النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: محطة قطار

  1. #1
    A Desert Fugitive
    الصورة الرمزية نشوي رجائي السماك
    الحالة : نشوي رجائي السماك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25477
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 22

    افتراضي محطة قطار

    الاســـم:	لخ.jpg
المشاهدات: 19
الحجـــم:	48.4 كيلوبايت




    اليوم جمعهما القدر مرة اخري لدقائق معدودات في محطة القطار و لم يكن ذلك من قبيل المصادفة بل عن موعد تواعدا عليه بعد أن اختار كلاهما البعد عن الاخر ارضاءا لغروره و رضوخا لسلطان العند بداخل كل منهما.
    "هو" ذلك الشاب الطيب العنيد ...تفيض عيناه ببراءة و صدق نادرين...عيناه نافذتان مفتوحتان علي ما بداخله و ما يفكر فيه..لا تستطيع عيناه أن تخفيا أبدا مشاعره وانفعالاته..فإن أخبرتك عيناه شيئا فما عليك الا ان تصدقهما فهما لا تكذبان أبدا.
    "هي" تلك الفتاة الطيبة المجنونة ...تلقائية الحديث و الحركة....حينما تراها معه كأنك تري طفلة بريئة مبتهجة في يوم العيد تقفز فرحا دون أن تعبأ بما يمكن أن يقوله الناس عنها.
    منذ سنوات قليلة عقدا العزم علي الفراق...كل منهما رأي أن الآخر قد أخطأ في حقه و أن الاخر لم يكن الشخص المناسب لاستكمال الحياة معه.
    بحكم طفولة قلبها و بحكم طبيعة المرأة العاطفية كانت مترددة كثيرا في هذا القرار و لكنها تعلمت علي يديه العند و علمتها التجربة أنه كلما كانت مشاعرها أكثر صدقا و اندفاعا فإنها حين يصدمها اصرار الاخر علي الفراق تصير هذه المشاعر المجروحة هي من يلومها و يوبخها دائما إن فكرت للحظة في الرجوع الي الجنة التي لفظتها.

    أما "هو" فدائما لا يسمح لنفسه بالندم علي أي شيء...حينما يباغته الندم و هو سائر في طريقه فإنه يدير وجهه عن هذا العابر الغير مرحب به , فإن أصر الندم علي ملاحقته لعله يظفر منه بدقيقة من وقته فإنه يعطي الندم درسا قاسيا كفيلا بأن يجعله يقلع عن ملاحقته.

    اليوم و بعد سنوات من الفراق تواعدا لدقائق ..السبب الذي أعلنه كل منهما أمام نفسه كان متعلقا بأداء الواجب و أداء حق العشرة و العيش و الملح....لم يشعر "هو" باللهفة أو أنه يحصي الدقائق منتظرا لحظة اللقاء المرتقبة و ربما هي الأخري لم تكن كما كانت عند اقتراب اي لقاء بينهما في الأيام الخوالي.
    يبحث عنها بعينيه في المكان المحدد لهذا اللقاء عند رصيف رقم "3" ...التقت عيونهما بعد غياب طويل...و كالعادة حينما تلتقي عيونهما تستيقظ سعادة غافية ...تدب بها الحياة ....تنطلق ممسكة بيديهما حريصة علي ألا تفلتهما هذه المرة.
    لم يستطع أحدهما أن يخفي سعادته عن الاخر و لم يحاول أن يفعل...كان اللقاء قصيرا جدا ....لكنه كان جميلا ....تمني "هو" ألا ينتهي اللقاء و أن تبقي معه وقتا أطول و تمنت "هي" أن يتوقف الزمن في هذه المحطة و ألا يغادرها أبدا.
    بادرته برجاء كان يتوقعه منها : أرجوك غير وجهتك...اركب معي قطاري.
    ابتسم لها في ود قائلا: إن فاتني هذا القطار سوف ترتبك كل ترتيباتي في العمل.
    اقترب موعد قطاره ..فنظر إليها متمنيا أن تقبل فكرته قائلا:
    - تعالي معي ...غيري وجهتك ...افعليها أنت
    نظرت إليه و ابتسمت قائلة : للأسف صعب.
    كان قلبها في هذه الأثناء كالطفل الذي يتوق إلي شيء فيظل يجذب طرف ثوب أمه كي تسمع رجاءه و تستجيب لالحاحه.
    ركب "هو" قطاره و لازال يرجوها أن تطلق العنان لجنونها كما اعتاد منها...تمني أن تقبل فكرته بينما ظلت هي لآخر لحظة ترجوه أن يترك قطاره ليعود معها علي قطارها.
    أبي القطار أن يرق لحالهما ...و أخذ يجر عجلاته ببطء ...جن جنونهما ...تعانقت عيونهما بحرارة..يتساءلان هل من لقاء قريب!!!...هل سوف ننتظر سنوات أخري !!
    ثم انطلق القطار بسرعة ليغادر المحطة تاركا خلفه في هذا المكان أطلال لحظات سعيدة.





    بقلم
    نشوي رجائي السماك

  2. #2
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية ماجد
    الحالة : ماجد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    الدولة : مصر المحروسه
    المشاركات : 10,829

    افتراضي

    متابع لكل اعمالك
    و تسلم الأيادى .....هههههههههه

  3. #3
    A Desert Fugitive
    الصورة الرمزية نشوي رجائي السماك
    الحالة : نشوي رجائي السماك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25477
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ماجد مشاهدة المشاركة
    متابع لكل اعمالك
    بجد ده شرف ليا ...متشكرة اوي

  4. #4
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    هل للقصة بقية ؟

  5. #5
    A Desert Fugitive
    الصورة الرمزية نشوي رجائي السماك
    الحالة : نشوي رجائي السماك غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25477
    تاريخ التسجيل : May 2015
    المشاركات : 22

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عفاف مشاهدة المشاركة
    هل للقصة بقية ؟
    لحد دلوقتي لا

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •