صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 12 من 12

الموضوع: مذكرات شاهد من الأرياف ..بقلم الاستاذ صلاح رضوان

  1. #11
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    11

    كنت احب الذهاب الى الغيط ( الحقل ) فى الصيف خصوصا ارض الساحل لاكل البطيخ وشواء الذرة على جسر النيل-- كنا نجمع الاخشاب اليابسة من الاشجار العجوزة ثم كل واحد ينزل ارضه لجلب عيدان الذرة وهى تحمل الاكواز كل حسب ماسياكله.. انا عن نفسى كنت اكل خمسة كيزان.. فنقشر الكيزان ثم نكسر الاعواد ونطعمها للبهائم ونجلس لنشعل النار للشوى كانت متعة كبيرة
    فى هذا الصيف نادى المنادي -وكان الوقت عصرا -بان السيما ستجئ عند الدوار ( كانت الثقافة الجماهيرية لديها سيارة متنقلة تعرض الافلام على اهل الريف )
    لم نكن نعرف السيما ولا سمعنا عنها - بعد صلاة العشاء اندفعنا صغاراً وكباراً الى الساحة الكبيرة التى امام الدوار الذي كان يسكنه العمدة ..ولايجرؤ احدا على المرور امامة راكبا حمارة او مرتديا حذاءه. ولكنه اصبح بعد الثورة خاليا خاويا تنعق فية الغربان ..هذا المكان الذى كان يبث الرعب اصبح كالاطلال
    وجدنا السيارة (السينما ) واقفة وتنتظر الرواد وحينما امتلات الساحة بالحضور وجدنا على الحائط صورا تتحرك وتتكلم كنا جميعا فى غاية الدهشة - واعتقد بان القائمين على المشروع كانوا يتوقعون هذا فبدأ عرض الجريدة السينمائية وفيها كل اخبار مصر تقريبا فى اسبوع .راينا جمال ورفاقة يتحركون ويسلمون ويفتتحون المشاريع - كان المكان برغم ازدحامه هادئا وكأن الطير يقف على الرؤوس
    بعد الجريدة السينمائية بدا عرض فيلم( الله معنا ) لعماد حمدى ويحكى قصة حرب فلسطين والأسلحة الفاسدة وقصة الضباط الاحرار..
    اقسم بالله لقد فهمنا الفيلم واستوعبناه كما الكبار تماما
    وكانت المرة الاولى التى اشاهد فيها السينما
    رحمك الله ابا خالد الخالد بقلوبنا
    يتبع

  2. #12
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية عفاف
    الحالة : عفاف غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 295
    تاريخ التسجيل : Oct 2006
    الدولة : مقيمة بمصر
    المشاركات : 12,232

    افتراضي

    12

    فى هذه الفترة لم يعد فى قريتنا عاطل واحد .. فقد تم تعيين عدد من العمال فى مصانع الغزل والنسيج التى توسعت عنابرها كثيرا.. وتم اضافة اقسام جديدة .. وحتى الغير مؤهلين تم تدريبهم على العمل لفترة فى مصانعهم ثم صاروا عمالا مهرة.. وبرنامج محو الامية للكبار اتى ثمارة فالتحق البعض ممن تعلموا القراءة والكتابة فى وظائف تم استحداثها بالوحدة المحلية والمستشفى والوحدة البيطرية والسلخانة وغيرها ..المهم لم يبق عاطل فى القرية
    كان موسم الحصاد من اجمل المواسم التى ترى فيها التكافل الحقيقى- كما امر الله عز وجل -كان المحصول وهو بالجرن او بالحقل قبل ان يذهب الى البيت يتم تقييمه ( بالكيلة ) وهي وعاء مخروطى يتسع لحوالى ثلاثة عشرة كيلو جراما من الحبوب - وبعد تعبئته فى اجولة من الخيش يذهب اجود مافيه الى مستحقيه من الأهل والأقارب والجيران ممن لايمتلكون ارضا زراعية ( نصف العشر تقريبا ) .واحيانا كثيرة كانت النسبة تزيد تقربا الى الله ..وكنت اسأل ابى رحمه الله عن التبرع باجود مافى المحصول فكان الرد (ولا تيمموا الخبيث منة تنفقون ولستم باخذيه ) ان الله طيب لايقبل الا الطيب
    درس عملي رايته بعيني كان له الأثر العظيم فى نفسي
    كان القطن هو المحصول الرئيسى الذى يجلب نقودا كثيرة وكان موسمه هو موسم الزواج
    وكنا نجمعه بفرحة كبيرة وسط غناء الفتيات اللائى كن يجمعنه
    وكان جني القطن
    على فترتين ..الاولى وكانت الاجود بالطبع وهى التى يوردها الفلاح للجمعية الزراعية ..اما الثانية فكان البعض يتركها للفقراء يجمعونها لانفسهم ويبيعونها للاستفادة من ثمنها

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •