الأرتفاع الملحوظ في سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء قد أدى إلى نقص الموارد الأقتصادية التي كانت تعتمد عليها الدولة، والذي جعل الأمر أكثر صعوبة الإنخفاض الذي حدث في إيرادات قناة السويس مما أدى إلى حالة من إنخفاض عمليات التبادل التجاري بين الدول وبعضها وذلك لحالة الإنخفاض في السفن الملاحية التي تمر من خلال القناة مما أدى إلى إنخفاض حاد جداً في أسعار كافة العملات الأجنبية وبالتحديد سعر الدولار.هذا على الرغم من الحملات التي يشنها البنك المركزي من أجل توفير العملة والسيطرة على حالة الإرتفاع الرهيبة التي حدثت في سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء، وقد أصدرالبنك المركزي مؤخراً بعض القرارات بشأن القضاء على السوق السوداء التى تسببت فى ارتفاع سعر الذهب اليوم عن طريق طرح شهادات دولارية ذات عائد مرتفع وذلك من أجل جذب المواطنين على إيداع الأموال الخاصة بهم بالدولار من أجل تعويض حالة النقص الملحوظة بالبنوك والمصارف والسيطرة على سعر الدولار الذي أصبح قد وصل إلى 12.80 جنيهات.