وإلى اللقاء مع أفلام جديدة من أفلام
رامبو لكل عصر





.....وهزلت!