السيسي: مستعدون لدعم العراق وتسليح جيشه الأناضول الجمعة, 22 مايو 2015 16:47 أعرب الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، اليوم الجمعة، عن استعداد بلاده التام لتقديم الدعم للجيش العراقي. جاء ذلك خلال لقائه إياد علاوي، نائب رئيس الجمهورية العراقي، اليوم الجمعة، على هامش منتدى دافوس بمنطقة البحر الميت بالأردن، بحسب بيان للمكتب الإعلامي لعلاوي وصلت الأناضول نسخة منه. وقال البيان إن "نائب رئيس الجمهورية التقى، اليوم، على هامش مشاركته في أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي حول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا المقام في الأردن، الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وبحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري". وأشار البيان إلى أن "السيسي أبدى استعداد بلاده التام لدعم العراق وجيشه سواء بالتدريب والتسليح والمعلومات ووضع كافة الإمكانات تحت تصرف العراقيين". من جانبه، أعرب علاوي عن شكره للسيسي على "مواقف مصر المشرفة، لاسيما بما يتعلق منها بالإرهاب"، موضحًا أن "المعركة بين المعتدلين والمتطرفين، ما يوجب على المعتدلين، خاصة من العرب والمسلمين العمل باستراتيجية واحدة مع من يرفض التطرف لمقاتلة الإرهاب ومواجهة التشدد". كما تناول الجانبان، خلال اللقاء، المخاطر التي تعصف بالمنطقة، لاسيما التحديات الإرهابية في العراق، وأكدا على ضرورة توحيد الصفوف لمقاومة الإرهاب وإلحاق الهزيمة به. كما أضاف البيان أنه تم الاتفاق على عقد لقاء لاحق بين علاوي والسيسي في القاهرة. وافتتح العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، اليوم الجمعة، الجلسة الرسمية للمنتدى الاقتصاد العالمي الذي يعقد اجتماعاته للمرة التاسعة في الأردن بحضور زعماء عرب وأكثر من 900 شخصية عالمية من قادة السياسة والاقتصاد والفكر. وتشتمل فعاليات المنتدى جلسة "التعامل مع قضايا فجوة الطاقة"، من ناحية تأثيرات المشهد المتغير للطاقة على الصناعة واقتصاديات المنطقة، وجلسة "مستقبل الأزمة السورية" وكيفية ترجمة الجهود الإنسانية إلى حلول دبلوماسية، بنطاق أوسع، للصراع الدائر هناك. ويمثل العراق في المنتدى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري ونائب رئيس الجمهورية اياد علاوي ونائب رئيس الوزراء بهاء الأعرجي ورئيس إقليم شمال العراق مسعود البارزاني. ويشهد العراق اضطرابات أمنية عقب سيطرة "داعش" على الكثير من المناطق صيف العام الماضي في محافظات ديالى (شرق)، ونينوى، وصلاح الدين (شمال)، والانبار (غرب). وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية (جيش إقليم شمال العراق) على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها "داعش"، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية