2015-09-05

سيناتور أميركي : أوباما أخطأ بدعم داعش ضد الأسد


واشنطن - السيناتور، راندي بول، المرشح في سباق الرئاسة الأمريكية 2016 عن الحزب الجمهوري، كشف إن الرئيس باراك أوباما، أخطأ على حد تعبيره بالدخول في "الحرب الأهلية" السورية إلى جانب تنظيم "داعش" وإلى جانب تنظيم القاعدة ضد (الرئيس السوري) بشار الأسد.

وبحسب ما نقلت عنه شبكة "سي ان ان" فقد قال بول: "اعتقد أنها حقيقة مؤسفة فتنظيم داعش لديه عربات عسكرية أمريكية تصل قيمتها لمليار دولار إلى جانب أسلحتنا ودباباتنا ومضادات الدبابات وهذا خطأ لأننا تدخلنا في الحرب الأهلية السورية ودخلنا إلى جانب القاعدة وتنظيم داعش وهذا خطأ كبير اقترفه الرئيس أوباما."

وحول اللاجئين، قال بول: "ما يمكننا المساعدة به في جهود العناية باللاجئين، هو بعدم انخراطنا وجعل الحرب تسوء أكثر في تلك المنطقة من العالم.. نحن أمة كريمة وقد كنا كرماء بقبول العديد من اللاجئين، قبلنا لاجئين من سوريا ومن الصومال ولكن المشكلة أننا وفي بعض الأحيان قبلنا الكثير من اللاجئين ممن يمكنهم المساعدة على إعادة بناء دولهم كما فعلنا مع العراق حيث قبلنا ٦٠ ألف عراقي منهم من يكرهنا ويريد إلحاق الضرر بدولتنا والأمر ذاته مع الصومال الذين ذهب العديد منهم للقتال في سوريا."

وأضاف: "لا أعتقد أن هناك أي إجابات سهلة فيما يتعلق بكيفية وقف حرب في مكان ما في العالم، وأعتقد أن الأمر الوحيد الذي يجب علينا القيام به في الشرق الأوسط والذي من شأنه أن يخفف حدة الأثرة التي تخلفها هذه الحروب هو ببساطة لا ينبغي تسليح الجماعات التي تكرهننا.. نحن أمة ترحب بالجميع وقمنا باستقبال الكثير منهم واعتقد أننا سنستمر في ذلك." "/المستقبل/" انتهى ل .