صفحة 7 من 12 الأولىالأولى ... 56789 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 119

الموضوع: علم الفلك -- مقدمة للهواة

  1. #61
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    6.8. جبال القمر


    نعم، يوجد سلاسل جبال على القمر، أشهرها تعرف بأسم آبينيين (Apennine Mountains). بعض قممها أعلى من قمم آيفرست على الأرض. و لكن على عكس الأرض، لا يوجد طبقات تسبب زلازل (Plates Tectonics) على سطح القمر. كما لا يوجد تآكل (erosion) نتيجه للرياح و المطر. لذلك، فجبال القمر تظل كما هى طالما لم يصتطدم بها أجسام قادمه من الفضاء.

    صورة لسلسلة جبال آبينيين فوق سطح القمر:


    إن لم تكن لي و الزمان شرم برم
    فلا خير فيك و الزمان ترالالي

  2. #62
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    6.9. وجه القمر


    بمنظار مكبر أو حتى بالعين المجرده بأستطاعتك ملاحظة أن سطح القمر غير متماثل الأضاءه، فهناك بقع معتمه و بقع مضيئه. الأجزاء المضيئه هى لأماكن ذات أرتفاعات عاليه، و هى تعرف بالمرتفعات (Highlands). أما الأماكن المظلمه فمعظمها دائرى الشكل و تعرف بأنهار القمر (تعبير مجازى، لا يوجد ماء على سطح القمر) أو lunar maria or seas. ترجع تلك التسميه للعصور القديمه عندما ظن الفلكيون آنذاك أن المناطق العاتمه الممهده التى رأوها بتليسكوباتهم الضعيفه، ظنوا أنها أنهار. اليوم، مع تطور العلم عرفنا أن تلك الأجزاء ليست سوى مناطق من حمم (lava) تجمدت و أمتزجت بطبقة سطح القمر.

    الصورة التالية توضح أحد "بحار" القمر:


  3. #63
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    6.10. رؤية القمر نهارا



    بأستطاعتك رؤية القمر أثناء النهار، أذا علمت أين تنظر. فعندما يكون القمر فى طور التزايد (waxing) يرتفع قبل الغروب، و نراه أثناء ساعات بعد الظهيره، على الأقل.

    أثناء الربع الأول من طور القمر (first quarter) يمكن رؤية القمر فى السماء الجنوبية و الشرق جنوبية.

    بعد طور القمر المكتمل (full moon) يرتفع القمر بعد الغروب مباشرة و لكن يختفى بعد ظهور الشمس فى اليوم التالى.

    فعندما يكون القمر فى طور التناقص (waning) أنتظره بأتجاه الغرب فى الصباح الباكر.

    أما فى طور آخر ربع (last quarter)، فيمكن رؤيته مبكرا فى السماء الجنوبيه.

    و الهلال المتناقص (waning crescent) على يمين الشمس طوال اليوم.

  4. #64
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    6.11. لماذا يبدو حجم القمر أكبر فى بعض الأحيان؟



    يبدو القمر أكبر حجما عندما يكون قريبا من الأفق (horizon). تقنيا، العكس صحيح، فالقمر يكون حوالى 4,000 ميل أبعد منا أثناء صعوده (فى الأفق) مقارنة بوضعه عندما يتم صعوده فى السماء. و لكن القمر المكتمل يبدو ضخم للغايه أثناء صعوده. تلك الظاهره تسمى بظاهرة "خداع القمر" (moon illusion)، و هى ناتجه عن عامل سيكولوجى وليس عن عامل فيزيقى.

    و هناك عدة تفسيرات لتلك الظاهره، و لكن أقربها للتصديق هو أن المخ يتصور القمر بأكبر حجم عندما يكون قريب من الأفق و ذلك بتأثير وجود أجسام فى المقدمه من الصورة (forground objects)، مثل الأشجار و البيانات و ما الى ذلك.

    فتذكر المرة القادمة عند رؤيتك لتلك الظاهره أن ذلك مجرد خداع نظر و ركز فى شكل القمر البديع، فهذا أفضل.



  5. #65
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    6.12. الأمريكيين الأصليين و تسمية الشهور



    كان الأمريكيين الأصليين (Native Americans) يطلقون أسماء مختلفة لكل شهر، طبقا لأسم القمر لديهم:

    يناير: القمر القديم
    فبراير: ثلج، جوع، قمر الذئب
    مارس: عصارة (sap)، قمر الغراب
    أبريل: نجيل (grass)، قمر البيض (Egg Moon)
    مايو: زرع (planting)، قمر اللبن
    يونيو: زهره، ورده، قمر الفراولة
    يوليو: رعد، قمر القش (Hay Moon)
    أغسطس: الذرة الخضراء، قمر القش
    سبتمبر: فاكهة، قمر الحصاد (Harvest Moon)
    أكتوبر: قمر الصياد (Hunter's Moon)
    نوفمبر: صقع (frosty)، قمر القندس (Beaver Moon)
    ديسمبر: قمر الليل الطويل



  6. #66
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    6.13. القمر الأزرق (Blue Moon)


    علمنا أن الفترة الزمنيه بين ظهور قمر مكتمل و الذى يليه هى فترة 29.53 يوم. و هذا يعنى أنه، و بأستثناء شهر فبراير، لو تواجد القمر المكتمل فى بداية كل شعر ميلادى، فسيظهر القمر المكتمل التالى قبل قدوم الشهر الميلادى التالى بفتره قليلة. هذا القمر المكتمل الثانى يطلق عليه أحيانا "القمر الأزرق".

    فى المتوسط، القمر الأزرق يحدث كل سنتين و نصف الى ثلاث سنوات. و لذلك فى الأنجليزية عندما تسمع أو تقرأ أصطلاح "القمر الأزرق" فهو يعنى "نادرا".

    بالطبع، لون القمر لا يتغير و يصبح أزرق!

  7. #67
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    6.14. معلومات متنوعه



    - يظل القمر فى السماء "طوال" الليل فقط عندما يكون بدر (ليلة 14).

    - مدار القمر حول الأرض ليس دائرى، بل بيضاوى.

    - ظاهرة خسوف القمر أثبتت أن الأرض كرويه.

    - هناك الكثير من الأطباء و الممرضات يؤكدون معدل حالات الولادة ترتفع بنسبه ملحوظه أثناء فترة القمر المكتمل.

    - 12 رائد فضاء هو أجمالى من مشى على سطح القمر (2 بمعدل كل رحله، من أبولو 11 الى أبولو 17).

    - مجموع وزن ما تم أخذه من عينات من القمر بلغ 381 كم (840 رطل). أحدث تلك الصخور عمرها 3.1 بليون سنة و أقدمهم عمرها 4.42 بليون سنة.

    - عند مشاهدة الأرض من فوق سطح القمر نرى الأرض بأطوار مختلفة، كما يحدث على سطح الأرض عندما نشاهد أطوار القمر.

    - يبتعد القمر عن الأرض كل سنة بمقدار بوصة (2.5 سم).

  8. #68
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    7.0. الشمس



    كثير من الناس لا يتصور أن الشمس هى مجرد نجم، ربما لمكانتها المؤثرة فى حياتنا على الأرض. الشمس هى أقرب النجوم من الأرض و هذا أتاح للعلماء دراستها بأستفاضه.

    الشمس هى أكبر جسم فى المجموعة الشمسية. و لكنها ليست أكبر النجوم حجما، فترتيبها فى هذا الشأن يأتى فى الـ 10% الأوائل من النجوم الأكبر حجم فى مجرتنا.

    يبلغ قطر الشمس 1,392,000 كم (865,000 ميل) و لك أن تتصور أنها تسع لأحتواء 1,000,000 (مليون) كوكب أرض بداخلها. و لكنها أقل سماكة من الأرض بكثير، ذلك لأن مكوناتها عبارة عن غازات متوهجه (incandescent gas).


    [FRAME="7 70"]تحذير هام جدا:
    لمشاهدة سطح متوهج و ساخن كسطح الشمس لابد و أن يتم بأستخدام معدات خاصة. لا تنظر الى الشمس أبدا بالعين المجرده أو بمنظار معظم أو بتلسكوب، فهذا يؤدى الى أضرار جسيمة و يسبب العمى المستديم. لذلك يتم أستخدام فلاتر (filters) مخصصة لهذا الغرض، كما تستخدم معدات تقلل من كمية آشعة التحت الحمراء (infrared) و الفوق البنفسجية (ultraviolet) و تصل بهم الى معدل لا يؤذى العين.
    [/FRAME]

    و تذكر أن هناك أنواع رخيصة و غير جيده من الفلاتر. لذلك ننصح بأن ترصد الشمس مع متخصصين فلكيين و فى أماكن رصد كبيرة.


  9. #69
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    7.1. طبيعة الشمس


    تبلغ درجة الحرارة فى لب جسم الشمس 15,000,000 درجة مئوية. و تصل آشعة الشمس الى الأرض فى حوالى 8 دقائق. و مكونات الشمس الكميائية هى فى الحقيقة مكونات غير معقده، تسعة و تسعون بالمائة من مكونات الشمس هى من غاز الهيليوم (Helium)، أما الباقى فيتكون من الأكسوجين و الكربون و النيتروجين و الحديد.

    و لذلك فأن لفظ "سطح الشمس" هو وصف مجازى لأنه فى الواقع لا يوجد سطح، فالشمس ليست صلبه كما ذكرنا بل هى كرة مهولة الحجم من الغاز.



    اذا ما نظرنا الى الرسم المقطعى للشمس، نرى الآتى:

    - لب المشمس (Core)
    مركز تولد الطاقة. و هى تنتج عن طريق تفاعلات الذرات الذى ينتج عنه ذرات أثقل و مولده لطاقة رهيبة، هذا يطلق عليه التفاعل الحرارى النووى (thermonuclear fusion)، تلك الطاقة تولد آشعاعات تتصاعد تجاه السطح الخارجى.

    من المدهش أن العلماء يقدرون الزمن الازم للفوتون (photon) -- و هو الوحدة الأساسية للضوء -- ليصل من اللب الى السطح بمقدار عدة مئات أو الاف السنين!

    بناءا على قياسات العناصر لى سطح الشمس، هناك نظريات فلكية ترجح بأن 98.5% من التفاعلات النووية فى اللب تحدث بأستخدام العناصر الخفيفة، أى الهيدروجين و الهيليوم، أما الـ 15.% الباقية فبسبب تفاعل العناصر الثقيلة و هى النيتروجين و الأكسوجين. و لكن تلك مجرد نظريات و لم يتم التأكد من صحتها حتى الآن.

    فى نجوم مثل الشمس يحدث التفاعل النووى على ثلاث مراحل، و يسمى سلسلة البرتون الى بروتون (proton-proton or pp chain):

    1. يتصادم بروتونان و ينتج عن ذلك التصادم ديتيريوم (Deuterium) و بوسيترون (Positron) و نيوترينو (Neutrino).

    2. يتصادم بروتون مع ديتيريوم لتتكون نواة الهيليوم 3 (Helium-3s) و آشعة الجاما (Gamma ray).

    3. ذرتان من الهيليوم 3 تتصادمان و ينتج عن هذا التصادم نواة الهيليوم 4 (Helium-4).


    أثناء هذا التفاعل لأنشطار الهيدروجين لتكوين الهيليوم، ينتج جسيمات أولية (elementary particles) تسمى نيوترينو (Neutrino). تلك الجسيمات تنفذ عبر سطح الشمس، و ببعض المجهود نستطيع تبينها على سطح الأرض.

    - الطبقة المشعة (Rediative Layer)
    تلك الطبقة تمتد من حافة اللب تجاه السطح، بمسافة مابين 25% الى 75% المسافة الى السطح. تلك الطبقة تعمل كموصل للطاقة و الأشعاع. فالطاقة المتولده من اللب تحمل، عن طريق الضوء (photons). و على الرغم من أن الفوتونات تتحرك بسرعة الضوء الا أنها تنعكس مرات كثيرة عبر تلك الطبقة الكثيفة مما ينتج عنه أن الفوتونات تستغرق حوالى مليون سنة لتصل الى السطح!

    فالكثافة تتناقص من 20 جم/سم3 (مكعب) فى القاع (تقريبا نفس كثافة الذهب) الى 0.2 جم/سم3 فى الطبقة المشعة (أقل من كثافة الماء).

    كما تتناقص درجة الحرارة من 7,000,000 درجة مئوية الى 2,000,000 درجة مئوية خلال نفس المسافة.

    - طبقة السطح البينى (Interface Layer)
    تقع بين الطبقة المشعة و طبقة الحمل الحرارى (Convective Layer). الحركة الدينامكية الحيوية لهذه الطبقة تكون فى ذروتها عن السطح و تتناقص بأتجاه الداخل ختى تصل لدرجة السكون كالطبقة المشعة عندما تجاورها. و تعتبر هذه الطبقة رقيقة نوعا ما، الا أنها كانت مجال دراسات فلكية مؤخرا. فالدرسات الحديثة ترجح بأن مجال الشمس المغناطيس يتولد فى هذه الطبقة، لذلك يطلق عليها بعض العلماء أسم "الدينامو المغناطيسى".

    التغيرات المنسابة فى أندفاع السرعة (changes in fluid flow velocities) عبر هذه الطبقة يزيد من أمتداد و قوة المجال المغناطيسى.

    - طبقة الحمل الحرارى (Convective Layer)
    تمتد من عمق 200,000 كم و حتى السطح. فى بداية هذه الطبقة تكون درجة الحرارة حوالى 2,000,000 درجة مئوية. و هذه درجة "باردة" كافية للأيونات الثقيلة (heavier ions)، مثل الكربون و النيتروجين و الأكسوجين و الكالسيوم و الحديد، لتحتفظ ببعض اليكتروناتها. و هذا يجعل المادة عتمه أكثر (more opaque)، الشيئ الذى بدوره يصعب من نفاذ الأشعاع. هذا يؤدى لتركيز الحرارة مما يؤدى الى غليان السائل و تحوله. هذا التحول ينقل الحرارة بقوة و سرعة الى السطح. يمتدد السائل ثم يبرد أثناء صعوده الى السطح. عند السطح المرئي تنخفض درجة الحرارة الى 5,700 درجة، كما تنخفض الكثافة الى 0.0000002/جم سم3، أى حوالى 1/10,000 من كثافة الهواء عند قياسها عند سطح البحر.

    الحركات التى تم وصفها هى مرئية لنا عند سطح الشمس و تسمى Granules و Supergranules.

    و الآن ننتقل لوصف الشمس من الخارج:

    - الغلاف الخارجى (Photosphere)


    هو الغلاف الخارجى المرئى لنا. حيث أن الشمس هى كرة كبيرة من الغاز، فهذا ليس غلاف صلب و أنما عبارة عن طبقة بأمتداد 100 كم (تعتبر طبقة رقيقة جدا أذا ما قورنت بقطر الشمس: 700,000 كم).
    عندما ننظر الى منتصف الشمس نرى بقاع المع و أشد حرارة. و نشاهد أيضا علامات سوداء (سنتطرق لهذا لاحقا أن شاء الله).



    - الطبقة الأنتقالية (Transition Layer)


    هى طبقة رقيقة للغاية تفصل بين طبقتين فى الغلاف الخارجى للشمس: طبقة شديدة الحرارة (Corona) و طبقة آخرى أبرد بكثير (Chromosphere).


    - Chromosphere


    طبقة غير محددة الشكل (irregular) تتراوح درجة الحرارة فيها من 6,000 درجة مئوية الى 20,000 درجة مئوية. فى درجات الحرارة العالية ينبثق عن ذرات الهيدروجين ضوء محمر اللون (H-alpha emission). يمكن رؤية هذا اللون بوضوح فى بعض الأجسام فوق الشمس و التى تسمى Promineces أثناء حدوث كسوف كلى للشمس.


    - التاج أو الأكليل (Corona)


    المجال الخارجى للشمس. و تشاهد بوضوح أثناء حدوث كسوف كلى للشمس، يمكن رؤية الضوء الأبيض الناصع للتاج المحيط بالشمس. تشع آشعة X نظرا لشدة حرارتها.


  10. #70
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    7.2. حركة الشمس و الفصول



    تدور الشمس حول محورها، و لكن ليس كجسم صلب كالكواكب مثلا. ففترة الدوران تختلف، فعند خط الأستواء تستغرق الدورة 25.4 يوم، بينما تستغرق الدورة 34 يوم عند الأقطاب.

    كما نعلم، ترتفع الشمس من الشرق و تختفى عند الغرب. و لكن لمراعاة الدقة، هذا يحدث أثناء يومين فقط فى السنة: يوم أبتداء فصل الربيع و يوم أبتداء فصل الخريف.


    بين أول يوم من فصل الربيع و أول يوم من فصل الخريف يرى ساكنى النصف الشمالى من الأرض الشمس و هى تشرق تجاه شمال الشرق كل يوم، و تغرب تجاه شمال الغرب. و تصل تلك الحالة الى الذروة فى أول أيام فصل الصيف.

    بين أول يوم من فصل الخريف و أول يوم من فصل الربيع يرى ساكنى النصف الشمالى من الأرض الشمس و هى تشرق تجاه جنوب الشرق كل يوم، و تغرب تجاه جنوب الغرب. و تصل تلك الحالة الى الذروة فى أول أيام فصل الشتاء.

    و يكون العكس صحيح تماما لساكنى النصف الجنوبى من الأرض.

    يعرف بداية الربيع و الخريف بالأعتدال الربيعى و الأعتدال الخريفى (Equinoxes). و هى كلمه مشتقه من الكلمه اللاتينية Equinox، و تعنى ليل متساوى (equal night). و على الرغم من أن الكلمه غير دقيقه، الا أنها مازالت مستخدمة.

    أما بداية الصيف و الشتاء فيعرف بالأنقلاب الشمسى (Solstices). و هى أيضا كلمه مشتقه من الكلمه اللاتينية Solstice، و تعنى توقف الشمس (sun halt). و هذا المصطلح يتطلب بعض الشرح. فنحن نعلن أن الشمس لا تتوقف، و لكن هناك حقيقة أن كل عام، و تحديدا بين بداية الشتاء و بداية الصيف، تأخذ الشمس مسار أطول و أعلى فى السماء كل يوم، و أخيرا و عند أول يوم فى فصل الصيف تأخذ الشمس أطول و أعلى مسار لها طوال السنة على الأطلاق. و بذلك "يتوقف" التدرج الشمالى للشمس (northward progression comes to a halt).

    و العكس يحدث عندما نتقدم من أول الصيف الى أول الشتاء، تعكس الشمس مسارها.

    بالطبع، أذا كنت تابعت، عزيزى القارئ، هذا الموضوع منذ بدايته، فمن المؤكد أنك تعرف الآن أن تغير مسار الشمس، و بالتالى تتابع الفصول، هو نتيجه لميل محور الأرض.



    أنقر علي الصورة لرؤية صــورة بتفاصيل أكثر


    أنقر علي الصورة لرؤية صــورة بتفاصيل أكثر





    أسئلة لابد منها ...

    س: ماذا لو لم يكن محور دوران الأرض مائلا؟
    ج: تشرق الشمس دائما على خط الأستواء، لن يوجد فصول، يظل المناخ ثابت فى جميع بقاع الأرض. المناطق حول خط الأستواء ستكون شديدة الحرارة و المناطق الآخرى ستكون شديدة البرودة.

    س: ماذا يحدث لمناخ الأرض أن لم يكن محور دوران الأرض مائلا بـ 23.5 درجة؟
    ج: ستيتغير ميل مسار الشمس (Ecliptic). ستكون الأرض شديدة الحرارة مما سيؤدي الى ذوبان الأقطاب الجلبدة و ذلك سيؤدي الى أرتفاع كبير فى كمية مياه المحيطات.



صفحة 7 من 12 الأولىالأولى ... 56789 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •