النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: علماء مصريون يحاولون «خلق» ثقوب سوداء.. «تجربة قد تفني الكون»

  1. #1
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي علماء مصريون يحاولون «خلق» ثقوب سوداء.. «تجربة قد تفني الكون»

    علماء مصريون يحاولون «خلق» ثقوب سوداء.. «تجربة قد تفني الكون»















    الأحد ٢٢ مارس ٢٠١٥ - ٠٥:٤٩:١٨ م







    نشر موقع «سكاى نيوز» تقريرًا جاء فيه محاولة علماء مركز بحوث الفيزياء بالمنظمة الأوربية للأبحاث النووية «سيرن» تشغيل مُصادم الهدرونات الكبير بالطاقة القصوى، وذلك لاكتشاف أو «خلق» ثقوب سوداء مُصغرة.
    وقال العلماء إن نجاح التجربة سيُعيد كتابة الفيزياء، فحال نجاحهم سيتم الكشف عن كون جديد بالكامل، وربما تتسرب الجاذبية من كوننا إلى كون مواز.
    ويقف خلف المحاولة العالمان المصريان «أحمد فرج» و«محمد خليل»، علاوة على عالم الفيزياء «مير فيصل»، ومن المتوقع أن تثير التجربة عددًا من الانتقادات للمركز البحثي الشهير، فقد حذر كثير من المُنتقدين من أن مصادم الجزيئات ذا الطاقة العالية قد يؤدى إلى «فناء كوننا».
    الفريق البحثي يقول إنه يحاول إثبات وجود الأكوان المتوازية في البعد الثالث، مشيرين إلى توقعهم باحتمالية تسرب الجاذبية لأبعاد إضافية «وإذا حدث ذلك فإنه يُمكننا أن نخلق ثقوبًا سوداء مصغرة داخل مركز الأبحاث» على حد قول العالم «مير فيصل» الذي يؤكد سعيهم إلى الكشف عن أكوان حقيقية فى أبعاد إضافية.
    http://almogaz.com/news/science-tech.../03/22/1926758









  2. #2
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي


    قال الدكتور أحمد فرج الأستاذ الزائر بجامعة ولاية فلوريدا الأمريكية، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، إن جميع ما ورد في الأخبار بخصوص التجربة المزمع إجراؤها داخل المُصادم الهيادروني الكبير الموجود داخل معامل وكالة الأبحاث النووية الأوربية «سيرن» مُلتبس وخاطئ، مؤكدًا أن الورقة التي نشرها وفريقه المُكون من أستاذ الفيزياء النظرية بجامعة ووترلو الكندية «مير فيصل» والطالب بكلية العلوم جامعة الأسكندرية «محمد خليل» بالإضافة إليه توضح حقيقة الأمر.
    وأكد «فرج» أن الورقة البحثية نُشرت في كبريات المجلات العلمية، وهو ما يعطيها مصداقية عالية، مشيرًا إلى أن الفريق اعتمد في بحثه على نظرية الأبعاد الزائدة عند المسافات الصغيرة، وهي نظرية تم اكتشافها منذ 15 عامًا، وتنبأت بظهور أبعاد جديدة غير معروفة عندما تزداد الطاقة عند المسافات الصغيرة.
    ويوضح الأستاذ الزائر بجامعة ولاية فلوريدا، إذ يقول إن ظهور تلك الأبعاد سيحدث تغيرًا في قوانين الفيزياء التقليدية، وربما تظهر ثقوب سوداء متناهية الصغر، تلك الثقوب؛ لا تُهدد الحياة على كوكب الأرض بأى شكل من الأشكال، فأبعادها أقل بكثير من أبعاد الذرة نفسها، «فكيف يُمكن أن تُفنى الأرض!» يتساءل الفيزيائي «فرج».
    وقال الدكتور «أحمد فرج» إن تلك الجسيمات المُزمع خلقها تتلاشي بمجرد ظهورها، مشيرًا إلى أن الاتهامات التي تواجه التجارب التي تُجرى داخل المُصادم الهيدرونى الكبير غير علمية على الإطلاق «قبل انشاء المُصادم، وُجهت اتهامات إلى سيرن بإجراء تجارب خطيرة على وجود الكوكب، إلا أنه؛ وبعد بدء العمل فيه، تلاشت تلك الاتهامات».
    «تناول الصحافة للموضوع جاء بطريقة غير علمية على الأطلاق» يقول «فرج» الذي قرأ تقريرًا نشرته إحدى الوسائل العلمية يتحدث عن تجربته التي ستثبت «آيات قرانية» وأخرى نشرت عن احتمالية فناء العالم عن طريق ابتلاعه بثقب أسود قائلاً «ما نقل عن الورقة البحثية مُجرد ترهات، لا أساس لها من الصحة».
    وكان عددًا من وسائل الإعلام قد أشار إلى التجربة المُزمع اجرائها داخل المُصادم الهيادرونى الكبيرواصفًا إياها بالقادرة على إفناء العالم وتدمير كوكب الأرض.

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •