صفحة 7 من 14 الأولىالأولى ... 56789 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 133

الموضوع: بناة الوطن ..مذكرات المهندس السوري حسين جنيدي

  1. #61
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (55)


    وصلت إلى دمشق في أواخر نيسان أبريل، ووجدت كل شيء بانتظاري، فباشرت العمل في مكتب التخطيط بأمانة العاصمة في أول أيار مايو 1965 براتب جيد أقبص منه 638 ل.س وكان يعادل وقتها مائة وعشرين جنيهاً مصرياً، في حين كان راتب المهندس الجديد بمص 13جنيهاً وستين قرشاً. وهذا يعني أن هذا الراتب يزيد عن حاجة شاب أعزب مستقيم، كان أمين العاصمة الأستاذ صفوح الصواف، ويظهر من اسمه أنه كان دمشقياً، شاب بعثيٌّ قديم.

    وبسرعة تعودت على عملي، كان رئيس المكتب وقتها المهندس سعد الله جبور، وكان بعثياً هو الآخر، وقد طلب الإيفاد فأوفد لدولة أوروبية أو أمريكا لم أعد أتذكر لأني لم أره بعدها أبداً، وكان له أخ عائدٌ من الولايات المتحدة بشهادة دكتور في الاقتصاد والعلوم السياسية، اسمه جورج جبور أراه الآن على الفضائيات يحلل ببرود.
    أصبحت أنا رئيساً لمكتب التخطيط، فلم أغير مكتبي وكان غرفة كبيرة لها بابان واحدٌ إلى الخارج، والآخر إلى المرسم وبه مجموعة من الرسامين أحدهم الممثل السوري عدنان عجلوني، ومنهم أحمد الأحمد وهو شاب من ريف حماة يعمل الآن عضواً في قيادة الجبهة الوطنية التقدمية، ممثلاً لحزب العمل الذي كان يرأسه المرحوم الأستاذ عبد الغني قنوت، وإذا نظرت إلى اجتماع الجبهة الوطنية التقدمية ترى كهلاً شعره وشارباه طويلان ولكنهما مبيضان كلون الحليب فهذا هو أحمد الأحمد.
    كنت أترك الباب الخارجي مفتوحاً يجلس مقابل الباب فراش واسمه أبو معروف.
    أصبح المواطنون يدخلون ويخرجون بحرية، وتقضى حوائجهم وتمشي معاملاتهم بصورة فورية، ومر علي بعض المعيدين بالكلية بمعاملاتهم فأسرعت في إنجازها على الرغم من أنه كانوا يعاملونني معاملة لا تليق بهم، فيخرجون بمسحة مؤقتة من الخجل.
    دخل علي أبو معروف بطلب انتقال، وعندما سألته عن السبب قال: لقد قطعت رزقي، قلت : كيف ؟. قال بالباب المفتوح، قلت ولماذا؟. قال: كان الدخول بخمس ليرات والخروج حلوان المعاملة.
    قلت: يا أبا معروف أعندك أولاد؟.
    قال: نعم منهم معروف في السنة الثالثة بكلية الحقوق.
    قلت له: هل تريده أن يضع فراشاً على بابه بالأجر الذي قلته؟.
    قال: لا والله.
    قلت: إذا كنا نحن أبناء الكادحين سنتحول إلى مرتشين وسماسرة فما حليبنا الذي رضعناه.
    أجاب أبو معروف: لقد أخجلتني والرزق على الله.

    يتبع

  2. #62
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (56)


    أمانة العاصمة

    اسمها الآن محافظة مدينة دمشق وهي ( دار البلدية ) ترتبط بها جميع الأشغال التي تحتاجها المدينة، من شوارع ومجاري ونظافة ومياه، وتراخيص البناء وأعمال التعبيد الدوري والتزفيت، وهدم المخالفات، وتنظيم توسع المدينة، وإحداث الحدائق وصيانتها، وإقامة الكباري والتقاطعات، وعمليات الإحصاء، وصندوق المساعدات الإنسانية الطارئة، وتخطيط المحلقات لنقل حركة الآليات إلى خارج المدينة.
    في أيامي كان اسمها أمانة العاصمة، وكانت بعيدة كل البعد عن الأمانة، فالفساد والرشوة سيدا الموقف، فهي في كل حركة، وإذا كنت صاحب عمل فيها وتريد أن تسير أعمالك من دون مضايقة وهدم وتغريم فعليك أن تبقي جيبك عامراً، ومن الأوفر عليك أن تتعامل مع البسطاء فرشوتهم أقل بكثير، فكلما ارتفعت زادت المبالغ وحين تصل إلى الذروة تكون قد صارت تشكل عبئاً لا يستهان به.
    أنا الريفي ذو المبادئ والأخلاق الصارمة، المؤمن بقضايا الكادحين وحقوقهم أجد نفسي أعمل في مصنع الفساد ومزرعة المنافقين وماسحي الجوخ، إنه لشيء عجاب.
    أنا المناضل في سبيل وحدة الأمة وتقدمها أجدني في معرض التنازلات وبيع القيم والتخلي عن الشرف والكرامة. كل هذا عرفته من الأسبوع الأول.
    لقد أخذ مني الغضب مأخذه، وحينما تناقشت في الأمر مع أحد مهندسي الأمانة قال لي ببرود:
    - ما أنت إلا ريفيٌّ ساذج، ألا تريد أن تكون مديراً للشؤون الفنية أو محافظاً أو وزيراً أو ذو مكتب شهير في المدينة، أنت مؤهل لهذا كله، وقد راقبتك وليس في الأمانة من هو أجدر منك. ولكن مع شيء من الهدوء.
    - أنا لا أريد أن أكون شيئاً مما تقوله، فقط أريد أن أكون راضياً عن نفسي، وقد تقدمت للإعارة إلى السعودية.
    - لن تقبل السعودية طلبك.
    - لماذا؟.
    - لأنك علوي يا فهيم.
    - وما يدريهم أني علوي، وهل هذا مهم؟.
    - هو مهم عندهم وسيعرفون ذلك فجواسيسهم في كل المدن.


    يتبع

  3. #63
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (57)

    حادثة
    ذات يوم اتصل بي أمين العاصمة قائلاً: سأرسل لك مختار حي الميدان وهو من رفاقنا البعثيين ومتفضل علينا جميعاً، فقد كان يعيل أهلنا أثناء وجودنا في السجن أو خارج البلاد فارين.
    وبعد لحظات اتصل قائلاً: تعطيه حقه فقط لا زيادة.
    علمت أن المختار كان إلى جانبه في المكالمة الأولى، وأنه لما خرج من عنده أجرى المكالمة الثانية.
    دخل المختار ومعه مرافقان، وكان المختار يلبس الثياب الشامية الشعبية سروالاً أسود فضفاضاً مزركشاً مع قطشية مزركشة هي الأخرى وقميصاً أبيض وطربوشاً أحمر متوسط العمق، وكان الآخران معه يلبسان مثلنا الثياب الفرنجية.
    قمت من وراء مكتبي واستقبلته وجلسنا جميعاً على كراسي الجلد، وحينما حاول أن يتكلم قلت له:
    - بعد الضيافة يا سيدي وناديت أبا معروف ليحضر طلبات الضيوف.
    - أنت جديد هنا يا بني؟.
    - نعم يا سيدي منذ شهرين ونيف فقط.
    - أرى ذلك بوضوح.
    شربوا مشروبهم ثم عرض المختار طلبه قائلاً:
    - طلبنا بسيط نريد أن نبني طابقاً إضافياً كما بنى البارودي ( البارودي وزير في ما يسمونه عهد الانفصال ).
    - وأين البناء الذي تريد إضافة طابق عليه؟.
    - أليس لديك مخطط للمدينة؟.
    - نعم إنه أمامك معلق على الحائط.
    قام أحد مرافقيه وبعد بحث طويل قال:
    - هنا ، وأشار بإصبعه إلى بناء على زاوية تنظيم العدوي بالقصاع.
    - ولكن هذا ضمن تنظيم العدوي.
    - وما يعني هذا؟
    - هذا منطقة تنظيم.
    - أعرف أنها منطقة تنظيم.
    - وتعرف ما هو التنظيم.
    - نعم أعرف، تنظم البلدية البناء في المدينة.
    - يا سيدي تفعل ذلك وفق قانون اسمه قانون تنظيم عمران المدن.
    - ما ذا يعني ذلك؟.
    - تحدد المنطقة التي ستنظمها من بساتين وأعشاش وغيرها، وتعتبر المالكين شراكة في ملكية هذه الأراضي حسب سندات التمليك، وتقسمها إلى أسهم، لكل منهم في المنطقة عدة أسهم، وعندما تنظمها توزع الأراضي المنظمة على المالكين حسب أسهمهم ويكون للبلدية ربع هذه العقارات.
    - وما علاقة هذا بالموضوع.
    - يا سيدي ببساطة لو أضفت طابقاً على أي بناء فسيكون جميع المالكين بالتنظيم شركاء معك في ملكيته.
    - كيف؟.
    - بموجب الشراكة في قانون تنظيم وعمران المدن الذي تم تنظيم المنطقة بموجبه.
    - وكيف بنى البارودي طابقاً إضافياً؟.
    - أرني بناءه.
    - قال لي المرافق: هنا
    وأشار إلى بناء قريب خارج منطقة التنظيم.
    - هذا ليس ضمن منطقة التنظيم، وسأبحث عن نظام البناء في هذه المنطقة، فلعلها منطقة إفراز.
    أتعبوني بالجدل فختمت الحديث معهم بأدب ولباقة وأثنيت على جهود المختار الوطنية، وغادروني.
    بعد وقت قليل اتصل بي الأستاذ محمود تيجار وزير الشؤون البلدية والقروية، قائلاً مر علي المختار وأنا أحذرك أن تعطه ما ليس من حقه، وسأدعمك.
    يا الله من أنا حتى أضع نفسي في هذه البلوى.
    تحدث أمين العاصمة قائلاً:
    _ يريد المختار أن ترافقه إلى موقع العمل في العدوي فرافقه، ولكن حسب الأصول.
    قلت لأحمد الأحمد
    - هيا رافقني.
    - إلى أين .
    - نتحدث بالسيارة.
    كان المختار بانتظارنا، وقال أن معه سيارتين، فقلت له نحن معنا سيارة الشغل، ولدينا مهمة أخرى.
    وصلنا إلى الموقع في منطقة العدوي، وفي أول التنظيم على الزاوية الجنوبية الغربية قال لي:
    _ هذا هو البناء.
    _ عرفته من المخطط، ولا جديد فلا يمكن السماح بأي إضافة فالبناء مكتمل، ولا يحق للبلدية إضافة شيء عليه، وإلا فإنها ستتعرض لرفع ألف دعوى عليها.
    كان المرافقان يراقبان عن كثب، وقد انتحى أحدهم بأحمد الأحمد جانباً وبدا الحديث بينهما محتدماً ثم ابتدأ العراك بالضرب واللكم ففصلت بينهما بصعوبة، وقال أحمد:
    _ هذا الكلب يعرض الرشوة.
    انصرف الثلاثة مسرعين، وعدنا إلى المكتب، وبعد قليل رن جرس الهاتف، وقال السنترال: تفضل مع رئيس الوزارة.
    _ ألو نعم.
    - أنا صلاح البيطار يا بني.
    - أهلاً بأستاذنا الكبير.
    - نعم لقد أرسلت إليكم أخاً عزيزاً لتعتنوا به لا لتعتدوا عليه.
    ملأني الغضب وبسرعة أجبته.
    - تربوننا على المبادئ وتطلبون منا السكوت على الرشوة؟.
    أغلق رئيس الوزارة الهاتف دون أن ينبس ببنت شفة.
    بعد قليل اتصل الأستاذ صفوح وهو يقهقه من الضحك قائلاً
    - أهنئك يا أستاذ فقد أنزلت عن كتفينا أنا ووزير الشؤون البلدية حملاً لا نستطيع تحمله.
    كان وضعي مأساويا، وكأنني دريئة يطلق عليها النار الغادي والبادي، فلماذا أضع نفسي في هذا المكان، وذهبت إلى عبد الرؤوف الكسم ولمته على هذا الإحراج فقال:
    - هذه هي الحياة العملية ولا بد من احتمال مثل هذه الحوادث المتوقعة.
    - تباً لكم جميعاً فإن هذا شيء لا يحتمل، هل ينبغي لريفيٍّ مثلي أن يتحمل كل هذه الموبقات؟.

    يتبع

  4. #64
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (58)

    استمر العمل في مكتب التخطيط روتينياً، ثم قررت أن أجرد المعاملات المنسية في خزانة المعاملات، وللغرابة فقد وجدت معاملات تعود إلى ما بين عامين وعشرة أعوام، وقررت استدعاء أصحاب المعاملات والوقوف على مصيرها وما سبب توقف المعاملة، وبسرعة تدفق علي أصحابها فقمت بإنهاء المعاملات من مكتبي وإحالتها إلى الجهات المختصة لإنهائها، وبين استغراب أصحاب المعاملات والموظفين أنهيتها خلال شهر، يبدو أن أسلافي في العمل أوقفوا هذه المعاملات لأسباب مسكوت عنها.

    شكلت لجان إحصاء أنا رئيسها لأحياء معينة من مدينة دمشق، فكانت من الفرص النادرة لسبر المعلومات عن أحياء متفاوتة وأرياف تابعة للعاصمة، ولا حظت أن أهل المدينة حضاريون ويقدمون المعلومات الصحيحة ويتمتعون بكرم ظاهر، افتقدناه في أرياف دمشق، وفي ضاحية داريا مثلاً كانوا يسمعوننا السباب والشتائم، لمجرد أننا نسأل عن تعداد الأسرة ومصادر الدخل ونسبة الذكور والإناث، وكانت النساء أسفه وأقل أدباً.
    في حي الميدان المعتبر من أحياء دمشق الهامة لفت نظري كثرة العوانس، وفي حالات متعددة استخدمت الحيلة للتخلص من إحراجهن المتحرر.
    في الصيف قدم والدي من جبلة، وكنت قد استأجرت شقة في ركن الدين مؤلفة من ثلاث غرف، ولما رآني أعاني من الطعام في السوق وأن المنزل غير نظيف وكذلك الفرش قال:
    - أريدك أن تتزوج فوراً.
    أجبته
    - ما زلت غير جاهز يا أبي،
    - ولماذا؟.
    - عاهدت نفسي أن لا أفكر في هذا الموضوع قبل أن أحررك من ديونك، فقد بذلت في سبيلنا التعب المستديم وإذلال النفس بالديون، ولن أرضى قبل أن أزيل عن كاهلك هذا العبء الكبير.
    - ابنة جيراننا فتاة ذكية ومقبولة وفي نهاية المودة والالتزام، متى ذهبت إلى جبلة فالتق بها فإنها أعجبتني.

    يتبع

  5. #65
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (59)

    كان الوضع السياسي قد استقر بعد التمرد في حماه والذي أخمده أمين الحافظ بقسوة، وكان الناصريون مشتتين كعادتهم، والإخوان المسلمون كانوا مكروهين وغير أكفاء، وقد امتصت قوة القوميين السوريين بضم كثير منهم إلى حزب البعث، لقد فقد البعث اندفاعته النضالية، والتهى بالمناصب والسلطة، وتمددت أجهزته في كل المراكز الحساسة، وبذلك أحكم القبضة على سوريا، إلا أن الصراع بين العسكريين ما زال محتدماً فجناح القيادة القومية يقوده اللواء محمد عمران وجناح القطريين يقوده صلاح جديد وجناح أكرم الحوراني يقوده أمين الحافظ المعادي للوحدة، وفي هذه الفترة كانت قضية كوهين المسمى كامل أمين ثابت الذي تعرف عليه أمين الحافظ في الأرجنتين على أنه مغترب سوري من منطقة يبرود، وقد بلغت المخابرات المصرية سوريا بأنه جاسوس صهيوني فألقي القبض عليه، وأثناء التحقيق قاوم الكشف عن جاسوسيته، لكنه أخيراً اعترف وأعدم وألقي القبض على شبكته كلها.

    وكان لكل من أجنحة البعث ضباطه، فكان جناح القيادة القومية معه محمد عمران وضباطه، وجناح القطريين معه صلاح جديد وضباطه من مختلف الطوائف، وكان أضعفهم أمين الحافظ ومعه ضباط طائفيين.
    شاهدت فيما بعد أمين الحافظ مع أحمد منصور في برنامجه شاهد على العصر، يتكلم بمذهبية بغيضة ويفتري.
    أما أنا فقد ازدادت كراهيتي للعمل في أمانة العاصمة ، ورفضت السعودية طلب الإعارة لأسباب أصبحت معروفة، فقررت أن ألتحق بالجيش. وتقدمت بطلب في أوائل عام 1966فقبل بسرعة البرق وجرى التوقيع على التطوع، ولكن حدث ما لم أتوقعه أبداً، لقد وقع انقلاب القطريين في صبيحة 23 / 2 / 66 وألقي القبض على صديقنا اللواء محمد عمران وأودع السجن مع ضباطه، وبقي حتى قامت حرب 67 ، ثم اختار لبنان للمنفى وسقطت حكومة صلاح الدين البيطار.

    يتبع.




  6. #66
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (60)

    انقلب البعث على نفسه، البعثيون يرفعون شعارات الوحدة والحرية والاشتراكية، وتنقلب قيادة القطريين الماركسية على القيادة القومية، ويزيحون أمين الحافظ رئيس الدولة بقوة السلاح، وقد قاوم هو وضباطه بالأسلحة الخفيفة لكن القوة النارية المتقدمة بالدبابات والمدافع أسكتت عناصره بعد أن قتل عدد منهم.

    شكلت حكومة جديدة برئاسة نور الدين الأتاسي وهو طبيب من حمص، صار لاحقاً رئيساً للدولة، وعين يوسف زعيِّن رئيساً للوزارة.. كان فيها اللواء حافظ الأسد وزيراً للدفاع وقائداً للقوى الجوية، ووزير الخارجية الدكتور إبراهيم ماخوس وهو من قرية ماخوس شمال اللاذقية، وسليمان الخش وزيراً للتربية وهو مدرس إسماعيلي من مدينة مصياف، ووزير الداخلية محمد رباح الطويل، وكان الانقلاب مفاجئاً للجميع، وأعطى انطباعاً أنه لصالح القوقعة الإقليمية، والانطواء والبعد عن العرب.
    ما أشبه هذا الانقلاب بالذي جرى في جنوب اليمن، بين طرفي القوميين العرب علي ناصر محمد وعلي سالم البيض، ونتج عنه إنهاء النظام الماركسي في اليمن، وقد ساهم بتدمير القوة العسكرية الكبيرة لجنوب اليمن فطحنوا بعضهم ، وبعد فترة وجيزة خرجوا من الحكم نهائياً.
    كذلك القطريون، حقاً اشتهروا بالاستقامة ولكنهم كانوا جلادين، فقد حدثني الدكتور جمال الأتاسي في عيادته، بأنهم سجنوه في سجن عبد الكريم الجندي، وأنه أي عبد الكريم الجندي كان يخرجه شبه عار ويقول له: بربك هل هذا جسم إنسان؟!.
    كان الدكتور جمال الأتاسي طبيباً نفسياً، وكان من مؤسسي حزب البعث رجل قصير جميل الروح والثقافة وإن كان دميم المنظر، فهل يحترم عبد الكريم الجندي رجلاً بحجم جمال الأتاسي، كانت أربعة أعوام مقيتة في كل شيء.
    لم أستطع يوماً ما أن أتفهم هؤلاء، لقد كنت أتمشى مع عمي في بوابة الصالحية فالتقينا بالدكتور الأتاسي والأستاذ محمود الأيوبي يتمشيان مثلنا وطال اللقاء بوداد بينهما وبين عمي، وهم رفاق في الجامعة، أما أنا فكبر علي أن أرى رئيس الدولة يتنزه بين آلاف من المشاة، ولم يلفت وجوده أحداً، ثم سارا يتحدثان ويتفرجان على واجهات المحال التجارية، ولا حارس ولا مرافق.
    وشاهدت اللواء صلاح جديد وهو يركب سيارة صالون من طراز بيجو ويجلس إلى جانب السائق وهو يسامره.
    لم أقبلهم في يوم من الأيام ولكنني سجلت هذين المشهدين لأكون دقيقاً ومنصفاً.

    يتبع

  7. #67
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (61)

    دخلت الجيش برتبة ملازم أول في فرع إنشاء المطارات بقيادة القوى الجوية السورية، وكانت مكاتبه في البناء الملحق ببناء قيادة القوى الجوية في شارع المهدي بن بركة المتفرع من ساحة الأمويين وكان البناء حديثاً ولم يسكن بعد، وهو بناء كبير قريب من بناء الأركان العامة.

    كان الفرع صغيراً مؤلفاً من الضباط:
    - المقدم المهندس شوكت حيدر رئيساً للفرع. خريج كلية الهندسة العسكرية بفرنسا
    - الرائد الدكتور المهندس قاسم كيال معاوناً بحكم الرتبة. خريج جامعة تكساس في أوستن بتكساس، وهي أحدى ولايات الولايات المتحد الأمريكية. اختصاصه ميكانيك تربة.
    - النقيب خالد قصاب حسن مهندساً مدنياً. خريج نفس الجامعة في تكساس.
    - الملازم الأول زغلول قدح، مهندساً كهربائياً. خريج جامعة دمشق.
    - الملازم الأول حسين توفيق جنيدي مهندساً معمارياً. خريج كلية العمارة بجامعة دمشق.
    وكان هناك عدد قليل من الموظفين المدنيين، وعسكري واحد هو رئيس الديوان المساعد فيليب ضومط.
    مجموعة من المهندسين المجندين الذين يقضون خدمتهم الإلزامية، وهؤلاء يتجددون بحيث تسرح فئة منهم بسبب انتهاء الخدمة فيلتحق بالفرع فئة جديدة.
    ومنذ تاريخ التحاقي في أول شهر نيسان أبريل لعام 66 ، كرهت الخدمة بالجيش، لأسباب سيعرفها القارئ في سياق الحلقات القادمة.
    كانت القوى الجوية متعاقدة مع خبراء تشيكوسلوفاكيين لدراسة تطوير قاعدتين جويتين في مدينة حماه وفي المحطة الرابعة على طريق حمص تدمر.
    وهناك قاعة كبيرة وضعت فيها مناضد وطاولات رسم حديثة للخبراء، وكانوا جديين في عملهم لا يسمع لهم صوت.

    يتبع

  8. #68
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (62)

    منذ كنت صغيراً وأنا أناضل، في الصف الخامس الابتدائي وكان صف الشهادة الابتدائية، كان والدي معلم الصف، وفي يوم من أيام السبت كان والدي قد أخرجني إلى السبورة وكتب عليها جملة فيها كلمة ( كما ) قال لي: أعرب الجملة. أعربت حتى وصلت إلى كلمة كما، فترددت في إعرابها قلت: للتشبيه، قال: هذا معناها وليس إعرابها، قلت: للتمثيل، قال: تكرر نفس الكلام، أريد إعرابها، فقلت: لا أعرف غير ما قلته، قال هل منكم من يعرف؟. فقام أحدهم وقال: الكاف حرف جر، وما اسم موصول في محل جر بالكاف، قال: ارجع إلى مقعدك، وبعد قليل عاد إلي وأذكر أنني كنت في المقعد في الصف الثالث من المقاعد. قال: إذا كنت أنا في القرية أهملت دروسك، افتح يدك، ضربني أبي اثنتين وثلاثين عصاً خشبية عريضة على يديَّ، وقال سأظل أضربك إلى أن تبكي، لم أستطع البكاء وقتها، تورم كفي وبدا كأن الدم سيخرج منه، وابتدأ الألم، فتوقف عن الضرب، وعندما ذهب ابتدأ البكاء من القهر وليس من الألم، وعندما عدت إلى البيت ورأت والدتي يديَّ قالت لوالدي: أنت تريد تعليمه أم موته؟. فقلت لها:

    _ أماه أنا أستحق، فلا تلومي سواي، لقد أخطأت خطأ غير مقصود فأنا أعرف إعراب الكلمة ولكنني غفلت عنه في وقتها، وهو أبي لا يريد إلا مصلحتي، ويجب علي أن أعرف كل شيء.
    إذا كنت في العاشرة من عمري أرى وأتحمل وألوم نفسي على خطئي، فكيف لي الآن أن أتحمل أخطاء غيري، وكيف لطفل أبى أن يصرخ أو يبكي بعد هذا العدد الكبير من ضربات عصاً متينة، وقد صرت رجلاً فكيف أتمكن من السكوت على الظلم والخطأ.
    كانت هذه مشكلتي دائماً، وذات يوم استدعاني رئيسنا شوكت حيدر، ورفع صوته في وجهي فقلت له:
    _ الزم أدبك ولا ترفع صوتك علي، بإمكانك ان تتخذ إجراءاتك القانونية ولكن إياك أن تهينني لأنني سأجمع الفرع كله عليك، وإذا حركت يدك كسرتها.
    بهت الرجل ولم ينبس ببنت شفة. ورجعت إلى مكتبي، وحينما دخل علي الضباط الذين كانوا جميعاً يكرهونه، سألوني ما هذا الصياح، فقلت: كنا نتحاور بصوت عال.
    وبعد قليل جاء يعتذر، وأثنى علي وقال:
    - أحب الروح العالية وكان علي أن أنتبه، فلم يمر علي شخص بهذه الحساسية إلا أنت وأنا، فقد تصرفت مثلك في مواقف مماثلة، ولا أتمناك أن تحقد علي.
    هذا أنا وما زلت حتى الآن، شعاري الكرامة وعزة النفس، ولن أخفض رأسي أبداً لمخلوق لا يستحق أن أخفضه من أجله.

    يتبع

  9. #69
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (63)

    في الجيش تحمل الرتب الصغرى عبء العمل، بينما تكتفي الرتب الكبرى بحصد الإنجازات.

    فقد كانوا يكلفونني بأعمال المشقة، ويذهبون لأعمال الفرفشة والترويح عن النفس، فأكلف بمهمة إلى تدمر ودير الزور، ويذهبون إلى لبنان في مهمة مفصلة على القياس.
    تابعت أعمال التشيك بعد أن انتهى عقدهم ورحلوا، وجلس المهندسون المجندون مكان الخبراء، وجلست مكان رئيس الخبراء.
    كانت نهاية صيف 66 حين كلفت كرئيس لجنة تضم اثنين من المهندسين، لاستلام مشروع مرائب الدبابات في مطار المزة الذي ينفذه متعهد أرمني كنيته يعقوبيان.
    وصلت اللجنة التي أرأسها إلى مطار المزة العسكري في الساعة التاسعة صباحاً، فوجدنا على باب المشروع حارساً حجب المرور بسلسلة بين شاخصين، قلت له:
    - يا بني نحن لجنة من فرع إنشاء المطارات بالآمرية، وهذه مهمتنا، وأخرجت له المهمة، فقال:
    - القائد نائم، وأخشى أن يعاقبني.
    ظننت أنه يقصد بكلمة القائد اللواء حافظ الأسد لأنه كان ينام في قاعدة المزة أكثر الأيام. قلت:
    - هذه مهمتنا وهي بتوقيعه ولن نزعجه بشيء.
    فأنزل السلسلة ودخلنا. ونبهت رفاقي على وجوب الهدوء، وابتدأنا بتفتيش المشروع بعد حوالي نصف ساعة، أقبل الملازم عدنان مخلوف وهو أحد أقربائي، فقال:
    - سيدي يريد القائد أن يراك.
    قالها بعد أن تعانقنا، وسألنا عن صحة الأهل وأحوالهم. فذهبت معه وأنا مغتبط بأن وزير الدفاع قائد القوى الجوية يهتم لأمري، ودخلنا غرفة من المشروع وهو بناء مهاجع من طابقين، وجدت الغرفة قد تم استعمالها كمكتب قبل استلامها حسب الأصول، وفي صدر الغرفة مكتب وقف وراءه شاب خفيف الشعر متوسط الطول أو يزيد، وزنه حوالى 90 كغ ولاحظت أن وراء الباب مجموعة من الضباط برتبة ملازم، فسلمت فأجاب الملازم وراء المكتب:
    _ أنت تدخل سرايا الدفاع بالقوة يا ابن ال......
    - أنا لم أدخل إلى هنا بالقوة، وهذا البناء تابع لي ولم نسلمه لأحد حتى الآن.
    كرر الشتائم، فوجدت أن المعركة قد وقعت فعلاً، وأنه لا سبيل لتجاوز المصيبة، فصفعته بالمحفظة الجلدية التي تضم أوراقي، فذهل لفترة وخرج لندخل في عراك، أمسكت يده ولويتها فلوح في وجهي باليد الأخرى فأوقع البيريه وهي القبعة العسكرية، وفجأة رأيت ثلاثة من الضباط خلفي قد تقدموا نحوي، فالتزمت الجدار، ولكنهم توجهوا إليه واحدٌ منهم ثبته على الجدار والآخر أمسك بيديه والثالث تناول البيريه من على الأرض ونظفها وقال:
    _ تفضل سيدي لأرافقك إلى سيارتك.
    كان الأول الذي ثبته هو رفيقي وصديق طفولتي الملازم عبد الله زيدان، وكان الثاني الملازم جهاد سليطين وكان من منطقة جبلة ويعرف أهلي ولم أكن أعرفه.
    أما الثالث فكان الملازم علي حسن من أقاربي، وبين أهلينا علاقات قديمة ووطيدة.
    هؤلاء الثلاثة كان لهم مستقبل جيد فالمرحوم اللواء عبد الله زيدان صار رئيساً لمكتب المعلومات في القصر الجمهوري، واللواء جهاد سليطين أطال الله بقاءه. صار قائداً لفرقة، واللواء علي حسن طال عمره قائداً للحرس الجمهوري.
    أما أنا فما زلت المهندس حسين توفيق جنيدي، رجلٌ كرامته أمامه، وعزته لا يقهرها بشر، لم أخضع لتهديد، ولم ينلني في حياتي كلها موقف ترددت به يتعلق باعتداء أو قلة أدب.
    أذكر أنني قلت لرفعت الأسد وهو أخو حافظ الأسد الذي سمى نفسه قائداً وهو برتبة ملازم، قلت له:
    _ اسمع يا هذا والله أنا لم أحترمك ولن أحترمك، ولم أحترم أخاك، بل احترمت نفسي، وأنا لا يصدر عني هذا الكلام البذيء، ولكنك قليل الأدب.
    كبر الموضوع وأثار لغطاً في الجيش، واستنفرت عدة قطعات، وكان الرائد علي حيدر الذي صار فيما بعد اللواء علي حيدر المشهور قائد الوحدات الخاصة، وبطل جبل الشيخ، كان ابن عمتي وصديقي وما زال حفظه الله، وكان أخي وصهري عبد الكريم عمار أطال الله بقاءه قائداً لكتيبة استطلاع الجيش، وكان جميع الضباط من العلويين وقسمٌ من غيرهم يعرفونني أو يسمعون عن عائلتي التي قدمت ولم تأخذ، ولم تمارس أي خطأ أو مذهبية أو أي تفرقة على مستوى الوطن، فاستنكر الجيش كله الحادثة، وتوسط رفعت الأسد ليعتذر مني في أي مكان، فأجبت:
    _ ليعتذر من أخيه وزير الدفاع وقائد القوى الجوية وهو المسؤول الأول عن مراعاة الأنظمة والانضباط، أما بالنسبة لي فقد اكتفيت بما فعلته، وأنا راض عن نفسي.

    يتبع

  10. #70
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,159

    افتراضي

    (64)

    مضى عام 66 غير مأسوف عليه، ففيه قامت حركة 23 شباط فبراير، وفيه تطوعت في الجيش، واستمرت حوادث النكد التي تحدثت عنها، إن مثلي لا يليق به أن يكون موظَّفاً، فلم أستطع أن أتخلى عن شيء من كبريائي، وهو ما يحتاجه العمل الوظيفي لكي يكون ميسَّراً. ونقلني وزير الدفاع قائد القوى الجوية إلى مطار المزة علني أتصالح مع أخيه.
    ودخل عام 67 المشؤوم، عام النكسة والهزيمة والعار.
    كم كنت غبياً عندما اعتقدت أننا سنحرر فلسطين، وأننا قادرون على ذلك، مع إحاطتي بتفاصيل كثيرة معاكسة، وقد كان العمل في مطار المزة العسكري مريحاً لي، كان في السرية مجموعة من الآليات، وكان فيها حفارة خنادق، وبلدوزر كابل صغير روسي، لأنه لم يكن يعتمد مكابس الهيدروليك في الحفر بل وزن الشفرة فقط. وصهريج ماء، ومدحاة قديمة وجرار، وكانت هذه الآليات كافية لأعمال الصيانة فقط.
    أمرت سائق الحفارة أن يذهب معي في جولة، وأمرت سائق الجرار أن يحضر بعض الرمل الأبيض، ويلحق بنا إلى وراء بناء قيادة القاعدة، وخططت الخنادق المحيطة بالقاعدة من جهة الغرب، خططتها على شكل أسنان المنشار بحيث لا يمكن اصطياد الملتجئين إليها، وقد استغرق العمل فيها عدة أيام، وبعد انتهائها ذهبت إلى مرابض الدفاع الجوي، فأحطتها بالخنادق، وبعد مدة أحضرت بعض العوارض المعدنية وسقفت جزءً من هذه الخنادق، بالعوارض وصفائح التوتياء، وتمت تغطيتها بسماكة 30سم من التراب، تستخدم كملاجئ أثناء الغارات للعناصر التي ليست على المدافع.
    في نيسان من العام 67 جرى اشتباك جوي فوق بحيرة طبريا بين سرب من طائرات الميج طراز 17 و21 وبين سرب من طائرات الميراج الفرنسية الصنع التي اشترتها إسرائيل حديثاً. سقطت لنا خمس أو سبع طائرات، وولى الباقي الفرار.
    سحبت مصر جيشها من اليمن ونقلته إلى سيناء، وبدا أن سورية ومصر تخشيان من عدوان إسرائيلي مبيت، ووضح الارتباك على القيادتين المصرية والسورية، أما الجيش السوري فمنذ عام الثورة في 63 كان قد استغنى عن أغلب الضباط ذوي الخبرة، لأسباب حزبية، وأما مصر فلم يكن لديها خطة واضحة عما ستفعله إذا حدث العدوان.
    لقد كانت فوضى الشعارات، عنجهية العنتريات، سوء التقدير سمة تلك الأيام، لا يكفيك الشعور والعقيدة بل أنت بحاجة إلى التقدير الصحيح والعمل بموجبه.
    أزيح المراقبون الدوليون من سيناء، وتصاعدت لهجات التهديد، وكان الاتحاد السوفييتي متردداً، ورغم علاقته الجيدة بعبد الناصر والنظام السوري الجديد إلا أنه بدا غير مستعد للدخول في مغامرة غير محسوبة، كما أن إزالة إسرائيل لم تكن ضمن عقائد الشيوعيين الأممية.
    لو راجعنا تصرفاتنا كأشخاص في أزمات وأحوال سابقة لاستلقينا من الضحك، هكذا كان شعوري تجاه ما يجري، ولكن رد الفعل كان أقرب إلى البكاء.
    ذات مرة قام ضباط القاعدة بتنظيم سهرة، قال أحدهم
    - إذا حضر فلان طيار اسمه ص، ن. فإننا سنلغي السهرة .
    وعندما انتبه القائل إلى وجودي استطرد.
    - هل تسهر معنا؟.
    - إذا لم يحضر فلان الذي تحدثتم عنه.
    كان الطيار المحظور من مذهب أنتمي أنا إليه، وقد ثارت ثائرتي، وغضبت ومن المرات القليلة التي شتمت بها أحداً قلت:
    - نحن على بوابة حرب وأنتم تفكرون بمثل هذه الأمور؟. يكفي أن لا تدعونه إلى الحفل، ولن يذهب.
    هذا للذين يقولون أن المذهبية في الأمة غير موجودة، وأنها مؤامرة، بل هي بالحقيقة موروث سيء ومخالف لوحدة الأوطان وتماسكها، تغذيه الأمية والجهل، وتحافظ عليه الطبقات المستغلة، ويؤصل له رجال الدين الأغبياء.

    يتبع

صفحة 7 من 14 الأولىالأولى ... 56789 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •