النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: همسات الحب ..للدكتور مبروك عطية

  1. #1
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي همسات الحب ..للدكتور مبروك عطية

    قالت"سمعتك مرة تقول لبعض تلاميذك ذكر الله تعالى فى القرآن على حذف مضاف فهلا علمتنى ؟
    قال: حين نقرأ قول الله تعالى :"والذين اذا فعلوا فاحشة او ظلموا انفسهم ذكروا الله فاستغفروا لذنوبهم ومن يغفر الذنوب الا الله ولم يصروا على ما فعلوا وهم يعلمون"
    ما معنى ذكروا الله هنا؟
    معنى ذكروا الله :أى ذكروا
    عذاب الله فعذاب مضاف ولفظ الجلالة مضاف اليه حذف المضاف وأقيم المضاف إليه مقامه
    وحين نقرأ قول الله عز وجل :"الا بذكر الله تطمئن القلوب ما معنى ذكر الله هنا؟
    معنى ذكر الله " ذكر
    وعد الله وحدث كما حدث فى اية ال عمران السابقة
    قالت:اليس معنى ذكر الله ان نذكر اسماءه الحسنى اونقول عبارات تدل على ذكرنا له نحو لا اله الا الله وسبحان الله ولا حول ولاقوة الا بالله وغير ذلك ؟
    قال: هذا يسمى ترطيب اللسان بذكر الله
    لكن الذكر الحق لله ان نذكر وعده فنعمل الصالحات وان نذكر وعيده فنتجنب المنكرات
    لكن ان نقول الله حى قيوم سبحان الله مليون مرة ونحن ظالمون معتدون متخلفون فهذا ذكر الكذابين



  2. #2
    An Oasis Citizen
    الحالة : gameel غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 1,453

    افتراضي

    وهكذا يتساوى الله مع صدام حسين أو الرفيق فيدل كاسترو أو أي دكتاتور أرضي آخر لكن بسلطة كونية أوسع. ألا تُستعبد الشعوب لطغاتها خوفاً من الوعيد وطمعاً في الوعد؟ مع العلم أن الوعد الذي يبدأ عادة بتوفير وظيفة أو مسكن يتقلص شيئاً فشيئاً حتى ينحصر في مجرد النجاة من الوعيد، مثل المؤمن الذي يحلم بمجرد "الزحزحة" عن النار.
    ربما، أقول ربنا، يكون جذر الصوفية الإسلامية، بمختلف تنويعاتها، هو محاولة الارتقاء بهذه الصيغة الخشنة الجافة بين الخالق والمخلوق، ولعل "شهيدة العشق الإلهي" نموذج واضح لهذا التوجه.






    .
    هناك شىء فى نفوسنا حزيـــــن
    قد يختفى ولا يبين..لكنه مكنـــون
    شىء غريب .. غامض ...حنـون

    (صلاح عبدالصبور)

  3. #3
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    قالت:هل هناك فرق بين الاستماع والإنصات ،فالله تعالى يقول:وإذا قريء القرآن فاستمعوا له وأنصتوا لعلكم ترحمون"
    قال:نعم هناك فرق
    قالت: علمنى
    قال:الاستماع الى الصوت القريب.. والانصات استدعاء الصوت البعيد
    قالت: معنى ذلك انه لو استمعنا الى القرآن يتلى من بعيد كان علينا ان نسكت حتى نستمع اليه !
    قال:نعم
    ولذا كان على من يستمع اليه من خلال مذياع مثلا ان يخفض الصوت حتى يسمع هو ولا يحمل الناس مشقة الانصات
    لكن الناس لا يهتمون بذلك بل ان اصحاب المحال والسيارات يرفعون صوت الكاسيت ،او الراديو ولا يستمعون
    قالت :والنساء فى البيوت كذلك ينبعث صوت القرآن الكريم من بيوتهن وهن نائمات أو مشغولات فى أعمال المنزل
    يقلن :انه بركة

    قال: انما يكون بركة بالاستماع اليه وتدبر معانيه والعمل بما فيه
    ولا يكون بركة بانبعاث صوته دون ان يسمعه من شغل الجهاز!
    لاشك ان القرآن الكريم اعلى منزلة من هذا،تصورى ان عظيما من الناس ،كان يتحدث والناس حوله لا يستمعون إليه أو كان ذلك يغضبه؟
    قالت: نعم
    قال: فالله أعلى والله اكبر

    قالت:وفى الدعاء هل يستحب رفع الصوت فيه؟
    قال:لا بل يذم
    قالت:علمنى
    قال:لان الله سميع فلم رفع الصوت وقد قال ادعوا ربكم تضرعا وخفية
    وقال:وإذا سألك عبادى عنى فإنى قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان
    قالت: والدعاء بالألحان؟
    قال :ذكر المناوى فى فيض القدير أن الدعاء بالألحان لا يجوز ويجعل الدعاء أبعد عن الإجابة ،فلو دعى ملك من ملوك الأرض بهذه الطريقة لغضب ولربما حبس من دعاه فما بالك برب الارباب وملك الملوك سبحانه وتعالى!
    قالت:وما معنى الكليات فى الدعاء؟
    قال:أن نقول اللهم إنا نسالك الخير كله ونعوذ بك من الشر كله
    قالت :ويغنى عن ذكر التفاصيل فى الدعاء!
    قال:نعم فالله يعلم ونحن لا نعلم وقد نذكر التفاصيل وننسى شيئا فيه الخير لنا فإذا ذكرنا الكليات فقد اسندنا الى الله تعالى علمها وهو بكل شيء عليم
    قالت: اللهم انى أسالك الخير كله واعوذ بك من الشر كله
    قال: آمين






ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •