بعد غد الإثنين ، ستجرى لي عملية الماء الأبيض في العين ( Cataract )
وبناء عليه سأتغيب بضعة أيام وأتوقف عن إزعاجكم بأفكاري التي لا تحمل فكرا ..
والهدف الأساسي من هذا الإعلان ، هو إستباق الشائعات ألتي قد تصدر عادة من مصادر تزعم معرفتها بأسرار الأخبار وما ورائها ..
ومنها على سبيل المثال لا الحصر :-
- هو في مهمة سرية للتوسط بين بوتن واوردوغان
وهذا طبعا غير صحيح ( اللهم إجعل بأسهم بينهم شديدا )
او
- هو ينسق مع ديموستورا لترتيبات وقف إطلاق النار في سوريا ( اللهم أحل السلام على إخوتنا في سوريا )
او
- هو يتوسط لإقناع الحوثيين وأتباع علي عبد الله صالح ، بالإمتناع عن خرق وقف إطلاق النار
( اللهم إجعل كيدهم بينهم )
أو
- إقناع بعض الإعلاميين والصحفيين المصرييين ، بالتوقف عن القيام بالضجيج الإعلامي ، مدعين معرفة أسرار الوضع في مصر ..
( قاتلهم الله أنا يأفكون )
أو ( هذه الأهم على المستوى الدولي )
- أنني متغيب ، لأمنع إنهيار الأسواق المالية الدولية ، نتيجة منع داعش من سرقة وبيع النفط المسروق من الشعبين العراقي والسوري ....
( العكس صحيح وقفة سرقة النفط سيئودي إلى إرتفاع طفيف في اسعار النفط في العالم )
هذا للعلم
واساسا لطلب دعائكم ، ليعود البصر حادا لأرى الجمال في الجميلات دون مساحيق صناعية ، وأتوخى عدم الصعود على أي رصيف ( لا لون له ) أثناء قيادتي للسيارة ، لكون العاملين في " أمانة " ( بلدية ) جدة ، لا زالوا يعيشون في عهد الجمال والحمير ، حيث لم يكن هناك أرصفة في شوارعنا الجميلة ، ويتماثل لونها مع لون وشكل الإسفلت ( زفت ) فأصتطدم بها دون علم ، لأنها لا تحمل الألوان المتعارف عليها دوليا( أصفر و أسود ) والمستخدمة حتى في أفقر الدول في أفريقيا وآسيا ، فما بالك بأكبر منتج للنفط في الشرق الأوسط المغلوب على أمره .
على أمل أن أبدأ العام الجديد 2016 م ، ببصر من حديد ...
معكم ر . م . / رهين المحبسين ، حتى منتصف ليلة الإثنين 21 / 12 / 2015 م