السادة الكرام مرتادى هذه الواحة....

أيها الأصدقاء الأعزاء.....

مرحباً بكم حيث لا تذبل الأحلام...و لا تشيخ...و لا تموت.

مرحباً بكم إلى واحة حيّة....لا إلى سراب كلّما دنوتم منه إبتعد عنكم.


ويبقي السؤال :

هل تتبخر الأحلام تحت ضغط الظروف وضعف الأراده وقتامة الواقع

أم أنها الأنا المتضخمه والتي لاتقبل لها قرينا ولا مثيلا ؟!!

البدايات البكر دائما جميله وحالمه ولكن دائما النهايات صعبه ومؤلمه ...

النجاح ياتي دائما في النهايه حتي لو كان الوصول متأخرا ..


الواحه في هذه اللحظه في مفترق الطرق وتنتظر الوفاء بالوعد والعهد

مطلوب نبذ الخلافات وعدم تغليب الأنا

ووضع نقطه ومن أول السطر

ومنح الجميع فرصه جديده