النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: من هو الطفل السوري الغريق الذي هزّ العالم؟

  1. #1
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي من هو الطفل السوري الغريق الذي هزّ العالم؟

    خر تحديث: الخميس 19 ذو القعدة 1436هـ - 3 سبتمبر 2015م KSA 17:40 - GMT 14:40
    من هو الطفل السوري الغريق الذي هزّ العالم؟
    المصادر آلان من مدينة "كوباني" السورية
    الخميس 19 ذو القعدة 1436هـ - 3 سبتمبر 2015م
    الطفل السوري الغريق "إيلان"


    العربية.نت – عهد فاضل
    أكدت مصادر إعلامية تركية أن الطفل السوري الغريق، والذي رجَّ الكرة الأرضية بجسده الملائكي الذي تلاعبت به الأمواج، اسمه "آلان كردي" وعمره ثلاث سنوات. وتعني كلمة "آلان" الكردية باللغة العربية: (حامل راية النصر).كما نقلت المصادر أن شقيق آلان، وعمره 5 سنوات، قد مات غرقا، هو الآخر، حيث كان معه على متن القارب. وماتت أمه وبقى الأب أو مرافقي الطفل الذي انتهى به المصير السوري، لأن ينام على بطنه فوق رمال البحر المتوسط. عوضا عن أن يكون على صدر أمه التي لابدّ وأنّه صرخ مناديا عليها.. ولم يجدها.
    نام آلان، وافترش البحر المتوسط سريراً. وترك في قلب الكرة الأرضية فجيعة لا تجرؤ كلمة على الاقتراب من معناها، أبداً.كوباني .. مدينة الموت

    ومن جهة أخرى، نقلت وكالة "رويترز"عن عمة الطفل السوري الغريق الذي جرفت الأمواج جثته إلى شاطئ تركي لصحيفة كندية، اليوم الخميس، إن أسرة الطفل كانت تحاول الهجرة إلى كندا بعدما فرت من الصراع في مدينة كوباني السورية.ولقي شقيق آلان ويدعى غالب ويبلغ من العمر خمس سنوات، وأمه ريحان (35 عاما) حتفهما إثر انقلاب قاربهم أثناء محاولة الوصول إلى جزيرة كوس اليونانية. وقالت صحيفة "صباح" التركية، إن والد الطفل ويدعى عبدالله عثر عليه فاقدا للوعي تقريبا، ونقل إلى مستشفى قرب بوضروم.ونقلت صحيفة "ناشونال بوست" الكندية عن تيما كردي، شقيقة عبدالله وتسكن مدينة فانكوفر في كندا "سمعت النبأ في الساعة الخامسة فجر اليوم"، واتصلت زوجة أحد أشقاء عبدالله بتيما.وقالت "تلقت اتصالا من عبدالله أب الطفل وكان كل ما قاله هو: ماتت زوجتي وطفلاي".ونقلت الصحيفة عن تيما قولها إن عبدالله وزوجته وطفليه قدموا طلبات لجوء على نفقة خاصة للسلطات الكندية، ورفضت في يونيو بسبب مشاكل في الطلبات الواردة من تركيا.وأضافت "كنت أحاول التكفل بهم، ولدي أصدقاء وجيران ساعدوني في أرصدة البنوك، لكننا لم نستطع إخراجهم، ولذا ركبوا القارب."كنت أدفع إيجار مسكنهم في تركيا، لكن طريقة معاملة السوريين هناك مريعة".وقال مسؤول في البحرية إن أسرة عبدالله كانت من بين 12 لاجئا على الأقل يعتقد أنهم سوريون لقوا حتفهم أثناء محاولة الوصول إلى كوس بعد أن انطلق قاربان يحملان 23 شخصا في المجمل من منطقة أكيارلار في شبه جزيرة بوضروم التركية.وتقدر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أن قرابة 160 ألف لاجئ ومهاجر وصلوا إلى اليونان بحرا منذ مطلع العام الماضي. وفي يوليو وصل أكثر من 50 ألف شخص معظمهم سوريون إلى اليونان مقارنة بعددهم في عام 2014 كله وهو 43500 شخص.

    علق الفنان خالد النبوي، على العثور على طفل سوري ملقى قرب سواحل تركيا صباح أمس.وكتب النبوي، في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، "إذا لم نتوقف نحن عن البكاء، وإذا لم نبدأ العمل سيكون مصيرنا جميعا نفس مصير هذا البريء، وساعتها لن يبكي علينا أحد".
    http://www.elwatannews.com/news/details/798162

    التعديل الأخير تم بواسطة EMAD ; 03-09-2015 الساعة 07:07 PM

  2. #2
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي



    بالصوت.. والد الطفل السورى الغريق يروى تفاصيل رحلة الموت لعائلته إلى أوروبا .. مانشيت

    بّ العالم واقفا.. واتحدت الأصوات وصوبت الأنظار.. تجاه شاطئ تركيا، حيث يرقد طفل سوريا الغارق، بعد أن لفظته الأمواج.. ليكتب معه سطور جديدة لمعاناة أطفال سوريا.

    "ابني رمز للمعاناة التي يعيشها السوريون، حاولت إنقاذ أولادي وأمهم ولم أفلح، وأنقذني خفر السواحل التركية بعد 3 ساعات" تفاصيل سردها والد الطفل السوري الغارق "آلان".

    ساعات يروي تفاصيلها هذا الأب المكلوم في حديثه لموقع "روزنة" السوري، منذ هروبه حتى أنه فقد عائلته، ليبقي وحيدا في هذه الحياة.

    قال عبد الله الكردي "أبو غالب"، والد طفل سوريا الغارق، إن المهرب التركي قفز إلى البحر، وتركهم على متنه يصارعون الموت ولاذ بالفرار، وانقلب القارب.

    وأضاف قائلا: "تمسكت بولديّ وزوجتي وحاولنا التشبث بالقارب المقلوب لمدة ساعة، كان أطفالي مايزالون على قيد الحياة".

    وتابع: توفي الأول جراء الموج العالي، اضطررت لتركه لأنقذ ابني الثاني، وتوفي ابني الثاني وبدأ الزبد يخرج من فمه، تركته لأنقذ أمهم، فوجدت زوجتي قد توفيت أيضاً، وبقيت بعدها 3 ساعات في الماء إلى أن وصل خفر السواحل التركي وأنقذني.

    وناشد "أبو عبد الله" العالم بالنظر إلى حال السوريين والرأفة بهم ومساعدتهم، مشيرا إلى أن ابنه الصغير "آلان" رمز للمعاناة التي يمر بها السوريون
    التعديل الأخير تم بواسطة EMAD ; 03-09-2015 الساعة 08:20 PM

  3. #3
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي

    الخميس 3 سبتمبر 2015 - 18:51 بتوقيت غرينتش

    تعاطف سياسي مع الطفل السوري الذي وجد جثة على شاطئ تركي



    رؤساء العالم يعلنون عن تعاطفهم مع الطفل السوري ايلان الذي وجدت جثته على سواحل تركيا بعد ان فشلت عائلته بالوصول بحرا الى اليونان.
    واعاد عدد من المسؤولين والقادة الاوربيين صياغة مواقفهم حيال نزوح عشرات الالاف القادمين من تركيا الا انهم لم يعلنوا صراحة استعدادهم لفتح ابوابهم امام هؤلاء اللاجئين.
    وقال مكتب الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في بيان، اليوم (الخميس)، ان فرنسا وألمانيا ستقدمان مقترحات مشتركة بشأن كيفية استضافة اللاجئين وتوزيعهم بشكل عادل عبر أوروبا.
    وجاء في البيان الذي صدر بعد محادثة هاتفية بين هولوند والمستشارة الالمانية أنجيلا ميركل "يتعين على الاتحاد الاوروبي أن يتصرف بشكل حاسم وبما يتماشى مع قيمه".
    من جانبه، اكتفى رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بـ"تأثره" بصورة الطفل السوري الذي عثر عليه ميتا على شاطئ تركي ووعد بأن بريطانيا ستتحمل "مسؤولياتها الاخلاقية" في أزمة اللاجئين.
    وحسب الـ “سي ان ان” فقد اشارت المعلومات إلى أن الطفل هو في الواقع من أكراد سوريا، وكان يحاول الوصول مع أسرته إلى مدينة فانكوفور الكندية، وفقا لما أكده أحد السياسيين الكنديين الخميس الا ان كندا رفضت دخولهم .
    وأكد فين دونالي، النائب عن مقاطعة “بورت مودي كوكواتلم” الكندية، أن عمة الطفل، وتدعى تيمة كردي، سبق لها أن قدمت طلبات لجوء لشقيقها وأسرته من أجل السماح لهم بالقدوم إلى كندا والعيش فيها، ولكن الطلب رُفض في يونيو/حزيران الماضي.
    وتعود أصول العائلة إلى مدينة عين العرب السورية المجاورة لتركيا، والتي شهدت دمارا كبيرا بعد مواجهات قاسية وقعت فيها بين المقاتلين الأكراد وجماعة “داعش” الارهابية، فر بعدها معظم السكان، بمن فيهم أسرة الكردي، إلى خارجها.
    وكانت السلطات التركية قد أعلنت موت 12 لاجئا سوريا أمس بعد انقلاب قاربين، لتتمكن السلطات من إنقاذ 7 لاجئين، بعضهم من أقارب عائلة الطفل الراحل إيلان الذي لم يعرف فى حياته القصيرة سوى الخوف فقط.



  4. #4
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي

    والد الرضيع السوري يبكي عقب إلقاء النظرة الأخيرة على نجله


    الجمعة, 04 سبتمبر 2015 13:12
    دخل والد الطفل "إيلان" الذي غرق في مياه البحر المتوسط، أثناء هجرة أسرته السورية إلي كندا، في حالة من البكاء الهيستيري عقب خروجه من المشرحة بعد إلقاء النظرة الأخيرة على نجله.
    كان قد لقي "إيلان" البالغ من العمر 3 سنوات، وشقيقه غالب ويبلغ من العمر خمس سنوات وأمهما ريحان مصرعهم إثر انقلاب قاربهم أثناء محاولة الوصول إلى جزيرة كوس اليونانية.

  5. #5
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي

    مصرع طفل سوري يصدم ضمير العالم (فيديو)

    اللاجئون السوريون ومأساة الموت هربا من جحيم الحربتاريخ النشر:03.09.2015 | 10:22 GMT |
    آخر تحديث:03.09.2015 | 16:25 GMT | أخبار العالم العربي


    بلغت مآسي اللاجئين السوريين ذروتها بمشهد طفل مسجى على شاطئ أحد المنتجعات التركية، قضى نحبه في رحلة للبحث عن ملجأ، وأعادته مياه البحر إلى مرأى العالم.



    أثارت صورة الطفل المسجى على رمال الشاطئ ضجة كبيرة في وسائل الاتصال الاجتماعي وانتشرت في موقع "تويتر" تحت عنوان صادم ومؤلم يقول: "الإنسانية تُلفظ على الشاطئ".
    صورة الطفل الغريق انتشرت لاحقا في وسائل الإعلام الدولية وأثارت موجة عارمة من الأسى والغضب من تواصل هذا النوع من المآسي التي تلاحق اللاجئين السوريين في رحلة هربهم من جحيم الحرب المتواصلة في بلادهم منذ أكثر من 4 سنوات.
    وذكرت عدة وسائل إعلام أن الطفل الغريق الذي أثارت صورته وهو مسجى على الرمال وقد فارق الحياة، حزنا وغضبا كبيرين اسمه إيلان كردي وعمره 3 سنوات، وهو من سكان مدينة كوباني "عين العرب " شمال سوريا، مشيرة إلى أن شقيقا للضحية يبلغ من العمر 5 سنوات كان معه على نفس المركب، وقد مات غرقا هو الآخر.
    كان هذا الطفل الضحية ضمن مجموعة تتكون من 23 شخصا استقلوا قاربين انطلقا منفصلين من منطقة أكيارلار في شبه جزيرة بودروم جنوب تركيا في اتجاه جزيرة كوس اليونانية.
    قُتل غرقا من هؤلاء أكثر من 12 لاجئا وأنقذ 7 آخرون، فيما فُقد أثر شخصين. وكان قد وصل خلال الصيف عشرات آلاف من اللاجئين السوريين إلى ساحل بحر إيجة بتركيا للانتقال منها إلى اليونان ومنها إلى دول الاتحاد الأوروبي.
    Reutersأسرة سورية لاجئة أثناء وصولها إلى سويسرا
    وتقول وكالات الإغاثة إن نحو 2000 لاجئ أبحروا يوميا الشهر الماضي على متن زوارق مطاطية إلى الجزر اليونانية الشرقية.
    وجاءت هذه المأساة التي تجلى من خلالها الثمن الباهظ الذي تدفعه الطفولة جراء ويلات الحروب بعد أيام معدودة من مقتل 71 شخصا من اللاجئين معظمهم سوريون اختناقا في شاحنة تبريد مخصصة لنقل الدجاج في بلدة باردنوف في النمسا.
    من بين هؤلاء الضحايا 4 أطفال و8 نساء ساقتهم عصابة من تجار البشر إلى هذا المصير البشع، وفر الجناة لتعثر دورية للشرطة صدفة على الضحايا بعد أيام في شاحنة محكمة الإغلاق تحولت إلى قبر على قارعة طريق سريع يربط بين هنغاريا والنمسا.
    Reutersمهاجرون سوريون على الحدود النمساوية المقدونية
    الأمم المتحدة تقول إن عدد اللاجئين السوريين تخطى 4 ملايين يعيش معظمهم في دول الجوار، يحلم قسم منهم في العودة إلى دياره وقسم آخر يسعى للحصول على ملجأ آمن في الدول الأوروبية.
    وتشير تقارير المنظمة الدولية إلى أن نحو 340 ألف لاجئ وصلوا إلى أوروبا خلال 7 شهور بنهاية يوليو أغلبهم من السوريين، في هجرة وُصفت بأنها الأسوأ في القارة منذ الحرب العالمية الثانية من بينهم 200 ألف وصلوا إلى اليونان، فيما دخل 110 آخرون إلى إيطاليا.
    وتفيد إحصاءات مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بإن أكثر من ألفي سوري قد غرقوا في البحر المتوسط أثناء محاولاتهم الوصول الى أوروبا منذ 2011، ويشر المجلس إلى أن "الفشل العالمي في حماية اللاجئين السوريين يترجم الآن الى أزمة في جنوب أوروبا".
    ويتوجه اللاجئون السوريون بحثا عن حياة جديدة إلى أوروبا في رحلات بحرية محفوفة بالمخاطر من تركيا أو عبر ليبيا، حيث سجلت الإحصاءات في العام الجاري مقتل وفقد نحو 2500 مهاجر أثناء محاولتهم الوصول إلى شواطئ القارة.
    تركيا توقف 4 سوريين مسؤولين عن غرق القارب الذي كان على متنه أطفال
    أوقفت الشرطة التركية اليوم الخميس أربعة سوريين يشتبه أنهم مهربون بعد غرق قارب أدى إلى مقتل 12 مهاجرا في طريقهم إلى اليونان وبينهم طفل أثارت صورته بعدما قذفته الأمواج صدمة العالم، حسبما أفادت الصحافة المحلية.
    وأوضحت وكالة الأنباء "دوغان" أن الأشخاص الأربعة أوقفوا في منتجع بودروم التركي (جنوب غرب) نقطة انطلاق قاربين غرقا أثناء توجههما إلى جزيرة "كوس" اليونانية.
    وقالت الوكالة إنهم سيمثلون بعد الظهر أمام القضاء بتهمة القتل العمد و"تهريب مهاجرين".
    المصدر: وكالات
    شاهد.. وزيرة خارجية السويد تبكي على الطفل السوري

    ميديا

    الجمعة, 04 سبتمبر 2015 19:30


    القاهرة- بوابة الوفد- مصطفى محمود:


    بكت وزيرة خارجية السويد، مارغوت فالستروم، على الطفل السوري، "إيلان" بعدما لفظته أمواج البحر المتوسط على أحد شواطئ تركيا.

    ودخلت "فالستروم " في حالة من البكاء أثناء حديثها في برنامج تليفزيوني عن مأساة اللاجئين علي مستوي العالم، ولاسيما أطفال سوريا.

    وبمجرد سماع التسجيل الصوتي لوالد الطفل السوري، وهو يحكي عن المعاناة التي يعيشها، علقت قائلة: "اعتقد أن تلك الصورة التي ظهر عليها "إيلان" عبرت عن واقع، لأنها جسدت المأساة في وجه الطفل، لأن الأمر لم يعد مراكب مليئة باللاجئين.. بل تحول إلى "رعب".



    التعديل الأخير تم بواسطة EMAD ; 04-09-2015 الساعة 08:17 PM

  6. #6
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية EMAD
    الحالة : EMAD غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11115
    تاريخ التسجيل : Dec 2009
    العمل : Engineer
    المشاركات : 11,637

    افتراضي

    خر تحديث: الجمعة 20 ذو القعدة 1436هـ - 4 سبتمبر 2015م KSA 13:47 - GMT 10:47
    العالم يودع "الطفل الغريق" مع أمه وأخيه بمقبرة كوباني
    صورة جثة "آلان" على الشاطئ جعلت رئيس وزراء بريطانيا يرحب بآلاف المهاجرين السوريين
    الجمعة 20 ذو القعدة 1436هـ - 4 سبتمبر 2015م
    الأم الغريقة مع ابنيها ألان وغالب، والأب الحزين


    لندن - كمال قبيسي
    يلقي العالم اليوم الجمعة آخر نظرة، ولو بالصور وشرائط الفيديو، على "الطفل الغريق" ليل الثلاثاء الماضي مع أمه وأخيه، ويشهد دفنا جماعيا للثلاثة في مقبرة مدينة كوباني/عين العرب بالشمال السوري، وسط تغطية إعلامية يتوقعون أن تطوي تفاصيلها وصورها العالم الذي اهتز ضميره لرؤية جثة الصغير "آلان" مرمية على الشاطئ وقد لفظها الموج إلى الجانب التركي من بحر ايجة، ومعها لفظ جثة والدته وشقيقه غالب.أمس الخميس، قامت "العربية.نت" بمحاولات عدة للتواصل مع الباقي الوحيد حيا من العائلة السورية، وهو الوالد عبد الله شنو، المعروف بلقب الكردي، لتتحدث إليه عبر الهاتف حين كان في مدينة "بودروم" في محافظة "موغلا" التركية على المتوسط، يرافق نقل جثث زوجته وابنيه إلى مدينة أورفة، عاصمة المحافظة بالاسم نفسه في الجنوب الشرقي التركي، ومنها ينوي العبور اليوم بالجثث إلى مثواها الأخير في تربة كوباني، إلا أن التواصل معه كان شبه مستحيل تقريبا، فلم يكن مع عبد الله هاتف جوال."أنا خائفة من البحر.. لا أعرف السباحة إذا حدث شيء ما"

    لكن مقابلة أجرتها معه الإعلامية زينة ابراهيم، وحققتها عبر اتصال أجرته بهاتف صديق له في "بودروم" أمس الخميس فتحدثت إليه، وكانت المقابلة لمحطة Rozana Fm الإذاعية التي تعمل فيها، وتضمنت معلومات مهمة. أما الجديد فهي صورة الأم "ريحان" الغريقة مع ابنيها، والتي تنشرها "العربية.نت" اليوم، إضافة إلى نشرها أمس الخميس معظم المقابلة التي بثتها راديو "روزنة" ونشر معلوماتها بالإنجليزية في موقعه أيضا.وقبل الدفن في كوباني منعت السلطات التركية وسائل الإعلام من تصوير تشييع الغرقى في منطقة سروج القريبة من مدينة أورفة، وفق ما قالته موفدة "راديو روزنة" زينة إبراهيم، في اتصال عبر الهاتف مع "العربية.نت" قالت فيه إن المدرعات التركية أحاطت بموكب التشييع ومنعت الصحافيين من الاقتراب، فيما أكملت السيارات الناقلة الجثامين إلى "عين العرب/ كوباني" لدفنها في مقبرتها.الأم ريحان، وابناها غالب 5 وآلان 3 أعوام، كما وضعت صورهم شقيقة زوجها بمؤتمرها الصحافي الخميس
    صورة الأم تظهر اليوم لأول مرة، أما اسم الطفل الصغير، فتصر الإعلامية زينة ابراهيم أنه "آلان" بحسب ما علمت من أبيه نفسه، وهو كردي يعني "حامل الراية" بالعربية، وليس "ايلان" كما يكتبونه خطأ، في حين أن صور ة الأم جاءت من شقيقة المفجوع بخسارة زوجته وابنيه، وهي تيما كردي، المقيمة بمدينة فانكوفر الكندية، حيث تعمل حلاقة نسائية، وأمام بيتها هناك عقدت مؤتمرا صحافيا أمس الخميس، وإلى جانبها وضعت صورا لزوجة شقيقها وابنيها منه الغريقين معها.في المؤتمر قالت تيما، واسمها تصغير للحقيقي وهو فاطمة، كما أنها أم لابنين، أحدهما اسمه "آلان" أيضا، إنها تحدثت الى زوجة شقيقها الأسبوع الماضي عبر الهاتف، وأخبرتها أنها خائفة من البحر "فأنا لا أعرف السباحة إذا حدث شيء ما" على حد ما نقلت عن "ريحان" التي قضت بعمر 35 سنة.تيما كردي، شقيقة الأب المفجوع بخسارة زوجته وابنيه، تبكي في مؤتمر صحافي عقدته الخميس بفانكوفر
    وأخبرت تيما أن العائلة طلبت اللجوء من السلطات الكندية قبل عام، لكن طلبها تم رفضه، لذلك انقطعت السبل بأخيها الذي دفعه اليأس لركوب المخاطر بحثا كيفما كان عن أي بلد يستقبله وعائلته كلاجئين، لأن الحياة أصبحت صعبة معه ولا يقوى عليها، لكنه وجد الأسوأ والدموي أمام عينيه فجر الثلاثاء الماضي: زوجته تغرق، ومعها ابنيها، ممن نرى نعوشهم يتم نقلها في الفيديو الذي تعرضه "العربية.نت" الآن، بينما مضى عبد الله إلى الجدار لينتحب عنده من مأساة رأى العالم صورتها بابنه الصغير، وهي صورة قامت بتغييرات على كل صعيد في العالم.كاميرون يرى الصورة فيتأثر ويقبل بآلاف اللاجئين

    ولإعطاء فكرة عما فعلته صورة "آلان" وهو جثة على الشاطئ، فإنها غيّرت طريقة تعامل دولة كبرى كبريطانيا نحو المهاجرين السوريين، على حد ما قرأته "العربية.نت" بعدد اليوم الجمعة من صحيفة "التايمز" البريطانية، في خبر مهم نقلا عن مساعدين لرئيس الوزراء ديفيد كاميرون، والذي سبق وصرح الأربعاء الماضي بأن "الأزمة (أي اللاجئين) لا يمكن حلها بقبول أعداد منهم في كل مرة" كإشارة منه إلى رفض بريطانيا فتح أبوابها لهم.قال ذلك وعاند بحسب ما قرأنا عن تصلبه في عدم قبول أي دفعات جديدة من المهاجرين، لأنه لم يكن رأى صورة الطفل وهو جثة على الشاطئ، وعندما رآها الأربعاء أو ربما أمس الخميس "أثرت فيه بعمق" على حد ما نقل مساعدوه للصحيفة، فأعلن بعدها ضرورة "أن تقوم بريطانيا بواجباتها الأخلاقية (..) واستقبال آلاف المهاجرين السوريين" وفق تأكيد الصحيفة.عبد الله يبكي قتلاه، وزوجته في الصورة الثانية مع الابن آلان حين كان رضيعا
    الصورة أصبحت الأشهر ربما هذا العام، ويتوقعون لها جائزة دولية مضمونة، أما من التقطها الأربعاء الماضي، فهي مصورة تركية كانت تمر صدفة عند شاطئ مدينة "بودروم" حين رأته طفلا صغيرا بلا حراك، وبجانبه أشخاص صامتون ويعملون بهدوء، فأدركت بحسها الإعلامي أن في المكان ما يستحق التصوير، خصوصا أنها تعمل كمصورة ومراسلة في المدينة لوكالة "دوغان" التركية للأنباء.اقتربت نيلوفر ديمير من الشاطئ، وسريعا استنتجت أن أشخاصا قضوا في البحر ولفظت الأمواج جثثهم إلى الشاطئ، فسحبت الكاميرا وبدأت تلتقط صورا ولقطات فيديو عدة ومتنوعة من زوايا مختلفة لما كانت تراها، على حد ما قرأت "العربية.نت" مما قالته لصحيفة "حرييت" التركية، ونشرته اليوم في موقع طبعتها الإنجليزية، وبأقل من ساعة لفت الصورة العالم الذي اتشح بمؤثرات مشهد بائس وحزين، يحتاج لتنساه الذاكرة إلى سنوات.نوليفر ديمير، لولا التقاطها لصورة آلان الصغير، لماشعر العالم ربما بمأساة اللاجئين كما هو الآن
    العربية


ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •