صفحة 9 من 28 الأولىالأولى ... 789101119 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 279

الموضوع: وثائق الصراع العربي الاسرائيلي من سنة 1800 الى 1948

  1. #81
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    عريضة الجمعية الإسلامية المسيحية إلى مؤتمر السلم العام حول تمسك عرب فلسطين ببلادهم ورفضهم فكرة الوطن القومي اليهودي والهجرة الصهيونية
    30/ 3/ 1919

    يؤلمنا شديد الألم ما نقرأه يوميًا في الصحف عن النداءات المتكررة الموجهة إلى مؤتمر السلم من اللجنة الصهيونية بصدد فلسطين. إنهم يظهرون الحقيقة بلون غير لونها ويزعمون أنهم أهل الأرض وأصحابها ولما كانت تصريحاتهم غير صحيحة فنحن مضطرون إلى تقديم هذا الاحتجاج البرقي بالإضافة إلى الاحتجاجات العديدة الأخرى التي تقدمنا بها عن فلسطين بأكملها. ولو تصفحنا التاريخ لاتضح لنا جليًا أن فلسطين كانت بلدًا عربيًا قبل المسلمين والمسيحيين واليهود. فاليهود هاجروا من بلاد ما بين النهرين إلى مصر حيث أقاموا 400 سنة وبعد ذلك قدموا إلى هذه البلاد وامتلكوا قسمًا منها فترة قصيرة. ومنذ أكثر من 2000 سنة جلوا عنها وتشتتوا في جميع أنحاء العالم ولم يتركوا فيها آثارًا ولا روابط ولا حقوقًا. إن البلد بلدنا منذ زمن أطول وهو لنا اليوم، وقد أقمنا فيه زمنًا أطول كثيرًا مما أقام فيه اليهود وإن ادعاءهم بحق تاريخي فيه لا يخولهم حق العودة إلى احتلاله كما أن ادعاء كهذا لا يخولنا نحن العرب حق استرداد إسبانيا وغيرها من البلاد التي أضعناها.
    إن العرب سواء أكانوا مسلمين أم مسيحيين أشد ارتباطًا بالبلاد من اليهود ففيها المسجد الأقصى ثالث الحرمين الذي يربط بوحدة الدين أكثر من ثلاثمائة مليون مسلم، ومسجد عمر ثاني الخلفاء وغيرهما من الأماكن المقدسة. وفيها القبر والمكان الذي ولد فيه السيد المسيح والناصرة وغيرها من الأماكن الدينية التي تربط أكثر من سبعمائة مليون مسيحي برابطة الدين. وليس من العدل تجاهل هذه الحقائق والروابط القوية وتفضيل العلاقات القديمة التي عفا عليها الزمن. إن فلسطين مأهولة بنحو مليون مسلم ومسيحي في حين أن السكان اليهود، الوطنيين منهم والأجانب، لا يتجاوز عددهم مائة ألف على أبعد تقدير. والأراضي الزراعية في البلد تبلغ خمسة وعشرين ألف كيلو متر مربع تقريبًا لا يملك اليهود سوى نحو ثلاثمائة وخمسمين كيلو مترًا مربعًا والباقي ملك للعرب المسلمين والمسيحيين. فلا يجوز تجاهل حقوقنا المطلقة وأكثريتنا المطلقة والسماح للأقلية اليهودية بأن تطالب بالحق في إنشاء وطن قومي في بلدنا.
    إن الحقائق الدامغة الواردة أعلاه تبين أن اليهود ليس لهم من الأملاك أو الحقوق التاريخية أو عدد السكان في فلسطين ما يخولهم حق المطالبة والادعاء.
    فنظرًا إلى ما تقدم نرفع شكوانا إلى الحلفاء المنصفين ونحتج على الصهيونية التي تثير التعصب الديني والأنانية في القرن العشرين. ونحن على يقين من أن الحلفاء ومؤتمر السلم سيثبتون حقوقنا الصريحة في بلدنا ويرفضون مطالب الصهيونيين ويمنعون الهجرة التي تشرد العرب عن وطنهم هذا الوطن الذي سيذودون عنه بكل الوسائل الممكنة ويدافعون عنه حتى آخر قطرة من دمهم ولن يرضوا بهجرة اليهود إليه مادامت فيهم بقية من نفس.
    من: الجمعية الإسلامية المسيحية في فلسطين
    إلى: سكرتير مؤتمر السلم، للتفضل بإبلاغه إلى الحكومات المعنية

    يا ابيض يا اسود، انما اللون الرمادى دا انا ماحبوش

  2. #82
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    المادة (22) من عهد عصبة الأمم
    يونيو سنة 1919

    (وقع العهد بتاريخ 28 يونيو سنة 1919 وأصبح نافذ المفعول في 10 يناير سنة 1920)
    إن المستعمرات والبلاد التي زالت عنها صلة التبعية للدول التي كانت تحكمها سابقًا نتيجة للحرب الأخيرة والتي يقطنها أقوام لا يستطيعون النهوض وحدهم حسب مقتضيات العالم الحديث النشطة يجب أن يطبق عليها المبدأ القائل بأن رفاهية مثل هذه الشعوب وتقدمها يعد وديعة مقدسة في عنق المدنية وأن الضمانات للقيام بما تتطلبه هذه الوديعة يجب أن يشتمل عليها هذا العهد.
    1 - إن أحسن وسيلة لتنفيذ هذا المبدأ عمليًا هو أن يعهد بالوصاية على مثل هذه الشعوب للأمم المتقدمة، والتي تستطيع بسبب مواردها وخبرتها أو موقعها الجغرافي أن تأخذ على عاتقها هذه المسؤولية على أحسن وجه وتتقبلها ويجب عليها أن تمارس هذه الوصاية بوصفها دولة منتدبة بالنيابة عن عصبة الأمم.
    2 - إن نوع الانتداب يجب أن يختلف تبعًا لدرجة تقدم الشعب وموقع البلاد الجغرافي وأحواله الاقتصادية وغير ذلك من الظروف المماثلة.
    3 - إن بعض الشعوب التي كانت خاضعة للإمبراطورية التركية قد وصلت إلى درجة من التقدم يمكن معها الاعتراف مؤقتًا بكيانها كأمم مستقلة خاضعة لقبول الإرشاد الإداري والمساعدة من قبل الدول المنتدبة حتى ذلك الوقت الذي تصبح فيه هذه الشعوب قادرة على النهوض وحدها ويجب أن يكون لرغبات هذه الشعوب المقام الأول في اختيار الدولة المنتدبة.
    4 - إن الشعوب الأخرى وخصوصًا شعوب وسط إفريقيا فإنها في مثل الدرجة التي هي عليها يجب معها على الدولة المنتدبة أن تكون مسؤولة عن إدارتها تحت ظروف تضمن لها حرية العقيدة والدين مراعية فقط حفظ النظام العام ومبادئ الأخلاق وأن تمنع التصرفات السيئة مثل تجارة الرقيق ونقل السلاح والخمور ومنع إنشاء الحصون العسكرية والقواعد البحرية وعدم تدريب الوطنيين عسكريًا إلا بقصد استخدامهم في البوليس وفي الدفاع عن البلاد وأن تضمن أيضًا فرصًا متساوية في المتاجرة للأعضاء الآخرين في عصبة الأمم.
    5 - هناك بلاد مثل جنوب غربي إفريقيا وبعض جزر المحيط الهادي الجنوبي نظرًا لتفرق سكانها أو قلة عددهم أو بعدهم عن مراكز المدنية أو الاتصال الجغرافي في بلاد الدولة المنتدبة وغير ذلك من الظروف، يمكن إدارتها على وجه أحسن بمقتضى قوانين الدولة المنتدبة كجزء من بلادها بشرط أن تُراعَى التحفظات المذكورة أعلاه لصالح السكان الوطنيين.
    6 - في كل حالة يفرض فيها الانتداب على الدولة المنتدبة أن تقدم إلى المجلس تقريرًا سنويًا يتعلق بالبلد الذي عهدت إليها شؤونه.
    7 - إن درجة السلطة من الرقابة أو الإدارة التي تمارسها الدولة المنتدبة، إن لم تكن قد اتفق عليها سابقًا من قبل أعضاء عصبة الأمم، يجب أن تحدد بصراحة في كل حالة من قبل المجلس.
    8 - يجب أن تؤلف لجنة دائمة لتسلم التقارير السنوية التي تقدمها الدول المنتدبة وفحصها ولتقديم المشورة للمجلس في جميع المسائل المتعلقة بمراعاة شؤون الانتداب

  3. #83
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    قرارات المؤتمر السوري العام
    8 يوليه سنة 1919

    1- الاعتراف باستقلال سوريا بما في ذلك فلسطين دولة ذات سيادة على رأسها الإمبراطور فيصل ملكًا والاعتراف باستقلال العراق.
    2 - إلغاء اتفاقية سايكس - بيكو ووعد بلفور وأي مشروع لتقسيم سوريا أو إنشاء دولة يهودية في فلسطين.
    3 - رفض الوصاية السياسية التي تتضمنها النظم الانتدابية المقترحة وقبول المعونة الأجنبية لفترة محدودة على شرط ألا تتعارض مع الاستقلال الوطني والوحدة القومية وتفضل المعونة التي تقدمها أمريكا فإن لم تتيسر فالمعونة البريطانية.
    4 - رفض المعونة الفرنسية في أي شكل جاءت.
    (كان المؤتمر يتألف اسميًا من أعداد متساوية من المندوبين تمثل كل جزء من أجزاء سورية، ولكن بعض الممثلين الذين انتخبوا في القسم الغربي لسوريا (المحتلة الغربية) منعتهم السلطات الفرنسية من السفر إلى دمشق لحضور المؤتمر فكان الذين حضروا جلسة الافتتاح 69 عضوًا من مجموع 85 عضوًا يمثلون سوريا وفلسطين

  4. #84
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    مذكرة بلفور عن سوريا وفلسطين
    1 أغسطس 1919

    " يبدو التناقض بين نص ميثاق عصبة الأمم، وبين سياسة الحلفاء في موضوع شعب فلسطين المستقل، أكثر وضوحًا منه في موضوع شعب سوريا. فنحن في فلسطين لا نرى حتى التمسك بالشكل في استشارة رغبات السكان الحاليين في فلسطين وإن كانت اللجنة الأمريكية (1) قد شرعت في سؤالهم عن رغباتهم. فقد التزمت الدول الأربع الكبرى لعهودها تجاه الصهيونية، ولا ريب في أن الصهيونية سواء أكانت على حق أم على باطل، وسواء أكانت طيبة أم شريرة، عميقة الجذور في تقاليدنا وفي حاجاتنا الراهنة، وفي آمالنا المقبلة، وهي أكثر أهمية لنا من رغبات السبعمائة ألف من العرب الذين يقيمون الآن في البلاد العريقة وأهوائهم.
    " هذا هو السبيل الصحيح في رأيي. ولكن الذي لم أستطع فهمه أبدًا هو كيف يمكن التوفيق بين هذا السبيل وبين التصريح الإنجليزي - الفرنسي المشترك أو بينه وبين ميثاق العصبة أو توجيهات لجنة التحقيق.
    "وبالنسبة إلى فلسطين، فإن الدول الكبرى، لم تصدر أي بيان بصددها يخلو من الخطأ في الواقع، كما إنها لم تصدر أي تصريح سياسي عنها لم تكن قد بيتت النية من قبل على التنكر له

  5. #85
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    مذكرة الجمعية الإسلامية المسيحية إلى الحاكم العسكري البريطاني بالقدس برفض فكرة الوطن القومي اليهودي وفصل فلسطين عن سورية
    القدس - 20/ 8/ 1919

    في مكاتباتنا السابقة طلبنا عدم فصل فلسطين عن سورية واحتججنا على ما ينوى من تحويل فلسطين إلى وطن قومي لليهود.
    وعندما زارت اللجنة الأمريكية هذا البلد تأكد لديها أن جميع سكان سورية من الجنوب إلى الشمال يرفضون بالإجماع قبول الحركة الصهيونية والسماح لفلسطين بأن تصبح وطنًا قوميًا لهم.
    ونحن متأكدون من أن عدالة الدول الحليفة لن تضرب بمطلب ملايين السكان عرض الحائط وتؤيد طلب عدد قليل من الصهيونيين.
    ونلاحظ أن بعض الصحف ينقل هذه الفكرة التي تؤدي إلى فناء السكان الأصليين لذلك جئنا بهذا مكررين طلبنا السابق.
    ونطلب عدم فصل فلسطين عن سورية بحال من الأحوال ونطلب أيضًا أن تقوم الدولة المنتدبة في سوريا وفلسطين بالمساعدة فعلاً فترفض السماح بصيرورة فلسطين وطنًا قوميًا لليهود.
    وكما ذكرنا سابقًا فإن جميع سكان فلسطين بوجه عام لا يمكن أن يقبلوا بهذا المشروع وهم على استعداد للتضحية بأنفسهم في سبيل مقاومته. ونلتمس أن تتكرموا بعرض هذا على حكومتكم الجليلة ونشكركم سلفًا.
    (خاتم الجمعية الإسلامية المسيحية).

  6. #86
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    لجنة كنج - كراين
    28 أغسطس سنة 1919

    وصلت اللجنة الأمريكية إلى يافا يوم 10 يونيو 1919 وأذاعت البيان التالي:
    إن الشعب الأمريكي ليس له مطامع سياسية في أوروبا أو الشرق الأدنى بل يفضل - على قدر الإمكان - تجنب كل علاقة بالمشاكل الأوروبية والآسيوية والإفريقية ويرغب بإخلاص أن يسود السلام الدائم وإنه بهذه الروح يدنو من مشاكل الشرق الأدنى " لقد عين مجلس الأربعة لجنة دولية لدرس الحالة في المملكة التركية لعلاقاتها بالوصايات، وغاية اللجنة الفرعية الأمريكية الموجودة الآن الوقوف جهد المستطاع على أحوال السكان والطبقات وعلاقاته ليكون الرئيس ولسون والشعب الأمريكي على بينة من الحقائق في كل سياسة يدعى إلى السير عليها فيما يتعلق بمشاكل الشرق الأدنى سواء أكان ذلك في مؤتمر الصلح أو في جامعة الأمم ".
    ولقد اتضح لهذه اللجنة أن الشعور العدائي نحو الصهيونية ليس قاصرًا على فلسطين فحسب بل يشمل سكان سوريا بوجه عام فإن 72 في المائة من مجموع العرائض التي تناولتها اللجنة في سوريا مضادة للصهيونية ولم ينل مطلب نسبة أكثر من هذه النسبة سوى الوحدة السورية والاستقلال. وبعد أن ذكر التقرير أن اللجنة قضت أسبوعًا في القدس واستفتت رؤساء الطوائف المختلفة وزارت خلاله بيت لحم والخليل وبئر السبع ثم طافت شمالي فلسطين واستقبلت الوفود في رام الله ونابلس وجنين والناصرة وحيفا وعكا واجتمعت بمستعمرة (ريشون زيون) بزعماء عدة مستعمرات يهودية وبأعضاء اللجنة الصهيونية المركزية تناول التقرير مطالب الشعب الفلسطيني على الوجه التالي:
    اجتمعت كلمة المسلمين وهم حسب الإحصاء الإنجليزي الأخير نحو أربعة أخماس السكان على المطالبة باستقلال سوريا المتحدة ولم تشذ منهم سوى طائفة معروفة من الموظفين كانت تسير مع تيار النفوذ السياسي. وقررت الأحزاب التي اجتمعت في يافا أن سوريا أهل لحكومة مستقلة بلا دولة وصية وأنه إذا أصر مؤتمر الصلح على تعيين دولة فإنهم يفضلون الولايات المتحدة.
    وقد أيد الناس في القدس وغيرها من مدن فلسطين هذا القرار وكانوا يحيلون مسألة الوصاية إلى المؤتمر السوري الذي ينطق بلسانهم ورفض بعض المسلمين ولا سيما في الجنوب قبول الوصايا رفضًا باتًا مهما كان نوعها. وقد ظهر منذ أعلن المؤتمر السوري رغبته في مساعدة أمريكا بالدرجة الأولى وإنكلترا في الدرجة الثانية ورفض الوصاية الفرنسية بتاتًا. إن هذا هو ما يطلبه سواد المسلمين في فلسطين. ويرجح أن ذلك كان يجول في خواطرهم حينما أحالوا اللجنة على المؤتمر.
    وكانت مطالب المسيحيين في فلسطين وهم (10) في المائة من مجموع السكان مختلفة فكانت جماعات الشمال كاللاتين والكاثوليك في طبريا وحيفا وأكثر مسيحيي الناصرة مع المسلمين في طلب الاستقلال وترك تقرير مسألة الوصايا إلى المؤتمر السوري وكان الروم الكاثوليك والموارنة يطلبون الوصاية الفرنسية وكان الأرثوذكس في كل مكان متفقين على طلب الوصاية الإنكليزية وهناك جماعات أخرى لم يطلب أحد منها وصاية أمريكا مباشرة ولكنها كانت تقول بأنها لو تأكدت من قبول الولايات المتحدة فإنها لا تختار سواها وأكثر المسيحيين من هذا الرأي وكلهم في جانب الوصاية يريدون دولة ذات حكم صحيح.
    وكان اليهود الذين يؤلفون أكثر من (10) في المائة من سكان فلسطين يؤيدون الصهيونية الإنكليزية في الحين الذي اتفقت فيه كلمة المسلمين والمسيحيين على مقاومة الصهيونية وهذه المسألة ذات علاقة كبيرة بوحدة سوريا.
    وبما يتعلق بالصهيونية ذكر التقرير عنها ما يأتي:
    ولقد أعلن يهود فلسطين تأييدهم للصهيونية بوجه عام واختلفوا في التفاصيل والطرق الموصلة إلى تحقيقها ويمكن وصف الأمور التي اتفق عليها بما يلي:
    جعل فلسطين " وطنًا قوميًا " في الحال وأن يصبح الحكم السياسي في البلاد عاجلاً أو آجلاً معروفًا باسم الحكومة اليهودية. والسماح لليهود بالهجرة إلى فلسطين من كل مكان في العالم وأن يكون شراء الأراضي مباحًا لهم وأن تكون العبرانية لغة رسمية. وأن تكون بريطانيا هي الدولة الوصية على فلسطين فتحمي اليهود وتساعدهم على تحقيق مشروعهم. ولما كانت الدول الكبرى في العالم قد استحسنت فكرة الصهيونية فهي لا تحتاج سوى التنفيذ. أما الذي اختلف عليه اليهود فهو مسألة الحكومة اليهودية وهل يجب إنشاؤها عاجلاً أو بعد زمان طويل وهل يسيرون على حسب الطقوس والتقاليد اليهودية القديمة أم على الطريقة العصرية فيهتمون بالمسائل الاقتصادية واستثمار الموارد وتوليد القوى الكهربائية من الأنهار.
    ثم بحثت اللجنة البرنامج الصهيوني فقالت:
    تشير اللجنة بتنقيح البرنامج الصهيوني لفلسطين تنقيحًا كبيرًا لاسيما مهاجرة اليهود غير المحدودة التي ترمي إلى جعل فلسطين بلادًا يهودية.
    1 - باشرت اللجنة درس الصهيونية وهي ميالة إلى استحسانها ولكن الحقائق الحسية التي وجدتها في فلسطين مع قوة المبادئ العامة التي أعلنها الحلفاء وقبلها السوريون حملتها على وضع المشورة الآنفة.
    2 - تلقت اللجنة من اللجنة الصهيونية فصولاً إنشائية كثيرة عن البرنامج الصهيوني وسمعت كثيرًا عن المستعمرات الصهيونية ومطالبها في المؤتمر ورأت بنفسها شيئًا مما فعلته ووجدت عددًا كبيرًا يؤيد أماني الصهيونيين وخططهم وهي تعجب من انصراف تلك الجوالى إلى العمل وتغلبها بالوسائط الحديثة على العقبات الطبيعية.
    3 - تعتقد اللجنة أن الصهيونيين حصلوا علي تشجيع معلوم من الحلفاء في تصريح اللورد بلفور الذي كثر اقتباسه والاستشهاد به وتصديق ممثلي الحلفاء الآخرين عليه. إنما إذا عمل بهذا التصريح الذي يقضي بإنشاء " وطن قومي لليهود في فلسطين مع الفهم الصريح بأنه لا يجب أن يعمل شيء يمس بالحقوق المدنية والدينية التي للجماعات غير اليهودية في فلسطين " إذا عمل بهذا النص لا يبقى شك في أنه يجب إدخال تعديل كبير على البرنامج الصهيوني.
    إن إنشاء " وطن قومي للشعب اليهودي " لا يعني جعل فلسطين بلادًا يهودية كما أنه لا يمكن إقامة حكومة يهودية بدون اهتضام الحقوق المدنية والدينية للجماعات غير اليهودية في فلسطين والحقيقة التي وقفت اللجنة عليها في أحاديثها مع ممثلي اليهود هي أن الصهيونيين يتوقعون أن يجلوا السكان غير اليهود من فلسطين بشراء الأراضي منهم.
    إن الرئيس ولسن في خطبته التي ألقاها في 4 يوليو سنة 1918 وضع المبدأ التالي كواحد من المقاصد الأربعة الكبرى التي يحارب الحلفاء من أجلها وهو:
    " حل كل مسألة سواء كانت تتعلق بالأرض أو السيادة أو المسائل الاقتصادية والسياسية يجب أن يُبْنَى على قبول الناس الذين يتعلق بهم قبولاً حرًا لا على المصالح المادية أو الفائدة لأي دولة أو أمة أخرى ترغب في حل آخر خدمة لنفوذها الخارجي أو لسيادتها " فإذا كان هذا المبدأ سيسود وإذا كانت رغائب السكان في فلسطين سيعمل بها فيما يتعلق بفلسطين فيجب الاعتراف بأن السكان غير اليهود في فلسطين، وهم تسعة أعشار السكان كلهم تقريبًا يرفضون البرنامج الصهيوني رفضًا باتًا والجداول تثبت " أن سكان فلسطين لم يجمعوا على شيء مثل إجماعهم على هذا الرفض فتعريض شعب هذه حالته النفسية لمهاجرة يهودية لا حد لها ولضغط اقتصادي اجتماعي متواصل ليسلم بلاده - نقض شائن للمبدأ العادل الذي تقدم شرحه واعتداء على حقوق الشعب وإن كان ضمن صور قانونية.
    وقد أتضح أيضًا أن الشعور العدائي ضد الصهيونية غير قاصر على فلسطين بل يشمل سكان سورية بوجه عام فإن 72 في المائة من مجموع العرائض في سورية ضد الصهيونية في فلسطين وسورية بالغ أشده وليس من السهل الاستخفاف به فإن جميع الموظفين الإنكليز الذين حادثتهم اللجنة يعتقدون أن البرنامج الصهيوني لا يمكن تنفيذه إلا بالقوة المسلحة ويجب ألا تقل هذه القوة عن خمسين ألف جندي وهذا في نفسه برهان واضح على ما في البرنامج الصهيوني من الإجحاف بحقوق غير اليهود. لابد من الجيوش لتنفيذ قرارات جائرة. هذا فضلاً عن أن مطالب الصهيونيين الأساسية في حقهم على فلسطين مبنية على كونهم احتلوها منذ ألفي سنة وهذه دعوى لا تستوجب الاكتراث والاهتمام.
    وهناك أمر لا يجوز إغفاله إذا كان العالم يريد أن تصير فلسطين مع الوقت بلادًا يهودية وهو أن فلسطين هي الأرض المقدسة عند اليهود والمسيحيين والمسلمين على السواء يهم أمرها ملايين من المسيحيين والمسلمين في العالم ولاسيما ما يتعلق من تلك الأحوال بالعقائد الدينية والحقوق فمسألة فلسطين وما يتفرع منها مسألة دقيقة حرجة ومن المستحيل أن يرضى المسلمون والمسيحيون بوضع الأماكن المقدسة تحت رعاية اليهود مهما حسنت مقاصد هؤلاء والسبب في ذلك هو أن الأماكن الأكثر تقديسًا عند المسيحيين هو ماله علاقة بالمسيح والأماكن التي يقدسها المسلمون غير مقدسة عند اليهود بل مكروهة ولا يستطيع المسيحيون والمسلمون في هذه الأحوال وضع تلك الأماكن تحت إشراف اليهود. ثم هناك أماكن أخرى لها في نفوس المسلمين مثل هذا الشعور ولما كانت هذه الأماكن كلها مقدسة ومحترمة من المسلمين كانت وصايتهم عليها فيما مضى أمراً طبيعيًا فالذين يطلبون صيرورة فلسطين يهودية لم يحسبوا للنتائج حسابها ولا للشعور العدائي ضد الصهيونية في فلسطين وفي جميع أنحاء العالم التي تعتبر فلسطين أرضًا مقدسة.
    وبناءً على ما تقدم تشعر اللجنة مع عطفها على مسألة اليهود أن الواجب يقضي عليها بأن تشير على المؤتمر بألا يؤيد غير برنامج صهيوني معتدل يجب العمل فيه بالتدريج وبعبارة أخرى يجب تحديد المهاجرة اليهودية إلى فلسطين والعدول بتاتًا عن الخطة التي ترمي إلى جعل فلسطين حكومة يهودية.
    ولا يوجد هناك سبب يمنع ضم فلسطين إلى سورية المتحدة فأقسام البلاد الأخرى ووضع الأماكن المقدسة تحت إدارة لجنة دولية دينية تكون كما هي الحال في الوقت الحاضر تحت إشراف الدولة الوصية وجمعية الأمم ويكون لليهود بالطبع عضو في هذه اللجنة.

  7. #87
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    مذكرة الكولونيل ماينرتز هاجن (السكرتير العسكري للورد اللنبي) إلى رئيس الوزراء لويد جورج
    1920

    عزيزي رئيس الحكومة:
    طلب مني أن أرسل إليك مذكرة غير رسمية عن السيادة على سيناء، وهو موضوع له أهمية عندي بصورة خاصة، بالنسبة إلى الظروف الراهنة فحسب بل وبالنسبة إلى السنوات القادمة أيضًا.
    واسمحوا لي بتناول هذا البحث بإسهاب: إننا نسير بحكمة زائدة، مستهدفين السماح لليهود بإنشاء وطنهم القومي في فلسطين، فقد حررنا العرب من النير التركي، ولن نستطيع البقاء في مصر إلى الأبد، وقد تمخض مؤتمر الصلح عن وليدين، القومية اليهودية والقومية العربية، وشتان بينهما: فالأول يمتاز بحيويته ونشاطه على حين يمتاز الثاني بكسله وخموله المكتسبين من الصحراء.
    أضف إلى ذلك أن اليهود بالرغم من تشتتهم، يمتازون بولائهم ورقة شعورهم وعلمهم، كما أنهم قد قدموا لبريطانيا أحد رؤساء حكوماتها الممتازين وسيلتصق العرب واليهود من الآن إلى خمسين سنة بقوميتهم وسوف يزدهر الوطن القومي اليهودي إن عاجلاً أو آجلاً، ويصل إلى مرحلة السيادة. وإني أفهم أن بعض أعضاء حكومة جلالته يتطلعون إلى هذه المرحلة.
    وكذلك ستتطور القومية العربية إلى مرحلة المناداة بالسيادة من المحيط إلى الخليج، ومما لا شك فيه أن السيادة العربية واليهودية ستصطدمان وإذا قدر لمشروع الهجرة اليهودية إلى فلسطين النجاح، فإن الصهيونية ستتوسع على حساب العرب دون سواهم، وسيبذل العرب قصارى جهودهم للقضاء على قوة وعظمة فلسطين اليهودية، وهذا يعني سفك الدماء.
    وبريطانيا تتحكم الآن في الشرق الأوسط، ونحن لا نستطيع أن نكون أصدقاء للعرب واليهود في آن واحد، وإني أقترح منح الصداقة البريطانية لليهود وحدهم بتقدير أنهم الشعب الذي سيكون صديقنا المخلص الموالي في المستقبل، إن اليهود مدينون، لنا كثيرًا، وهم يحفظون لنا هذا الجميل، وسيكونون ثروة لنا بعكس العرب، الذين سيكونون سلبيين معنا، برغم خدماتنا لهم.
    وسوف تكون فلسطين حجر الزاوية في الشرق الأوسط، فبينما تحدها الصحراء من جهة، يحدها البحر من جهة أخرى، ولها ميناء طبيعي ممتاز، هو أحسن ميناء على ساحل البحر الأبيض المتوسط الشرقي، ثم إن اليهود برهنوا على كفايتهم الحربية منذ احتل الرومان البلاد على حين يمتاز العربي بقسوته في الحرب، وحبه للسلب والتدمير والقتل.
    والآن دعني أتكلم عن فلسطين بالنسبة إلى مصر: ففي حالة تطور السلاح من طائرات ودبابات، سيكون الفصل في المعركة للسلاح الأحدث، والشجاعة وقوة الأعصاب والصبر، ولذلك فإني أرى في مصر العدو المسلح لليهود وبتطور القوميتين العربية واليهودية إلى مرحلة السيادة، وبخسارتنا قناة السويس في سنة 1968 أي بعد 47 سنة فإن بريطانيا ستخسر مراكزها في الشرق الأوسط. ولتقوية هذه المراكز، أقترح ضم سيناء إلى فلسطين. فقبل سنة 1906 كان الحد التركي المصري ممتدًا من رفح في الشمال إلى قرب القناة. وكان شرقي سيناء وجنوبيها قسمًا من الحجاز الخاضع للعثمانيين.
    وفي تشرين الأول سنة 1906 منحت مصر حق إدارة سيناء حتى الخط الممتد من رفح إلى رأس خليج العقبة، أما ملكيتها فبقيت لتركيا. وقد احتلها اللورد اللنبى بجيشه البريطاني دون مساعدة الجيش المصري فأصبح مصيرها منوطًا بقرار من الحكومة البريطانية المحتلة، وفي حالة ضم سيناء إلينا، فإننا نربح حدًا فاصلاً بين مصر وفلسطين ونثبت لبريطانيا مركزًا قويًا في الشرق الأوسط، مع اتصال سهل بالبحرين المتوسط والأحمر، وقاعدة استراتيجية واسعة النطاق مع ميناء حيفا الممتاز الذي سنستعمله بموافقة اليهود.
    ومن حسنات هذا الضم أنه سيحبط أية محاولة مصرية لإغلاق القناة في وجه ملاحتنا، كما سيمكننا من حفر قناة تربط بين البحرين المتوسط والأحمر، ثم إن ضم سيناء لن يثير أية قضية قومية ضدنا، إذ أن البدو الرحل المقيمين فيها لا يتجاوزون بضعة آلاف.

  8. #88
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    احتجاج الجمعيات الإسلامية والمسيحية على فرض الانتداب ودمج وعد بلفور فيه
    شباط 1920

    نحن أعضاء الجمعيات الإسلامية المسيحية الممثلة عموم عرب فلسطين نحتج على القرار الصادر من مؤتمركم بخصوص مستقبل فلسطين ونرفضه رفضًا باتًا لما فيه من الإجحاف بحقوقنا المقدسة. ونعلن أننا لا نتخلى عن مطالبنا المنحصرة في استقلال سوريا المتحدة من طوروس إلى رفح.
    ونرفض الهجرة الصهيونية رفضًا باتًا وعدم فصل فلسطين عن سوريا للأسباب التالية:
    1 - لأننا لم نقاتل الترك الذين تجمعنا وإياهم الرابطة الشرقية ونحارب بجانب الحلفاء لتُعْطَى بلادنا هدية لأناس أجانب عنها وليس لهم حق من حقوق التملك فيها بل لننال حقنا من الاستقلال في الحياة.
    2 - لأن فصل فلسطين عن سورية يضر بمصالح البلاد الاقتصادية والعمرانية وبمصالح الوطنيين القومية والمحلية.
    3 - لعدم كفاية أراضى البلاد لأهلها الوطنيين الذين هم في ازدياد مستمر لاسيما وفي النية الاهتمام بأمر إسكان وتحضير القبائل البدوية القاطنة فيها.
    4 - لأن الهجرة ستزيد النفوس وتسبب المجاعات وتعرض البلاد للشغب والثورة الدائمين.
    5 - لو لم يكن دخول الأجنبي مضرًا بمصالح البلاد الاقتصادية والأدبية لما منعت أرقى دول العالم وأشدها بأسًا كدولتي بريطانيا وأمريكا دخول الأجنبي إلى بلادها فكيف بفلسطين المنهوكة القوى من الحرب الطاحنة فإنها لا تتحمل هجرة أشد الشعوب طمعًا وأكثرها أنانية.
    لذلك نطلب من المجلس أن ينظر إلى مطالبنا بعين الإنصاف ويؤكد الحق الطبيعي الذي لا حياة للبلاد إلا به، ونلقي تبعة كل ما يحدث في البلاد مستقبلاً على عاتق المؤتمر والسلام

  9. #89
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    لجنة التحقيق العسكرية للتحقيق في أسباب الاضطرابات التي وقعت في القدس
    20 إبريل سنة 1920

    قام الثائرون من العرب في مدينة القدس بهجوم وحشي على اليهود وأموالهم وقد قتل خمسة من اليهود وجرح 211 وقد أعيد الأمن إلى نصابه بتدخل كتائب من الجيش البريطاني وكان عدد القتلى من العرب أربعة والجرحى 21.
    وقد قررت لجنة التحقيق العسكرية " لم يطبع تقريرها " أن أسباب الاضطرابات هي ما يأتي:
    ( أ ) خيبة أمل العرب لعدم تنفيذ الوعود باستقلالهم التي يدعون بأنها منحت لهم أثناء الحرب.
    (ب) اعتقاد العرب بأن وعد بلفور يتضمن إنكارًا لحق مصيرهم وخوفهم من إنشاء الوطن القومي الذي يعني الزيادة الهائلة في الهجرة اليهودية التي ستؤدي إلى إخضاعهم لسيطرة اليهود الاقتصادية والسياسية.
    (جـ) ازدياد حدة الشعور بسبب الدعاية التي تبث من خارج فلسطين مصحوبة بإعلان الأمير فيصل ملكًا على سوريا التي أعيدت لها وحدتها وبنمو فكرة الاتحاد العربي والاتحاد الإسلامي من ناحية وبسبب نشاط اللجنة الصهيونية مؤيدة بموارد ونفوذ اليهود في أنحاء العالم من الناحية الأخرى.

  10. #90
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية محمد أبوزيد
    الحالة : محمد أبوزيد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 5,526

    افتراضي

    رسالة ملك الإنجليز إلى شعب فلسطين بمناسبة إصدار مجلس الحلفاء في سان ريمو قراره بانتداب بريطانيا على فلسطين
    20 إبريل 1920

    (أذيع البيان يوم الأربعاء 7 يوليو 1920 في القدس)
    إلى أهالي فلسطين:
    إن الدول المختلفة التي نالت الفوز الباهر في هذه الحرب قد أودعت بلادي أمر الانتداب على فلسطين لكي تسهر على صوالحها وتكفل لبلادكم العمران السلمي الذي طالما كنتم تنشدونه. وإني أذكر بافتخار العمل المجيد الذي قام به جنودي تحت قيادة الفيلد مارشال اللورد اللنبى بتحرير بلادكم من النير التركي وسأتهلل حقيقة إذا وفقت أنا وشعبي أيضًا إلى أن تكون وسيلة لتنالوا السعادة بوجود إدارة حازمة وصادقة.
    إني أرغب أن أؤكد لكم أن الدولة المنتدبة ستنفذ ما عليها من الواجبات بدون محاباة مطلقًا. كما وأن في عزم حكومتي أن تحترم حقوق العناصر والمذاهب على اختلافها في المدة التي يلزم انقضاؤها إلى أن يصادق مجلس جامعة الأمم نهائيًا على أمر الانتداب وفي المستقبل عندما يصبح الانتداب أمراً واقعًا.
    ولا يخفاكم أن الدول المتحالفة والمشتركة قد قررت أن تتخذ التدابير لتضمن تأسيس وطن قومي لليهود في فلسطين بالتدريج وهذه التدابير لن تؤثر قطعيًا على حقوق الأهالي الدينية والمدنية ولن تنقص من الرقي المعنوي لعموم طبقات الشعب الفلسطيني.
    إني واثق أن المندوب السامي الذي انتدبته لإنفاذ هذه المبادئ سيفعل بعزم ثابت ونية صادقة وسيسعى لاستعمال كل الوسائل التي تؤول إلى خير واتحاد طبقات الشعب على اختلاف مذاهبه.
    إني أدرك جيدًا خطورة الأحداث المحدقة بحكومة البلاد التي يقدسها المسيحي والمسلم واليهودي على السواء وسأحافظ بكل اهتمام وعاطفة حارة في المستقبل على رقي وعمران البلاد التي ينظر العالم إلى تاريخها باهتمام عظيم.

صفحة 9 من 28 الأولىالأولى ... 789101119 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •