الموجز Menu
إسرائيل تكشف عن أخطر سر عسكري في طائراتها دون طيار
إسرائيل تكشف عن أخطر سر عسكري في طائراتها دون طيار

الخميس ٢٨ مايو ٢٠١٥ - ١١:٣٩:٢٠ م

كشفت مجلة "يسرائيل ديفنس" الإسرائيلية، اليوم الخميس، عما وصفته بأخطر سر في صناعة الطائرات دون طيار محلية الصنع.

وأوضحت المجلة المتخصصة في الشؤون العسكرية، في سياق تقرير بثته على موقعها الإلكتروني، أن الطائرات الإسرائيلية دون طيار التي تحلق في السماء، ما هي إلا صواريخ موجهة عن بعد يمكنها مهاجمة أي هدف والانقضاض عليه وتدميره في أي لحظة.






وتابعت أنه بعد سنوات من أبحاث التطوير، كشفت شركة "UVISION AIR LTD" الإسرائيلية عن أحدث أسلحتها، وهي عبارة عن صواريخ تحلق فوق الهدف كطائرة دون طيار، لكنها تهاجمه كصاروخ.

واستطردت أن الطائرات دون طيار الانتحارية، بالفعل موجودة لدى الجيش مثل طائرة "هاروب"، التي تنتجها هيئة الصناعة الجوية الإسرائيلية، لكن هذه الطائرات مخصصة لتدمير الأهداف الإستراتيجية فقط، بينما السلاح الجديد مخصص للاستخدام ضد الأهداف التكتيكية.

وأوضحت الصحيفة أن تفاصيل السلاح الجديد، الذي أطلقت عليه بالعبرية "مشوتاتيم" أي "المتجولون"، ويطلق عليه بالانجليزية "هيرو"، الذي دخل الخدمة في الجيش الإسرائيلي، تنشر لأول مرة.

وأردفت أن السلاح الجديد تم تطويره في نماذج أو نسخ مختلفة، بحسب حجم الهدف وطريقة استعماله، فالطائرة الهجومية التي تعتبر أصغر النماذج، يبلغ وزنها نحو 3 كيلوجرامات فقط، ويبلغ وزن رأسها المتفجر نحو كيلوجرام، وهي مزودة ببطارية يبلغ وزنها كيلوجرام.

وتحمل مقدمة الصاروخ أو الطائرة كاميرا تصوير ومراقبة من انتاج إسرائيلي يبلغ وزنها 300 جرام، يمكنها التصوير ليلا ونهارا، وبث الصور لمشغلي الطائرة أو الصاروخ، كما يمكن استخدام الطائرة الصاروخ كأداة لجمع المعلومات، ويمكن إلغاء أوامر الهجوم، وإعادتها إلى مشغليها مرة أخرى في آخر لحظة.