في الليل ..
قي سكونه العميق
تستيقظ الأضواء
تناسل الشموس والنيازك المجنونة
الأقمار .. والجمال
والبهاء
وتستجيب نجمة
لطلاما تمنعت
شعاعها سناء
توسلات .. من فؤادك يا زحل
تراقص الرعيان في الفلاة يهزجون
باركه يا هبل
في الليل
في بحوره الصماء
يثاقل الديجور
يصلَُإيماني
ووجداني
كما يصلَُ ضرسي المنخور
وقلبي المهجور
وقاذفات .. مدفع
رصاصة عمياء
ويُقتل الإنسان .. !! يا برودة الدماء
والكل نازحون .. خائفون ..جائعون
تائهون ....
يجمعهم الشقاء
في ملكك الرحيبِ لا
طعام لا أمان
لا دواء
يا ربنا :
ماذنب هؤلاء ..
وتسقط العبرات .. والأحقاد
من قلبي المكلوم ..مذ ثكلتنا
يا موت يا زؤام
يا رازق الأطيار .. والأنام ..
هيء لنا من قومنا ..من شعبنا
من أهلنا
من يملك الزمام
وليكسر الصباح جنح الليل
ويسقط الظلام .
:
.
بقلمي
فريد