صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 16 من 16

الموضوع: هل جربت أن تطاردها

  1. #11
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية أسامة
    الحالة : أسامة غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 370
    تاريخ التسجيل : Dec 2006
    المشاركات : 4,973

    افتراضي

    يعني اشمعنى أنا مردتيش عليا؟ مع إني قلت كلام مهم جدا
    طيب على ذكر الإسهاب فأعتقد إنه سمة عامة في الخاطرة/ القصة؛ في الواقع هناك فرق بين الإطناب ــ وهو أسلوب بلاغي ــ و"التطويل" أو "الحشو"، وهذه هي المشكلة هنا؛ خذي عندك هذا الجزء على سبيل المثال:

    كتب "آدم" هذه الكلمات ثم استوقفه صوت الرعد في هذه الليلة الممطرة, ليتأمل كم كان دائما يخشي هذا الصوت و يفزعه حتي أنه كثيرا ما كان يخجل من رد فعله تجاه صوت الرعد أمام الآخرين و لا سيما الفتيات...لكن ما فعله صوت الرعد بآدم الآن لم يتجاوز أنه جعله يتوقف لوهلة عن الكتابة و ينظر تجاه الشباك ليبتسم ثم يعاود مرة أخري كتابة ما كان يكتبه.
    "آدم" شاب في أواخر العشرينات
    من عمره, تركه أبوه منذ أن كان في السابعة من عمره للعمل باحدي دول الخليج العربي و اعتاد الأب أن يراسل ولده بالخطابات منذ أن سافر إلي أن توفي الأب تاركا "آدم" يتيما في الخامسة عشرة من عمره.
    ليس من المحبب تكرار الأسماء ما دام بالإمكان الاستعاضة عنها بالضمائر، كما أن كثيرا من الكلام يمكن اختصاره أو حذفه؛ يمكن مثلا إعادة كتابة ما سبق كالآتي:

    كتب "آدم" هذه الكلمات ثم استوقفه صوت الرعد في هذه الليلة المطيرة, ليتأمل كم كان دائما يفزعه هذا الصوت حتي أنه كثيرا ما كان يخجل من رد فعله تجاهه أمام الآخرين و لا سيما الفتيات...لكن ما فعله هذا الصوت بآدم الآن لم يتجاوز أنه جعله يتوقف لوهلة عن الكتابة و ينظر تجاه الشباك ليبتسم ثم يعاود الكتابة مرة أخرى.
    "آدم" شاب في أواخر العشرينات, تركه أبوه منذ أن كان في السابعة
    للعمل باحدي دول الخليج العربي و اعتاد الأب أن يراسل ولده بالخطابات منذ أن سافر إلي أن توفي الأب تاركا إياه يتيما في الخامسة عشرة من عمره.
    وهذه السطور:

    لقد علمتني يا أبي أن أحاول دائما أن أطرد مخاوفي و أطرحها بعيدا عن تفكيري...طالما فشلت يا أبي في أن أفعل ذلك و كنت كلما حاولت طردها عاودت هجومها عليّ و كأنها تتلذذ بمضايقتي....كنت دائما لا استسلم أبدا لها و أحاول قدر الامكان تجاهلها حتي لا تهزمني.....علمتني دروسا كثيرة يا أبي و لم تكن الحياة بأبخل من أن تعلمني دروسا أكثر.
    هذه في حاجة إلى إعادة صياغة لتصير أكثر تكثيفا؛ يمكن مثلا أن تصير:

    لقد علمتني يا أبي أن أحاول دائما طرد مخاوفي عن تفكيري. طالما فشلت في ذلك، فكانت دائما تعاود الهجوم علي وكأنها تتلذذ؛ كنت دائما لا أستسلم بل أحاول تجاهلها حتى لا تهزمني. علمتني دروسا كثيرة يا أبي ولم تكن الحياة بأبخل من أن تعلمني دروسا أكثر.
    أعتقد أن هذا أفضل.
    هناك أشياء أخرى في التنسيق، فمثلا لا توجد مسافة بين "واو العطف" وما بعدها، كما يُستحسن استخدام علامات الترقيم مثل الفاصلة "،" والفاصلة المنقوطة "؛" بدلا من هذه النقاط ".......". أيضا من حيث الإملاء عليك التفرقة بين الألف المقصورة "ى" والياء "ي".

    تحياتي
    رُوحُ المُحِبِّ على الأحْكامِ صابرةٌ
    لعَلَّ مُسقِمَهـــا يومـــًا يُــــداويها


  2. #12
    A Desert Fugitive
    الصورة الرمزية نشوي رجائي السماك
    الحالة : نشوي رجائي السماك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25477
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة مشاهدة المشاركة
    يعني اشمعنى أنا مردتيش عليا؟ مع إني قلت كلام مهم جدا
    طيب على ذكر الإسهاب فأعتقد إنه سمة عامة في الخاطرة/ القصة؛ في الواقع هناك فرق بين الإطناب ــ وهو أسلوب بلاغي ــ و"التطويل" أو "الحشو"، وهذه هي المشكلة هنا؛ خذي عندك هذا الجزء على سبيل المثال:



    ليس من المحبب تكرار الأسماء ما دام بالإمكان الاستعاضة عنها بالضمائر، كما أن كثيرا من الكلام يمكن اختصاره أو حذفه؛ يمكن مثلا إعادة كتابة ما سبق كالآتي:



    وهذه السطور:



    هذه في حاجة إلى إعادة صياغة لتصير أكثر تكثيفا؛ يمكن مثلا أن تصير:



    أعتقد أن هذا أفضل.
    هناك أشياء أخرى في التنسيق، فمثلا لا توجد مسافة بين "واو العطف" وما بعدها، كما يُستحسن استخدام علامات الترقيم مثل الفاصلة "،" والفاصلة المنقوطة "؛" بدلا من هذه النقاط ".......". أيضا من حيث الإملاء عليك التفرقة بين الألف المقصورة "ى" والياء "ي".

    تحياتي
    هههههههههههههههه اسفة بجد انا ماخدتش بالي من التعليق للاسف...متزعلش

    اما بالنسبة للنقاط اللي حضرتك علقت عليها فخليني اعلق علي كلامك:
    الفقرة الاولي اللي حضرتك كتبتها ....موافقاك فيها و لا اعتراض عليها عندي

    الفقرة الثانية اللي حضرتك كتبتها ....مع احترامي و تقديري ليها بس مش مقتنعه بهذا التكثيف حسيته اخد من المعني و الاحساس.....يعني مثلا "تعاود الهجوم كأنها تتلذذ" ...ايوه تتلذذ بماذا؟ لكن "تتلذذ بمضايقتي" فيها صورة و توضيح معتقدش انه محتاج لتكثيف
    معنديش مشكلة مع باقي الجمل في الفقرة الثانية اللي حضرتك كتبتها بالنسبة للتكثيف و كده ....لكن مش شايفة مشكلة اصلا في الجزء الاصلي للفقرة دي الموجود في القصة ...محستش فيه اسهاب مبالغ فيه او تكرار دون معني علي عكس الفقرة الاولي زي ما حضرتك تفضلت و صلحتها (تكرار كلمه من عمره) .

    الملاحظة الاخيرة لحضرتك في الحسبان اكيد...بالنسبة لتنسيق الكلمات و شغل الوورد و كده مفيش مشكلة ....و ان كنت انا بحب اكتب بالنقط دي و حتي لما القصص بتاعتي بتنزل في جريدة اليوم السابع بينزلوهالي بنفس النقط دون محاولة لتصليحها و استبدالها بفواصل و كده بس انا مع حضرتك و متفقة معك في هذه النقطة تماما.


    بشكرك اوي علي النقد البناء و احترامي لكل كلمة حضرتك تفضلت بكتابتها في تعليقك لانها تدل علي ناقد واعي و قاريء محترم جدا
    و بتاسف تاني علي سهوي عن تعليق حضرتك
    و علي فكرة لما قرات تعليق حضرتك الاولاني عجبني اوي ....رغم بساطة التعليق بس حسيت الرسالة بتاعه القصة وصلت حضرتك اوي و دي اجمل حاجة


    تحياتي لحضرتك

  3. #13
    An Oasis Citizen
    الحالة : gameel غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 93
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 1,466

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نشوي رجائي السماك مشاهدة المشاركة
    حتي لما القصص بتاعتي بتنزل في جريدة اليوم السابع بينزلوهالي بنفس النقط دون محاولة لتصليحها و استبدالها بفواصل و كده

    جريدة "اليوم السابع" هي نفسها في أمس الحاجة لمن يصلح لها كتاباتها ويستبدل لها فواصلها وكده. هذه صحيفة متخصصة في إهانة اللغة العربية على كافة المستويات، إملاءً ونحواًُ وصرفاً وجماليات وأسلوبيات وكده.




    .
    هناك شىء فى نفوسنا حزيـــــن
    قد يختفى ولا يبين..لكنه مكنـــون
    شىء غريب .. غامض ...حنـون

    (صلاح عبدالصبور)

  4. #14
    A Desert Fugitive
    الصورة الرمزية نشوي رجائي السماك
    الحالة : نشوي رجائي السماك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25477
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة gameel مشاهدة المشاركة
    جريدة "اليوم السابع" هي نفسها في أمس الحاجة لمن يصلح لها كتاباتها ويستبدل لها فواصلها وكده. هذه صحيفة متخصصة في إهانة اللغة العربية على كافة المستويات، إملاءً ونحواًُ وصرفاً وجماليات وأسلوبيات وكده.




    .

    هههههههههه بصراحة عندك حق جدا ....انا احيانا كنت ببعتلهم القصص سليمة و الاقي النسخة المنشورة فيها اخطاء مطبعية ...زي كلمة مش كاملة مثلا او حرف ناقص و هكذا...بعد كده اتحسنوا شوية (شوية صغيرين يعني)

  5. #15
    An Oasis Resident
    الحالة : فيليب بطرس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25430
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    المشاركات : 164

    افتراضي

    استاذة نشوي انت مبدعه لكن عندما تكتبي كانك رسامة رسمت لوحتها فكل منا ينظر من جهة فيري فيها ابعاد لم يراها الاخر

  6. #16
    A Desert Fugitive
    الصورة الرمزية نشوي رجائي السماك
    الحالة : نشوي رجائي السماك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25477
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فيليب بطرس مشاهدة المشاركة
    استاذة نشوي انت مبدعه لكن عندما تكتبي كانك رسامة رسمت لوحتها فكل منا ينظر من جهة فيري فيها ابعاد لم يراها الاخر
    اولا دي شهاده اعتز بيها من كاتب جميل زي حضرتك
    ثانيا اقدر اوي الملحوظة اللي حضرتك ذكرتها ....يمكن دي واضحه اكتر في قصص تانية لي اتمني ان حضرتك تشرفني و تقراها و تقول لي رايك فيها و هل فعلا كانت لوحه يراها كل واحد بابعاد مختلفة و لا لا

    يمكن اكتر قصة لي حسيتها لوحة كل واحد شافها بشكل مختلف كانت قصة (و لكن البدر ينتظر المد) ....اللي قراوها كل واحد قال لي حسها ازاي
    ان شاء الله هنزلها دلوقتي في مشاركة منفصلة و اتمني ان حضرتك تقول لي رايك فيها و بصراحة


    اكرر شكري لحضرتك علي تعليقك الجميل

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •