صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 26

الموضوع: السلطان و ملك الموت ........... مسرحيه

  1. #11
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية سيزيف
    الحالة : سيزيف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 221
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 2,301

    افتراضي

    المشهد الرابع
    --------

    المكان : حجره نوم السلطان
    النور باهت للغايه نتبين السلطان على فراشه ولا يبدى حراكا
    السلطان يهب من فراشه مطلقا صرخه عظيمه مدويه
    يقتحم حارسان حجره نوم السلطان على الفور

    حارس 1 : مولاى السلطان
    مولاى السلطان
    ما بك يا مولاى ؟

    السلطان يلهث و تتلاحق انفاسه بسرعه و يتامل الحجره :
    اين انا ؟
    اين انا ؟

    حارس 2 : حفظ الله مولاى السلطان
    انت فى قصرك
    فى حجره نومك

    السلطان : فى قصرى ؟
    من انتما ؟

    حارس 1 : نحن حراسك يا مولاى
    الساهرون عليك

    السلطان " فى دهشه و عدم تصديق لما يجرى " : اذن
    هل كان كل ما جرى حلما ؟

    حارس 2 : بل قل كابوسا يا مولاى
    فنحن كنا نسمع صوتك بين الحين و الاخر
    وقد كان صوتك يبدو مضطربا مخنوقا

    السلطان " بعد ان هدأ قليلا و استرد انفاسه " :
    لا لم يكن كابوسا
    و لم يكن حلما ايضا
    بل كانت رؤيا
    وانذارا

    السلطان يفكر قليلا ثم يهتف يحارسيه :
    اذهبا الان على عجل
    وائتيا لى بكل الوزراء و رجال الدوله
    اجمعوهم فورا الى القصر

    حارس 1 " فى تردد " : الان يا مولاى ؟
    و فى مثل هذه الساعه ؟

    السلطان " يصرخ فيهما " : قلت لكما الان

    الحارسان ينسحبان من الحجره بسرعه و هما يرددان : سمعا و طاعه يا مولاى

    السلطان و قد خلت عليه الحجره يحدث نفسه :
    من اليوم كل شىء سيتغير
    لن يظلم انسان فى بلدى
    لن يموت الفقراء جوعا
    لن تبيع امرأه عرضها لتطعم اطفالها
    من اليوم
    عهد جديد


    "ستار"
    يا حلم الأمس
    يا ابن الحاضر و حفيد الأمس
    المسجى فوق ركام اليأس
    ادعوك ان تنفض عنك أزلام الموت
    ارجوك أن تنفخ فينا روح الإنسان

  2. #12
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية masreya
    الحالة : masreya غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 87
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 7,683

    افتراضي

    السلطان : لا اصدق ما تراه عيناى
    اهؤلاء شعبى ؟
    اهذه رعيتى ؟
    ماذا اقول لله عندما يسألنى عنهم ؟
    اين كنت انا لاهيا عندما كانوا يتضورون جوعا و يعبث بهم الظالمون ؟

    الملك : و لما لم تفكر فى هذا قبل اليوم ؟

    السلطان : ضللنى رجالى
    و خانتنى قله خبرتى و صغر سنى

    الملك : الانسان لا ينى يجد الاعذار و التبريرات لاخطائه و خطاياه

    السلطان : انت على حق
    فلا شىء يبرر ما رايت من اهوال يقاسيها الناس

    الملك : فهل لديك ما تقوله ؟

    السلطان " فى حزن و يأس " : كلا
    افعل بى ماشئت

    الملك : اذن فقد انتهت الجوله وحان الوقت
    وكأنى شاهدت هذا المشهد الاف والاف المرات
    وكأنها قصة قرائتها من قبل بلغات عديدة ...
    نفس الحجة لكل ملك وكل سلطان ...

    تقبل تحياتى

  3. #13
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية سيزيف
    الحالة : سيزيف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 221
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 2,301

    افتراضي

    المشهد الخامس
    ---------

    المكان : ساحه المدينه

    الزمان : بعد اعوام عديده من ولايه السلطان

    ساحه المدينه على حالتها المعتاده تعج بالماره و الباعه
    فجأه تسمع ابواق الحرس تعلن عن مقدم السلطان و يتصايح الناس بان السلطان قادم
    ثم يدخل موكب السلطان من جانب المسرح
    و السلطان محمول على هودج يحمله اربعه رجال
    يظهر السلطان و قد خط الشيب رأسه و ظهر عليه تقدم العمر
    ينظر السلطان الى الناس الموجودين فى الساحه و يحييهم
    والناس يحيونه و يهتفون له
    ثم يستوقف السلطان احد الماره و يساله :
    هل كل شىء على ما يرام ؟

    الرجل : كل شىء بخير حال فى ظل حكم مولانا السلطان

    السلطان : الحمد لله

    ثم يمضى موكب السلطان و ينصرف من الساحه

    تسمع جلبه من خارج المسرح
    و يظهر رجل و هو يدفع فتاه شابه امامه بقسوه
    ونتبين انه نفس الشرطى الذى ظهر فى الفصل الثانى و الفتاه تصيح و تولول

    الشرطى : اطبقى فمك يا عاهره يا بنت العاهره
    حقا قيل ان البنت لامها

    الفتاه " تبكى " : دع امى فى حالها
    فقد ذهبت الى بارئها

    الشرطى : بل ذهبت الى الجحيم
    حيث مثوى العاهرات

    الفتاه " فى جرأه و شراسه " : بل الجحيم مثوى اللصوص و الظالمين

    الشرطى : يالك من عاهره سليطه اللسان
    لعمرى انك نسخه منها
    و ستقضين نحبك فى السجن مثلها

    الفتاه " فى لهجه استعطاف " : ارجوك يا سيدنى اطلقنى
    فلى اخوه صغار اعولهم ليس لهم بعد الله غيرى

    الشرطى : لا تجرؤى على ذكر الله يا بنت الليل
    و على اى حال اخوتك افضل حلا بدونك
    هيا

    ثم يدفعها الشرطى الى خارج المسرح

    يدخل من جانب المسرح فتى يتوكأ على عصا و يرتدى ملابس باليه نتبين انه نفس الصبى حفيد الشحاذ العجوز

    الفتى : يا اهل الاحسان
    من يمنح الفقير المحتاج
    درهما او كسره خبز

    ينبرى له احد الماره : يالك من فتى كسول
    لماذا لا تجد لك عملا بدلا من تتسول

    الفتى : والله يا سيدى منذ وعيت على الدنيا لم اعرف لى عملا غير هذا
    و قد نال منى الجوع و المرض حتى صرت اتوكأ على عصا كما ترى
    و لا اخال احدا يستخدمنى
    فهل لديك يا سيدى عمل لى

    الرجل : ااحمق انا حتى استخدم فتى كسول عاجز مثلك ؟
    اغرب عن وجهى

    الفتى يبتعد و هو يتمتم : يالكم من بخلاء قساه القلوب
    ادعو الله ان يحرقكم فى نار جهنم

    ثم يخرج الفتى من المسرح و هو يردد عبارات التسول

    هرج و مرج خارج المسرح و يظهر بعض الباعه و الماره يهرولون و يفرون

    يدخل بعض رجال الشرطه
    نتبين منهم الجندى الشاب الذى ظهر فى الفصل الثانى و قد اصبح قائدا للشرطه
    يذهب قائد الشرطه الجديد مع جنوده الى الباعه

    القائد : ايها اللصوص الافاقين معدومى الضمير
    اليوم تنالون جزاؤكم

    احد الباعه : عفوك يا سيدى
    ماذا فعلنا ؟

    القائد : تغشون فى الموازين و تبيعون الناس بضاعه فاسده و باغلى من اثمانها
    ايها الجنود
    اقبضوا عليهم و صادروا بضاعتهم و اموالهم

    يبدأ الجنود فى القبض على الباعه دون مقاومه تذكر
    ثم يميل القائد على احد جنوده و يهمس له :
    انت تعلم ماذا تفعل بتلك البضائع و الاموال

    الجندى " يبتسم ابتسامه ذات مغزى " : سمعا و طاعه يا سيدى

    يخرج الجميع و تخلو الساحه من الناس

    يدخل الى المسرح الرجلين الذين ظهرا فى بدايه المسرحيه

    رجل 1 : ما اشبه الليله بالبارحه
    لا شىء يتغير فى هذا البلد

    رجل 2 : اذكر منذ سنوات عديده
    عندما كان السلطان شابا
    انتابته حماسه مفاجئه فحكم بالعدل و حارب الفساد و المفسدين
    للاسف لم يستمر ذلك طويلا

    رجل 1 : اذن
    ما الحل ؟

    رجل 2 : فى ماذا ؟

    رجل 1 : فيما نحن فيه

    رجل 2 : لا افهم الام ترمى ؟

    رجل 1 : هل انت راض عما نحن فيه ؟

    رجل 2 " يضحك " : الم اقل لك من قبل
    ان رضانا او سخطنا لن يغير من الامر شيئا

    رجل 1 : كيف ؟

    رجل 2 : نحن لسنا نملك من الامر شيئا
    فلنقبل الحياه كما هى

    رجل 1 " مستنكرا " : كيف نقبل هذه الحياه
    اهذه هى حكمتك البالغه ؟
    ان تحيا حياتك كلها صامتا

    رجل 2 : اخفض صوتك يا مجنون

    رجل 1 : لقد سئمت الصمت و مللت الصوت الخفيض
    انا لن اصمت
    لن اخفض صوتى بعد اليوم
    ساصرخ باعلى صوتى

    رجل 2 " مندهشا " : ستصرخ ؟
    كيف ؟
    ماذا ستقول ؟

    رجل 1 : ساقول ان الشحاذون يجب ان يجدوا طعاما
    و ان العاهره يجب ان تجد عملا حتى لا تبيع عرضها
    و ان بائع الفاكهه يجب الا يستولى رجال السلطان على بضاعته ظلما
    ساقول كل ما اراه من ظلم و فساد
    ساصرخ
    و لن اصمت

    رجل 2 : يا مجنون
    ستموت قبل ان يسمعك احد

    رجل 1 : ساعتها ساموت راضيا لانى قد حاولت

    رجل 2 : و ماذا تامل من وراء هذا ؟

    رجل 1 : ان يسمعنى الناس فيصرخ و لو واحد منهم معى

    رجل 2 : و ماذا بعد ؟

    رجل 1 : يصرخ ثالث و رابع و خامس
    حتى يصير صوتنا مسموعا

    رجل 2 : انت اعزل و هم مسلحون

    رجل 1 : قلبى سلاحى

    رجل 2 : هم يحتمون فى اموالهم و نفوذهم
    وانت لا شىء يحميك

    رجل 1 : الحق درعى

    رجل 2 : سيسجنوك

    رجل 1 : و هل انا الان حر ؟

    رجل 2 : سيقتلوك

    رجل 1 : وهل انا الان حى ؟

    رجل 2 : يبدو انك مصمم على الانتحار

    رجل 1 : بل انا مصمم على الحياه

    رجل 2 : ارجوك اخفض صوتك

    رجل 1 : لن اخفضه
    بل ساصرخ باعلى صوت
    لا للظلم
    لا للقهر
    لا للفساد

    ثم يردد بصوت اعلى : لا للظلم
    لا للقهر
    لا للفساد

    يكرر الرجل هتافه عده مرات

    و رويدا ينفعل معه صديقه و يهتف معه بصوت خفيض يعلو شيئا فشيئا

    ترتفع خلفيه المسرح
    فنرى خلفها شخوص المسرحيه
    بائع الفاكهه و زوجته و اطفاله و العاهرتين و الشحاذ العجوز و حفيده
    ويدخل الماره و الباعه من جانبى المسرح
    و يهتف الجميع :
    لا للظلم
    لا للقهر
    لا للفساد




    " ستار "

    " تمت بحمد الله "

  4. #14
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية سيزيف
    الحالة : سيزيف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 221
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 2,301

    افتراضي

    العزيزه مصريه

    اشكرك على المتابعه

    -------------------

    الصديق العزيز ايجيبتوس

    اشكرك يا صديقى العزيز على الاطراء
    و هذا الحسد المحمود :)
    صدقنى يا صديقى
    انا لم احاول قبلا ان اكتب عملا مسرحيا
    كتبت قصص قصيره
    و حاولت ان اكتب روايه و لكنى مللت قبل ان اكملها
    و فكره هذه المسرحيه كانت تلح على منذ فتره طويله حتى قمت بكتابتها اخيرا
    ارجو ان تحوز اعجابك

    -----------------

    الاخوه الاعزاء الذين سيقرأون هذه الكلمات
    اعتذر عن ايه اخطاء املائيه او نحويه وقعت لسرعه الكتابه
    على وعد بتصحيحها فيما بعد

    تحياتى الى الجميع

  5. #15
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية سيزيف
    الحالة : سيزيف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 221
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 2,301

    افتراضي

    للرفع

  6. #16
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,230

    افتراضي


    رجل 2 : يبدو انك مصمم على الانتحار

    رجل 1 : بل انا مصمم على الحياه

    رجل 2 : ارجوك اخفض صوتك

    رجل 1 : لن اخفضه
    بل ساصرخ باعلى صوت
    لا للظلم
    لا للقهر
    لا للفساد

    ثم يردد بصوت اعلى : لا للظلم
    لا للقهر
    لا للفساد

  7. #17
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية الباز افندى
    الحالة : الباز افندى غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 13621
    تاريخ التسجيل : Jul 2010
    المشاركات : 6,430

    افتراضي

    ياربناااااااااا من 2007 وايه ال فكركم بيه

  8. #18
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية كلزار
    الحالة : كلزار غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11040
    تاريخ التسجيل : Nov 2009
    المشاركات : 2,436

    افتراضي

    جميلة يا سيزيف

    واتمني ان تظهر على الشاشة

    واتمني لك التوفيق
    قلم يستحق التقدير
    تحياتي

  9. #19
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية سيزيف
    الحالة : سيزيف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 221
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 2,301

    افتراضي

    ميرسى يا طنط عفاف

  10. #20
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية سيزيف
    الحالة : سيزيف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 221
    تاريخ التسجيل : Aug 2006
    المشاركات : 2,301

    افتراضي

    اللى فكرنا بيه يا عم باز إننا اكتشفنا مفارقة غريبة
    ارجع على أول صفحة و شوف تاريخ نشر الموضوع

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •