صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234
النتائج 31 إلى 38 من 38

الموضوع: فتوى تحرّم البوفيه المفتوح (الأكل حتى الإشباع)...فتوى "شنقيطيّة" و هّابيّة

  1. #31
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,585

    افتراضي حكم الشراء من البوفيه المفتوح (حتى الشبع) ...من موقع "الإسلام:سؤال و جواب"

    ما حكم الشراء من مطاعم البوفيه المفتوح ؟ إذ إن المشتري يدفع قيمة معينة ويأكل مقدارا من الأكل غير معلوم لا من قبل البائع ولا المشتري وإنما محدد بالشبع ، فهل هذا البيع من بيوع الغرر؟.

    [line]-[/line]


    الحمد لله
    أولاً :
    روى مسلم (1513) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن بيع الغرر .
    والغرر في اللغة هو الخطر الذي لا يُدْرى أيكون أم لا ؟ كبيع السمك في الماء ، والطير في الهواء ، فإن ذلك قد يحصل للمشتري وقد لا يحصل .
    قال الأزهري : ويدخل في بيع الغرر البيوع المجهولة .
    "معجم مقاييس اللغة" (4/380 – 381 ) ، "لسان العرب" (6/317) .
    وقال النووي في "شرح مسلم" :
    " وَأَمَّا النَّهْي عَنْ بَيْع الْغَرَر فَهُوَ أَصْل عَظِيم مِنْ أُصُول كِتَاب الْبُيُوع , وَيَدْخُل فِيهِ مَسَائِل كَثِيرَة غَيْر مُنْحَصِرَة ، كبَيْعِ الْمَعْدُوم وَالْمَجْهُول وَبَيْع الْحَمْل فِي الْبَطْن , وَكُلّ هَذَا بَيْعه بَاطِل لأَنَّهُ غَرَر مِنْ غَيْر حَاجَة .
    وَقَدْ يَحْتَمِل بَعْض الْغَرَر بَيْعًا إِذَا دَعَتْ إِلَيْهِ حَاجَة كَالْجَهْلِ بِأَسَاسِ الدَّار وَكَمَا إِذَا بَاعَ الشَّاة الْحَامِل وَاَلَّتِي فِي ضَرْعهَا لَبَن فَإِنَّهُ يَصِحّ اِلْبَيْعِ . وَكَذَلِكَ أَجْمَعَ الْمُسْلِمُونَ عَلَى جَوَاز أَشْيَاء فِيهَا غَرَر حَقِير , مِنْهَا أَنَّهُمْ أَجْمَعُوا عَلَى صِحَّة بَيْع الْجُبَّة الْمَحْشُوَّة وَإِنْ لَمْ يُرَ حَشْوهَا , وَلَوْ بِيعَ حَشْوهَا بِانْفِرَادِهِ لَمْ يَجُزْ . وَأَجْمَعُوا عَلَى جَوَاز إِجَارَة الدَّار وَالدَّابَّة وَالثَّوْب وَنَحْو ذَلِكَ شَهْرًا مَعَ أَنَّ الشَّهْر قَدْ يَكُون ثَلاثِينَ يَوْمًا وَقَدْ يَكُون تِسْعَة وَعِشْرِينَ . وَأَجْمَعُوا عَلَى جَوَاز دُخُول الْحَمَّام بِالأُجْرَةِ مَعَ اِخْتِلاف النَّاس فِي اِسْتِعْمَالهمْ الْمَاء وَفِي قَدْر مُكْثهمْ . وَأَجْمَعُوا عَلَى جَوَاز الشُّرْب مِنْ السِّقَاء بِالْعِوَضِ مَعَ جَهَالَة قَدْر الْمَشْرُوب وَاخْتِلَاف عَادَة الشَّارِبِينَ " انتهى باختصار.
    وجاء في الموسوعة الفقهية" (31/151) :
    " يشترط في الغرر حتى يكون مؤثراً أن يكون كثيرا , أما إذا كان الغرر يسيرا فإنه لا تأثير له على العقد . قال القرافي : الغرر والجهالة - أي في البيع - ثلاثة أقسام : كثير ممتنع إجماعا , كالطير في الهواء , وقليل جائز إجماعا , كأساس الدار وقطن الجبة , ومتوسط اختلف فيه , هل يلحق بالأول أم بالثاني ؟
    وقال ابن رشد الحفيد : الفقهاء متفقون على أن الغرر الكثير في المبيعات لا يجوز ، وأن القليل يجوز " انتهى .
    ثانيا :
    ما تفعله بعض المطاعم من تحديد ثمن معين للوجبة حتى الإشباع ـ الذي يظهر ـ أنه من الغرر اليسير الذي لا يؤثر في صحة البيع ، وهو يشبه ما ذكره النووي رحمه الله في كلامه السابق من دخول الحمام بأجرة معلومة ، مع عدم العلم بكمية الماء المستعمل ، وكذلك الشرب من السقاء مع عدم العلم بكمية الماء .
    لكن إذا كان الإنسان يعلم من نفسه أنه يأكل كثيراً خارجاً عن المعتاد فإنه يجب عليه أن يذكر لهم ذلك ، لأن هذا يكون غررا كثيراً .
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " مسألة : هناك محلات تبيع الأطعمة تقول : ادفع عشرين ريالا والأكل حتى الشبع ؟
    الجواب : الظاهر أن هذا يتسامح فيه ؛ لأن الوجبة معروفة ، وهذا مما تتسامح فيه العادة ، ولكن لو عرف الإنسان من نفسه أنه أكول فيجب أن يشترط على صاحب المطعم ؛ لأن الناس يختلفون " انتهى من "الشرح الممتع" (4/322) ط. مركز فجر.
    والله أعلم .
    رابط المصدر

  2. #32
    An Oasis Founder
    الصورة الرمزية Disappointed
    الحالة : Disappointed غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 27,585

    افتراضي حكم البوفيه المفتوح (من موقع المسلم)



    ما حرمه الشرع لا يبيحه تراضي الطرفين، كالربا فهو محرم وإن تراضى عليه الطرفان.
    • العلماء المعاصرون اختلفوا في مسألتي: البوفيه المفتوح، والأكل حتى الإشباع، بين مبيح وحاظر.
    • الحكم بجواز البوفيه المفتوح يرتبط بالخلو من صور الغرر المحرم.


    الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد ولد آدم أجمعين، محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد:
    فمن المعاملات التي كثرت وانتشرت في الفنادق والمطاعم، والتي لا يكاد يخلو أحد إلا ولابسها: ما يسمى بـ (البوفيه المفتوح) أو ما يشبهه مما يسمى بـ(الأكل حتى الإشباع)، وقد اختلف العلماء في هاتين المعاملتين، لذلك أحببت المشاركة بهذه المقالة، سائلاً الله أن يبارك فيها ويجعل فيها النفع والفائدة..


    بداية، أود توضيح هاتين المعاملتين بصورة موجزة:
    تعريف "البوفيه المفتوح"
    فالبوفيه المفتوح: هو عبارة عن وضع أصناف المأكولات مطبوخة على مائدة، ويقوم الآكل بالمرور عليها واختيار ما يناسبه منها ووضعها في طبقه، ثم يجلس على طاولة مخصصة للطعام لتناول تلك الأطعمة.

    تعريف "الأكل حتى الإشباع"
    أما الأكل حتى الإشباع: فهو عبارة عن تقديم قائمة بالمأكولات التي يمكن تقديمها للآكل، ويقوم المشتري باختيار ما يريد منها ثم يقوم المطعم بطبخها وتقديمها له، وفي الغالب يشترط المطعم تحديد طلب واحد فقط وبعد الانتهاء منه يحق له أن يتقدم بطلب آخر.
    وفي كل من البوفيه المفتوح والأكل حتى الإشباع يكون هناك سعر موحد يدفعه المشتري مقدماً أو مؤخراً للدخول في كل من المعاملتين.

    هذه مقدمة يسيرة لتوضيح حقيقة المعاملتين، ثم أدلف إلى حكمهما الفقهي، فأقول:

    التأصيل الفقهي للغرر
    إن العلماء المعاصرين قد اختلفوا في هاتين المسألتين بين مبيح وحاظر، إلا أن سبب الاختلاف هو اختلافهم في تحقيق المناط، فمن قال بالتحريم: قال إن في المسألة غرراً كثيراً، ومن قال بالإباحة قال: إن في المسألة غرراً يسيراً مغتفراً .. فكلهم متفقون على تحريم الغرر، لكن هل الغرر المحرم متحقق في المسألة أم لا؟ هذا هو محل البحث.

    بناء على ذلك فأرى من الأهمية أن نقدم مقدمة في التأصيل الفقهي للغرر –باختصار-:
    فالغرر هو: البيع المجهول العاقبة، وهذا تعريف شيخ الإسلام، وهو تعريف مناسب جداً، فكل بيع تجهل عاقبته فإنه داخل في الغرر.
    مثال ذلك: أن يقول البائع للمشتري: بعتك ما في جيبي بخمسين ريالاً، فهذا غرر، لكون المشتري لا يعلم ما في جيب البائع، فقد يكون كثيراً وقد يكون قليلاً، وهذا بيع مجهول العاقبة.


    حكم المعاملة التي تحوي غرراً
    والسؤال: ما حكم المعاملة التي تحوي غرراً؟
    والجواب –باختصار-: إن الأصل في المعاملات الإباحة، لكن إذا دخل الغرر في المعاملة فإنه يؤول بها إلى التحريم إذا توفرت فيه أمور أربعة:
    1- أن يكون الغرر في عقود المعاوضات، كالبيع والإجارة، أما عقود التبرعات فلا يحرم الغرر فيها لكونها تبرع في الأصل، فأحد الطرفين إما غانم أو سالم، وعليه: فلو قال: أهديت لك ما في جيبي، فإن ذلك جائز-مع كونه مجهولاً-؛ لأن المهدى له إما غانم إذا كان ما في جيبه ذا قيمة، أو سالم فلا يخسر إن كان ما في جيبه لا قيمة له.


    2- أن يكون الغرر كثيراً، فلو كان الغرر يسيراً فإنه مغتفر، بل إنه لا تكاد تخلو معاملة من غرر يسير، مثاله: لو باع سيارة لشخص، فإنه لا يعلم هل إطاراتها تعيش لسنة أو لسنتين أو لا تتجاوز شهراً، لكن هذا غرر يسير مغتفر، فالغرر إن كان يسيراً فلا يضر.

    3- أن لا يكون الغرر تابعاً، بمعنى أن يكون الغرر مقصودا في العقد، فلو قال: بعتك هذه السيارة، فقال: قبلت، وهو لا يعلم هل في السيارة إطار احتياطي أم لا، فإنه لا يضر لكونه غرراً وجهالة تابعة، وليست هي المقصودة بالعقد أصالةً، ولذلك يحرم بيع التمر قبل بدو صلاحه لكونه مجهول العاقبة، فلا يُعلم هل سيبقى ويصبح صالحاً للأكل، أو يفسد ويصبح شيصاً، لكن لو أن شخصاً اشترى من آخر مزرعة كاملة بأشجارها ونخيلها، وفي نخيلها ثمر لم يبدُ صلاحه، فإنه لا يضر لكون هذا الثمر غير مقصود بالبيع أصالةً -حتى وإن كان له وقع في الثمن- لكن العبرة بما هو المقصود في العقد.

    4- ألا تدعو إلى الغرر حاجة، بأن يكون الشيء لا يباع إلا بوجه فيه غرر، ومثاله: أن يبيع الرطب وهو على رؤوس النخيل، وذلك بأن يأتي بشخص خبير بالخرص، فينظر للنخلة ويقول: هذه تمرها كذا وكذا كيلاً أو صاعاً، فيتم العقد على ذلك ويقوم بعد ذلك المشتري بالشراء وتنزيل الرطب من رؤوس النخل، وربما يكون أقل وربما يكون أكثر، لكن يغتفر هذا لكون العقد بهذه الصورة تدعو له الحاجة لكون البائع لو أنزل التمر وانتظر المشترين فربما ييبس الرطب قبل أن يشتريه أحد فيتضرر المشتري، فهنا يباح هذا النوع من الغرر لكونه تدعو له الحاجة إذ لا يمكن البيع إلا كذلك، ولو حصل بغيره لأدى إلى مشقة يسيرة ..
    إذا تبين هذا فيقال: إن الغرر إذا تحققت فيه هذه الشروط (في عقود معاوضات، كثيراً، أصيلاً، لغير حاجة) فإنه يحرم، وإذا تخلف أحدها لم يحرم البيع، وبهذا تتبين المقدمة في هذه المسألة..

    حكم البوفيه المفتوح والأكل حتى الإشباع
    وعليه فيقال في البوفيه المفتوح والأكل حتى الإشباع: إنه على نوعين:
    1. مجاني .. كالتي تقدمها الفنادق لزوارها .. فهو جائز: إما لكونه مجاناً، أو لكونه تابعاً للسكن في الفندق، فهو تابع وليس مقصوداً أصالة.


    2. بمقابل: وله صورتان:
    أ. بوفيهات الأعراس ونحوها: كالتي يطلبها صاحب العرس لضيوفه من أحد المطاعم أو الفنادق، فهذه جائزة إذا تم تبيين القائمة مسبقا لصاحب العرس وتم إحضارها بالأعداد المطلوبة أو أكثر.. لكون الغرر فيها يسيرا..


    ب.بوفيهات المطاعم، كالتي يطرحها مطعم لزبائنه وتكون داخل المطعم فيعرض عليه الأكل منها حتى الشبع بمقابل محدد، فهذه الظاهر فيها عدم الجواز لظهور الغرر فيها، بل وتقصد أصحابها إلى الغرر، ويظهر ذلك في الصور الآتية:
    ١. تقديم السلطات الرخيصة أولا ..
    ٢. كتابة قوائم الطعام بلغة أجنبية أو أسلوب غير مفهوم ..
    ٣. وضع القوائم الرخيصة في الصدارة وإخفاء الغالية أو التقليل منها..
    ٤.التباطؤ في توفير القوائم الغالية والتأخر المؤدي إلى الملل، أو زعم نفادها..
    ٥. تضخيم الطلبات الرخيصة لتؤدي إلى الإشباع سريعا من حيث العجين والخبز والمرفقات ونحوها.
    6. وضع أطعمة أو مشروبات بمبالغ إضافية وعدم تبيين ذلك للآكل، حتى إذا جاء وقت المحاسبة إذا به يفاجأ بمبالغ إضافية لتلك المأكولات التي تُعد خارج الطلب.


    الغرر من جهة المشتري
    وقد يكون الغرر من جهة المشتري، في الصور الآتية:
    ١. طلب المأكولات الغالية فقط..
    ٢.الأكل أكثر من المعتاد لطول فترة الجوع..
    ٣.الأكل فوق الحاجة، وفي هذا تغرير بالمحل وإضرار بالنفس..
    ٤. أكل بعض الطعام بقصد الإضرار بالمحل أو استرداد قيمة ما دفعه..
    ٥. إطالة وقت المكوث بقصد استرداد قيمة ما دفعه ومنع المحل من الاسترباح بإجلاس زبائن آخرين..


    ضوابط الخلو من الغرر
    وعلى هذا فيقال: إن الأغلب في بوفيهات المطاعم التحريم، وتراضي الطرفين عليها لا يجعلها مباحة، إذ ما حرمه الشرع لا يبيحه تراضي الطرفين، كالربا فهو محرم وإن تراضى عليه الطرفان، إلا أنه يمكن أن يحكم بجواز تلك البوفيهات إذا التزمت بالأمور التي تبعدها عن دائرة الغرر المحرم، ومن ذلك:
    ١.توضيح قائمة الطعام المعروضة بلغة مفهومة مع بيان كميتها (وإن أمكن بيان أسعارها الحقيقية فهو أفضل وبخاصة المأكولات الرئيسة) ولا يجوز للمطعم إلغاء بعض الطلبات دون بيان في القائمة المعروضة.. أو تقديم طلبات بأسعار أخرى لا تدخل ضمن البوفيه إلا بعد إشعار الآكل بذلك وبيان قيمتها حتى يكون دخوله عن بينة.
    ٢. أن يكون تقديم الطعام حسب رغبة المشتري وفي زمن معتاد ..
    ٣. أن تكون المأكولات الرئيسة موحدة، أو على الأقل تكون أسعارها متقاربة ليقل الغرر .. ويقترح لمن أراد وضع أطباق متفاوتة أن يجعل البوفيهات أنواعاً وبأسعار مختلفة..
    ٤. لا يجوز للمشتري الأكل أكثر من حاجته لما في ذلك من الإضرار بنفسه ..
    ٥. لا يجوز للمشتري طلب أكثر من حاجته للإسراف ولما فيه من الإضرار بالمطعم..
    6. على من يقدم تلك الخدمات أن يتقي الله ولا يتقصد التغرير بالآكل وأخذ أمواله..


    فإذا تحققت تلك الضوابط فإنه تنتفي المحاذير الموجودة في تلك المعاملة، ويصبح الغرر فيها مغتفراً، وبالتالي يمكن أن تكون قيمة الآكلين متقاربة، ويمكن حينئذٍ قياسها على أجرة الحمام والتي تكون الخدمة فيها موحدة (ماء حار لا يختلف)، وتكون كمية الماء المستخدمة متقاربة بين المستفيدين.
    والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    رابط المصدر

  3. #33
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 11,415

    افتراضي

    ليه بيصعبوا الأمور بالشكل ده
    نفسي اتقطع وأنا باحاول اتابع الآراء الفقهية..وبرضه مافهمتش حاجة
    بصراحة
    ماليش مزاج أفهم

  4. #34
    Banned
    الحالة : دكتور مهندس جمال الشربينى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 10560
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    الدولة : مصر ومش Egypt
    العمل : خبير تحليل مشاكل من جذورها دكتوراه فى هندسة التآكل والحماية من المعهد الهندى للتكنولوجيا (التقنية)
    المشاركات : 7,863

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد أبوزيد مشاهدة المشاركة
    البيع هنا ليس ثمن الموكلات والمشروبات بل هي الخدمة التي تقدم والحفلات المفتوحة التي تقدم مجانا نوع التحيه للضيوف

    ولو نظرنا لثمن هذه الموكلات لن نستطيع نقدرها بالنسبة للثمن المدفوع فيها لانه يتجاوزها بعشرات المرات

    يدخل في الموكلات ايجار المكان وقيمة استهلاك الديكورات الموضوعه وبالاضافة الى راتب العاملين الذي يفوق كثيرا قيمة هذه الموكلات

    المهم الجماعة دول عوزين يغرقونا في الجدل البيزنطي

    حفاظا عى لغتنا الجميلة لغة القرآن الكريم ألفت نظرك ونظر الكثيرين إلى أن موكلات خطأ جسيم فهى تكتب هكذاً:

    مأكولات









    وبصراحة نحن العرب تعاملنا مع البوفيهات المفتوحة يحتاج لوقفة ومراجعة وكأنها الوجبة الأخيرة (مع الإعتذرا للعشاء الأخير) لنا فى هذه الحياة !



  5. #35
    An Oasis Citizen
    الصورة الرمزية فرح فرحنا
    الحالة : فرح فرحنا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5210
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات : 1,530

    افتراضي

    جميله هذه الآراء الفقهيه الأخيره

    يعنى يا مدام عفاف المسأله بسيطه جدا ومش صعبه ولا حاجه

    الغرر يعنى النصب ,, ان حد يضحك على التاني

    يعنى أحيانا مطاعم وفنادق بتعمل بوفيه مفتوح أو افطار رمضاني بسعر محدد وممكن يكون مرتفع ولما الواحد يروح يلاقيه مقلب والاكل سيئ جدا ((حصلت معي في فندق موفنبيك في رمضان وقلت التوووبه أعيدها تاني )),,
    وهو راجع لو كان عنده سخط وغضب وحس انه اتضحك عليه وأخد مقلب يبقى ده غرر وبالتالي مُحرم يعنى المال اللى أخدوه زي ما بيقول المثل .. " حار ونار عليهم "

    ومثال تاني لو واحد دخل فعلا و"فرضا " دفع الفلوس وبعدها غير رأيه جاله مغص مثلا او اضطر يمشي بدون أكل .. هل الجماعه حيرجعوا له فلوسه !!


    والعكس ,, لو رحتى لمكان ورجعت مبسوطه ودعيتي لهم بالخير وقلتي فعلا الاكل كان جميل وكان بداخلك احساس الرضا والاستحسان يبقى حلالٌ بلال

    شفتي بقى ان الشريعه سهله وبسيطه والهدف الأول والأسمى منها ,, الحفاظ على حقك وحقوق الآخرين معا بالتساوي وبالتوازن
    ولو كل انسان راعى ما له وما عليه ما فكر حد في النتش من التاني
    الله جـلّ جـلاله واحــد أم ثلاثــة ؟

  6. #36
    A Desert Fugitive
    الحالة : shamekh55 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 22802
    تاريخ التسجيل : Mar 2013
    المشاركات : 1

    افتراضي

    من العيب ان نتهكم على اصحاب العلم فأصحاب العلم هم اعقل العقول واصفاها ثم مدار عقلهم للنفع العام وليس لذويهم او اعملهم ضيق الحدود بل هو واسع الحدود جيلا بعد جيل ثم من العيب ان نصفهم بأنهم وهابية وكأن الوهابية هى سبه وتشدق بل والله هى توحيد واخلاص لرب العالميين كما جاء به رسول رب العالميين دحدالشرك وانتهاءه من قلوب ووجود العباد ولكن للاسف اجد ان من يذكر اسم الشيخ محمد بن عبد الوهاب وعلماء الامة بسوء لا اجد فى هؤلاء الا الشرك والبدعيات الشركية ونشرها والميل لها وهذا جليا واضح فى كثير من المجتمعات من تنزع للطرق الصوفية ووجود الالف من الاضرحة التى يفعل عندها الشرك بعينه والله تعالى يقول (ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر من دون ذلك لمن يشاء)

  7. #37
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية أسامة
    الحالة : أسامة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 370
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 4,704

    افتراضي

    معلش يا أخ شامخ
    ناس غلبت عليهم البدع وتملكتهم شياطين الجن والإنس والباست بارتيسبل تنـْـس

    ابقى صحح الآية، وفي المرة القادمة انسخ الآيات نسخا من أي موقع للقرآن حتى لا تقع في الخطأ مرة أخرى:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة shamekh55 مشاهدة المشاركة
    (ان الله لا يغفر ان يشرك به ويغفر من دون ذلك لمن يشاء)
    إِنَّ اللَّهَ لاَ يَغْفِرُ أَن يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَن يَشَاءُ وَمَن يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْمًا عَظِيمًا‏
    تناديكَ رُوحِي
    وَنــزفُ جُرُوحِي
    وقرْعُ فؤادي على بَابِ صدْري


  8. #38
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 11,415

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة مشاهدة المشاركة
    معلش يا أخ شامخ
    ناس غلبت عليهم البدع وتملكتهم شياطين الجن والإنس والباست بارتيسبل تنـْـس
    بالإضافة إلى القول المأثور :
    لحوم العلماء بها سم قاتل
    واستغفر الله لي ولكم

صفحة 4 من 4 الأولىالأولى ... 234

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •