النتائج 1 إلى 9 من 9

الموضوع: سلوى حجازي

  1. #1
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية حازم حسن
    الحالة : حازم حسن غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1698
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : Behind enemy lines
    المشاركات : 519

    افتراضي سلوى حجازي


    سلوى حجازي ، مذيعة تليفزيون مصرية راحلة. قدمت عددا من البرامج التلفزيونية، ومثلت التليفزيون العربى في عدد من المؤتمرات الدولية.

    ولدت سلوى حجازي في مدينة القاهرة في 1 يناير 1933، وتخرجت من مدرسة الليسيه فرانسيه الفرنسية. وكانت من أوائل الخريجين في المعهد العالي للنقد الفني. كما صدر لها ديوان شعر بالفرنسية ترجم إلى العربية هو "ضوء وظلال" (بالفرنسية: Ombres et clarté) وكان الشاعر كامل الشناوي من كتب مقدمته. قدمت عددا من البرامج الشهيرة آنذاك منها "شريط تسجيل"، "العالم يغني"، "المجلة الفنية" و"عصافير الجنة" (برنامج للأطفال حاز شهرة واسعة).


    توفيت في 21 فبراير 1973 حين كانت في طريق عودتها من بعثة للتلفزيون العربي إلى ليبيا بسبب صاروخ إسرائيلي عام 1973، عندما أسقطت طائرات الفانتوم الإسرائيلية الطائرة المدنية التابعة للخطوط الجوية الليبية عمدا فوق سيناء المحتلة آنذاك.

    منحها الرئيس أنور السادات وسام العمل من الدرجة الثانية فور وفاتها عام 1973 باعتبارها من شهداء الوطن


    بداية الرحلة

    كانت الساعة تشير إلى العاشرة والنصف صباح يوم 21 فبراير 1973 عندما أقلعت طائرة الخطوط الجوية العربية الليبية الرحلة 114 من طراز بوينغ 727-244 في رحلة منتظمة اعتيادية من مطار طرابلس العالمي بالعاصمة الليبية طرابلس متوجهة إلى مطار القاهرة الدولي بالعاصمة المصرية القاهرة، وتوقفت لفترة من الوقت في مطار بنينة الدولي بمدينة بنغازي الواقعة شرق ليبيا، لتغادر وعلى متنها 113 شخصاً 104 راكب وتسعة من أفراد الطاقم. مساعد الطيار (ليبي الجنسية)، فيما كان قبطان الطائرة "جاك بورجييه" ومهندس الرحلة وأغلبية الطاقم يحملون الجنسية الفرنسية، وذلك بموجب عقد تم إبرامه بين شركة الخطوط الجوية الفرنسية والخطوط الجوية العربية الليبية، واستمرت الطائرة في رحلتها حتى دخولها للأجواء المصرية.

    ضياع الطائرة وإسقاطها

    أثناء تحليق الطائرة على ارتفاع عال فوق الأجواء المصرية تعرضت لعاصفة رملية شديدة، وبعد وقت قصير اكتشف قبطان الطائرة أنه قد ارتكب خطأ ملاحياً، حيث اكتشف وجود عطل في بوصلة الطائرة، ولم يتمكن بالتالي من الاستدلال على المسار السليم للرحلة، بالإضافة لذلك تم فقد المرشد اللاسلكي لخطها الجوى، ولم يتمكن الطاقم من تحديد موقعه. وبحلول الساعة الواحدة واثنين وخمسين دقيقة بعد الظهر تلقت الطائرة إشارة من برج المراقبة بمطار القاهرة تعطي القائد المعلومات الخاصة بتصحيح مساره وتحذره من إمكانية أن تكون الطائرة محلقة فوق صحراء سيناء المحتلة آنذاك.

    إلا أن الرياح القوية وعطل البوصلة تسببتا في نزوح الطائرة لتطير فوق قناة السويس، في ذلك الوقت كانت مصر وإسرائيل في حالة حرب بسبب احتلال إسرائيل لشبه جزيرة سيناء خلال حرب يونيو 1967، وكانت الهجمات المتبادلة معلقة بسبب اتفاق هدنة لوقف إطلاق النار. وبعد مرور دقيقتين فقط دخلت الطائرة الليبية المجال الجوي لسيناء محلقة على ارتفاع 20.000 قدم، وفي الساعة الثانية إلا دقيقة واحدة قامت مقاتلتان تابعتان للقوات الجوية الإسرائيلية بإعتراض الطائرة الليبية لغرض التحقق من هويتها، وحسب الرواية الإسرائيلية "فقد أشار أحد طياري الطائرة الحربية لطاقم الطائرة المدنية بعد مشاهدتهما عيناً بعين بأن تتبع الطائرة الليبية طائرة من الطائرتين الإسرائيليتين باتجاه قاعدة "ريفيديم" الجوية الإسرائيلية، لكن طاقم الطائرة رفض الأمر وتابع الطيران في وجهته.

    أطلقت بعد ذلك إحدى المقاتلتين صاروخاً باتجاه الطائرة الليبية، والتي أصيبت بدورها وأدى ذلك إلى عطب بجناحها وتعطل الأنظمة الهيدروليكية بالطائرة، وحاول قائد الطائرة بعد ذلك الخروج من المجال الجوي لسيناء والعودة إلى المجال الجوي المصري، إلا أن الطائرة قد لحق بها أضرار بالغة تجعل من العودة لمصر أمراً شبه مستحيل، واضطر قائد الطائرة إلى اتخاذ قرار بالهبوط الاضطراري في منطقة مليئة بالكثبان الرملية في صحراء سيناء، فتحطمت الطائرة أثناء هبوطها لطبيعة هذه المنطقة الغير صالحة للهبوط ولقي 108 ممن كانوا على متنها مصرعهم، ونجا خمسة أشخاص فقط بينهم مساعد الطيار الليبي.

    بعد الحادث

    تم اتهام إسرائيل من قبل عدة أطراف بتعمدها إسقاط طائرة الركاب الليبية، إلا أن الحكومة الإسرائيلية أنكرت في البداية مسؤوليتها عن الكارثة، لكنها في 24 فبراير عندما تم العثور على الصندوق الأسود للطائرة، اعترفت أن إسقاط الطائرة تم "بتفويض شخصي" من قبل دافيد إلعازار رئيس الأركان الإسرائيلي وقتها، لم تقم الأمم المتحدة باتخاذ أي إجراء ضد إسرائيل، فيما وجهت المنظمة الدولية للطيران المدني إدانة ولوم إلى الحكومة الإسرائيلية بسبب الهجوم، في حين لم تقبل الولايات المتحدة الحجة التي قدمتها إسرائيل، ونددت بالحادث.

    سلوى حجازي، أحد ضحايا جريمة الحرب

    كان من ركاب الطائرة وزير الخارجية الليبية السابق صالح بويصير كما كانت أيضا مذيعة التلفزيون المصرية الشهيرة سلوى حجازي، كما أن جميع الركاب كانوا من المدنيين. معظم الضحايا كانوا من مدينة بنغازي حيث أقيمت جنازة شعبية ضخمة للضحايا حضرها الزعيم الليبي معمر القذافي. في مارس 2008 بدأ نجل وزير الخارجية الأسبق صالح بويصير إجراءات لملاحقة حكومة إسرائيل قضائيا لمطالبتها بالكشف عن الحقائق المتعلقة بإسقاط طائرة الركاب المدنية الليبية العام 1973، وذلك عن طريق محامي معتمد في تل أبيب، والذي تقدم بمذكرة لرئيس وزراء إسرائيل إيهود أولمرت ومينى ميزوز المدعي العام في وزارة العدل الإسرائيلية.

    كما سعت أسرة المذيعة المصرية الراحلة سلوى حجازي برفقة عدد من أسر الضحايا الليبيين والمصريين إلى رفع قضية أمام المحاكم الفرنسية ضد إسرائيل لمطالبتها بتعوضات عن الحادث ومحاكمة مسؤولين سابقين في الحكومة الإسرائيلية عن هذا العمل الإرهابي. كما دعى مؤتمر الشعب العام في ليبيا في بيانه الختامي الذي صدر في يناير 2005 إلى "أهمية متابعة الجهود المبذولة للمطالبة بالتعويض العادل عما لحق به من أضرار معنوية وبشرية ومادية ناجمة عن العدوان على الطائرة المدنية التابعة للخطوط الجوية العربية الليبية التي أسقطت فوق سيناء بمصر من قبل الإسرائيليين في شهر النوار 1973" كما ورد في البيان

    وكانت وسائل إعلام إسرائيلية نقلت عن أحد طياري الطائرات الفانتوم الإسرائيلية التي أسقطت الطائرة المدنية اعترافه "بالشعور بتأنيب ضمير للمشاركة في ضرب الطائرة، رغم تأكده من عدم وجود أية أشياء أو مخاطر تهدد إسرائيل بعد أن رأى بالعين المجردة امتلاء الطائرة بالركاب المدنيين".
    التعديل الأخير تم بواسطة حازم حسن ; 12-07-2010 الساعة 11:21 AM
    [align=center]Learn how to think .. Not what you think[/align]

  2. #2
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية اصيل
    الحالة : اصيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7603
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 6,123

    افتراضي

    استشهد ايضا عبد المنعم شكري ...كان مخرج او مساعد مخرج في التليفزيون...وبويصير وزير الخارجيه الليبي

  3. #3
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية ارنوبه الجزراوى
    الحالة : ارنوبه الجزراوى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2766
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    الدولة : فى مكان ما
    العمل : اى حاجه
    المشاركات : 7,497

    افتراضي

    ولا زمان يا ماما سلوى
    الله يرحمها ويغفر لها
    برنامج عصافير الجنة بيفتحو بيه التليفزيون الساعه 4 بعد القران والحديث الدينى

    ايام ارنوب ودبدبوب
    ارنوب الفنان طلعت عطيه اشهر مطرب ومنولوجست
    دبدوب مش متذكره اسمه بس من ممثلين ساعه لقلبك

  4. #4
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية حازم حسن
    الحالة : حازم حسن غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1698
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : Behind enemy lines
    المشاركات : 519

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اصيل مشاهدة المشاركة
    استشهد ايضا عبد المنعم شكري ...كان مخرج او مساعد مخرج في التليفزيون...وبويصير وزير الخارجيه الليبي
    ربنا يرحمهم جميعاً .. كان التركيز على سلوى لانها شخصية مصرية بارزة ووزير الخارجية اسماعيل فهو كما ذكرت ليبي .. لكن يبقى السؤال لماذا لم تتخذ الأمم المتحدة أي اجراء بحق اسرائيل أو فرنسا صاحبة طاقم الطائرة وأين مصر من جريمة الحرب النكراء ومين يجب لنا حق سلوى حجازي وعبدالمنعم شكري

  5. #5
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية اصيل
    الحالة : اصيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7603
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 6,123

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحازم حسن مشاهدة المشاركة
    ربنا يرحمهم جميعاً .. كان التركيز على سلوى لانها شخصية مصرية بارزة ووزير الخارجية اسماعيل فهو كما ذكرت ليبي .. لكن يبقى السؤال لماذا لم تتخذ الأمم المتحدة أي اجراء بحق اسرائيل أو فرنسا صاحبة طاقم الطائرة وأين مصر من جريمة الحرب النكراء ومين يجب لنا حق سلوى حجازي وعبدالمنعم شكري
    وغيرهم كتير يا حازم..المسكينه اسرائيل حتدفع لمين ولا لمين...

  6. #6
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية ارنوبه الجزراوى
    الحالة : ارنوبه الجزراوى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2766
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    الدولة : فى مكان ما
    العمل : اى حاجه
    المشاركات : 7,497

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحازم حسن مشاهدة المشاركة
    ربنا يرحمهم جميعاً .. كان التركيز على سلوى لانها شخصية مصرية بارزة ووزير الخارجية اسماعيل فهو كما ذكرت ليبي .. لكن يبقى السؤال لماذا لم تتخذ الأمم المتحدة أي اجراء بحق اسرائيل أو فرنسا صاحبة طاقم الطائرة وأين مصر من جريمة الحرب النكراء ومين يجب لنا حق سلوى حجازي وعبدالمنعم شكري
    طب مش لما تدور على اللى ماتو جوه تبقى تدور على اللى ماتو بره



  7. #7
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Mzohairy
    الحالة : Mzohairy غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 99
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : Zamalek-Cairo /Vancouver
    العمل : Finance Director
    المشاركات : 12,357

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارنوبه مشاهدة المشاركة
    ولا زمان يا ماما سلوى

    الله يرحمها ويغفر لها
    برنامج عصافير الجنة بيفتحو بيه التليفزيون الساعه 4 بعد القران والحديث الدينى

    ايام ارنوب ودبدبوب
    ارنوب الفنان طلعت عطيه اشهر مطرب ومنولوجست

    دبدوب مش متذكره اسمه بس من ممثلين ساعه لقلبك
    صح يا ارنوبه

    و خلفتها نجوى ابراهيم مباشرة
    You live life looking forward, you understand life looking backward

    وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ

    C:\Documents and Settings\DELL\My Documents\My Pictures\doooooodi.jpg

    Merry Chris 2 all Orthodox brothers
    Still songs r possible

  8. #8
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية حازم حسن
    الحالة : حازم حسن غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 1698
    تاريخ التسجيل : Aug 2007
    الدولة : Behind enemy lines
    المشاركات : 519

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ارنوبه مشاهدة المشاركة
    طب مش لما تدور على اللى ماتو جوه تبقى تدور على اللى ماتو بره


    لا دول مننا وعلينا احنا نقبل الاهانة من بعض لكن منقبلهاش من الغريب

  9. #9
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    معلوماتي - ربما مغلوطة - عن الحادثة كانت من بعض الصحف الأوروبية والتى ذكرت أن الطائرة كانت قادمة من السعودية بعد تأدية الركاب فرائض الحج.
    صدق أو لا تصدق ,,, ولا تكذبني


    أقل مراتب العلم ما تعلّمه الإنسان من الكتب والأساتذة، وأعظمها ما تعلمها بتجاربه الشخصية في الأشياء والناس





ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •