صفحة 5 من 7 الأولىالأولى ... 34567 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 50 من 67

الموضوع: مليون قضية طلاق و خلع في عام واحد

  1. #41
    An Oasis Pioneer
    الحالة : سمسمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9417
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : المملكة المتحدة
    المشاركات : 6,784

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ملك الفؤاد مشاهدة المشاركة

    عارفه ياسمسمه النقطه ال أثرتيها دى شاغلانى جدا لإن دى النقطه ال الرجل

    ماسكها علينا أن الطلاق يحدث بكلمه منه بس ينطقها حسب مزاجه وحسب الحاله النفسيه

    ذكرت في مداخلة سابقة أن القرآن أعطانا حدين أقصى وأدنى لما يمكن أن يتسبب في مشاكل بين الزوجين قد تنتهي إلى الطلاق، وهما الخوف من تداعيات النشوز والخيانة الزوجية. ماذا قال للمجتمع أن يتصرف في هذه الأمور؟
    في الحالة الأدنى وهي حالة الخوف من النشوز: الخطاب موجه للمجموعة أي للمجتمع ممثل في القائمين بأمره:
    وَإِنْ خِفْتُمْ شِقَاقَ بَيْنِهِمَا فَابْعَثُواْ حَكَمًا مِّنْ أَهْلِهِ وَحَكَمًا مِّنْ أَهْلِهَا إِن يُرِيدَا إِصْلاَحًا يُوَفِّقِ اللّهُ بَيْنَهُمَا إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلِيمًا خَبِيرًا
    فالخطوة الأولى إرسال حكمين لهما، وطبعًا هذا في سياق أن الزوج هو المتضرر، فلا حق له في اتخاذ قرار منفردًا، وقطعًا ليس قبل إعطاء المجتمع الفرصة لإصلاح الصدع.
    ونفس الشئ في حالة أن الزوجة هي المتخوفة من تداعيات النشوز فقررت الطلاق:
    وَإِنِ امْرَأَةٌ خَافَتْ مِن بَعْلِهَا نُشُوزًا أَوْ إِعْرَاضًا فَلاَ جُنَاْحَ عَلَيْهِمَا أَن يُصْلِحَا بَيْنَهُمَا صُلْحًا وَالصُّلْحُ خَيْرٌ وَأُحْضِرَتِ الْأَنفُسُ الشُّحَّ وَإِن تُحْسِنُواْ وَتَتَّقُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيرًا
    والضمير المثنى في جملة (فلا جناح عليهما) يرجع لنفس الحكمين كما هو الحال في الآية السابقة التي تخص الزوج.
    أما الحد الأقصى فهو الخيانة الزوجية:

    وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْوَاجَهُمْ وَلَمْ يَكُن لَّهُمْ شُهَدَاءُ إِلَّا أَنفُسُهُمْ فَشَهَادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ
    وَالْخَامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِن كَانَ مِنَ الْكَاذِبِينَ
    وَيَدْرَؤُاْ عَنْهَا الْعَذَابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهَادَاتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ
    وَالْخَامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْهَا إِن كَانَ مِنَ الصَّادِقِينَ

    والشهداء يشهدون أمام محكمة بطبيعة الحال.
    من تنازل عن حريته من أجل أمنه لن ينال أيًا منهما

  2. #42
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية ارنوبه الجزراوى
    الحالة : ارنوبه الجزراوى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2766
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    الدولة : فى مكان ما
    العمل : اى حاجه
    المشاركات : 7,497

    افتراضي

    متابعه ياسمسمه
    معلش حتعبك وده سؤال بيدور فى ذهنى قلته فى مشاركة سابقه
    بالظبط ودى كانت من اهم المشكلات والتعقيدات اللى اقلقتنى من وانا صغيره ازاى ياخذ راى فى الزواج والطلاق لا

    ولو رغبت انا فى الطلاق لا ياخذ براى طب ما انتم اخدتم براى لما روحت بيت الراجل طب مش عاجبنى وعاوزه اروح بيتنا


    لا رجلك جت فى الخيه ياحلوه هي توريطه ايوه توريطه
    بس هوه ممكن فى اى وقت يخلع ويرميلك كمان العيال ولا حد حتى يلومه هوه الراجل ومن حقه
    ما يمكن بعبع او بحت ملح كتير فى الاكل

    اوحتى دمى تقيل على قلبه هوه جاريه واشتراها يرجعها على كيف كيفه ووقت ما يريد

  3. #43
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية diab
    الحالة : diab غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 251
    تاريخ التسجيل : Sep 2006
    المشاركات : 1,646

    افتراضي

    البـيوت السعيدة لا صوت لها

  4. #44
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية ابتسامــة
    الحالة : ابتسامــة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5135
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : عُيون طِفلة
    العمل : أتمَادى في الرؤى
    المشاركات : 6,902

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سمسمة مشاهدة المشاركة
    أعطيت أمثلة لها:
    بيت الطاعة...انتبهوا أخيرًا إلى "فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان" فألغي الحكم بالطاعة القهرية (على الأقل في السودان).
    حق المرأة في الطلاق إن افتدت نفسها.

    هذه الآية (في الرد 34) تفيد أحكام ما بعد الحكم بالطلاق وليس الإجراءات المؤدية إلى الطلاق.

    لم أرَ هذا المثال ..
    شكراً للإجابة..

    طيب سؤال كمان .. من أي الآيات استقيتِ أنه للنساء حق التطليق مثل الرجال ؟!






  5. #45
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية ابتسامــة
    الحالة : ابتسامــة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5135
    تاريخ التسجيل : May 2008
    الدولة : عُيون طِفلة
    العمل : أتمَادى في الرؤى
    المشاركات : 6,902

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة diab مشاهدة المشاركة
    البـيوت السعيدة لا صوت لها
    والموتى أيضا لا صوتَ لهم ... :)



  6. #46
    A Passerby
    الحالة : samo غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 658
    تاريخ التسجيل : Apr 2007
    المشاركات : 55

    افتراضي

    الاخت سمسمه
    لى سؤال ؟
    وما هو معنى واحضرت الانفس الشح فى الايه ؟
    اقوال الفقهاء بتتكلم عن تنازل الزوجين عن بعض الحقوق الماليه وهو ما يجعل الانفس تشح اما تفسيرك تحدث عن ان الضمير عائد على الحكمين دون التعرض لباقى الايه
    جاي من بلاد بعيده ،لا زاد ولا ميه ،ووحدتى صحبتى بتحوم حوليه ..........بتقولى بحبك !!!!!.............. بتحبى إيه فيه؟؟
    http://wwاw.youtube.com/watch?v=IrpRf4AlhQU

  7. #47
    An Oasis Pioneer
    الحالة : سمسمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9417
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : المملكة المتحدة
    المشاركات : 6,784

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارنوبه مشاهدة المشاركة
    متابعه ياسمسمه

    معلش حتعبك وده سؤال بيدور فى ذهنى قلته فى مشاركة سابقه
    فين السؤال يا أرنوبة؟
    أنا شايفة فضفضة واغتياظ بس :cry2:

  8. #48
    An Oasis Pioneer
    الحالة : سمسمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9417
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : المملكة المتحدة
    المشاركات : 6,784

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابتسامــة مشاهدة المشاركة
    لم أرَ هذا المثال ..
    شكراً للإجابة..

    طيب سؤال كمان .. من أي الآيات استقيتِ أنه للنساء حق التطليق مثل الرجال ؟!
    لا أحد له حق التطليق منفردًا. كله يمر بالمحكمين والقضاة، والنساء والرجال متساوون في هذا.

  9. #49
    An Oasis Pioneer
    الحالة : سمسمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9417
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : المملكة المتحدة
    المشاركات : 6,784

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة samo مشاهدة المشاركة
    الاخت سمسمه
    لى سؤال ؟
    وما هو معنى واحضرت الانفس الشح فى الايه ؟
    اقوال الفقهاء بتتكلم عن تنازل الزوجين عن بعض الحقوق الماليه وهو ما يجعل الانفس تشح اما تفسيرك تحدث عن ان الضمير عائد على الحكمين دون التعرض لباقى الايه
    حسب فهمي لا يتنازل أحدهما فقط على أساس نوعه، وإنما على أساس المقدرة. أرجو أن تقرأ مداخلتي التالية والتعليق عليها، فهي محاولة للفهم مع الوضع في الاعتبار الآيات الكثيرة التي تؤكد على مساواة الناس جميعًا وأفضليتهم على أساس التقوى وليس النوع.

    الفعل أحضر حسب ما ورد منه في القرآن يعني مواجهة الحقيقة أو الأمر الواقع. والتعبير هنا ربما يعني توجيهًا للحكماء بأن يجعلا كلًا من الزوجين يواجه الشح الذي قام به، وليس بالضرورة أن يكون الشح ماديًا فيمكن أن يكون شحًا في العدل أو الرحمة أو الكلمة الطيبة. وهذا بالضبط ما يفعله المستشارون الاجتماعيون.

  10. #50
    An Oasis Pioneer
    الحالة : سمسمة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 9417
    تاريخ التسجيل : Jul 2009
    الدولة : المملكة المتحدة
    المشاركات : 6,784

    افتراضي

    أرجو التفكر معي في هذه الرؤية:

    الطَّلاَقُ مَرَّتَانِ فَإِمْسَاكٌ بِمَعْرُوفٍ أَوْ تَسْرِيحٌ بِإِحْسَانٍ وَلاَ يَحِلُّ لَكُمْ أَن تَأْخُذُواْ مِمَّا آتَيْتُمُوهُنَّ شَيْئًا إِلاَّ أَن يَخَافَا أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ يُقِيمَا حُدُودَ اللّهِ فَلاَ جُنَاحَ عَلَيْهِمَا فِيمَا افْتَدَتْ بِهِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَعْتَدُوهَا وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللّهِ فَأُوْلَـئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ
    ربما تلقي هذه الآية الضوء أكثر على الزوجة (الرجل) و الزوج (الرجل) أيضًا، فأيهما يتسبب في النشوز ويرفض الصلح دفع للآخر، فهو الأكثر ثراء وهو المنفق في البيت.
    هذه الآية حسبما أفهم توضح ما يحدث إذا رفض أحدهما الصلح: فبالنسبة للزوج الرجل لا يحق له أن يستعيد ما دفعه لها إن هو أراد التطليق، وعليه طبعًا دفع النفقة وما إليه. أما إذا كانت هي الرافضة وهي المنفقة في البيت (الرجل) وهو لا مانع لديه في الاستمرار ولم يكن هو المذنب، فيحق لها أن تدفع له تعويضًا ؛ ولا جناح عليه أن يقبل هذا التعويض. وهذه هي الحالة الوحيدة المسموح لأي منهما استعادة ما دفعه. وهي كذلك لا تعاقب بجعله يستعيد ما دفعه، خاصة وأن القرآن يمنع بشدة هذه الاستعادة ويعتبرها إثمًا مبينًا في سياق غير هذا:
    وَإِنْ أَرَدتُّمُ اسْتِبْدَالَ زَوْجٍ مَّكَانَ زَوْجٍ وَآتَيْتُمْ إِحْدَاهُنَّ قِنطَارًا فَلاَ تَأْخُذُواْ مِنْهُ شَيْئًا أَتَأْخُذُونَهُ بُهْتَاناً وَإِثْماً مُّبِيناً

    وَكَيْفَ تَأْخُذُونَهُ وَقَدْ أَفْضَى بَعْضُكُمْ إِلَى بَعْضٍ وَأَخَذْنَ مِنكُم مِّيثَاقًا غَلِيظًا

    وفي رأيي أن هذه الآية تنطبق أيضًا على الزوجة إذا آتت زوجها مالًا إذ لا يحق لها أن تأخذ منه شيئًا. فإن كان هذا الفهم صحيحًا (أي أن الزوجة لا يحق لها استعادة أي شئ منحته لزوجها) فهذا الفهم سوف يساعد أكثر على الوصول إلى حقيقة أنه لا فرق بين أحكام الرجال والنساء على أساس النوع إلا فيما يفرضه هذا الاختلاف مثل حالات الحمل والرضاعة وحقوق الأم فيها.

صفحة 5 من 7 الأولىالأولى ... 34567 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •