صفحة 1 من 12 12311 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 119

الموضوع: علم الفلك -- مقدمة للهواة

  1. #1
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي علم الفلك -- مقدمة للهواة


    مقدمة للهواة



    ترددت كثيرا قبل أن ابدء هذا الموضوع. و ذلك لعدة أسباب:

    1. ضيق الوقت و كثرة المشاغل.
    2. عدم تمكنى من الكتابة على الكومبيوتر باللغة العربية بسرعة مقبولة.
    3. نتيجة للسببين السابقين، ستستغرق كتابة هذا الموضوع فترة ليست بالقصيرة.
    4. أنا لست متخصص أو دارس لعلم الفلك، بل هي هواية فى المقام الأول.

    و لكن بعد تفكير قررت التوكل على الله و أن أبدء هذا الموضوع، لعدة أسباب:

    1. طالما أن توقع القارئ متناسب مع أمكانياتى المحدودة، أذا فلا ضرار.
    2. الموضوع فعلا شيق و ممتع و قد اردت مشاركة الآخرين بالقليل الذى تعلمته.
    3. راجيا وجه الله الكريم و أن يكون هذا علما نافعا. فعندما تبدأ فى أكتشاف هذا الكون و حجمه و الدقة المتناهية لنظمه، لن تستطيع أن تقول سوى "سبحان الله". و هذا هو الغرض و هذا سيؤدى الى عبادة التفكر فى خلق الله.

    و أخيرا، أرجوا أن يكون هذا الموضوع خاص بالدروس فقط. حتى يسهل للقارئ متابعة المحتوى بدون التصفح فى مداخلات أو تعليقات. أما أذا كان هناك تسأولات عن المحتوى، فبرجاء فتح موضوع مستقل.

    جزاكم الله خيرا.

    إن لم تكن لي و الزمان شرم برم
    فلا خير فيك و الزمان ترالالي

  2. #2
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    المحتويات



















    8.1. سؤال: إذا كنا لا نستطيع رؤية الثقوب السوداء، فكيف نتأكد من وجودهم؟
    8.2. رحلة داخل ثقب أسود .. فيلم توضيحي من ناسا:
    8.3. أفلام توضيحية أخري
    8.4. ستيفن هاوكن
    8.5. THE UNCERTAINTY PRINCIPLE
    8.6. Singularity 'المفردة'
    8.7. مراجع هامة
    8.8. قياس الكون
    8.9. آينشتين له رأي مخالف
    8.10. الطريق الي "النسبية"
    8.11. و لا ننسي "نيوتن"
    8.12. مفهوم Spacetime - الفضاء/الوقت
    8.13. غلطة آينشتين
    8.14. و دليلنا يأتي من القرآن
    8.15. أيدون هبل
    8.16. أذن .. فعمر الكون أكثر بكثير مما تصورنا
    8.17. أكتشافات هابل
    8.18. أكتشافات هابل
    8.19. أكتشافات هابل
    8.20. أكتشافات هابل
    8.21. أكتشافات هابل
    8.22. أكتشافات هابل
    8.23. رسم توضيحي لاتساع الكون
    8.24. هل لذلك علاقة بالـ Big Bang؟






    التعديل الأخير تم بواسطة linux ; 30-10-2006 الساعة 03:35 PM

  3. #3
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    ما هو علم الفلك؟


    علم الفلك هو علم دراسة الفضاء و الكون.

    المجال واسع وغنى، يشمل الكواكب و النجوم و المجرات و النيازك. الى جانب دراسة نظريات الضوء و الفيزياء.

    علم الفلك هو أقدم العلوم على الإطلاق. و يقال أن أول من تعلمه كان سيدنا أدريس عليه السلام.


    كما توضح الصورة، دراسة علم الفلك تتضمن، و بنسب مختلفة، دراسة بعض الجوانب من علوم أخرى:

    الفيزياء: دراسة الضوء و المادة
    الرياضيات: دراسة الوقت و المسافات و الطاقة
    الكمياء: دراسة طبيعة الغلاف الجوي، التفاعلات، الخ
    الجيلوجيا: تكوين الكواكب و الصخور، الخ
    علم الكومبيوتر: برامج و معدات للدراسة و التحليل.


  4. #4
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    أرقام فلكية


    هل تسألت من أين جاء هذا المصطلح؟

    كما سنرى عندما نبدأ فى الدخول الى دراسة علم الفلك أن الأرقام المستخدمة ذات طبيعة خاصة. أنها أرقام مهولة و أمامها عدد مهول من الأصفار.

    كبداية سريعة، دعونا نذكر عدة أرقام طريفة:

    - الشمس كبيرة لدرجة أنه ممكن وضع 1.3 بليون كوكب أرض بداخلها.

    - فى مجرتنا فقط "درب التبانة" هناك حوالى 200 بليون نجم مثل الشمس.

    - حتى الآن، تم رصد بلايين المجرات. مجموعتنا الشمسية تكمن فى جزء ضئيل من مجرة واحدة.

    - المسافة بين الأرض و الشمس 149,597,900 كم.

    - وزن الشمس 1,989,000,000,000,000,000,000,000,000,000 كجم.

    لذلك يتعامل علماء الفلك بوحدات قياس تسهل من وصف المسافات و الخواص الفلكية:

    السنة الضوئية
    سرعة الضوء = 300,000 كيلومتر فى الثانية

    السنة الضوئية هى المسافة التى يقطعها الضوء فى سنة واحدة:

    السنة الضوئية = X 10,000,000,000,000 9.46 كم

    الوحدة الفلكية
    تعادل المسافة بين الأرض و الشمس:

    149,597,870 كم أو
    92,901,1000 ميل

    و عندما نستعملها سنستعمل رمز AU "Astronomical Unit"

  5. #5
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي


    1. ما الذى هناك؟


    اذا رفعنا رؤوسنا لأعلى و نظرنا ... أذا أستخدمنا تلسكوبات أو سفن فضاء أو أقمار صناعية ... ترى ماذا سوف نرى؟

  6. #6
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    1.1. النجوم




    أكثر الأشياء عددا فى السماء. النجم هو كرة كبيرة من الغازات الحارة. تلك الغازات يستنفذها (يحرقها) النجم ببطء. فهو يستعملها كوقود، مما ينتج عنه طاقة حرارية هائلة يصعب وصفها. فدرجة حرارة سطح أي نجم تتراوح مابين الفين الى عدة ملايين الدرجات المئوية.

    مع تقدم العلم و الأجهزة المستخدمة لرصد الفضاء، أكتشف العلماء أن لون ضياء النجم يعكس أو يدل على درجة حرارة ذلك النجم. فمثلا، معظم النجوم شديدة الحرارة لونها يكون أما أزرق أو أبيض. أما بالنسبة للنجوم الباردة (أن صح التعبير) فمعظمها تكون برتقالية أو حمراء اللون. شمسنا (و هى نجم) تقع فى شبه المنتصف أو التوهج الأصفر الساطع المشرق (الشمس تعتبر نجم متوسط الحجم).

    فتذكر عندما تنظر الى السماء و ترى كل تلك النجوم أن كل نجم منهم بمثابة شمس. و بعض تلك "الشموس" يدور فى مدارها عدة كواكب.

    قد تعيش النجوم ملايين السنين. يولد النجم عندما تنهار (collapses) سحابة هيدروجين مهولة الحجم حتى تصل درجة حرارتها الى درجة كافية لحرق وقود نووي، مما ينتج عنه تولد كمية هائلة من الحرارة و الاشعاع. و عندما ينفذ الوقود النووي (فى غضون 5 بلايين سنة) يتمدد حجم النجم و تتقلص نواته (core) و يصبح فعليا نجم هائل الحجم. و كما أن لكل شيئ نهاية، بعد عدة بلايين من السنين ينفجر النجم و يتحول الى جسم معتم و بارد (black dwarf, neutron star, or black hole, depnding on its initial mass).

    أكبر النجوم حجما هى أيضا أقصرها عمرا (مازالت تعيش بلايين من السنيين). أيضا فالنجوم كبيرة الحجم تحترق أسرع و بحرارة أكبر من مثيلاتها صغيرة الحجم (مثل الشمس).

    تركيب و خواص النجوم يدرس بأستخدام spectroscopy حيث يتم دراسطة الأطياف المرئية الى جانب علوم أخرى (رحم الله أبن الهيثم).


    مجموعات النجوم

    معظم النجوم تتواجد فى مجموعات، على الأقل مكونة من نجمين فقط. أى نجمين يقع مركزهما على المدار الكوكبى (elliptical orbit) يطلق عليهم نظام نجوم ثنائي أو شطري (binary star system). تقريبا نصف عدد النجوم فى مجرتنا هم فى النظام الثنائى.

    و هناك تجمعات أكبر للنجوم يطلق عليها عناقيد (clusters). العنقود المفتوح يحوى حوالى 1000 نجم.

    التجمعات الهائلة من النجوم تسمى مجرات (galaxies). تقع مجموعتنا الشمسية بمجرة درب التبانة (the Milky Way)، و هى مجرة لولبية أو حلزونية الشكل (spiral galaxy).

    قوة الجاذبية تمسك بين كل مجموعات النجوم.


    لماذا النجوم حارة و مضيئة؟

    النجوم عبارة عن مفاعلات نووية مهولة الحجم و الطاقة. فى قلب النجم تتصادم الذرات بقوة هائلة مما يغير من تكوين النجم و تنطلق كمية طاقة مهولة. هذا وحده يجعل جسم النجم متوهجا و حار للغاية. فى معظم النجوم هذا التفاعل الأساسي يحول ذرات الهيدروجين الى ذرات هيليوم، مطلقة لطاقة هائلة. يطلق على هذه العملية التفاعل النووى (nuclear fusion) نظرا لتفاعل أو أنشطار قلب الذرات مما يخلق نواة جديدة.


    ما هو أقرب نجم للأرض؟

    أقرب نجم للأرض هو الشمس! بخلاف ذلك، فأقرب نجم لنا هو Proxima Centauri حيث يبعد عن الشمس بحوالى 4.3 سنة ضوئية.


    لماذا تتلألأ النجوم؟

    تظهر النجوم متلألأة عندما نشاهدها من سطح كوكب الأرض لأن أشعاع أو ضياء النجم يصل الينا عبر طبقة كثيفة من هواء متحرك فى الغلاف الجوى.

    النجوم (ماعدا الشمس لقربها منا) تظهر كنقاط ضئيلة فى السماء، بينما يسافر ضوئهم الينا عبر عدة طبقات للغلاف الجوى، تنكسر آشعة الضوء (رحم الله أبن الهيثم) عدة مرات و فى أتجهات عشوائية. هذا الأنكسار العشوائي ينتج عنه تلألأ الضوء فى أعيننا.

    النجوم القريبة من خط الأفق (horizon) تبدو و كأنها تتلألأ أكثر من النجوم العالية. و السبب فى ذلك أن ضوء النجوم القريبة من خط الأفق يسافر عبر طبقات أكبر من الهواء و بالتالى ينكسر كثيرا.

    و أذا شاهدنا النجوم من مكان أخر بالفضاء غير الأرض فلن تبدوا لنا متلألأة.


    أسماء النجوم

    مما يدعو للفخر لنا، كمسلمون و عرب، أن أجدادنا نبغوا فى علم الفلك و سنقابل أثناء حديثنا عن النجوم لاحقا أن شاء الله سنقابل نجوم ذات أسماء عربية كثيرة، من أمثلة: الفيراز، الطائر، النطاق، حمل، الماعز، الطرف، ذنب الجدى و الغراب.

  7. #7
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    1.2. الكواكب



    من أكثر الأشياء المراقبة فى السماء. تختلف أشكالها و أحجامها و طبيعتها. كلها تدور حول الشمس. كواكب المجموعة الشمسية هى تسع كواكب كالأتى (بترتيب قربهم من الشمس):

    1. عطارد (Mercury)
    2. الزهرة (Venus)
    3. الأرض (Earth)
    4. المريخ (Mars)
    5. المشترى (Jupiter)
    6. زحل (Saturn)
    7. يورانس (Uranus)
    8. نيبتون (Neptune)
    9. بلوتو (Pluto)

    مدار بلوتو بيضاوى الشكل، فأحيانا يكون أقرب للشمس من نيبتون. يقبع بين مدارى المريخ و المشترى حزام كويكبات (asteroid belt) مما يوحى بأنه ربما كان هناك كوكب آخر فى تلك المنطقة منذ زمن.

    عطارد و الزهرة و المريخ و المشترى و زحل و حتى يورانس يمكن رؤيتهم بالعين المجردة عندما لا تحجب آشعة الشمس رؤيتهم. بل حتى بدون أستعمال تليسكوب، ممكن بأستخدام نظارة معظمة أن ترى الزهرة بدقة كما لو كنا نشاهد القمر و تستطيع مشاهدة أربع أقمار يدورون حول المشترى.

    يمكن تقسيم الكواكب الى نوعان:

    أ. دنيوى (terrestrial) - صغيرة الحجم و صخرية الطبيعة. و تتكون تلك المجموعة من: عطارد - الزهرة - الأرض - المريخ .
    (( الكواكب السمائية التى تشبه الأرض -- شكرا للأخ Faro علي الاضافة ))

    ب - جوبيترى (Jovian) - مهولة الحجم و ذات طبيعة غازية. و تتكون تلك المجموعة من: المشترى - زحل - يورانس - نيبتون - بلوتو.

    أشكال الكواكب:


    عطارد



    الزهرة



    الأرض



    المريخ



    المشترى و أقماره الأربعة



    زحل



    يورانس



    نيبتون



    بلوتو

    التعديل الأخير تم بواسطة linux ; 25-10-2006 الساعة 09:09 PM

  8. #8
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    1.3. مدارات و محاور أرتكاز كواكب المجموعة الشمسية




    أنقر علي الصورة لمشاهدتها بالحجم الأصلي









  9. #9
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    1.4. المجرات




    المجرات (galaxies) هى مجموعات من ملايين النجوم، تكون جزر من الضوء وسط محيط من الظلام الدامس بالفضاء. و تختلف أشكال المجرات ، فقد تكون على شكل من الأشكال الأتية:

    - لولبية أو حلزونية (spiral)
    - بيضاوية (elliptical)
    - أسطوانية (spherrical)
    - غير منتظمة الشكل (irregular)

    نحن نعيش فى مجرة "درب التبانة" (the Milky Way)، و هى لولبية الشكل و ذات أربعة أذرع. و يبلغ قطرها حوالى 100,000 سنة ضوئية (أي حوالى 590,000,000,000,000,000 ميل).



    مجرة درب التبانة


  10. #10
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية linux
    الحالة : linux غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : ماما أمريــــكا
    العمل : سمكرة اللحام و الشكمانات
    المشاركات : 1,459

    افتراضي

    1.5. السدم



    السدم، و مفردها سديم (Nebulae) هى مناطق من الغازات و الأتربة المتكونة فى الفضاء. و هناك من يطلق عليهم "مقابر الفضاء" ذلك لأن السديم يتكون كنتيجة لموت نجم، مما ينتج عنه أطلاق النجم المحتضر لغازات غلافه الخارجى. علما بأن العكس صحيح، فهناك سدم تتكون كنتيجة لميلاد نجم جديد و تجمع غازات ذلك النجم المولود.

    هناك ثلاثة أنواع من السدم:

    1. سدم الأصدار أو الأطلاق (emission nebulae) - تحتوى على غازات ساخنة تتلألأ، و بذلك يسهل لنا رؤيتها.

    2. سدم أنعكاسية (reflection nebulae) - لا تتلألأ من تلقاء نفسها بل نراها نتيجة لأنعكاس أضواء نجوم قريبة منها.

    3. سدم الكويكبة (planetary nebulae) - و هى كرات مفرغة من الغازات نتيجة لأنفجار نجوم. و غالبا ما نستطيع روؤية النجم بوسط السديم.


    مثال لسديم أصدار M16



    مثال لسديم أنعكاسي M20



    مثال لسديم كويكب Helix


صفحة 1 من 12 12311 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •