النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: مساعد وزير الداخلية الأسبق: التكفيريون بسيناء يسعون لخلق "جيش حر"

  1. #1
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي مساعد وزير الداخلية الأسبق: التكفيريون بسيناء يسعون لخلق "جيش حر"

    مساعد وزير الداخلية الأسبق: التكفيريون بسيناء يسعون لخلق "جيش حر"

    السبت، 23 نوفمبر 2013 - 04:59

    صورة أرشيفية
    كتب حسام مصطفى

    قال اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، إن العصابات التكفيرية والقادمين من ألبانيا وأفغانستان وسوريا التى تم تسكينها فى شبه جزيرة سيناء بعد عدائهم للقوات المسلحة والشرطة، هو خلق لجيش حر يحارب الجيش والشرطة على غرار سوريا.

    وطالب نور الدين خلال لقاء تلفزيونى لبرنامج "القاهرة 360" الذى يقدمه الإعلامى أسامة كمال عبر فضائية "القاهرة والناس"، المخابرات الحربية والأمن الوطنى بتكثيف الحملات الأمنية بشكلٍ يومى بمنطقة شرق العريش حتى حيفا المصرية، لأنها مليئة بالعناصر والأوكار الإرهابية والإجرامية التى تعتنق الفكر التكفيرى، وذلك نظرا لغياب المواطنة، مؤكدا تمركزهم فى الـ60 كيلو من الحدود المصرية.

    وأضاف أن الهدف من سرقة السيارات هو تفجيرها فى عملياتٍ إرهابية، مؤكدا أنها تهدف للقيام باغتيالات سياسية، إضافة إلى استخدامهم الدرجات البخارية لضرب الكنائس.
    http://www1.youm7.com/News.asp?NewsI...0#.UpAowRoQZ1A
    مساعد "الداخلية" الأسبق:الإخوان تستأجر شبابا من الألتراس ومسجلين خطر

    الجمعة، 22 نوفمبر 2013 - 22:51

    اللواء محمد نور الدين مساعد وزير الداخلية الأسبق
    كتب محمد مجدى السيسى

    كشف اللواء محمد نور الدين، مساعد وزير الداخلية الأسبق، أن جماعة الإخوان المحظورة تستأجر بعض الشباب من الألتراس ومسجلين خطر ونساء وأطفال شوارع لتقود بهم احتجاجاتهم الفئوية، موضحا أن هناك قسما خاصا داخل جماعة الإخوان المحظورة للاغتيالات والتصفيات بالتنسيق مع جماعات إرهابية، مشيراً إلى أن ذلك يعبر عن إفلاسهم وضعفهم.

    وأوضح "نور الدين"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع": "الإخوان فشلوا فى تنظيم جيش مصرى حر، وعناصر الشر المتبقية من الإخوان تعيش بتمويل خارجى من دول عربية والتنظيم الدولى للإخوان، مناشداً الدولة بإحكام السيطرة على مصادر التمويل لهم وإغلاقها تماماً، مما سيجبرهم على التراجع والتوقف عن العنف".

    وتابع مساعد وزير الداخلية الأسبق "عنف الإخوان فى البداية كان لعودة رئيسهم والدستور ومجلس الشعب، ولكن يمارسون العنف الآن لإيجاد خروج آمن لقياداتهم أو الإفراج عنهم، فضلا عن مشاركتهم فى الحياة السياسية وعدم حل حزبهم"
    .

    http://www.youm7.com/News.asp?NewsID...5#.UpArjhoQZ1A




    ومصادر: الحكومة تطالب الرئاسة بسرعة إصدار قانون التظاهر لمواجهة عنف وتخريب "الإخوان".. ظهوره بديلاً للطوارئ والحظر.. ويمنع محاولات الاعتصام.. وليس هناك أى مبادرات رسمية للتصالح

    السبت، 23 نوفمبر 2013 - 03:53

    حازم الببلاوى رئيس الوزراء
    كتبت هند مختار

    قالت مصادر مطلعة لـ"اليوم السابع"، إن الحكومة أوصت خلال اجتماع الخميس بضرورة إصدار رئاسة الجمهورية لقانون تنظيم التظاهر السلمى، لافته إلى أنه من المقرر إصداره خلال يوم أو يوميين من إقرار رئاسة الجمهورية له، لمواجهة عنف عناصر الإخوان.

    وأضافت المصادر أن مجلس الوزراء وأعضاء الحكومة، أكدوا أن الشغب والعنف والتظاهرات غير السلمية التى يلجأ لها عناصر تنظيم الإخوان، وإصرارهم دائما على ارتكاب أعمال عنف وشغب خلال أى تظاهرات يدعون لها، جعلت الأمر حتميا بضرورة إصدار قانون التظاهر لردع عنفهم.

    وأوضحت المصادر أن رئيس الوزراء أوصى بسرعة إصدار قانون التظاهر خلال الساعات القادمة من رئاسة الجمهورية، خاصة وأن تظاهرات طلاب الإخوان بالجامعات يتزايد يوميا، بهدف تعطيل الدراسة بالجامعات وإثارة الفوضى، وهو أمر غير مسموح به نهائيا ولن تقبل به الدولة.

    وقالت إن قانون التظاهر سيمنع أيضا لجوء الإخوان لأى اعتصامات فى الميادين، مضيفة:"الجماعة تريد إضعاف الدولة، وتعتقد أنها ستأخذ فرصتها بعدما تم رفع حالة الطوارئ وحظر التجوال، ولكن هذا لن يحدث أبدا والحكومة لن تسمح به".

    وأشارت إلى أن قانون التظاهر احتفظ بطلب وزارة الداخلية بأحقيتها فى قبول أو رفض تنظيم التظاهرات، فى حالة إذا رأت أن هذه التظاهرات ستشكل خطرا على المنشآت والممتلكات العامة والحيوية بالدولة، على حد قول المصادر.

    ولفتت إلى أن هناك اتصالات حالية بين كل من رئاسة الجمهورية ومجلس الوزراء، للمناقشة حول القانون، تمهيدا لإقراره.

    وفى سياق مختلف أكدت المصادر أنه فيما يتعلق بمبادرات الصلح التى يتحدث البعض عنها، فإن الحكومة لم يصلها أى مبادرات رسمية، وأن الأمر ليس سهلا أن توافق الحكومة على المصالحة بسهولة مع جماعة تحرق وتدمر مصر، وتقتل أبناء الوطن الواحد، على حد قول المصادر.

    وشددت على أن الحكومة أعلنت، أنها ستوفر كل أشكال الدعم لقواتها المسلحة وجهاز الشرطة، بما يساعدهما على آداء المهام المنوطة بهما، فى القضاء على الإرهاب ومواجهة عمليات الاغتيال والتخريب وترويع المواطنين، وسرعة إصدار قانون تنظيم حق التظاهر السلمى.
    http://www1.youm7.com/News.asp?NewsI...2#.UpAnJxoQZ1A




    التعديل الأخير تم بواسطة EMAD ; 23-11-2013 الساعة 03:16 AM

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •