صفحة 6 من 20 الأولىالأولى ... 4567816 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 51 إلى 60 من 197

الموضوع: حكايات الزمن الجميل ..قلب الفتى ..بقلم ناصر عجلان

  1. #51
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    كان نميري قد سارع بإعلان تطبيق الشريعة الإسلامية وتنصيب نفسه إماماً للمسلمين حتي يغطي علي فضائحه ،عندما بدأت تفوح رائحة الخيانة وقصة الفلاشا..كما عقد النميري تحالفا مع الإخوان المسلمين في السودان ليدعموه أمام المعارضة ، مقابل إعتقال اليساريين وبقايا الشيوعيين لكي يخلي لهم الساحة..
    وأعلن نميري في لقاء جماهيري أن الولايات المتحدة قدمت دعماً ماليا كبيراً للسودان ، ومدت القوات المسلحة السودانية بأسلحة شملت مدرعات وطائرات وأسلحة خفيفة، بعد توقيع اتفاقية أديس أبابا مع متمردي جنوب السودان آنذاك، وأنه يفكر في إعادة العلاقات الدبلوماسية معها، وهو ما فعله بعد فترة قصيرة ..
    وتنفيذا لصفقته مع الاخوان بدأ حملاته لإعتقال اليساريين حتي القدامى منهم وحتي من إعتزلوا العمل السياسي ،وأعدم المناضل السوداني اليساري محمود محمد طه ،بحجة أنه يعارض تطبيق الشريعة الإسلامية ،في حين أن محمود طه كان يختلف حول الكيفية التي يتم بها تنفيذ الأحكام الحدودية في ذلك الوقت
    وهكذا تم القبض علي يونس شقيق مالك مرة أخري ليلقى به في غياهب السجون المظلمة ...
    .................................................
    ذات ليلة حلمت سهيلة أنها تجلس مع زوجها عبدالرحمن وابنها صالح تحت شجرة توت في حديقة واسعة ،يشربون شاي بالعنبر .. في الصباح التالي لذلك الحلم ،نادت علي إبنتها سمية وطلبت منها أن تصنع لها كوباً من الشاي بالعنبر ..
    شعرت أن هذا هو الحلم الأخير ،و أن ساعتها قد اقتربت .. فقد كان طبيعيا ألا يتحمل قلبها كل هذه المآسي المفجعة .. حزنها على زوجها عبدالرحمن الذي رحل مبكرا ،وفجيعتها في إبنها المنتحر صالح ، و حسرتها علي إبنها المسجون يونس ، و إكتئابها من أحوال ابنتها سمية الموجوعة من الحياة بكل ما فيها ..و خوفها علي إبنها الأصغر مالك الذي تاهت طفولته بين عمل شاق، وأب رحل مبكرا ،وام مريضة ..
    قالت سمية لا يوجد عندنا عنبر يا أمي فقد نفذ ، هل أعد لك شاياً بالنعناع ؟ .. أومات وسيلة برأسها في صمت .. ذهبت سمية إلي المطبخ ، ثم عادت إلي حجرة والدتها تحمل صينية الشاي وهي مبتهجة ..
    قالت لها حظك من السماء يا أمي ، لقد وجدت في النملية قطعة صغيرة من العنبر ، سنشرب معا أنا وانت شاي بالعنبر.. لم ترد عليها سهيلة .. قالت سمية يبدو أنها نامت مرة أخري .. اقتربت منها لتوقظها ،فوجدتها قد أسلمت الروح ..
    فضلت سهيلة أن تشرب الشاي مع زوجها عبدالرحمن ، وابنها صالح عند مليك مقتدر

  2. #52
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    الحلقة التاسعة
    وحشتينا يا سندس


    مشيت على الأشواك ، و جيت لأحبابك ..
    لا عرفوا إيه وداك ، و لا عرفوا إيه جابك ..
    ........................
    كانت الجلسة الأخيرة بل الوحيدة التي تمت بينه ،و بين سندس ، في كازينو قصر النيل هي جلسة عاصفة ..
    إعترض الفتى علي سهرها ليلة عيد ميلادها في فندق شهرزاد ،مع زميله الكويتي لؤي ، حتي لو تم ذلك برفقة اهلها ..
    ربما شعرت سندس أنه كان في إسلوب إعتراضه فظا غليظا ، فقاطعته بعدها تماما .. كلما جاء إلي منزلهم تتجاهله ،وكأنه لم يأت ، بل أحيانا لا تغادر غرفتها ، مهما طالت سهرته مع شقيقها رامز ، وتظل هكذا إلى أن يغادر المنزل ..
    ما هذا العذاب .. هو الجحيم بعينه .. لقد سقط الفتى في بئر الصراع الأزلي بين الحب والكبرياء .. هل يجب عليه أن يبدأ هو بالكلام معها مباشرة ، ويبادر بالإعتذار عن الألم الذي سببه لها دون قصد ؟ ..
    ولكن ماذا إن صدته ؟ أو تجاهلته .. سندس مزاجية متقلبة .. قد تخرج منها ردود فعل غير محسوبة .. أو قد تخرج منها كلمة بلحظة غضب و انفعال ،يشعر معها أن كرامته قد أهينت ، وسيكون الألم الذي يشعر به وقتها ،أقسى وأشد من الألم ، الذي يشعر به الآن جراء اشتياقه لها ..
    كبرياء الكائن الصعيدي (المنتمون إلي جنوب مصر) ،تكمن في مسألة الكرامة ..لا يرضى أحدهم على نفسه المهانة ، او أن يوضع في موقف لا يحب أن يوضع فيه لأي سبب كان ..
    ما العمل وما الحل وهو ما زال يحبها ؟؟ .. كيف يتجنب إشكالية أن يبدأ بنفسه مسألة التصالح معها ،وأن يحافظ علي كرامته في نفس الوقت ..
    إهتدى أخيرا إلي أفضل طريقة تعيد اليه الأمل في إسترجاع علاقته مع حبيبته ، دون أن يتعرض لموقف لا يعرف نتيجته .. هو لن يتحدث مع سندس مباشرة .. سندس لها صديقة أثيرة .. هالة بنت حي إمبابة .. إذن سينتظر هالة عند محطة الأتوبيس المتجه إلي إمبابة ساعة خروجها من المدرسة ..
    يستوقفها ،ويطلب منها أن تحدث صديقتها في رغبته مقابلتها لموضوع هام يخصها .. فهو ينتوي بالفعل أن يفاتح سندس ، في موضوع زميله العماني جعفر ،الذي طلب منه جس نبضها في رغبته الزواج منها ،قبل التقدم رسميا لأسرتها .. هو بذلك سيرى .. إن كانت سندس تحب الفتى فسترفض علي الفور ،و دون تفكير فكرة الزواج من الشاب الثري جعفر ، وان لم تكن تحب الفتى فسترحب ،ولو علي إستحياء بفكرة الزواج من جعفر .. في كل الحالات سواء ردت بنعم أم لا ، سيعرف من خلال قراءة نظرات عينيها ..
    إنتظر الفتى خروج هالة من المدرسة .. وعند إتجاهها إلي محطة الاتوبيس، سار وراءها دون أن تشعر به ..هي عموما لا تعرف ملامحه ،ولكن من المؤكد أن سندس حكت لها عنه .. الفتيات المراهقات يفضفضن لبعضهن في كل الأمور .. لكن قبل وصوله إلي المحطة كانت هالة قد صعدت إلي الاتوبيس الذي جاء فجاة ، ولم يتوقف كثيرا .. ركض وراء الأتوبيس بأقصي سرعة ،ولحق به في آخر لحظة ..
    بالطبع لن يكلمها في الأتوبيس فقد كان مزدحما .. في محطة الوصول إلي إمبابة ،غادرت هالة الاتوبيس ، و هبط الفتى وراءها مباشرة .. في الطريق إقترب منها قائلا مساء الخير .. لم ترد عليه ،ولم تلتفت حتي إليه .. كانت تظنه واحدا من الشبان الذين يغازلون الفتيات .. إقترب منها أكثر ،و همس في أذنها : أنا إسمي (...)، زميل رامز ،الذي هو شقيق صديقتك سندس .. تنبهت هالة ، فتوقفت فجاة بمجرد أن سمعته يذكر إسمه ، ونظرت اليه ،ثم إبتسمت .. أنا اعرفك ، لقد حكت لي سندس عنك ..
    قال لها إنه يريد أن تحدد له موعدا مع صاحبتها ،في أقرب وقت لكي يحدثها في موضوع هام يخصها ، وهو لا يريد أن يحدثها ويطلب منها الموعد بنفسه ،تجنبا لرد فعلها بعد المشكلة الأخيرة التي حدثت بينهم ..
    قالت هالة أعرف كل شئ ، وأعرف ما تم بينكما في آخر مقابلة فهي لا تخفي عني شيئا.. عموما سأحدثها غدا في المدرسة ،و إنتظرني بجوار محطة الأتوبيس لكي أنقل لك رأيها ، سواء كانت علي إستعداد لأن تواعدك ، أم تركب رأسها وترفض ..
    شكرها الفتى ثم افترقا ..
    في طريق العودة إندهش من تصاريف القدر ... كان منذ أقل من اسبوع في حي إمبابة لزيارة صديقه السوداني مالك مع باقي الاصدقاء .. ها هو قد عاد مرة أخري إلي حي امبابة ، ولكن لهدف اخر ..عندما شاهد مظاهر الفقر ،والبؤس في وجوه القاطنين في هذا الحي الشعبي ،تذكر مأساة أسرة صديقه مالك..
    يالله هناك بشر في هذا الكون خلقوا تعساء ، سواء كانوا في السودان ،أو مصر ،أو أي مكان آخر .. يعيشون لكي يتعذبون .. حياة بائسة مهينة قاسية ففي نفس العام الذي حدثت فيه مأساة أسرة مالك وهو عام 1971 ربما كان هناك شخص آخر في مكان آخر يعيش حياة خيالية

  3. #53
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    نحن في عام 1971 حيث يعيش الملك الحسن الثاني ملك المغرب ،مع حريمه وجواريه في قصوره المتعددة حياة خيالية ساحرة ، وفي أجواء إسطورية تفوق أجواء ألف ليلة وليلة ..
    كل شئ في قصوره مصمم بشكل رائع ،وبمنتهي الفخامة والكمال .. الأبهة والجمال ..الدعة والهدوء .. كل ما يحلم به الإنسان يجده ماثلا بين يديه .. الحلم يصبح حقيقة ..
    كانت المباني السكنية داخل كل قصر مزينة ببذخ ، و مقسمة إلي واجهات ضخمة ،تربطها ممرات طويلة إلي حيث خدور حريم الملك ..
    صالونات إيطالية مغطاة بلوحات جدارية نادرة لكبار الفنانين .. غرف للموسيقي والعزف ،حيث كان الملك الحسن مغرما بالطرب .. يحب الغناء ،والموسيقي ،والسينما ،وركوب السيارات السريعة ..
    .. القاعات فسيحات شاسعات ،لم ير أحد من قبل مثل هذا الاتساع .. شرفات في غاية الفخامة .. الجدران مغطاة بأروع الفسيفساء .. السجاد الوثير ،الستائر ،المقاعد ،و الثريات الضخمة .. كل شئ في منتهي الأناقة ،والذوق الرفيع ..
    قاعات مترامية الأطراف بها صالات عرض سينمائي.. وقاعات مخصصة لكل ما تهواه النفس من ألعاب ..دراجات ..سيارات .. بلياردو ..
    القصور بها حدائق خلابة تسر الناظرين .. تذدان بكل ما يخطر علي البال من أنواع الورود ، والازهار ..الياسمين ..الجوري ..الكاميليا .. زهر العسل.. تحف الممرات أشجار الليمون ،والنخيل ،والبرتقال ،والمندرين ..
    كل قصر بحجم مدينة ..ملاعب جولف ،وحمامات سباحة ، وملاعب رياضية كرة قدم ،وتنس ، وسلة ، وتوجد حديقة حيوان واسعة ،و أماكن للفروسية وركوب الخيل ..
    كل جارية من جواري الملك لها مسكنا خاصا في القصر ، ملحق به حمامات رخامية بيضاء ،وآرائك مخملية بلون المرمر ،وتنام علي سرير ضخم مقبب ،مزدان بستائر من القطيفة الخضراء ، وترتدي للملك قمصان حريرية ،وتنتعل خفا مزينا بالريش والخيوط الذهبية يظهر جمال قدميها ..
    و أمام أبواب الجواري تتكدس المجوهرات ،و جبال من الملابس والأحذية النسائية .. ينتقل الملك من سكن إلي سكن تبعا لرغباته ، ووفقا لمزاجه الخاص بالجواري ..
    كانت قصور الملك تعج بعدد هائل من النساء الملكات ،والأميرات، والوصيفات، والجواري والمربيات ،وهناك نساء درجة ثالثة ،يقمن بأعمال المطابخ ،والتنظيف ،والحضانة ،والخياطة ،وكي الملابس ..
    يذهب كل صباح هو وجواريه إلي الشاطئ الملكي الخاص ،وكانت أوامره أن يخلعن ملابسهن بالكامل كما ولدتهن أمهاتهن ، وعندما إكتشف أن (مليكة) إبنة وزير دفاعه (أوفقير) تسبح معه ، وهي مرتدية قطعة واحدة ، غضب منها بشدة ، وخلع عنها سروالها عنوة لتصبح عارية تماما ..
    كانت جواري الملك الحسن صغيرات السن ،تم إختيارهن لجمالهن الأخاذ ، وتم إحضارهن من كل المناطق المغربية ،يتم تزويجهن له أربعة أربعة ، فأصبح لديه ثمانين جارية ،يفترشن الارض علي السجادة الإيرانية الفاخرة تحت قدمي الملك ..
    يشترط الملك أن يدخلن أولا قبل الزواج إلي المغطس المغربي الممتلئ بالزيوت العطرية المركزة مثل المسك والعنبر والياسمين والصندل ..
    كانت كل واحدة منهن تبذل جهدا كبير في لفت انتباه الملك، لتصبح المفضلة اليه .. وكانت هناك جارية مخصصة لحمام الملك حيث تقوم بغسل الملك بالعطور وفق طقس خاص ، وجارية أخري مكلفة بالوقوف أثناء إستحمامه ممسكة بعود الصندل المشتعل ..

  4. #54
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    الفتى في شقته المتواضعة بحي شبرا قد خاصمه النوم من البعوض اللعين ، وأيضا من الأرق والترقب.. هو ينتظر غدا من هالة الرد الذي سيتوقف عليه أشياء عديدة .. لو رفضت سندس أن تقابله فهذه هي نقطة اللاعودة بالنسبة له ..
    ستكون النهاية التي لا بعدها شئ ،حتي لو قتله الشوق اليها ..
    سيدوس علي قلبه ويكتب نهاية لهذه القصة .. لو رفضت أن تقابله فمعني ذلك أن كل شئ قد إنتهى .. ستكون يا أصدقائي هذه آخر حلقة من حلقات قلب الفتى .. ماذا أكتب لكم بعد ذلك ؟ لقد انتهت القصة ..
    هناك أمور لا يسهل التفريط فيها .. من ذلك الذي قال لا كرامة للعاشقين !! .. الحب بلا كرامة إبتذال ومهانة .. فبرغم الوجع سيتحمل .. سيدوس علي قلبه المذبوح..
    هل تراها ستضحي به من أجل سعادتها الشخصية في الخروج والسهر مع من تشاء ، حتي لو كانت تدرك أن سهرها مع زميله الكويتي لؤي يثير غضبه ..
    هل تحب أحدا غيره ؟ ..
    هو لم يعد يحتمل ،ولو مجرد احتمال أن تحب سندس أحدا غيره .. والأقسى أن يكتشف بعد فوات الأوان أنّ حبه لها هو حب من طرف واحد ..
    الحب من طرف واحد يدفع إلى الجنون ..
    الفتى لم ينم ! ..كل هذه الافكار تدور في ذهنه وتتصارع ..
    فكيف ينام ؟ ..

  5. #55
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    في مكان آخر .. في المملكة المغربية .. الضابط (عزيز) لم ينم ! .. وكيف ينام ،وقد إقترب من الجنون بعد مرور عشر سنوات من قيام الملك الحسن ملك المغرب ، بدفنه هو وزملائه أحياء في حفرة عذاب بباطن الارض ؟ ..
    أصاب الصرع والجنون بالفعل معظم رفاقه ،اللذين يتخبطون في ظلام سرمدي لا نهاية له ..
    لقد أنشأ لهم الملك سجن (تزممارت) أفظع سجن في تاريخ البشرية .. سجن يفوق في فظاعته سجن الباستيل الرهيب ..
    القي بهم هناك لكي يموتوا ، في ظلام مطبق ..لا أثر لبصيص نور، فلا نهار ،ولانجوم ،ولا قمر ،ولا سماء ،و كانت مهمة الحراس أن يبقوا عليهم في حالة من الإحتضار لأطول مدة ممكنة .. أن يطول مدي عذابهم .. وكان علي أجسادهم أن تعاني التحلل شيئا فشيئا .. لكي ينتشر الموت داخلهم ببطء ....
    كان القبر زنزانة عرضها ثلاثة امتار وطولها متر فقط ، اما إرتفاعها منخفض جدا ، فقط متر ونصف ، وذلك إمعانا في العذاب ،حتي لا يكون بإمكان أحد منهم أن يقف فيها أبدا ،و يظلوا العمر كله يجلسون مقرفصين ..لا سراير للنوم ،ولا فراش ،ولا حتي كومة من القش .. فقط بطانية مهترئة لا تقي من البرد ..
    لا طعام سوي رغيف خبز ناشف كخبز الكلس قاسيا سميكا بلا طعم ، قضي علي أسنانهم فتحطمت تماما ، وطبق نشويات مطبوخ بالماء بلا زيت ، أو سمن ،أو بهارات .. يبقيهم علي قيد الحياة فقط ، فهم لا يريدونهم أن يستمتعوا بالموت الفوري ..
    الجوع القاتل جعل البعض أحيانا يستفرغ من بطنه ما أكله لكي يعيد أكله مرة اخري ..
    عليهم أن ينسوا تماما ،الحاضر ،والماضي ، والمستقبل ،والأهل ،والزوجة ،والأبناء ،ورائحة القهوة ،والسجائر ،ومكنة الحلاقة ، والصابون ،والحمام الساخن ،وجرائد الصباح ،والراديو ،والموسيقي ،و صياح التلاميذ ، وصوت السيارات ، وموج البحر ،وطعم المانجو ،ومباريات الكرة ..وزقزقة العصافير علي الأشجار ..
    الوقت داخل الزنزانة مميت ،شديد البطء، قاسي ، ممل .. .. ظلام مطبق فلا يعرفون أهم في ليل ،أم نهار ، ولا يرون حتي ايديهم من شدة الظلام ..
    يموتون كل يوم ،وكل لحظة ويتعذبون .. يضعون أنوفهم في ثقوب باب الزنزانة ، لكي يتنفسون ، بعسر شديد ،يبحثون عن أي نسمة ،أو بعضا من الهواء ،فالزنزانة بلا أي شبابيك أو فتحات للتهوية ،سوي ثقب صغير جدا في السقف ..
    جيوش جرارة من الحشرات ،و البق ،والصراصير ،والبرغوت ،والعناكب تهاجمهم
    مات أحدهم مسموما عندما اكل آلاف من بيوض الصراصير التي إنتشرت في رغيف الخبز ،فهو لم يكن قادرا علي تمييزها في الظلام ..مات الكثير منهم تجمدا من برد الشتاء .. كان البرد يحيل أجسادهم إلي قطع من الجماد ، وينخر في مفاصلهم كالمثقاب الكهربائي، فالدماء جمدت في العروق ،فلا ينامون طوال ليالي الشتاء من قسوته .. ومات البعض مسموما من لدغات العقارب ،وعض الثعابين التي تنتشر في الزنزانة صيفا ولا يراها أحد..
    .. كان البعض يئن والبعض يجن والبعض يضرب رأسه بالحائط يريد أن يموت سريعا ..
    هل يشعر ( عزيز ) بالندم ان أطاع الرغبات المجنونة لقائده الضابط الطموح ( أمحمد أعبابو) ،وآمن به ,وإنقاد وراءه ،هو ،ورفاقه كالمنومين مغناطيسيا ، فجري له ولرفاقه ما جري ..
    وكيف لعزيز أن يعتذر لأمه الملتاعة ،بعد أن سبب لها الألم الشديد بسجنه في مكان لا تعرف مكانه ولا يعلمه أحد في العالم كله ، وكيف يعتذر لخطيبته التي كان يبني معها عشهما الصغير طوبة طوبة ،لكي يتزوجان فيه ،فتخلى عنها بتصرفه الذي قضى به علي حلمهما تماما عندما حكم عليه بالسجن الابدي ..
    هو يتمنى أن يخرج من سجنه الأبدي، ولو لدقائق قليلة ،لكي يعتذر لها فورا عن الألم الذي سببه لها ، وجرحها الكبير

  6. #56
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    - طب بذمتك إنت مش حاسس بالندم ،أنا لو مكانها مش حأقبل غير إنك تعتذر لي فورا بعد ما جرحتني ،وآلمتني بتصرفاتك ؟ ..
    - أنا عملت إيه بس ؟ ..إنتي زيها مضخمة المواضيع .. كل اللي قلته لصاحبتك متسهرش مع لؤي برة البيت ليلة عيد ميلادها ..
    - أوكي مقلناش حاجة ..لكن إنت طبعا مش حاسس إن طريقتك في الاعتراض كانت ناشفة وغلسة ..
    - أنا كمان حاسس إن صاحبتك عندها برود عاطفي ..
    - سندس ، زيها زي أي بنت في الدنيا ، تكسبها بالكلام اللطيف والإسلوب الحنين مش الكلام الدبش ..
    - واضح إنك منحازة ليها يا هالة ..
    - مش مسألة منحازة ، أنا بنت وبقلك إحساسي كبنت ..اللي يحب لازم يعامل البنت بتاعته إزاي .. انت باين عليك اول مرة تحب ..
    - آه ، وحظي زفت .. اول حب في حياتي يكون مع واحدة متعبة ،وباردة برود فظيع ..
    - اصبر .. البنت حتيجي معاك بالصبر .. و أنا باحس من كلامها عنك ،إنها ميالة ليك .. بس علشان ما أكدبش عليك هي ما قالتهاش صراحة ..
    - أنا اللي لازم أحس بكده ..
    - قولها اللي في قلبك ...
    (كان الحديث يدور بجوار محطة الاتوبيسات المتجهة الي حي امبابة بين الفتى وبين هالة صديقة سندس ،بعد ان تقابلا مرة ثانية ليعرف منها رد سندس علي الموعد المقترح ) ..
    قال الفتى :
    - طب لعلمك الخاص ، أنا كنت معاها في منتهى اللطف في أول القعدة حتي هي اعترفت بلسانها إني رومانسي وشاعري ،خصوصا لما شافت الهدية اللي قدمتها بمناسبة عيد ميلادها ..
    - هي قالت لي الحكاية كلها ،إحنا مش بنخبي حاجة عن بعض أنا وهي .. لكن إيه الفايدة ؟ .. إنت يومها كنت زي اللي عمل رز بلبن ،وجه في الآخر رش عليه ملح ..
    - طيب قولتيلها أنا عايز أقابلها علشان موضوع مهم يخصها هي ؟ ..
    - اه .. وافقت إنها تقابلك بس إشترطت شرطين .
    هنا ثار الفتى وقال بغضب :
    - هي كمان حتتشرط من أولها .. خلاص ، قوليلها إني لغيت المقابلة ..
    - انت حترجع تاني لطبعك الصعيدي الناشف ..يا بني آدم إفهم ، وإعرف الأول هي عايزة إيه ؟ ..
    - عايزة إيه ؟ ..
    - عايزاك أولا ما تجيبش في القعدة سيرة لؤي ، لإنها لاحظت إن بيركبك ستين عفريت لما تسمع إسمه.. الحاجة التانية عايزاك تختار مكان غير كازينو قصر النيل ،لأنها بقت متشائمة من المكان ده ، وكمان لاحظت إنهم نصابين أسعارهم غالية جدا، ومش عايزة تغرمك كتير، لإنك لسة طالب .. شوفت البنت قلبها عليك ازاي ؟..
    هدأ الفتى ،وظهرت علامات الإرتياح علي وجهه و قال :
    - خلاص يبقي نتقابل في حديقة الاورمان .. دي أجمل جنينة في القاهرة ،و أكيد حتنبسط منها ،لانها واسعة ، وكلها اشجار نادرة ، وورود ،وزهور ، و كمان رخيصة الدخول فيها بسعر رمزي خمس قروش بس ..
    - فكرة هايلة .. ده مكان خطير أنا عارفاه ، و حابة اجي معاكم مع الواد بتاعي .. بس المشكلة حتكون بالنسبة ليكم إنتوا .. جنينة الأورمان جنب جامعة القاهرة ،وممكن أخوها رامز يشوفكم مع بعض ،وتبقى حكاية ..
    - انا مش فايتاني الحكاية دي وعامل حسابي .. علشان كده افضل تكون المقابلة بكرة ،لان بكرة التلات مفيش عندنا في الكلية محاضرات ولا سكاشن ،وبالتالي رامز مش حييجي الجامعة .. انا ممكن أعدي عليكم بكرة عند المدرسة بعد ميعاد خروجكم وأخدكم بتاكسي ..
    - بكرة ، بكرة علي طول كده .. إنت مستعجل أوي .. عموما أنا رايحة عندها الليلة وحأبلغها ..
    ثم أضافت هالة ضاحكة : أغدا ألقاك علي رأي أم كلثوم ..
    فرد الفتى علي الفور : يا خوف فؤادي من غدي .. الثلاثاء ....

  7. #57
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    يا خوف فؤاد الكولونيال ( أمحمد أعبابو ) من غده ..
    الثلاثاء الموافق 10 يوليو 1971 ، قد يحدث ما يفشل خطته الجهنمية الرهيبة التي سهر عليها طويلا ، ويتوقف عليها مستقبله كله ،بل ومستقبل المملكة المغربية ..
    أعبابو هو ضابط مغربي شاب في الخامسة والثلاثين من عمره ،ورغم صغر سنه كان يشغل منصب قائد مدرسة أهرمومو العسكرية ، ترقى بسرعة في المناصب ، بل تخطى في الترقيات كل الضباط الأكبر منه سنا بكثير ،مما أثار الغيرة منه والحسد في أوساط الجيش المغربي ..
    ترك إعجابا كبيرا لدي رؤسائه لتفوقه العسكري ،وذكائه ،ودهائه ، وشجاعته ، وقدرته علي العمل المتواصل الدؤوب ، وطموحه اللا محدود ..
    سبق أن تم تعيينه في القصر الملكي كمرافق خاص للملك الحسن .. فقد كان مزيجا غريبا من الصرامة الشديدة ،والقسوة ،والسحر الآسر ..
    كان قصير القامة ،ممشوق القوام ،فاتح البشرة ،غزير الشعر ، له عينان حادتان عسليتان ،رقيق الشفاه ، لو إبتسم فإن بسمته تسحر وتخيف في نفس الوقت .. كان أشبه بنابليون بونابرت حتي في طريقة مشيته ،ولذلك اطلق عليه نابليون الصغير ..
    أعصابه عبارة عن برميل من البارود علي أهبة الإنفجار في أي لحظة ، لم يكن يرحم نفسه في العمل ،ولا يرحم غيره ، إذا أعطى أمرا لابد من تنفيذه بحذافيره علي أكمل وجه ،و إلا إنفجر البركان المستعر داخله ،في وجه المتهاون ،حيث يقذف به في زنزانة المدرسة ،لا فرق عنده بين أن يكون المتهاون ،جنديا بسيطا ،أو ضابطا كبيرا ، فالكل عنده سيان ،ولا يجرؤ أحد علي تحريك اصبع احتجاج ..
    تم تعيينه قائدا للمدرسة الحربية المغربية الملكية ، فترأس ضباطا أكبر منه سنا في المدرسة .. بمجرد تعيينه إنقلبت المدرسة رأسا علي عقب ، وتحولت علي يديه الي ورش ضخمة ،من الأعمال الشاقة ، ليل نهار بدون انقطاع ،تحت رقابة صارمة منه ، وبفضله أصبحت المدرسة الحربية المغربية في زمن قياسي تتوفر علي تجهيزات رائعة ،تضاهي مواصفات المدارس العسكرية العالمية المتطورة ..
    كان جو الرعب والخوف منه يسود بين الضباط والجنود ،لعلمهم أن أقل زلة منهم أو تهاونا تكون عاقبتها شرا مستطيرا من أعبابو ، نظرا لمعرفتهم بطبيعته العصبية ،ورغبته في اتقان العمل ،وكماله فإذا أعجبه عمل نادى علي صاحبه برتبته ويصافحه بحرارة ويوهبه اجمل ابتسامة قائلا له : - طيب مون ليوطنان .. تابع عملك ..
    أما أذا أغاظه عمل أنفجر في صاحبه كقنبلة صابا جام غضبه عليه ..
    و حتي لو كان أعبابو نائما في فيلته التي أنشاها بالمدرسة فقد كان يدس عيون تسجل له كل شاردة ،و واردة ، بل كان احد جواسيسه يفخر بالافصاح عن مهمته قائلا لهم بلهجته المغربية :
    أنشوف ،أنكول ، أنشوفش أنكول كمام ( إذا رأيت فسوف أخبر ، وإذا لم أري فسوف أخبر ايضا ) ..
    كانت الغاية تبرر الوسيلة عند أعبابو ، فلم يكن يتورع عن إرسال شاحنات تحت جنح الظلام ،علي متنها جنود شداد إلي مدينة أهرمومو المغربية ،والمدن المجاورة ،لسرقة مواد البناء من حديد ،وأسمنت ،وقرميد ،وآلات ، ومعدات ،ووقود ، التي يحتاجها في إنشاءات المدرسة الحربية.. والويل لمن يقف أمامهم ..
    ورغم قيام الأهالي بإرسال شكاوى عديدة إلي القيادة العليا للجيش المغربي ،للتنديد بتصرفات أعبابو ، إلا أنها لم تكن تجدي شيئا ،فقد كان إعجاب المسئولين الكبار بهذا الضابط يفوق الوصف ،مما يجعلهم يتغاضون عن تصرفاته ..
    أعبابو ،له أربع عشيقات ،يتناوبن الحضور إليه في فيلته ،التي أقامها بالمدرسة العسكرية .. كان الكل يعلم ذلك حتي الأوساط العليا ،ولكن الجميع يتغاضى أيضا عن تصرفاته هذه ، فهو الضابط الملكي المدلل ..
    ليلة الإثنين التي تسبق يوم الحسم ،جاءت له إحدي عشيقاته ،فلاحظت أنه ليس علي ما يرام ، لأول مرة يفشل في إتمام الممارسة معها ،ثم سرعان ما طلب منها أن ترتدي ملابسها وترحل .. هو ليس في مزاج رائق هذه الليلة ..
    لاحظ الجنود والضباط ،أن أعبابو ، شارد الذهن علي غير عادته .. لكن لا يجرؤ أحد علي مفاتحته فيما يشغله ..
    هو قرر القيام بمقامرة .. مقامرة مميتة يقامر فيها بمستقبله كله ،بل بحياته .. فجر غد الثلاثاء الموافق 10 يوليو 1971 سيقوم بأمر هام .
    ..

  8. #58
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    - شو الأمر الهام اللي بدك تحكيه ؟ ..
    - مفيش في الدنيا أمر أهم منك ..انتي الشمس والقمر ..
    - ميرسي كتير ..
    - مالك بتقوليها كده من غير نفس .. لسه زعلانة ؟ ..
    - شو تريدن ؟ .. إلتلك ميرسي كتير ؟ ما في غير هيك ..
    - عجبتك جنينة الاورمان ..
    - حلوة كتير ..
    - أنا حاسميكي سندس كتير ..
    - إنت كده شب فهمان ..
    قال الفتى معتذرا :
    أنا عارف إنك زعلانة من آخر مقابلة .. حقك عليا ..
    - بدي أخبرك إني اخر موآبلة ،بكيت كتير لما روحت البيت ،وخلتني مو كنت مبسوطة في هاالليلة ليلة عيد ميلادي ..
    - طب هاتي راسك ،وإيديكي أبوسهم علشان نبقى صافي يالبن ..
    قالت له وقد فهمت غرضه الخبيث :
    شو بدك مني ؟ بدك تدئر ايدي وشعري هلأ ، هيك بدك ؟ مارح خليك تلمسني بنوب ،مشان ما أأدر أنسى ،الحكي الناشف إلي طلع من تمك ...
    قال لها في محاولة منه لإمتصاص غضبها :
    يمكن أكون فعلا غلطان لما طلبت منك ماتسهريش برة ،وتنبسطي ليلة عيد ميلادك ، بس ده كان طلب سهل ، طب حتقولي ايه لو عرفتي اللي طلبه الملك الحسن ملك المغرب من المطرب محمد عبدالوهاب....
    ..قالت سندس وقد إنفرجت أساريرها أخيرا :
    تئبش ألبي ، أوول هلأ ، شو طلب ؟

  9. #59
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    غدا الثلاثاء الموافق 10 يوليو 1971، موعد الاحتفال الكبير بعيد ميلاد الملك الحسن الثاني ..
    الإحتفال سيقام في قصر الصخيرات الفخم الضخم ،حيث الحدائق الغناء ،والمسابح المتعددة ،وملاعب الجولف الخضراء ، ودعي إليه كبار الشخصيات السياسية والاقتصادية العربية والأجنبية ،والسفراء ،وصفوة المجتمع المغربي ،وحشد كبير من النجوم و الفنانين العرب ،محمد عبدالوهاب ،وعبدالحليم حافظ ،وفريد الاطرش ،وصباح ،وشادية ،ووديع الصافي ،وهدى سلطان ،وشريفة فاضل ،ومحمد رشدي ،وبليغ حمدي ،وفايزة احمد ..
    طلب الملك الحسن ملك المغرب من الموسيقار الكبير محمد عبدالوهاب طلبا في غاية الصعوبة ، قد يثير عليه متاعب لا يستطيع تحملها .. طلب منه ان يغني غدا بصوته رائعة أم كلثوم ( و دارت الأيام ) ..
    قال الملك موجها حديثه للفنانين العرب :
    غدا في الظهيرة حفل الغداء الملكي وسوف يشهده الجميع ، ولكن في المساء سيكون إحتفالي الخاص جدا معكم ، أريدكم ان تغنوا أحدث أغانيكم ،ولكن أريد من عبدالوهاب أن يطربنا بصوته مغنيا ودارت الايام ، وسأقود بنفسي الفرقة الموسيقية ( كان الملك الحسن موسيقيا بارعا ) ..
    إمتقع وجه عبدالوهاب وأحس بحيرة كبيرة ،فرغبة الملك ،تعد رغبة ملكية ،والرغبة الملكية ،هي مرسوم ملكي من الذوق و اللياقة تنفيذه ..
    ولكن في نفس الوقت يدرك عبدالوهاب ،أن ام كلثوم ترفض تماما أن يغني أي مطرب او ملحن بصوته أي أغنية لها في أي مكان ،ما دامت هي علي قيد الحياة ، كل المطربين والملحنين الكبار يدركون أن هذا يعد قانونا غير مكتوب ،من يخالفه منهم يتعرض لغضب ام كلثوم ، وكان غضبها عاصف ..
    الآن أمام عبدالوهاب أحد خيارين لا ثالث لهما .. إما أن يغني بصوته أغنية ودارت الأيام فيسعد الملك ،ولكن سوف تحاسبه أم كلثوم ، أو لا يغنيها فيغضب منه الملك وتسعد ام كلثوم !! ..
    كيف يتصرف عبدالوهاب ؟ ..

  10. #60
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي


    - شو سوا عبدالوهاب ؟ ..
    - اللي حصل تاني يوم يا سندس كان اغرب من الخيال ..
    - شو حصل ؟ ..
    - حاكمل لك الحكاية دي بعدين .. المهم خلينا الأول في الموضوعات اللي عايز أكلمك فيها .. الوقت لسة بدري ..و مفيش قلق بالنسبة لك لو إتاخرتي .. صاحبتك هالة معانا في الجنينة ،وحتروح معاكي البيت بعد ما نمشي ، و مامتك عارفة إنكم مع بعض بتذاكروا .. يبقي أوعي تقوليلي حامشي (هلأ).. انا حبيت اللهجة الشامية ،بس انتي المرة اللي فاتت خلتيني أكره كلمة هلأ ، عايز أحذفها من القاموس الشامي ..
    ضحكت سندس لأول مرة منذ بداية الجلسة وقالت :
    - مو حاؤول نمشي هلأ .. نحنا فاضيين أشغال وآعدين هون ..
    - أيوة كده علشان ناخد راحتنا في الكلام ونحكي ..
    قالت مبتسمة :
    - انت يا زلمة يالي عم تحكي .. إحكي ..
    - عايز أسالك إيه رأيك في الحب ؟ ..
    - يا ربي ..
    - ?What's the matter
    - ياربي صبرني ، هالحكي إلي عبتحكيه !! ..
    - . مش عايزة تجاوبي !! ..
    - شو مشان تسأل هالسؤال تاني ؟!! ..
    - عايز أعرف رأيك بالتحديد ؟..
    - سبق وألتن إلك إنو الحب ،ما ييجي من وراه ،غير وجع راس ..
    - بتقولي كده ليه ؟ ..
    - أديش شفت بنات رفقاتي بتتعب منو .. ألم الحب ممكن يضل العمر كلو ..
    - أفهم من كده إنك ما تعترفيش بحاجة اسمها حب ؟ ..
    - أنا ما ألت هيك ..
    - و من مضمون كلامك باين إنك حتي ما تعرفي الحب !!..
    - مو عشان أنا ماعرف أحب .. لأنو مشان إكتفيت من حكايات الحب اللي فجأة يتحول لبعد .. ممكن يجرح لي ألبي ويأذيني فترة طويلة ..
    - انا معاكي إن ده ممكن يحصل .. بس مش في كل الحالات ..
    - لكن أنا صرت أفزع من هيك ، وصرت أخاف من العلاقات ..
    - طب يا سندس لما تفكري تتجوزي ، حتتجوزي ازاي ؟ ..
    - مو فهمانة معناة السؤال ؟ ..
    - يعني حتتجوزي عن قصة حب ، ولا جواز صالونات ..
    - إذا البنت ، إجاها واحد عندو كل هالمواصفات بس ما بتحبو ممكن ترضى فيه .. مو لأن الشب إيمتو بالفلوس .. لأ ..لأن البنات ممكن يحبو .. لكن أساسا في الجواز ما بيفكروا غير بهالشئ ، مشان شو صايرة العيشة صعبة ، الله يكون بعونا ..
    - و ايه المانع برضه ان أي بنت تاخد اللي تحبه ،ويبنوا حياتهم طوبة طوبة ؟ ..
    أنا مو بدي اتجوز هيك .. مشان ، شفتن كتير بنات بيحبو شباب ما معها لا تزوج ،ولا تأدر تعيش ، يعني حتي أذا بدو يتجوز ، وبدو يعمر غرفة ببيت أهله ، يضل يشحد لحتى يكمل الشهر ..
    - آه ..
    - ليش بتؤول آه .. مو علأت
    - ياربي صبرني ..
    - عم تتمسخر .. ربنا يسامحك ..
    - سندس .. ممكن أقولك حاجة بصراحة ..
    - أولن .
    - وما تزعليش ..
    - مو حازعل ..
    - اسمحيلي أقولك انتي حالة صعبة جدا ..
    - ليش بتؤول هيك ..
    - لأن واضح ان الحياة عندك حياة مجردة من الأحاسيس ..
    - شو أصدك ؟
    - أقصد مفيش أي إعتبار عندك أو وزن للمشاعر علي الإطلاق .. بتاخدي مسائل الزواج و الحياة عموما ماديات وبس .. الإنسان يا سندس سواء راجل ولا ست ما هو إلا كتلة من المشاعر والأحاسيس ، مش مجرد كائن ياكل ويشرب وينام .. طب ايه الفرق بين الانسان والكائنات التانية ؟ ..
    - طب مو بس هيك .. فهالشي لأن يمكن هالشب اللي ما تحبو ،يكونن احسن من اللي حبتو ، ومشان هيك ألتن لحالي مالو داعي الحب ..
    - سندس .. سؤال أخير ..
    - إسال ..
    - انت تعرفي جعفر ؟ ..
    - جعفر هالشب العماني زميلكن.. بعرفه ..
    - يعني المهم انتي شوفتيه ..
    انا شفتن حدانا ، لما اجا لرامز ..
    - طب كويس إنك تعرفيه وشوفتيه ..
    - شو بتسال ؟ ..
    - لان جعفر شاب ثري جدا وفيه المواصفات اللي إنتي عايزاها ،وقالي أنه عايز يتجوزك ،أو بلهجته العمانية ، هو يبغاكي .. ده الموضوع اللي كنت عايز أكلمك فيه .. يالا علشان ابلغه ، قوليلي رأيك .. الآن .. هلأ

صفحة 6 من 20 الأولىالأولى ... 4567816 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •