صفحة 9 من 14 الأولىالأولى ... 7891011 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 133

الموضوع: بناة الوطن ..مذكرات المهندس السوري حسين جنيدي

  1. #81
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    75

    مضى عام 1966 وئيداً كقطار بطيءٍ، مزدحم ببعض التفاصيل، فقد قامت به حركة 23 شباط المشبوهة، وكانت أول انقلاب ضمن الحزب، وأكثر ضرر أصاب الحركة القومية في سورية والعراق، وفيه دخلت الجيش ضيفاً غير مرحب به، أنصح الجيش بأن لا ينقل أحداً إليه من الحياة المدنية مباشرة، وعلى المتطوع أن يخضع لدورة تأهيل قاسية، يكون له الحق بتركها متى شاء.
    وفي هذا العام تعرفت على الفتاة التي وجدت فيها أغلب ما أطلبه من شريكة حياة، وكنت قد ابتدأت أكتب لها عن طريق المدرسة التي تعلم فيها، وقد تباعدت زياراتي لجبلة، بسبب انشغالات العمل.
    وفي هذه السنة اصطدمت مع رفعت الأسد في معركة العبور الشهيرة التي انتهت بكثير من النصر والخسارة في آن واحد. من الصعب على مثلي ان يتحمل الإرهاق في العمل والغربة وفوق ذلك إهدار الكرامة، وكما فصلته في كتابات سابقة، فلم أكن في حياتي كلها أليق بالعمل كضابط ولا حتى موظَّف، وقد اكتشفت بعدها أنني لا أليق بالعمل كرجل أعمال، كنت أديباً شاعراً حراً لا أستطيع أن أنحني.
    ودخل عام 1967 الشهير بعام النكسة، وقد وثَّقت ما حدث في قاعدة المزة الجوية في تغريدات سابقة، ثم انتقلت إلى فرع إنشاء المطارات، حيث ابتدأت جولة أخرى من الحرب على جبهتين، جبهة إعادة اعداد المطارات، وبناء المطارات الجديدة، وجبهة الزواج، وربما كان التقدم في الجبهة الأولى أقل صعوبة من الثانية.
    عند ذهابي إلى جبلة ولقائي بالفتاة سألتني:
    - أريد أن أسألك فلعلك تعرف أكثر مني، ما هو رأيك بأسباب هزيمة حزيران؟.
    - الشعارات الفارغة.
    - كيف؟.
    - العرب بشكل عام يكتفون بأهازيج الحرب، ولا يلتفتون إلى الحرب نفسها.
    قالت الفتاة:
    - قاتلنا وانهزمنا؟.
    - بل انهزمنا بدون أن نقاتل.
    سكتت الفتاة برهة، وكأنها تفكر بموضوع تخشى من طرحه.
    - أتعتقد أن في الموضوع خيانة؟.
    - لا يا آنستي فنحن نسهل لهم المواضيع بما لا يحتاجون معه إلى الخيانة.
    - لم توضح.
    - أتعرفين أبا الطيب المتنبي.
    - أعرفه وأحفظ بعض شعره.
    - أليس هو القائل :
    الخيل والليل والبيداء تعرفني *** والسيف والرمح والقرطاس والقلمُ.
    - نعم هو القائل.
    - وهكذا هم العرب أشداء بالفخر وارتجال الكلام.
    - هذا تصريح خطير. وما رأيك في جمال عبد الناصر.
    - ذلك نبيٌّ ضيعه قومه.
    - كأنك تحبه.
    - بل أنا أفخر به وأتمنى له حاشية طيبة عاقلة.
    - هل أنت ناصري؟.
    - قولي أنا أحب جمال عبد الناصر. وأعتقد أنه قائدٌ ملهمٌ، ولكن قيادة المجتمعات شيء صعب، وبحاجة إلى معطيات غير متوفرة.
    - إنني أفهمك، ولكن سؤالي بوضوح : هل كان من المفيد أن يزحف بقوات كبيرة إلى سيناء؟.
    - لديه معطياته، لا تظني أن شباباً مثلنا قادرون على استجلاء الموضوع ، وها هو قد ابتدأ حرب استنزاف أظنها مجدية.
    - وهؤلاء؟.
    - من الشعارياتيون؟.
    - نعم.
    - هؤلاء ساسة بلا سياسة.
    يتبع

  2. #82
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    76


    انطلقت المقاومة الفلسطينية من سوريا منذ عام 64، تحت اسم العمل الفدائي المسلح، وابتدأت الأعمال الجهادية الفلسطينية من سوريا، وقد حقق رجال فلسطين إنجازات كبيرة منذ البداية وذلك من خلال عمليات استطلاعية، واستمر ذلك حتى منتصف عام 1965 تاريخ البدء بالعمليات العسكرية، حيث قامت الجبهة الشعبية بعدد من العمليات العسكرية منها نسف قطار القدس "بتير" في منتصف عام 1966 ومهاجمة مستعمرة "ديشوم" في الجليل الأعلى التي سقط فيها أول شهيد للجبهة وهو خالد الأمين "أبو الأمين" إضافة إلى نسف سيارة ركاب كبيرة تحمل خبراء عسكريين صهاينة على طريق الجاعونة قبيل الخامس من حزيران 1967، ونسف سينما "رويال" في حيفا، وكانت الأراضي السورية هي الوحيدة التي فتحت ذراعيها للعمل الفدائي، وانطلقت منها المقاومة منذ عم 1964. والجدير بالذكر أن سورية حاربت في كل الحروب العسكرية مع إسرائيل، وما الشيخ عز الدين القسام إلا مواطن سوري من مدينة جبلة، كما أنه في حرب ال48 وما بعدها قام جيش الإنقاذ السوري بخوض الحرب ببسالة، وكذلك حرب 67 وحرب 73 وحرب الاستنزاف، وبينها غارات واشتباكات، سقط من أبناء محافظة اللاذقية في هذه الحروب أكثر من ستين ألف شهيد من خيرة شبابها، وأذكر هذه المعلومات لكي يطلع عليها الإخوة العرب، ويتلمسوا بعض أسباب الهجمة الحالية على سورية منذ خمس سنوات أو تكاد.
    ابتلعنا هزيمة حزيران بغصص مؤلمة، وأعيد انتشار الجيش بعد إخلاء الجبهة، فتمركزت القوات حول دمشق وفي محافظة درعا على الحدود الأردنية.
    ابتدأت الورشات التابعة لإنشاء المطارات تعمل ليل نهار، وبما أنني رئيس لمكتب التنفيذ في إنشاء المطارات كان علي متابعة جميع الأشغال، من حدود الأردن إلى حدود تركيا، ومن حدود العراق إلى البحر.
    لقد كانت الاعتمادات شحيحة، وهذه الأشغال مكلفة، كما أن عنصر الجودة المطلوب ودقة التنفيذ جرى تأمينها بمهندسين استدعوا للخدمة الاحتياطية، ويمتلكون الخبرة الكافية.

    يتبع

  3. #83
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    77

    في سورية حليفان هما الحب والحرب، لن ترى مقاتلاً أو شهيداً إلا وتجد معه قصة حب كبرى، والحب في سورية طعام يومي فكما تأكل تحب، وعندما يقاتل السوري في ساحة الوغى فهو يكون بذلك قد وفَّى لمحبوبته عهده الذي قطعه لها.
    في سورية كل النساء أم البنين وميسون، وكل الرجال عامر ومهيار، السوريون شعراء بطبيعتهم، فنانون بما وهبتهم سوريةُ من تنوع الألوان وبهجة الأزهار وتمايس الأشجار، وتغريد الطيور، وتناغم الجبال والسهول، مقاتلون أشداء لا ينال منهم أحد، الموت أليفهم، ومن كان الموت أليفه كان أقسى من القسوة نفسها.
    كتبت هذا لتداخل الحب بالحرب والمقاومة، وجميعه نشط بعد نكسة حزيران، فقد ذهبت إلى جبلة واتفقت مع أبي وعمي على أن نطلب الفتاة من أهلها، وحصل ذلك بعد مشاورة مع الفتاة، وصعدنا إلى بيت أبيها وجلسنا لكننا فوجئنا بأن والدها ووالدتها قد غادرا المنزل بحجة السهر عند الأقارب، وبعد انتظار قصير قمنا وعدنا إلى المنزل.
    كان ذلك التصرف مخزيا للفتاة، وقد نزلت في اليوم التالي لتقول أنها اتفقت مع والديها ولكنهما أخلا بالاتفاق، وحينما عادا مساء كان الغضب قد أخذ منها مأخذاً، فلامتهما بقسوة.
    - إن والدي بسيطان ولا يعرفان التصرف بالأصول، وهما يقيسان على أمور خاطئة.
    - إن والدي وعمي لن يكررا الطلب ولن يحضرا الزواج إذا تم.
    - سيتم إن شاء الله، ولو لم يحضره إلا أنا وأنت.
    عدت إلى دمشق تتقاذفني مشاعر متناقضة، حاولت أن أكسر قساوتها، لقد أحسست بالإهانة، وفي نفس الوقت بالشفقة على الفتاة التي كانت ضحية قسوة والديها، وبساطة تفكيرهما. وحاولت أن أزيد انشغالي ومتابعتي لأعمال المطارات، لكن محاولتي أن أزيح صورة الفتاة من ذهني باءت بالفشل، وقررت أن أعود إلى جبلة في أقرب فرصة.
    كان الشهر أيلول، وهو شهر فاتن في الساحل السوري، يكون الطقس به لطيفاً وتتدفق المواسم على الأسواق فتراها مكتظة بالفواكه والخضار، وعندما وصلت إلى جبلة نزلت الفتاة لتقول أنها وأهلها جاهزون، وأنها اتفقت معهم على أن تتم إجراءات الزواج بهدوء ومن غير احتفال، حيث يحضر المأذون إلى البيت لعقد القران، وثم السفر إلى دمشق.
    _ سأعود إلى دمشق لترتيب رخصة الزواج وتهيئة المنزل وأعود.

    يتبع

  4. #84
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    78

    عدت من دمشق في أول تشرين الأول أكتوبر، وعقدت قراني في الثاني منه بحضوري والفتاة وأبيها والمأذون، وحصلت في اليوم التالي على وثيقة الزواج ودفتر العائلة وسافرنا إلى دمشق في اليوم الثالث ليلاً.
    حين طلب المأذون من الفتاة أن تحدد المهر عاجله وآجله قالت:
    - لا أريد مهراً
    قال الشيخ
    - هو تأمين في حال لا سمح الله.
    - بعد الزواج لا شيء مهم، وعندي معاش يكفيني.
    - ولكن لا بد من كتابة مهر ولو كان قليلاً.
    - إذن فليكن أقل مهر.
    هكذا طويت صفحة أتممتها ببالغ الانزعاج وخيبة الأمل، ولكنها تستحق فهذه المرأة هي أم أولادي العشرة، وسيدة معروفة في مجتمع بلدنا بالفهم والعطاء والخلق الرفيع.
    نحن الشباب البكر لا نملك الخبرة بشؤون الزواج، لقد احتاج الأمر إلى بعض الوقت، لكي نصل إلى فهم مشترك، وتصرفات مفهومة، ولعل كل الأزواج كذلك، فقد كنت شاباً يعيش وحيداً لأعوام كثيرة ، ومن دون أي معرفة بشؤون البيت، إلا أن زوجتي كانت تسهل الأمور علي، حتى بشراء حاجات المنزل، والطعام، وكانت طباخة ماهرة، وسيدة منزل من الطراز الأول، ومع أنها أنجبت عشرة أولاد إلا أنها كانت تحاول أن تخفف من أعبائي، فقد كان عملي منهكاً، وكنت أحارب على جبهات متعددة.
    إنشاء المطارات عمل شاق، يبدأ باستطلاع الموقع وقربه من الخدمات المتنوعة من ماء وكهرباء وطرق. وتعيين الكميات بما نسميه الكشف التقديري ثم حساب الكلفة، أما الصعوبة فهي التنفيذ، كانت السرعة القصوى مطلوبة وكانت الكلف مقننة، وقد تم تشكيل كتيبة لإنشاء المطارات، قامت بدور رائع، واستطاعت التغلب على الصعوبات، والإنشاء بأقل كلفة.
    إن تجربة القطاع العام التي شاهدت نموها وعاصرت إكمالها البنية التحتية لسوريا، كانت تجربة رائعة ومجدية، وقد نفذ القطاع العام إكمال البنية التحتية على مستوى القطر بكفاءة وبسرعة، وقد أضر بالقطاع العام تسليم إدارته للأزلام والأعوان الفاسدين.

    يتبع


  5. #85
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    79

    في زيارته للقاهرة نهاية عام 1967 اطلع اللواء لويس دكر رئيس أركان الجيش العربي السوري (الجيش الأول)، اطلع على تحصينات ملاجئ الطائرات في مصر، وعاد يحمل تصوراً عن هذه التحصينات نقلها لفرع إنشاء المطارات، فقمنا ببناء مثيل لها ، وبعد إنجازه قصفته طائراتنا لكنها خرقته، وسقط قسمٌ من المقذوف في أرضية الملجأ.
    وكالعادة أمر السيد وزير الدفاع بسجن المقدم الدكتور المهندس قاسم كيال رئيس فرع إنشاء المطارات، فنقل فوراً إلى سجن المزة العسكري.
    اتصلت بالرائد محمد خولي رئيس فرع المخابرات الجوية، وأوضحت له أن سجن رئيس الفرع لن يحل المسألة، وهي بحاجة ماسة إلى حل.
    بعد قليل هتف الرائد خولي:
    - إن سيادة اللواء موجود الآن في مسبح قاعدة المزة الجوية، وهو بانتظارك.
    أسرعت إلى مسبح القاعدة فوجدته يتجاذب أطراف الحديث مع المقدم ناجي جميل، وعندما حييته سألني:
    - لماذا أقمتم ملجأ ضعيفاً؟.
    - إننا في فرع إنشاء المطارات مجموعة من خيرة مهندسي القطر، واختصاصنا هندسة معمارية وهندسة مدنية وهندسة ميكانيكية، ولا دراية لنا بالهندسة العسكرية.
    - هل استعنتم بإدارة المهندسين ؟.
    - ليس لديهم أي خبرة كما قالوا.
    - لقد قمنا ببناء نموذج حسب المعلومات التي قدمها سيادة رئيس أركان الجيش، وتم قصفه فلم يصمد.
    - ما المطلوب؟.
    - أن نُرسَل للاطلاع الفعلي فنحن مهندسون ويمكننا الاستفادة من التفاصيل.
    - إلى أي بلد.
    - الهند، فقد خاضت حرباً مع باكستان.
    - الهند تحتاج إلى وقت.
    - فلتكن مصر.
    - نعم اذهبوا إلى مصر.
    - والدكتور قاسم؟.
    - ستجده قد سبقك إلى منزله.
    - نريد معنا مهندساً ميكانيكياً من مؤسسة معامل الدفاع.
    - سنؤمن هذا الموضوع.
    خرجت فرحاً وفي اليوم التالي تم تجهيز كل شيء للسفر إلى القاهرة على أول طائرة تقلع من دمشق.

    يتبع

  6. #86
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    80

    وصلنا إلى مطار القاهرة الدولي في أواسط شهر أبريل نيسان 1968 واستقبلنا استقبالاً حافلاً بصالة الشرف في المطار، وأقلتنا سيارات مخصصة من فرع العلاقات العامة إلى فندق ناسيونال في آخر شارع سليمان باشا قريباً من ميدان طلعت حرب.
    كنا ثلاثة قاسم كيال وأنا والمهندس محمد سعيد الدقر من مؤسسة معامل الدفاع.
    كان لا بد لي من التجول في القاهرة القديمة، فذهبت وحدي أتفقد أماكن الذكرى، وحينما وصلت إلى قبالة دار القضاء العالي، كان هناك حانوت يبيع الأحذية صاحبه من آل الجنيدي، دخلت الدكان فنظر الرجل إلي بعناية ثم قال:
    - ألست أنت ذلك الطالب السوري الذي يحمل نفس الكنية ؟.
    - أنا هو.
    - مضت عدة سنوات لم أرك.
    - كنت في سوريا، وها أنا قد عدت لأسلم عليك.
    - أهلاً بك ، ولعلني قادرٌ على خدمتك.
    - لا أريد شيئاً مررت فقلت سلم على قريبك.
    - شرفتنا يا بيه، قدمك قياس 43 وستقبل مني هذا الحذاء هدية.
    - أنا أشكرك وقد مررت للتسليم فقط، ولن أقبل أي هدية.
    جلست قليلاً، وقمت مودعاً، وذهبت إلى ميدان العتبة، هذه لوكاندة البرلمان وهي أول فراش أنام فيه بمصر، ثم عدت إلى شارع سليمان باشا فمررت على مقهى جروبي ولم أدخله، ثم نزلت إلى ميدان التحرير، ووقفت أمام بناء المجمع أتملى طوابقه المتعددة ، وذهبت يميناً أمام هيلتون القاهرة، ثم عبرت جسر قصر النيل إلى مقهى قصر النيل، وبعده عدت إلى حديقة الأندلس، ثم رجعت إلى الفندق.


  7. #87
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    81

    في اليوم التالي باكرنا ضابط مهندس برتبة مقدم اسمه صلاح الدين الدريدي، وهو من إدارة العلاقات العامة بالجيش ( المخابرات العسكرية )، اصطحبنا إلى مبنى قيادة القوات الجوية، وكان قائد القوات الجوية وقتها اللواء حسني مبارك، وتوجهنا إلى إدارة إنشاء المطارات، حيث التقينا مجموعة من الضباط المهندسين كان قاسم يعرف بعضاً منهم من زمن الوحدة حيث كانوا يخدمون في فرع إنشاء المطارات في دمشق، كان السلام حاراً وجرت استفسارات عن الباقين في سوريا، ثم أبلغنا المقدم صلاح الدين الدريدي أننا سنذهب لمقابلة رئيس الأركان الفريق عبد المنعم رياض، وهو بانتظار مقابلتنا.
    دخلنا مبنى الأركان العامة وأدخلنا إلى مكتب رئيس الأركان العامة الشهيد البطل الفريق أول عبد المنعم رياض الذي ما زلت حتى الآن أفضله على جميع من رأيته من ضباط الجيش الأول والجيشين الثاني والثالث، وهذه الجيوش الثلاثة هي فخر المقاتلين العرب كلهم.
    تجاذبنا أطراف الحديث ، وعرضنا مشكلاتنا، فقال الفريق عبد المنعم إنها نفس المشاكل التي تواجهنا، وهذا العقيد المهندس الجيحاوي وقد خدم في سوريا في عهد الوحدة والمهندس صلاح الدين الدريدي، وهناك رائد مهندس اسمه وصفي مختص في حساب التحصينات، وجميعهم سينفذون كل ما تطلبونه، وأتمنى أن ألتقي بكم فور انتهاء مهمتكم.
    ما حييت لم أر مثل عبد المنعم رياض ذلك الشاب النحيل الأسمر الذي يفيض حيوية ونشاطاً، والذي كان على دراية عالية بمشاكل جيشينا، وكان ودوداً صادقاً تحس بأنك آخيته من أول لقاء، ولم نكن نعرف أن هذا الرجل العظيم سيسقط بعد حين شهيداً وهو يقود الجبهة في حرب الاستنزاف.
    يتبع

  8. #88
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    82

    أطلعنا الإخوة المصريون على جميع ما أشادوه في القواعد الجوية، وأدخلونا إلى كل المنشآت، كنت أنا مع المقدم المهندس صلاح الدين الدريدي في سيارة واحدة يقودها هو، وكان يُدخل قاسماً ومحمد سعيد إلى قيادة القاعدة، ثم يصطحبني وحيداً لرؤية المنشآت، وكأن لديه تعليمات تجعلني وحدي موضع الثقة، وبعد العودة يكون لنا برنامج ترفيهي معين.
    لم يفدنا الرائد المهندس وصفي بشيء، ويبدو أنه لم يكن يعرف شيئاً، فقد أمضى مهمة ثلاث سنوات في موسكو لم يتعلم فيها شيئاً، ومن المؤسف أن مراقبة الموفدين في كل الدول العربية معدومة.
    أطلعني المقدم المهندس صلاح على ملاجئ مطار ألماظة، وملاجئ قاعدة بلبيس وفيها الكلية الجوية، وفي قاعدة بلبيس تعرفنا على المقدم طيار مصطفى الحناوي وهو ابن الانقلابي السوري سامي الحناوي، وبسهولة اكتشفنا تفاهة الرجل وقلة أدبه.
    كما اصطحبني إلى أوتوستراد الاسكندرية الدولي فرأيت ما رأيت.
    في هذا اليوم وهو الرابع سنكون مساء في مسرح البالون، وهو مسرح فريد كمنشأ وكمضمون.
    ولكن جاء دوري لأجلس جلستي المعتادة على ضفاف النيل، كان الوقت عصراً عندما وصلت إلى كورنيش النيل الممتد على ضفته الشرقية، كان يحلو لي دائماً عندما كنت في جامعة عين شمس أن أجلس وحيداً على طرف النيل، وأتأمل النهر العظيم ومياهه الداكنة المحملة بطمي التاريخ، لو لم يكن في القاهرة غير النيل لكان كافياً، وأعتقد أن وزارات السياحة المتعاقبة في الوطن العربي أفشل الوزارات، ففي الوطن العربي ابتدأ الإنسان، تعلم الإنسان ، رسم، نحت، وبنى، اخترع، كتب، غازل وأنشد، هنا يبدأ الإنسان وهنا سينتهي.
    يتبع

  9. #89
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    83

    كان المساء حافلاً، فقد حضرنا مع لفيف من ضباط القوى الجوية برنامجاً مهماً من الفولكلور الشعبي المصري لفرقة رضا، وكانت السيدة فريدة فهمي نجم الحفل، وعلى إيقاعات راقية رقصت بأدب وحشمة، وتبادلنا بعض النكات الخفيفة، وحين انتهى الحفل عرفنا أحد الضباط بكل من الفنان محمود رضا وزوجته السيدة فريدة، وعدنا إلى الفندق، ولكنني لم أستطع النوم، وخرجت ألتمس فنجان قهوة في جروبي، لا أحسب أن التغييرات كثيرة في مصر في السنوات السبع التي تركتها فيها، وقررت مع تأخر الوقت أن أذهب إلى شارع النزهة، فاستقليت تاكسي ووصلت إلى مكان سكناي حين كنت طالباً، ودخلت في جميع الطرق الفرعية التي كنت أمر بها، وتوجهت إلى ميدان روكسي وكان في الطريق صاحب مطعم صغير من فلسطين فوجدته قد باع المطعم وحوله المشتري الجديد إلى سوبر ماركت، وعدت إلى الفندق.
    نظرت إلى الساعة فكانت الواحدة والربع صباحاً، وما زال النوم لم يطرق جفني، فحاولت أن أعمل قليلاً في تصميم الملاجئ الجديدة استناداً إلى ما رأيته، ورسمت عدة كروكيات طويتها ووضعتها في جيب سترتي وغفوت.
    ليست الأحلام هي التي تجعلني أستذكر الأيام المجيدة، وليست الأماني هي التي تبلد ذاكرتي، لكنه الأمل، ما زال الأمل الكبير يفترس وجودي كله، ويطغى على تفاصيل تفكيري، وتذكرت ذلك الشادي على مسرح البالون:
    - يا ليل، ياليل الشوق والمحبة، بكِّر وصبح علأحبة.
    متى سينطوي ذلك الليل وتخرج الأمة من ظلمات التفرق والعمالة، وتحكم الغريب بخيرات الأمة. يا ليل خيم منذ تاريخ، أفق على صباح حبيب.

  10. #90
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,170

    افتراضي

    84

    في صباح اليوم التالي كنا قد استوعبنا جميع مقومات التصميم ، وقد بكَّر علينا المقدم صلاح الدين الدريدي، وطلب إلينا مرافقته لمقابلة سيادة الفريق رئيس أركان الجيش المصري عبد المنعم رياض، وطوت السيارة بنا الطرقات إلى بناء الأركان العامة، فوجدنا الفريق عبد المنعم بانتظارنا، وبعد أداء التحية أمرني بأن أجلس بجانبه، في حين جلس رفيقي في مقابله.
    رحب بنا القائد الشهيد أجمل ترحيب، وقال:
    - لعلكم قد استفدتم من هذه الزيارة.
    - جداً جداً قال المقدم قاسم رئيسنا.
    - ما رأيك باشمهندس؟.
    - بصراحة؟.
    - نعم بصراحة.
    - لقد أفدنا كثيراً من المهمة، وأنا أشكركم وأشكر القيادة المصرية لما تفضلت علينا به في زيارة المواقع، وفي شرح بعض التفاصيل التي لم نكن نعرفها، ولكن لدينا بعض الملاحظات التي ما زال يمكن تلافيها.
    - ماهي؟.
    شرحت له بهدوء ما لاحظته من النواقص، وماهي الأخطاء حسب وجهة نظري، وكان يسجل ما أقوله، ثم تبسم قائلاً:
    - لقد ذكرت أنا أغلب هذه الملاحظات، ولم يتم تلافيها، لكننا سنسعى لإنهاء هذه النواقص.
    - نتمنى ذلك يا سيدي.
    - ألم يرتسم بذهنك بعض التصاميم.
    - بلى.
    أخرجت له الكروكيات التي رسمتها فيما بعد منتصف الليل، فتفقدها بعناية، وقال:
    - أراك قد تجاوزت كل الأخطاء.
    - على ما أعتقد.
    - وبالنسبة للملاجئ المزدوجة، أراك قد وضعت تصميماً أفضل بكثير.
    - نعم فإنني بذلك قد أمنت التجهيزات والفنيين.
    - أهنئك وأرجو أن توصل الفكرة لمهندسي إدارة إنشاء المطارات لدينا، بل دع ذلك لي، هل يمكنني الاحتفاظ بالرسوم.
    - أنا بأمرك يا سيدي.
    خرجنا من عند الشهيد العظيم مغتبطين ، وأعددنا العدة للعودة إلى سوريا.
    لقد أردت أن أتسوق بعص الثياب والأحذية لزوجتي، فلم أعثر في القاهرة القديمة على أي أثر للبضاعة الأجنبية، فكل شيء مصري بامتياز، وكله بضاعة جيدة. فتسوقت ما يفوق بالجودة أحسن الصناعات العالمية.
    وفي صباح اليوم التالي كنا على ظهر طائرة تحملنا إلى دمشق

    يتبع

صفحة 9 من 14 الأولىالأولى ... 7891011 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •