صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 33

الموضوع: البطل المصري ده بقى........مسيحي......

  1. #1
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية اصيل
    الحالة : اصيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7603
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 6,123

    افتراضي البطل المصري ده بقى........مسيحي......

    ده بطل مصري مسيحي..
    صاحب الفكره السهله المستحيله....
    ايوه اسرائيل كانت فاكره ان الساتر الترابي مش ممكن يتهد ولا باعتي القنابل.....
    المهندس اللواء باقي زكي يوسف هو صاحب فكرة مضخات الميه اللي فتحت الساتر الترابي...وفتحت الطريق الى النصر.....
    وكان فتح الثغرات في الساتر الترابي عباره عن رساله عمليه لاسرائيل بتقول : احنا جايين ..ده تراب بلدنا عارفنا وعارفينه ومش ممكن يستعصى علينا....
    اجمل تحيه من الرياض للبطل المصري المسيحي لواء باقي زكي وجميع رجاله....
    يا ترى هو فين دلوقتي..؟؟



  2. #2
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Mzohairy
    الحالة : Mzohairy غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 99
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : Zamalek-Cairo /Vancouver
    العمل : Finance Director
    المشاركات : 12,357

    افتراضي

    تخيل بقى يا أصيل لو العنصريه الطائفيه البغيضه عند بعض المصريين تخليهم يتعاملوا بأي نوع من الأحاسيس السلبيه مع هذا البطل بسبب دينه !!!!!!!
    You live life looking forward, you understand life looking backward

    وَلَتَجِدَنَّ أَقْرَبَهُمْ مَّوَدَّةً لِّلَّذِينَ آمَنُواْ الَّذِينَ قَالُوَاْ إِنَّا نَصَارَى ذَلِكَ بِأَنَّ مِنْهُمْ قِسِّيسِينَ وَرُهْبَانًا وَأَنَّهُمْ لاَ يَسْتَكْبِرُونَ

    C:\Documents and Settings\DELL\My Documents\My Pictures\doooooodi.jpg

    Merry Chris 2 all Orthodox brothers
    Still songs r possible

  3. #3
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية نضال
    الحالة : نضال غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 12305
    تاريخ التسجيل : Apr 2010
    المشاركات : 3,644

    افتراضي

    أقباط مصريين في "حرب أكتوبر"

    اللواء "باقي":
    - انتدابي للعمل بـ"السد العالي" ساعدني على فتح الثغرات بالساتر الترابي
    - "عبد الناصر" أمر بتجربة الفكرة وتنفيذها في حالة نجاحها
    - الفكرة أربكت العدو وفاجئته ووفرت الوقت وحجمت الخسائر في الأفراد والمعدات إلى الحد الأدنى

    أجرت الحوار: نيفين جرجس- خاص الأقباط متحدون

    حرب أكتوبر أنهت أسطورة الجيش الذي لا يقهر، وأعادت الكرامة والعزة للمقاتل المصري، وجدَّدت الثقة في جيشنا الباسل، هذا الجيش الذي صنع المعجزة وبدَّل استراتيجيات حربية مستخدمة منذ مئات السنين، وأعطى دروسـًا فس فنون الحرب تُدرس الآن في كل الأكاديميات العسكرية، بأفكار عبقرية بسيطة استطاع جيشنا الباسل تحقيق النصر.

    ومن هذه الأفكار الفكرة التي طرحها اللواء "باقي زكي يوسف" لهدم الساتر الترابي الذى كان على الشاطئ الشرقي للقناة -والذي كان برتبة مقدم وقت الحرب- هي استخدام مياه القناة وبعض طلمبات الضغط العالي، وقد حرصت صحيفة "الأقباط متحدون" على مقابلة اللواء "باقي" للحديث عن هذه الأيام الخالدة.

    * كيف جاءتك هذه الفكرة؟ وكيف توقعت قبولها؟؟
    ** للرد على هذا السؤال يجب أن أوضح أن "خط بارليف" كان عبارة عن كثبان رملية طبيعية، مضافـًا إليها ناتج حفر وتطهير "قناة السويس"، والذي كان يوضع شرق القناة؛ لأن غرب القناة كان أرضـًا زراعية، فهذا كوَّن كثبانـًا رملية متصلة على طول حافة القناة الشرقية، والعدو رفع هذه الكثبان وقربها للمياه بزاوية ميل 80 درجة، وارتفاعات تتراوح من 12 إلى 20 مترًا، وعمق من 8 إلى 12 مترًا، ثم قاموا ببناء نقاط حصينة وقوية بمصاحبة دبابات وحقول ألغام وأسلاك شائكة لمنع أي تقدم عسكري، بالإضافة إلى القوات الاحتياطية للدبابات التي تقوم بصد أي اختراق بالتعاون مع المدفعية والطيران، وعمل من الخط الترابي، وبالتالي كان "خط بارليف" وتجهيزاته بمثابة مانع كبير يقع خلف مانع القناة؛ بغرض منع أي تفكير مصري في اقتحام القناة وعبور "سيناء".

    وأضاف أن الفكرة جاءت لما كنت رئيسـًا لفرع المركبات الفرقة "19 مشاة" في إحدى تشكيلات الجيش الثالث الميداني، وكانت مواقعنا غرب القناة؛ وبصفتي رئيس فرع مركبات الغرفة كنت أمرُ على الوحدات غرب القناة، وكان يشدني شخصيـًا تطور العمل في الساتر الترابي، لأني قبل ذلك كنت منتدبـًا للعمل بـ"السد العالي"، واشتركت في أعمال التجريف، حيث أن "السد العالي" بُنيّ بتجريف ربع حجمه بالمياه؛ يعني حوالي 10 ملايين مترًا مكعبـًا، وقد صدرت تعليمات للفرقه 19 بالاستعداد للعبور، وكان على الفرقة أن تحل المشكلات التي تواجهها في العبور، وأولها التغلب على الساتر الترابي وفتح ثغرات فيه.

    قائد الفرقة في دراسته لهذه المشاكل قام بعقد اجتماع، وقد حضرت هذا الاجتماع، وبدأ قائد الفرقة بشرح مهمة العبور؛ تلاها رؤساء الاستطلاع لعمليات الفرقة وشرحوا بتفصيل شديد مشاكل الساتر الترابي وتاريخه ونشأته والتطويرات التي تم إجراؤها له، وقاموا بشرح المعدات التي لدى العدو، علاوة على أفكار وتجارب الفرقة لفتح ثغرات في الساتر الترابي، والتي تركزت على الوسائل التقليدية؛ مثل المدفعية بجميع أعيرتها والقنابل والصواريخ، وكل هذه التجارب التي تمت لم تؤدي للنتيجة المطلوبة لتغيير أو تنفيذ هذه العملية، وكان أقل وقت لفتح ثغرة يتراوح بين 12 :15 ساعة، وهذه نتيجة غير مناسبة لتأمين المشاة الذين سيعبرون في مراحل العبور الأولى.

    وقد شدني في الاجتماع جدًا الساتر الترابي، فطلبت الكلمة ووافق اللواء أركان حرب "سعد زغلول عبد الكريم" قائد الفرقة 19؛ فقلت إننا سمعنا من التقارير أن السد عبارة عن رمل في رمل، فالله وضع لنا المشكلة وقدم لنا الحل أسفلها، المياه الموجودة تُستخدم بطلمبات وتضخ بواسطة مدافع التجريف على الساتر الترابي القريب جدًا من حافة القناة؛ فالمياه الموجودة بضغط عالٍ ستقوم بتحريك المياه ونقلها ذاتيـًا إلى القناة، ولقد لفت كلامي انتباه القادة، حيث أن التفكير أصبح بعيدًا عن القنابل والصواريخ، فابتدأ رؤساء أفرع القيادة في مناقشته من الناحية المبدئية، ورفعوا تقريرًا إلى الرئيس "جمال عبد الناصر"، الذي أمر بدراسة الفكرة وتجربتها واستخدامها في حالة نجاحها.

    * هل توقع العدو هذه الفكرة؟
    ** كل الدراسات كانت تشير إلى استحاله فتح ثغرة بالوسائل التقليدية، ولم يتوقعوا هذه الطريقة السهلة الغير تقلدية، وكل الوسائل التي جربها العدو على "خط بارليف" لم تستخدم هذه الفكرة؛ فقد كانت في غير الحسبان بالنسبة لهم، وأربكت العدو وفاجئته ووفرت الوقت وحجمت الخسائر في الأفراد والمعدات إلى الحد الأدنى، بحيث أن القوات الرئيسية -في وقت لم نصدقه نحن أنفسنا ولا العدو- عبرت وجهزت نفسها واستعدت للمواجهة براحة شديدة جدًا، وهاجمنا على طول الجبهة من "بورسعيد" إلى ما بعد "السويس"، والكل فتح الثغرات المطلوبة، وبدأت الحرب الساعة الثانية بعد الظهر، وفي السادسة فتحنا أول ثغرة، وفي العاشرة كنا قد فتحنا ستين ثغرة، وفي الساعة الثامنة والنصف عَبَر أول لواء مدرع، مما أربك العدو وأفقده تركيزه.

    * عند تنفيذ الفكرة في حرب أكتوبر.. ماذا كان شعوركم؟ وما هي المعوقات التي قابلتكم؟؟
    ** في 73 كنت رئيس فرع مركبات الجيش الثالث، وكنت مسئولاً عن إلحاق نقاط النجدة على المعابر؛ لأن مستوى الجيش هو المسئول عن تأمين شرق وغرب القناة، وحينما كنت أرى هذا الساتر الترابي يذوب كالجليد في مجرى القناة، ورأيت جنودنا يعبرون، وفي ذلك الوقت شعرت بانتصار وفخر، وأن الله أتاني هذه الفكرة لأن الجميع كان يتوقع أن الساتر يحتاج لإزالته إلى قنابل ذرية، فتحت الثغرات بأقل مجهود وأبسط الترتيبات، ليست هناك مدفعية تضرب ولا قنابل، كانت الأرض عبارة عن أمان تمامـًا لكل العابرين.

    * لماذا لا تشارك في القضايا الوطنية مثل الوحدة الوطنية والفتنة الطائفية؟
    ** أنا لا أشعر بوجود فتنة؛ فأقاربي مسيحيين وأحبائي مسلمين، وكل هذا دخيل علينا، والفتنة شيئ خارج عن الطبيعة المصرية، وإذا أعطيت الموضوع أكبر من حجمه فأنت تشارك فيه.

    كيف كان تكريمك؟
    ** أنا كنت نائبـًا لرئيس الهيئة الفنية للمركبات، أما عن الأوسمة والأنواط التي حصلت عليها؛ فكانت نوط الجمهورية العسكري من الطبقة الأولى عن أعمال قتال في حرب 1973، ونوط التدريب والبحوث الفنية من القوات المسلحة، ووسام الجمهورية من الطبقة الثانية في نهاية الخدمة بالقوات المسلحة في 1/7/1984م.

    * ما هي الرسالة التي خرجت بها بعد كل هذه الأحداث؟؟
    ** الرسالة باختصار هي "مصر فوق الجميع".

    وهكذا تحقق نصر أكتوبر بأفكار أبناء مصر المخلصين؛ مسلمين ومسيحيين، لا فرق، فالكل يخدم بلاده ويدافع عن تراب بلاده، وبالفكر والتركيز والدراسة والوعي والحب استطعنا تحقيق نصر أكتوبر.

  4. #4
    An Oasis Resident
    الصورة الرمزية د/عين الحياة
    الحالة : د/عين الحياة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 15026
    تاريخ التسجيل : Oct 2010
    الدولة : Cairo
    العمل : Doctor in chemistry
    المشاركات : 135

    افتراضي

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أستاذ أصيل:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    نشكر لك هذه المعلومة القيّمة لأننا بالفعل بحاجة دوما إلى أن نرد الفضل إلى ذويه الحقيقيون لا أن نردد فقط إسما واحدا على سبيل التملق و ننسى الأبطال الذين ربما قدموا أرواحهم الطاهرة فداء ليطهروا هذا الوطن من دنس القتلة الغادرين و لا فرق هنا بين أن يكون من فعل هذا مسلم أو مسيحى فالدين لله و وطننا الغالى مصر للجميع ........جزاك الله خيرا
    عمار يا بلدى و هواكى يرد الروح و حبك يامصر بلسم ياما داوى لنا جروح و حضنك دايما يا أمى للغريب قبل القريب مفتوح.

  5. #5
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Mzohairy
    الحالة : Mzohairy غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 99
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : Zamalek-Cairo /Vancouver
    العمل : Finance Director
    المشاركات : 12,357

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة د/عين الحياة مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم

    أستاذ أصيل:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :
    نشكر لك هذه المعلومة القيّمة لأننا بالفعل بحاجة دوما إلى أن نرد الفضل إلى ذويه الحقيقيون لا أن نردد فقط إسما واحدا على سبيل التملق و ننسى الأبطال الذين ربما قدموا أرواحهم الطاهرة فداء ليطهروا هذا الوطن من دنس القتلة الغادرين و لا فرق هنا بين أن يكون من فعل هذا مسلم أو مسيحى فالدين لله و وطننا الغالى مصر للجميع ........جزاك الله خيرا

    ربنا يكتر من امثالك يا دكتوره يا واعيه

  6. #6
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Suha
    الحالة : Suha غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7046
    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 7,249

    افتراضي

    خط بارليف أقوى خط تحصين دفاعي في التاريخ العسكرى الحديث يبدأ من قناة السويس وحتى عمق 12 كم داخل شبه جزيرة سيناء على امتداد الضفة الشرقية للقناة .

    كان مصمم خط بارليف هو الجنرال حاييم بارليف رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي وقتها , والذى فكر فى إنشائه ليفصل سيناء عن الجسد المصرى بشكل نهائى وليحول دون وصول الجيش المصري إلي الضفة الشرقية للقناة من خلال إنشاء ساتر ترابي منحدر ومرتفع ملاصق لحافة القناة الشرقية بطول القناة من بورسعيد إلي السويس. ليضاف للمانع المائى المتمثل فى قناة السويس.

    يتكون الخط من تجهيزات هندسية ومنصات للدبابات والمدفعية وتحتله احتياطيات من المدرعات ووحدات مدفعية ميكانيكية (22 موقعا دفاعيا و 26 نقطة حصينة) بطول 170 كم على طول قناة السويس.

    وقد تم تحصين كل مبانى الخط بالكتل الخرسانية و قضبان السكك الحديدية المأخوذة من سكك حديد سيناء بالإضافة لتغطيتها بأطنان من الصخور والرمال لإمتصاص كل أشكال القصف الجوى والأرضى مهما كان حجمه . غير الأسلاك الشائكة ومناطق الألغام . وانابيب النابالم الحارق أسفل مياه القناة. بالإضافة لشبكات تليفونية تربط كل نقاط الخط ببعضها البعض من ناحية وبالقيادة داخل إسرائيل من ناحية اخرى.

    وقد كان الساتر الترابي-خط بارليف يعلو يوماً بعد يوم وهو مكون من كثبان رملية طبيعية تكونت من ناتج حفر قناة السويس حيث كانت رمال حفر القناة وصخوره تلقى على الضفة الشرقية من القناة حيث أن الناحية الغربية أراضي زراعية.

    فأوصل الإسرائيلين الكثبان الرملية الطبيعية مع ناتج حفر قناة السويس وكميات اخرى ضخمة من الرمال بحيث أصبحت درجة ميل الساتر الترابي مع قاع القناة (80 درجة) ، واقترب أن يكون زاوية قائمة حتى يصعب الصعود عليه أو انهياره ، و أصبح ارتفاعه ما يقرب من 20 متراً.


    وعقب دارسة خبراء العسكرية السوفيتية له بشكل دقيق اكدوا ان الساتر الترابى لا يمكن تحطيمه إلا بقنبلة نووية !!! وبالطبع لا تملك مصر واحدة منها ، وحتى بفرض وجودها فمن المستحيل إستعمالها نظراً لتلاصق القوات المصرية والإسرائيلية .

    وكان أحد المعضلات الكبرى فى عملية إقتحام خط بارليف هو كيفية فتح ثغرات فى الرمال والأتربة التى لا تؤثر فيها الصواريخ !! لعبور ناقلات الجنود والمدرعات والدبابات إلى سيناء.

    ونعرف جميعاً انه تم فتح الثغرات المطلوبة فى السد الترابى بواسطة خراطيم المياه القوية ، لكن هل يعرف أحدكم أسم العبقرى المصرى الذى أتى بهذه الفكرة لفتح ثغرات فى خط بارليف الحصين !!؟؟ إنه العبقرى المصرى اللواء أركان حرب المهندس/ باقي زكي يوسف و كان العميل المخابراتى !!! الذى أحضر التفاصيل الهندسية لخط بارليف وهو رفعت الجمال الشهير برأفت الهجان ، وللتاريخ أقول أن اللواء باقى زكى يوسف عمل ضابطاً مهندساً في القوات المسلحة خلال الفترة من عام 1954 وحتى 1 ـ 7 ـ 1984 ، قضى منها خمس سنوات برتبة اللواء ، وهو صاحب فكرة فتح الثغرات في الساتر الترابي باستخدام ضغط المياه في حرب أكتوبر 1973 م.

    والذى اتته الفكرة نتيجة لعمله السابق فى إنشاء السد العالى بأسوان ، وقام بعرض فكرته على قائد فرقته المرحوم لواء أركان حرب ( سعد زغلول عبد الكريم ) خلال إجتماع مع قائد الفرقة (19) في أكتوبر عام 1969بمنطقة عجرود من الضفة الغربية للقناة، لتحديد مهام الفرقة وتخطي عقبات العبور .
    حضر الاجتماع رئيس الأركان العميد أركان حرب أبو الفتح محرم، ورئيس العمليات اللواء أركان حرب/ طلعت مُسلم ، رئيس فرع المهندسين العقيد/ سمير خزام ، ورئيس فرع الإشارة العقيد/ صبحي اليوسف، ورئيس فرع الاستطلاع الرائد/ عادل زكريا.

    عرض قائد الفرقة( اللواء سعد زغلول) المهمة بالتفصيل على رجاله ، ثم طلب من كل رئيس تخصص عرض رأيه حول مهمة عبور قناة السويس ، فشرح جميع الحاضرين في تقاريرهم مكونات الساتر الترابي من نشأته، تكوينه، ارتفاعه، التجهيزات الفنية الموجودة به.

    وجاءت آراء رؤساء التخصصات في كيفية التغلب على الساتر الترابي فمنهم من قال بالقنابل ، وآخر بالصواريخ، والمفرقعات، والمدفعية، وجميع هذه الآراء أشارت إلى توقيت فتح الثغرات داخل الساتر
    الترابي يتم في خلال 12-15 ساعة، وكانت هذه المقترحات والأفكار في غاية الصعوبة لتنفيذها من خسائر مادية وتستغرق وقتا طويلا.

    فخطرت فى ذهن المهندس باقى زكى فكرة المياه لأنه أثناء عمله بالسد العالى من عام 1964 وحتى 1967 كان يجرى إستخدام المياه المضغوطة لتجريف جبال الرمال ثم سحبها وشفطها فى أنابيب خاصة من خلال مضخات لإستغلال مخلوط الماء والرمال فى أعمال بناء جسم السد العالى ، أما فى حالة الساتر الترابى شرق القناة فالمطلوب لفتح الثغرات به هو توجيه مدافع مياه مضغوطة إليه لتجرى رماله إلى قاع القناة وعن طريق هذه الثغرات يتم عبور المركبات والمدرعات إلى عمق سيناء .

    وقد لخص الفكرة بقوله لقائده : ” ربنا حط المشكلة وجنبها الحل يا فندم”


    وإستمر في شرح فكرته الغريبة وسط صمت ودهشة جميع الحاضرين في الإجتماع. وبعدها بدأ قائد الفرقة يناقش الفكرة مع رؤساء التخصصات لمعرفة تأثيرها على أعمال القتال واتضح من المناقشة انه لا توجد أى مشاكل مبدئية في المياه المحملة بالرمال عند عودتها إلي القناة ولا في تربة الثغرة.

    وبعد المناقشات المستفيضة في الاجتماع شعر قائد الفرقة أن هذه الفكرة يجب أن تدرس جيدا، وخصوصا أن البدائل التي عرضت في الاجتماع لحل مشكلة العبور كانت بدائل تقليدية وقد تكون متوقعة من العدو .

    وفي نهاية الاجتماع قام قائد الفرقة بالاتصال بقائد الجيش الثالث اللواء طلعت حسن على واطلعه على الفكرة فطلب منه الحضور فى اليوم التالى لمناقشتها.

    وعليه فقد طلب قائد الفرقة من البطل العبقرى باقى زكى إعداد تقرير فنى وافى وصل فيما بعد إلى يد الرئيس جمال عبد الناصر أثناء أجتماعه الأسبوعى بقادة التشكيلات بمقر القيادة العامة . الذى إهتم بالفكرة المبتكرة ، وأمر بتجربتها وإستخدامها في حالة نجاحها .


    فقام باقى زكى بتصميم مدفع مائى فائق القوة لقذف المياه ، فى إمكانه أن يحطم ويزيل أى عائق امامه أو أى ساتر رملى أو ترابى فى زمن قياسى قصير وبأقل تكلفة ممكنة مع ندرة الخسائر البشرية وقد صنعت هذه المدافع المائية لمصر شركة المانية بعد إقناعها بأن هذه المنتجات سوف تستخدم فى مجال إطفاء الحرائق .

    وعليه فقد قامت إدارة المهندسين بالعديد من التجارب العملية والميدانية للفكرة زادت على 300 تجربة إعتبارا من سبتمبر عام 1969 حتى عام 1972 بجزيرة البلاح بالاسماعيلية ،حيث تم فتح ثغرة فى ساتر ترابى أقيم ليماثل الموجود على الضفة الشرقية للقناة.

    وتم على ضوء النتائج المرصودة إقرار إستخدام فكرة تجريف الرمال بالمياه المضغوطة كأسلوب عملي لفتح الثغرات في الساتر الترابي شرق القناة في عمليات العبور المنتظرة .


    وقد نجحت الفكرة نجاح باهر خلال المعركة فقد :

    - تم الأنتهاء من فتح أول ثغرة فى الساتر الترابى الساعة السادسة من مساء يوم السادس من أكتوبر 1973

    - تم الأنتهاء من فتح 75 % من الممرات المستهدفة ( 60 ) ممرا حوالى الساعة العاشرة من مساء يوم السادس من أكتوبر عام 1973 بعد أنهيار نحو 90000 متر مكعب من الرمال إلى قاع القناة .

    - عبر أول لواء مدرع من معبر القرش شمال الإسماعيلية فى الساعة الثامنة والنصف من مساء يوم السادس من أكتوبر عام 1973

    - قدرت كميات الرمال والاتربة التى انهارت من خط بارليف بنحو 2000 مترمكعب وهذا العمل يحتاج إلى نحو 500 رجل يعملون مدة 10 ساعات متواصلة .

    وتقديراً لجهوده تم منحه نوط الجمهورية العسكري من الطبقة الأولى عن أعمال قتال إستثنائية تدل على التضحية والشجاعة الفائقة في مواجهة العدو بميدان القتال في حرب أكتوبر 73 ، تسلمه من يد الرئيس الراحل أنور السادات في فبراير 1974 ، وأيضا وسام الجمهورية من الطبقة الثانية تسلمه من الرئيس حسني مبارك بمناسبة إحالته إلى التقاعد من القوات المسلحة عام 1984.

    التحية للرجل الذى إمتلك عقلاً يعادل فى قوته قنبلة نووية….

    اذكروا الله

  7. #7
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية اصيل
    الحالة : اصيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7603
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 6,123

    افتراضي

    الكومندان قال كلمه جميله في احدى مداخلاته قال: ان دانة المدفع الاسرائيلي ماكنتش بتفرق بين المصري المسلم او المصري المسيحي ..لما كانت تنزل على موقع مصري...كان معروف هدفها....قتل الاثنين المسلم والمسيحي...
    تحيه لكل الزملا ء اللي شاركوا

  8. #8
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Suha
    الحالة : Suha غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7046
    تاريخ التسجيل : Dec 2008
    الدولة : فلسطين
    المشاركات : 7,249

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اصيل مشاهدة المشاركة
    الكومندان قال كلمه جميله في احدى مداخلاته قال: ان دانة المدفع الاسرائيلي ماكنتش بتفرق بين المصري المسلم او المصري المسيحي ..لما كانت تنزل على موقع مصري...كان معروف هدفها....قتل الاثنين المسلم والمسيحي...
    تحيه لكل الزملا ء اللي شاركوا
    التحية و الاحترام لك اخونا أصيل

  9. #9
    An Oasis Resident
    الحالة : BenNeal غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 66
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 486

    افتراضي

    عن أصيل:

    "الكومندان قال كلمه جميله في احدى مداخلاته قال: ان دانة المدفع الاسرائيلي ماكنتش بتفرق بين المصري المسلم او المصري المسيحي ..لما كانت تنزل على موقع مصري...كان معروف هدفها....قتل الاثنين المسلم والمسيحي...
    تحيه لكل الزملا ء اللي شاركوا
    "
    وقال كمان:

    "أنا لا أشعر بوجود فتنة؛ فأقاربي مسيحيين وأحبائي مسلمين، وكل هذا دخيل علينا، والفتنة شيئ خارج عن الطبيعة المصرية، وإذا أعطيت الموضوع أكبر من حجمه فأنت تشارك فيه."
    ربى احمنى من المتصهينين العرب اما الصهاينة فانا كفيل بهم.

  10. #10
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية اصيل
    الحالة : اصيل غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 7603
    تاريخ التسجيل : Mar 2009
    المشاركات : 6,123

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة BenNeal مشاهدة المشاركة
    عن أصيل:

    "الكومندان قال كلمه جميله في احدى مداخلاته قال: ان دانة المدفع الاسرائيلي ماكنتش بتفرق بين المصري المسلم او المصري المسيحي ..لما كانت تنزل على موقع مصري...كان معروف هدفها....قتل الاثنين المسلم والمسيحي...
    تحيه لكل الزملا ء اللي شاركوا
    "
    وقال كمان:

    "أنا لا أشعر بوجود فتنة؛ فأقاربي مسيحيين وأحبائي مسلمين، وكل هذا دخيل علينا، والفتنة شيئ خارج عن الطبيعة المصرية، وإذا أعطيت الموضوع أكبر من حجمه فأنت تشارك فيه."


    والله انا عامل عشرميت موضوع ومداخله عن الحرب وابطالها...كلهم مسلمين.....المره دي بس اللي حبيت افكر المصريين ان في بطل مهم قوي مسيحي ...ولو اني عمري ما فكرت فيها خصوصا ايام الحرب..
    مساك عسل يابن النيل..ايوه كده نورنا

صفحة 1 من 4 123 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •