صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 22

الموضوع: رسائلي إلى عاق والديه ..د.مبروك عطية

  1. #11
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه:

    46-ومن برك بوالديك أن تسعد إذا أمراك ، وأن تكون مستحضرا :"نعم" وإذا اضطررت إلى قول :"لا" فابحث عن مرادف لها.. لأن لا قاسية على كل من أجبته ،وهى أشد قسوة على والديك




    47-ومن برك بوالديك أن تسرع فى إجابتهما ، وتحقيق سؤلهما ؛حتى لا توغر صدرهما وتجرح قلبهما ،فلا تتوان فى تلبية ما يريدان وأسرع إليهما فذلك يسعدهما



    48-اعلم أن من برك بوالديك أن تجتهد فى عملك ؛فنجاحك فى عملك يسعدهما ويفرحهما ومن قديم قال الناس :لا أحد يحب أن يكون غيره أفضل منه إلا الوالدان والمعلم




    49-اعلم أن الوحيد الذى يعطيك ولا ينتظر منك ردا والداك ، وكل من عداهما يعطيك وهو ينتظر منك الرد بمثل ما أعطاك أو بخير منه ،فلا تنس من يعطي بلا حدود وهو لا ينتظر، ولا تظن أن غيره أولى منه ببرك



    50-قال شوقى أمير الشعراء:
    فإذا رحمت فأنت أم أو أب
    هذان فى الدنيا هما الرحماء
    فكل الرحمة بك من والديك ، وقسوتهما عليك احيانا من باب
    فليقس أحيانا على من يرحم
    فالظاهر قسوة والباطن منتهى الرحمة

  2. #12
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه:

    51-سمعت فلاحا قديما يقول:
    (قالوا الحنية بعد الوالدين قليلة ..قلت : والله لا قليلة ولا كتيرة)
    فقلت : صدقت



    52-حين يقول ربنا تعالى :"واخفض لهما جناح الذل من الرحمة" تشعر بأن من برك بوالديك أن تكون بمثابة الطائر الذليل خافض الجناح الممتثل بين يدي والديه ، الذى يطير فى كل مكان ..إلا عند والديه يفض جناحه ..فإن أمراه بالطيران طار


    53-لا تيأس إذا ارتفع صوتك على صوت والديك إذا فعلا ما يغضبك وذلك بشرط واحد أن تكون نفسك عازمة على برهما،وهذا معنى قول الله -تعالى-:"ربكم أعلم بما فى نفوسكم إن تكونوا صالحين "


    54-إذا كان الله تعالى يقول فى الأقارب وغيرهم ممن اعتدت على التصدق عليهم :"وإما تعرضن عنهم ابتغاء رحمة من ربك ترجوها فقل لهم قولا ميسورا" فاعلم أن والديك اولى بهذا القول الميسور


    55-لا بد من المعادلة.. والمعادلة فى سياق بر الوالدين قالها النبي -صلى الله عليه وسلم- "ابنك لا تجن عليه ولا يجن عليك"
    والواجب أن يعين الوالدان أبناءهما على برهما ،فإن اختلت المعادلة من جانبهما فلا تجعلها تختل من جانبك ،واستمر على برك فثوابك أعظم


  3. #13
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه:

    56-اعلم أن من برك لوالديك ألا تكثر من الشكوى بين يديهما فذلك يشق عليهما ،فلا تسبب لهما مشقة،خاصة إذا كانت الشكوى ليست ضرورية،واستحضر عبارات الأمل والتفاؤل ،فالله عند ظن عبده به فمن ظن به خيرا فهو خير ، وقد قال تعالى :"سيجعل الله بعد عسر يسرا"




    57-حين زار خليل الله إبراهيم ولده إسماعيل -عليهما السلام وسأل امراته عن حالهما فقالت : نحن فى شر حال ..أوصاها أن تقول له :غير عتبة بابك ..فلما أخبرته طلقها .
    فما أسوأ أن يسمع الأب أن حال ولده أسوأ حال .
    بينما قال لزوجته الثانية التى قالت حين سالها عن حالهما : نحمد الله نحن فى أحسن حال ..قولى لزوجك : قد استقامت عتبة بابك



    58-ولما قصد خليل الله إبراهيم ولده إسماعيل -عليهما السلام- ورآه إسماعيل هب واقفا وتلقاه واعتنقه ،فقال له :إن الله أمرني بأمر
    قال إسماعيل: افعل ما أمرك به ربك
    قال إبراهيم -عليه السلام : وتعيننى عليه ؟
    قال :أعينك يا أبت
    قال :إن الله أمرنى أن أبني فى هذا المكان بيتا
    فأعانه ، وقال الله تعالى: "وإذ يرفع إبراهيم القواعد من البيت وإسماعيل ربنا تقبل منا إنك السميع العليم "
    فما أطيب أن يعين الولد أباه على أمر فيه طاعة لله




    59-وروى أن عمر بن عبد العزيز -رضى الله عنه-قال لولده :إنى عزمت على أن أضم هذه الضيعة لبيت مال المسلمين ؛فقال ولده
    ومتى تفعل ذلك؟
    قال :يوم الجمعة
    فقال الولد : ولماذا يوم الجمعة ؟
    قال : حتى أشهد الناس
    قال: يا أبت ضمها الآن وانا عليك من الشاهدين ؛فلا تضمن عمرك إلى الجمعة
    فقال عمر : الحمد لله الذى جعل من ذرية عمر من يعينه على طاعة الله




    60-احذر أن تبحث موضوع المواريث بين يدي والديك ولو بمزاح ولا تغرنك عبارة (بعد عمر طويل) فأنت بذلك تستعجل وفاتهما ،واعلم أن حياتهما خير لك ، فأنت تكسب خيرا كل يوم ببرك لهما والدنيا بما فيها لا تعوضك عن ذلك



  4. #14
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه :

    61-اعلم أن بعض الآباء والأمهات ظالمون بتفضيل بعض الأبناء على بعض.. فإن ظلماك فاحذر أن تصرخ فى وجههما بأنهما ظالمان ..واصبر واحتسب واستمر على برك بهما .. فلن يضيع أجرك وسيخلف الله عليك بخير مما أخذه أخوك



    62-يقول الإمام الشافعي -رحمه الله- اعلم أن الوالد سبب فى وجود ولده فلا ينبغى أن يكون الولد سببا فى هلاك والده ،
    أي أن والديك سبب وجودك فى الحياة فلا ينبغي أن تكون أنت سببا فى هلاكهما .. وقد يكون هلاكهما معنويا اشد من هلاكهما بالقتل الحقيقى ، وقد تكون كلمة -غير طيبة- ونظرة ملؤها السخط سببا فى هذا الهلاك



    63-قول الله-تعالى :"ولا تنهرهما" إنما هذا فى حال الكبر ، حيث يصدر من الكبير مالا يطاق ولا يحتمل من أمور غريبة.. فليتحمل الولد- وكذا البنت -تصرفات والديه الكبيرين ..وليتذكر ما كان منه وهو صغير من تصرفات لا تحتمل.. وكان منهما الصبر والتدليل


    64-ويقول الله تعالى-:"وقل لهما قولا كريما "
    وقال فى أولى القربى وغيرهم :"فقل لهم قولا ميسورا"فلا بد من خصوصية للوالدين ،ومن كان قوله لوالديه كريما كان فعله أكرم ،والعبر بالأفعال ، فكن كريم المقال مع والديك وكن كذلك كريم الفعال



    65-اعلم أن قول الله تعالى فى أكثر من موضع من القرآن الكريم :"وبالوالدين إحسانا" معناه :مطلق الوالدين، سواء أكانا محسنين ،أم مسيئين ، مؤمنين أم كافرين،فمخطيء من زعم البر بالوالدين المحسنين فقط ، وأن المسيئين أهل للعقوق


  5. #15
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه :

    66-قال تعالى- :"وأما الغلام فكان أبواه مؤمنين فخشينا أن يرهقهما طغيانا وكفرا فأردنا أن يبدلهما ربهما خيرا منه زكاة وأقرب رحما "
    رحم الله عبديه المؤمنين بقتل ولد لو عاش لأرهق والديه ،والحياة كما خلقها الله حياة جميلة بلا إرهاق ، فكن نعمة من الله على والديك ، ولا تسألهما ما يرهقهما فالأصل أنك نعمة



    67-يقول الله تعالى :"فإذا قضيتم مناسكم فاذكروا الله كذكركم آباءكم أو أشد ذكرا"
    ما نفى الله ذكر عباده آباءهم وإنما أمرهم بذكر له أشد من ذكرهم آباءهم..
    والذكر كما يكون باللسان يكون بالفعل ؛ فهنيئا لمن ذكر والديه بما يحبان فاشتراه من أجلهما ، وتذكر ما يسعدهما ففعله قولا كان أو عملا



    68-واعلم أن بر الوالدين بذل الطاقة فى إسعادهما ، والله لا يكلف نفسا إلا وسعها ، المهم أن تكون أمينا فى الطاقة ؛ فكم من الناس من له طاقة ويقسم بالله أنه لا طاقة له ، وهو كاذب ، فالله وحده الذى يعلم طاقتك ، إذ لا يخفى عليه حالك


    69-يقول بعض الشباب :أمى لا تنتهى طلباتها ،أو أبى لا تنتهى طلباته فابتعد عن مثل هذه العبارات جادا ومازحا،واسعد بكثرة ما يطلبان ، فالبار بوالديه من جاهد فيهما ، وإذا كان والداك محلا للجهاد فأنت لا تملك إلا أن تكون حريصا على النصر فيه


    70-قد تكون أكثر ثقافة من والديك ،فلا تطاول عليهما بما آتاك الله من علم.. فالله الذى علمك هو الذى أمرك ببرهما ، ولاتنس أنهما ربياك ، وما ضيعاك ، فاصبر عليهما ولا تصفهما بالجهل والتخلف ، واعلم أنك امتداد لهما فما عندك إنما هو عندهما


  6. #16
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه :

    71-اعلم أن من بر الوالدين حسن الصحبة ، والوالدان كما قال النبى -صلى الله عليه وسلم-أحق بها ، ولكي تتحقق حسن الصحبة عليك:
    1-أن تعمل على إسعادهما
    2-والا تضيق عليهما
    3- وأن يلين جانبك لهما
    4-وأن تخفض صوتك فى خطابهما
    5-وألا تقاطعهما إذا تكلما
    6-وأن تستأذنهما قبل انصرافك
    7-وأن تستأذن عليهما ،فهما لا يحبانك تطلع على بعض شئونهما
    8-وأن تفسح لهما فى مجلسك
    9- وألا تذيع لهما سرا
    10-وألا تعنفهما


    72-لا تنزعج إذا كنت لا تشعر بأنك تحب والديك أحدهما أو كليهما،فلن يحاسبنا ربنا تعالى -على الحب والبغض ،وإنما يحاسبنا على العدل والظلم ،وقد قال الله تعالى:"ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب للتقوى "
    وقد يكون والداك أو غيرهما سببا فى ذلك أو لا يكونان،فليس يعنيك ذلك إنما الذى يعنيك هو أن تكون بارا ولا تشغلك مسالة الإحساس هذه



    73-قد يزعجك ألا يشكرك والداك على برك بهما ، وإحسانك إليهما، وواجب عليهما أن يشكراك ، ولكن إذا حدث ولم يشكراك فكفاك أن الله يشكرك ولا تسألهما أن يشكراك فذلك دور المهتمين بالخطاب الدينى ، عليهم أن يبينوا للآباء والأمهات أن يعينوا أبناءهم على برهم بأن يقولوا للمحسن منهم :أحسنت


    74-لا بد أن تشعر والديك بانهما أهم عندك من نفسك والدنيا جميعا،وذلك بالعمل لا بالكلام ، وخير التعبير العمل الذى هو خير دليل على صدقك ،ألا ترى إلى قول الله تعالى :"عفا الله عنك لم أذنت لهم حتى يتبين لك الذين صدقوا وتعلم الكاذبين"
    وقد كان المنافقون قد اعتذروا للنبى -صلى الله عليه وسلم -عن الخروج معه للجهاد،لأن بيوتهم عورة وما هى بعورة إن يريدون إلا فرارا



    75-من أهوال يوم القيامة أن يفر المرء من أخيه وأمه وأبيه ، فإذا كان هذا الفرار قد حدث فى الدنيا فكيف نشعر باهوال يوم القيامة ، لا شك أن هناك فرقا بين الدنيا وبين الآخرة ؛ فكيف يستويان !


  7. #17
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه :

    76-اعلم أنك قد تكون بارا بوالديك بكلمة طيبة وبنظرة رضا وامتنان ليس فقط بالمادة ،فقد تكون سخيا كريما لكنك لا تحسن الخطاب،ولا تجيد النظرة الراضية التى ملؤها التحنان والأمان ،فانتبه إلى أنهما أفقر إلى حنانك منك إلى جيبك



    77-واعلم أن هناك قراءة غائبة ، وهى قراءة الوجوه ؛ فأحسن قراءة وجه والديك ؛ إن وجدت صفحة الوجه بهيجة مشرقة فاجعل من نفسك مرآة لهذه السعادة ، واحذر العكس أن تحزن وهما فرحان ، أو تفرح وهما
    محزونان،وقد تقرأ فى وجه والديك حاجة يكون قضاؤها منك أجمل من نطقهما بها صراحة ،وما أطيب أن تلبي . حاجة إنسان دون أن يطلب حاجته بلسانه ؛ فذلك يحقق له أمرين :
    الأول- قضاء حاجته
    والثانى -أنه يشعر باهتمامك به ، فقد عرفت حاجته وحدك وما ذلك إلا دليل اهتمام منك به
    ووالداك أولى بذلك من كل الناس



    78-الوالدان ركن ركين فى حياتك ..وطنك قبل أن تعرف ان لك وطنا ..وهما حسبك ونسبك ، فمن فقد الانتماء إليهما فلا أمل فى انتمائه إلى وطن ولا إلى غيره
    ومن لم يكن فيه خير لوالديه فلا خير فيه لأحد أبدا



    79-اعلم أن الذى يقبل منك العقوق لوالديك ويرضى عنك عدو لك لا حبيبك ، ومعنى ذلك أنه سوف يشجعك بعد حين على قتلهما ، إنما يكون حبيبك إذا لم يقبل منك العقوق ، ولا يرضيه منك إلا أن تكون بارا بهما


    80-وبر الوالدين سبيلك إلى بركة الله فى بيعك وشرائك وغدوك ورواحك ، ويقظتك ومنامك ، وسائر أمورك ، وأنت لست فى غنى عن بركة ربك فى كل حياتك ، وقد عرفت السبيل إلى ذلك فالزمه ، ولا تحد عنه


  8. #18
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه:

    81-وليس بر الوالدين سبيلك فقط إلى بركة الله فى قضايا الدنيا وما فيها بل هو سبيلك كذلك إلى جنة ربك التى عرضها السماوت والأرض أعدت للمتقين ، وهيهات أن يكون التقي عاقا لوالديه ، بل هو أبر الناس بوالديه ،ألا تحب أن تكون تقيا



    82-اعلم أن التقي هو الذى يتخذ من النار وقاية ، وخير وقاية تتخذها لنفسك من النار أن تكون بارا بوالديك ؛ فبرك بهما من عزم الأمور فى هذا الدين،
    والتقي سريع الاتعاظ ، قال تعالى:"إن الذين اتقوا إذا مسهم طائف من الشيطان تذكروا فإذا هم مبصرون "
    فكن مبصرا وبر والديك



    83-لا تعط الناس الوجه الطلق وتعبس فى وجه والديك ، واحذر أن تكون بخيلا معهما كريما مع غيرهما ،فالأولويات المهجورة فى زمان الناس ينبغى ألا تغيب عنك ، واحذر الذين يحاولون التفريق بينك وبين والديك


    84-من فرح والديه فرح الله قلبه ، ومن أذهب الحزن عنهما أذهب الله عنه حزنه ، وأجاب دعاءه ونفس كربه ، وفرج همه ، وقربه إليه ، ويا سعادة من قربه الله إليه ، فمنحه من لدنه خير الدنيا والآ خرة


    85-إذا غبت فعدت من غيابك فأول من ينبغى أن يعلم بعودتك والداك فلا تنس أنهما قلب تعيش فيه وإن ادعيت أنك تسكن فى بلاد الله الواسعة ، والقلب الذى تعيش فيه أولى بأن تسكن ثائرته ، التى لا تهدأ إلا إذا اطمئنا عليك فلا يكن غيرهما أولى بمعرفة نبأ عودتك منهما

  9. #19
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه :

    86-اعلم أن الوالدين إذا رضيا عنك رضي الله لرضاهما ، وإذا رضي الله عنك رضي عنك كل شيء ، وإذا غضب الله عليك غضب عليك كل شيء ، فتضيق عليك الأرض رغم اتساعها، وتضيق عليك نفسك ، فلا ملجأ لك من الله إلا إليه ، وسبيلك إلى ذلك برك بوالديك



    87-إذا كان الدين يعد الذين لا يحضون على طعام المسكين مكذبين بالدين فما بالك بالذين يتركون آباءهم وأمهاتهم مساكين بلا إطعام ،وهم أغنياء ، وقد ينفقون فى وجبة واحدة ما يكفيهم شهرا أو شهورا ، فبم تفسر ذلك


    88-الرحمة سنة المسلمين ، وسمتهم :"محمد رسول الله والذين معه أشداء على الكفار رحماء بينهم "
    ووالداك أولى بتلك الرحمة ،ألا ترى إلى قول الله تعالى-:"وقل رب ارحمهما كما ربيانى صغيرا"وذلك إذا غبت عنهما لقضاء بعض شئونك ،قل يارب ارزقهما من يقوم على خدمتهما وأنا غائب حتى أعود إليهما



    89-كان النبى -صلى الله عليه وسلم -يتسامح مع أم أيمن ويعاملها معاملة خاصة ، كانت ترفع صوتها فيبتسم ؛لأنه كان يقول لها وهوصغير :أنت أمي بعد أمي
    وذلك بعد أن ماتت أمه ، ترى لو كانت أمه على قيد الحياة فكيف تكون معاملتها معها



    90-ما نال الأئمة العلماء مكانة وصلوا إليها فى العلم الذى رفعهم الله-تعالى -به إلا وهو بررة بآبائهم وأمهاتهم ، فبر الوالدين كنز لا يعرفه إلا من فتح له ، فخبر ما به واغتنى بخيراته


  10. #20
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    إلى كل عاق لوالديه :

    91-الطاعة فى المعروف كما قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- و قد يكون لوالديك رغبة يرجوانك أن تحققها و لكنها مخالفة لشرع الله ،وفرق كبير بين أن تقول :هذه معصية وأنتما من العصاة ، وبين أن تأبى دون أن تصيح فى وجههما بمثل ذلك ، يمكنك ألا تفعل ، ولكن بأسلوب هاديء فهما والداك



    92-لا يغرنك من ترى من العاقين يبدو أنه فى نعيم رغم عقوقه ،فهذا ما ترى الآن ولكن الله -تعالى -لطيف لما يشاء ، وهو الحكيم ولابد أن يذوق وبال أمره فى اليوم الذى حدده الله فكل شيء عنده بمقدار، والله تعالى يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته هكذا قال عليه الصلاة والسلام ثم قرأ:" وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهى ظالمة إن أخذه أليم شديد"
    وليس بعد عقوق الوالدين ظلم



    93-واعلم أن من برك بوالديك أن تبر من يبران ،ولا أقول لك :وأن تقسو على من يقسوان، فالدين لا يأمر بالقسوة، ولكن صل كل الناس ولا تر والديك أنك تصل من ليس لهما رغبة فيه ؛ حتى لا تغيظهما، فلا تنس أن المسلم عبقري السلوك ،ونحن لا ندعو بدعاء الجاهلية إذا خاصمت أمك خالتك فلا تخاصم أنت خالتك تبعا لامك وحاول أن تصلح بينهما، ولكن لا تنشد الشعر فى خالتك حتى لا تغيظها


    94-معنى قول الله تعالى :" إما يبلغن عندك الكبر أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما "
    أى فى كنفك ورعايتك ، وليس شرطا أن يكون عندك أحدهما او كلاهما فى بيتك فأنت تقول :فلان عنده عشرون فدانا وليس شيء منها فى بيته



    95-إذا أنفقت شيئا على والديك واحتسبت كان لك صدقة وطبعا لن تقول هذه صدقة يا والدي
    والاحتساب أن تنوي ذلك فى قلبك ،والله يحب أن تكون نيتك له



صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •