ما معنى هذه الرواية في طبقات بن سعد:


عن ابن عباس قال: خطب رسول الله إلى أبي بكر الصديق عائشة فقال أبو بكر:


"يا رسول الله قد كنت وعدت بها أو ذكرتها لمطعم بن عدي بن نوفل بن عبد مناف لابنه جبير فدعني حتى أسلها منهم. ففعل. ثم تزوجها رسول الله وكانت بكرا"..(الطبقات الكبرى 8/46)


هل كانت عائشة مخطوبة قبل النبي؟


فإذا كان..فكيف يقول البخاري أن النبي خطبها وهي بنت 6 سنين؟


وهل هناك خطوبة في هذا السن؟!


وكيف يخطب النبي على خطبة رجل آخر؟!