اختلفنا أم اتفقنا على مستوى الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني للمنتخب الوطني، منذ توليه زمام الأمور، فإننا جميعًا لم نختلف على لقب "العبقري المنحوس".


أطلق هذا اللقب على الخواحة الأرجنتيني، خاصة وأنه دائمًا يسير بخطى ثابتة مع الفرق التي يتولى قيادتها حتى الوصول إلى النهائيات، ومن ثم يخسر.


الأمر حدث مرارًا وتكرارًا على مدار تاريخ كوبر التدريبي، لذا فإن الشارع الرياضي يخشى من نحس كوبر بشكل أكبر من خوفه على مستوى لاعبي المنتخب الوطني.


كوبر نجح مع الفراعنة في الوصول إلى بطولة أمم أفريقيا في النسخة الحالية التي تحتضنها الجابون، بعد غياب دام لأكثر من ثلاث سنوات.


ووضع منتخبنا الوطني قدمًا في بطولة كأس العالم التي تستضيفها روسيا عام 2018، بعد غياب استمر لأكثر من 26 عامًا.


المنتخب في هذه البطولة لم يقدم مستويات قوية في المباريات التي خاضها، إلا أنه في النهاية نجح في الوصول إلى النهائي وكأن الأمر يتعلق بـ"سحر الفراعنة".


ويستعرض "الفريق" في التقرير التالي، أبرز محطات الخواجة الأرجنتيني التدريبية.


هوريكان الأرجنتيني
هو أول فريق أشرف كوبر على تدريبه ما بين عامي 1993-19955، حقق معه المركز الثاني بالدوري الأرجنتيني الممتاز.


ريال مايوركا الإسباني
وصل ريال مايوركا لنهائي كأس الملك موسم 19977، وخسر أمام برشلونة بركلات الترجيح، ولكنه تمكن من الفوز بالسوبر، ووصل للدور النهائي بكأس الاتحاد الأوروبي، ليخسر أمام لاتسيو الإيطالي 2/1.


فالنسيا
كانت الصدمة الأكبر لكوبر خلال مشواره التدريبي في أوروبا، هو خسارة لقب دوري الأبطال مرتين في الدور النهائي، بعدما فشل في التتويج بالدوري الإسباني وحل ثالثاً.


وصل كوبر بفالنسيا للدور النهائي بدوري أبطال أوروبا 2001، ليلاقي بايرن ميونيخ الألماني، وتعادل معه 1-1 في الوقت الأصلي للمباراة، ولكنه خسر 5-4 بركلات الترجيح.


بأبطال أوروبا عام 2002، قدم كوبر مع فالنسيا مستوى مميز، وتغلب على لاتسيو وبرشلونة، قبل أن يصطدم في النهائي بالعملاق ريال مدريد ويخسر 30.


إنتر ميلان
أعلن كوبر استقالته من تدريب فالنسيا بعد خسارة نهائي أبطال أوروبا مرتين على التوالي، لينتقل لتدريب انتر ميلان الإيطالي موسم 2003، ولكنه لم يقدم جديد حيث واصل عرض الخسائر.


أنهى كوبر مشوار الدوري مع الانتر في المركز الثالث بعدما خسر في الجولة الأخيرة أمام لاتسيو، ولحق بركب المتأهلين للدوري الأوربي، ولكنه ودع البطولة من الدور نصف النهائي عقب الخسارة أمام فينورد الهولندي 3-2.


اريس اليوناني
تولى كوبر تدريب فريق اريس عام 20100، وواصل معه هوايته بخسارة الألقاب، بعدما فشل في التتويج بكأس اليونان أمام نادي باناثنايكوس.