بقيمة 20 مليون جنيه استرليني..
المملكة المتحدة تطلق مبادرة صندوق "نيوتن – مشرفة"
الاثنين, 13 يوليو 2015 18:29

المملكة المتحدة تطلق مبادرة صندوق نيوتن – مشرفة
القاهرة – بوابة الوفد - سامي الطراوي:
أعلن كل من السفارة البريطانية في القاهرة والمجلس الثقافي البريطاني عن بدء جولة جديدة من الفرص البحثية والعلمية تحت إشراف صندوق نيوتن – مشرفة، وهذا الصندوق عبارة عن شراكة مصرية بريطانية بقيمة 20 مليون جنيه استرليني على مدار خمس سنوات.
وقد تم فتح باب التقديم اليوم الاثنين 13 يوليو للالتحاق ببرنامجي الروابط المؤسسية وروابط الباحثين، التابعين لصندوق نيوتن – مشرفة .
ومن خلال برنامج روابط الباحثين، سيحظى الباحثون المصريون في أول حياتهم المهنية بفرصة للمشاركة في ورش عمل أكاديمية أو السفر إلى المملكة المتحدة في زيارات دراسية تصل مدتها ستة أشهر. أما من خلال برنامج الروابط المؤسسية، فيمكن للمؤسسات البحثية أو للأقسام الأكاديمية المعينة أن تتقدم للحصول على منح تتراوح قيمتها من 50 ألف جنيه إسترليني وحتى 300 ألف جنيه استرليني لمدة عامين، وذلك لتطوير شراكة البحث العلمي مع نظرائها بالمملكة المتحدة.
وكذلك فإن باب التقديم مفتوح حاليًا على الزمالات المتقدمة – وهي منح تصل قيمتها إلى 100 ألف جنيه استرليني لتطوير نقاط القوة البحثية لدى الباحثين المصريين في منتصف حياتهم المهنية في مجالات الفنون والعلوم الإنسانية.
وهذه الفرص الجديدة هي مجرد بعض المبادرات القائمة تحت إشراف صندوق نيوتن – مشرفة. وفي وقت لا حق هذا العام، سيتوفر مزيد من الفرص لشباب العلماء المصريين للتقديم على منح الدكتوراه وورش عمل روابط الباحثين التي تهدف إلى إكساب الباحثين المهارات اللازمة لمشاركة عملهم مع الشركاء الدوليين، وزمالات "قادة في الابتكار" التي تهدف خصيصًا إلى ترويج البحث العلمي – وكل ذلك لتحويل الاكتشافات العلمية في المعامل إلى ابتكارات على أرض الواقع تكون لديها القدرة على تحويل الحياة اليومية.
تم تأسيس صندوق نيوتن – مشرفة في عام 2014 بهدف تنمية التعاون الوثيق بين قطاعي العلوم والابتكار في مصر وبريطانيا.ويركز هذا الصندوق الذي تصل قيمته إلى 20 مليون جنيه إسترليني على مدار خمس سنوات (بالمشاركة بين الحكومتين المصرية والبريطانية) على خمسة مجالات رئيسية حددتها الحكومة المصرية بصفتها أولويات للتنمية المستدامة طويلة المدى في مصر، وهذه المجالات هي: إدارة المياه المستدامة، والطاقة المتجددة، وإنتاج الغذاء المستدام، وعلم الآثار والتراث الثقافي، والرعاية الصحية ذات التكلفة المعقولة والشاملة للجميع.
وقد تم تقديم منح تعليمية بالفعل إلى 100 باحث مصري، وستسمح لهم هذه المنح بالدراسة في المملكةالمتحدة، وقد حضر العديد منهم التدشين الرسمي للصندوق الذي أُجري في السفارة البريطانية في مايو.
ووفقًا لمايكل هولجيت مدير صندوق نيوتن - مشرفة بالمجلس الثقافي البريطاني، فقد ذكر قائلاً:"هذان البرنامجان الجديدان الذي فتح باب التقديم لهما اليوم هما فرصة عظيمة، ليس لشباب الباحثين الذين هم في أول حياتهم المهنية فحسب، بل وللمؤسسات المصرية القائمة التي ترغب في بناء روابط مع نظرائها في بريطانيا.
وستكون النتيجة هي التعاون طويل المدى وتبادل الخبرات المثمر."
كما صرح ستيفن هيكي القائم بأعمال السفارة البريطانية قائلاً "يعد صندوق نيوتن – مشرفة مثالاً على الشراكة المصرية البريطانية في أفضل صورها. فمن خلال البرنامجين اللذين أطلقت اليوم وغيرهما الكثير، يبني صندوق نيوتن – مشرفة أواصر قوية بين الباحثين المصريين والبريطانيين الذين يتسم عملهم بالقدرة على معالجة أصعب التحديات التي نواجهها سويًا وتحويل مستقبل هذه البلاد.
الوفد