله خدمات رديئة !
    المشاركة المدونة أدناه لأخي العزيز فيرن تشير بجلاء إلى لب المشكلة التي يرفض الكثيرون أن يتفهموها بدون قصد أحياناً و بقصد في أحيان أخرى .
    التهجير تم لأسباب .. و اليوم و بزوال هذه الأسباب على الدولة أن تعيد المهجرين إلى أماكنهم الأصلية .
    هذه الأماكن (الأصلية) اليوم تعتبر أماكن واعدة (زراعة و ثروة سمكية و سياحة و مين عارف ربما ثروات تعدينية أيضاً) فهذه ليست مشكلة سكان الأرض .
    و من قال أن إعادة السكان تعني أكثر مما كان لهم قبل التهجير (بيوت و أرض يزرعونها) و ماعدا ذلك فللدولة تفعل به ما تشاء و تسكن فيه من تشاء .

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Fern مشاهدة المشاركة
    يعنى أصل مشكلة اهل النوبة فقط رفض الحكومات المصرية المتتالية منذ أنشاء خزان اسوان وحتى الان مجرد اعادة تسكينهم على ضفاف البحيرة حيث انهم ملتصقون بالنيل بشدة ......... بس كدة

    لو الحكاية كدة فعلاً ولا يوجد أى مبرر مقنع لدى أى حكومة منها .... تكون حكومات خايبة أوى وليس لها أى دراية بكيفية حماية وتعويض جزء عزيز يمثل أصل من اصول مصر التاريخية من بلدنا ... وفعلاً يكون اهلنا فى اقصى الجنوب محتاجين لوقفة مننا جميعاً كل المصريين بكل طوائفهم من اجل استعادة قراهم ومنازلهم وتعويضهم فى المكان الذى يفضلونة طالما لا يمثل أى مشكلة للدولة

    هى كيميا يعنى ...... ولا إحنا متخصصين فى تشوية صورتنا بأيدى حكوماتنا
    هي كدة فعلاً .
    و يطلع صاحبنا و يقول لنا "تعايشوا مع الواقع "
    واقع إيه حد قال له إن فيه نوبي عاوز يبقى رئيس الجمهورية ؟
    يا عم تعايش إنت مع الواقع و خليك في حالك الله لا يسيئك
    صباح الخير علي الورد اللي فتح في جناين مصر
    صباح العندليب يشدي بألحان السبوع يا مصر

    صباح الدايه واللفه..... ورش الملح في الزفه

    صباح يطلع بأعلامنا من القلعه لباب النصر


  7. #7
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية diab
    الحالة : diab غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 251
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    المشاركات : 1,646

    افتراضي

    يا هبة النوبيون إداريا ملتحقين بأسوان بس هما ليهم بلادهم وخصوصيتهم
    أسوان المدينة أغلب اللي فيها مش نوبيون ولكن صعايدة هاجروا ليها عشان يشتغلوا في السياحة
    انما النوبيون السمر اللي بيطلعوا في الفلكوريات مش هما سكان أسوان دول سكان مركز نصر النوبة وكوم أمبو

    الحاجة التانية هو ليه كل ماحد يتكلم في ان واحد بيطالب بحقه يتقال نزعات انفصالية
    الحاجة الثالثةو الأخيرة النوبيون مش أقل من سكان السويس اللي لما بيوتهم أتهدمت اتبنت مساكن لهم في قلب القاهرة في 67 عشان تأويهم وبعد ما رجعوا السويس تاني أتنبت لهم مساكن في السويس
    ولا أهالي القرنة في الأقصر لما اشترطوا انهم يتبلهم قرية طبق الأصل من اللي هيسيبوها

    مشكلة الحكومة انها لسة ( مستهيفة ) النوبيين وفاكرين انهم كلهم علي الكسار
    وانزعجوا لما لقوا حجاج أدول بيتكلم في واشنطن
    الجكومة لسة مش عارفة ان النوبيون اتقدموا وبقوا دكاترة ومهندسين
    وانهم بيتكلموا انجليزي وفرنسي وألماني
    انهم بيكتبوا من الشمال لليمين بمنتهي السهولة والطلاقة
    انهم بقي فيهم محللين بورصة ورجال أعمال و أصحاب قرار
    النوبيون مش طابور خامس
    النوبيون معندهمش حارة اسمها حارة النصاري او اليهود

    حكاية انك تبقي مصري يبقي لازم تذوب فيا
    يعني لا السيناوي بيلبس الجبة والقفطان عشان يثبت انه مصري
    ولا الصعيدي بيتكلم زي ألبورسعيدية
    وكل واحد له خصوصية
    النوبي برضه وفي الأخر كلنا مصريين
    شكرا

  8. #8
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    يجب أن تعلم السلطة المسئولة إن إلإستهبال نهايته سلبية لذا عليهم عليهم الرجوع بضع سنوات إلى الوراء كى يتعلموا الدرس من دول أخرى مارست نفس السلوك.
    صدق أو لا تصدق ,,, ولا تكذبني


    أقل مراتب العلم ما تعلّمه الإنسان من الكتب والأساتذة، وأعظمها ما تعلمها بتجاربه الشخصية في الأشياء والناس





  9. #9
    Banned
    الحالة : CSharp غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4894
    تاريخ التسجيل : May 2008
    المشاركات : 9,295

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة diab مشاهدة المشاركة
    حكاية انك تبقي مصري يبقي لازم تذوب فيا
    يعني لا السيناوي بيلبس الجبة والقفطان عشان يثبت انه مصري
    ولا الصعيدي بيتكلم زي ألبورسعيدية
    وكل واحد له خصوصية
    النوبي برضه وفي الأخر كلنا مصريين
    شكرا
    هنا يمكن فيه خلط نوعا ما
    خصوصية اهل النوبة متفردة لانها عرقيا منغلقين على نفسهم و لوقت قريب جدا وربما لازال من عاداتهم ألا يتزوج النوبى الا نوبية
    ويمكن لا يماثلهم فى هذا الا بدو سيناء و هؤلاء بطبيعتهم البدوية منعزلين....فيعنى لا يوجد وجه للمقارنه بينهم و بين بقيةاهل مصر من الصعايدة الى اهل القناة
    بالعكس اغلب طوائف الشعب المصرى مندمجة فى بعضها من قديم الزمن لان مصر مر عليها اعراق وجنسيات كتير ذابت فيها فعلا.....النوبيين بس هما اللى مش راضيين يذوبوا
    ويمكن التهجير ساعدهم نوعا ما على الذوبان و هجرة بعضهم الى العاصمة و المدن الكبرى كالأسكندرية....

    المهم فيه سؤال فى بالى دلوقتى
    ماذا لوعاد النوبيون الدولةهتعمل ايه فى بيوتهم ومنازلهم و اراضيهم المزروعة اللى ملكوها لهم (عشان عمى النوبى بيقول انه وادى كوم امبو صحراء بس هو مش كدا:nono:)
    ممكن المعضلة تتحل بتمليك الاراضى فى الموطن القديم لاولادهم الشبان مثل ما عمل جمال مبارك و يبقى الحال على ما هو عليه فى وادى كوم امبو.....ويا ترى كدةاخدوا حقهم و الا اكتر؟!

    بما ان المشكلة شبيهه بمشكلةتهجير اهل السويس وقت الحرب
    اتذكر انى كان لى صديقة جذورها منقسمة ما بين قنا و السويس لان والدها من الجيل التالى مباشرة لما بعد التهجير....
    فـ اذن عمليه التهجير مهما كانت لها تأثير ايجابى على التوزيع الديموجرافى...مع تحيات نص الكوب المليان

  10. #10
    A Passerby
    الصورة الرمزية نزار سليمان
    الحالة : نزار سليمان غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9965
    تاريخ التسجيل : Sep 2009
    المشاركات : 99

    افتراضي

    من أهم الإنجازات التي أنجرها جمال عبد الناصر وقدمها لمصر هي السد العالي !

    وطبعا المزايا كثيرة كثيرة .. من كهرباء وبحيرة اصطناعية وحجز المياه وحجب الفياضانات .. وهي لاتقارن بالمساوئ كغمر بعض القرى .. وتخفيف الطمي الذي كان يغذي المناطق بعد الفياضانات فيزيد الضفاف خصوبة .. الخ

    عندما يؤمن النوبيون أنهم مصريون 100% فإن مصلحة الفرد تذوب مقابل مصلحة الجماعة .. ومصلحة مجموعة من القرى تذوب لما تكون أمام مصلحة أمة وبلد بأكمله ..
    ويأتي بعض المنتفعين ممن يحاولون الاصطياد في الماء العكر لينعقوا هنا وهناك ويعزفون على أوتار الكلمات الحساسة .. ولا يتركون جهداً في سبيل الوصول لمكاسب شخصية حتى لو بإثارة الفتن .. وقد نسي أدول أن الغزل بين القاهرة وواشنطن في أوجه فحاول أن يستجدي بعض القرارات ملوحاً بتفجير وضع يشبه دارفود بشكل مصغر ..

    سوريا استفادت كثيرا من تجربة مصر في بناء سد أسوان ( السد العالي ) .. واستفادت أيضاً من القصص التي تداعت عقبها .. فأنشأت مدينة حديثة مقارنة ببقية المدن السورية واسمها مدينة الطبقة .. تجاور السد .. بل وشجعت الناس على الهجرة إليها بتوفير ظروف حياة أكرم ومغريات أكبر ومميزات أكثر .. وأعادت للمهجرين من أراضيهم المغمورة بمياه بحيرة السد أراضي تفوقها مساحة مع تسهيلات لا تعد ولا تحصى لاستصلاحها . ..

    ويمكن للحكومة المصرية أن تجمع النوبيون وتبني لهم مدينة حديثة متكاملة وخصوصا في ظل ما نراه من إعلانات هائلة عن تطور البناء الحديث لمدن سياحية بأكملها .. أوليس أهل النوبة الذي خرجوا من أراضيهم طائعين أو مجبرين كي يقدموا لمصر الكهرباء ويقوها من شر الماء بجديرين ببعض الدلال ؟!!

    الإحساس بالظلم يولد الانفجار .. فلم لا نقوم باجراء احترازي نستبق فيه سيناريو الأحداث ونطفئ الفتنة في أرضها ؟

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •