قيادي شاب بتنظيم الإخوان : «الحل نِشِد مخدرات ونحاول ندمن بالراحة»
25 أغسطس 2015 | 10:27 مساءً


على خفاجي
على خفاجي
قال على خفاجي، أحد قيادات الشباب بجماعة الإخوان المسلمين، أمين الشباب بحزب الحرية والعدالة المنحل بمحافظة الجيزة، إن شباب الجماعة في حيرة من أمره في التعاطي مع الأزمة التي تمر بها الجماعة كافة، وكيفية التعامل مع القيادات خلال الفترة الماضية والحالية.
أكد خفاجي، في تدوينة نشرها عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الثلاثاء: “الشاب في الجماعة إذا تكلّم وانتقد “العك اللي بيحصل في الجماعة”، يقال له اقترح شيء مفيد أو التزم الصمت ولا تتكلم”.
استكمل خفاجي: “إذا ما تقدّم الشاب بمقترح يواجه بالرفض، ويتم إبلاغه أن هذا لا يصلح والجملة الشهيرة “مش وقته”، حتى بدأ جزءًا كبيرًا من الشباب في ترك مشاكل الجماعة، والتحدّث في أشياء ملهاش لازمة، حتى يتجنب الحديث عن الجماعة، فلا ينجو من الانتقاد، ويقال له “بطل هيافة واتكلم في حاجة عِدلة.. حتى الشباب الذي اعتزل الأمر لفترة والتزم الصمت لم ينجو من النقد، ويتم معاتبته، وسؤاله “أنت فين وسايب الدنيا والعة ومريح دماغك”، وعندما يرجع يتكلم مرة أخرى، ولا يعجب القيادات هذا الكلام، يتم مهاجمته بـ”ما انت كنت ساكت اية اللي رجّعك للكلام دة تاني”.
تابع خفاجي: “الحقيقة أنني وصلت لقناعة، أنه لا النقد ولا الكلام المفيد ولا الاعتزال نافعين ولن يأتوا بنتيجة، والحل إننا نشد مخدرات ونحاول ندمن بالراحة عشان ما نموتش”.
وكالة اونا