داعش يخسر 50 من عناصره ويعدمهم رميًا بالرصاص بسبب هروبهم من المعارك
2015/09/05 - 22:04

أعدم تنظيم داعش الإرهابي 50 من عناصره بتهمة الخيانة بعد فرارهم من المعارك بين التنظيم والقوات العراقية في “بيجي” بمحافظة صلاح الدين شمالي العراق.. بينما أعدم التنظيم أحد شيوخ العشائر العربية في محافظة نينوى شمال غربي العراق.
وكشف مسئول إعلام مركز تنظيمات نينوى غياث سورجي – في تصريح صحفي اليوم السبت- عن أن مسلحي داعش أعدموا عناصر التنظيم الفارين بناء على قرار من “المحكمة الشرعية في داعش” بتهمة الهروب من المعارك في قضاء بيجي، وأفتت المحكمة بأن الهروب من المعارك “خيانة عظمى يعاقب عليها الهارب بأشد العقوبات”..
وقال إن التنظيم أعدم عناصره الخمسين في معسكر “الغزلاني” بالموصل رميا بالرصاص.
ولفتت مصادر محلية في نينوى إلى أن داعش أعدم الشيخ عبدالكريم اللهيبي، رئيس التجمع العشائري في محافظة نينوى بعد أن قام التنظيم باعتقاله وسجنه لفترة، وقام بتنفيذ حكم الإعدام بحقه اليو،م وسط مدينة الموصل، ثاني أكبر المدن العراقية بعد بغداد.