سعر الدولار اليوم الاحد فى مصر 5-3-2017..و"الأخضر" يستقر
سجل سعر الدولار أمام الجنيه المصرى استقرارا فى تعاملات اليوم فى مختلف البنوك الحكومية والخاصة والأجنبية العاملة فى مصر، وذلك بعد ارتفاع شهدته العملة الأمريكية يوم الخميس الماضى، حيث سجل سعر الدولار اليوم نفس السعر الذى أغلقت عليه تعاملات يوم الخميس، بالغا، 16.11 جنيه للشراء، و 16.21 جنيه للبيع، وفقا لبيانات البنك الأهلى المصرى.

كان سعر الدولار قد شهد تراجعا أمام الجنيه خلال الـ3 أسابيع الماضية، قبل أن يعاود الارتفاع يوم الخميس الماضى، متخطيا حاجز الـ16 جنيها، بعد أن كان منخفضا لسعر 15.70 للشراء، و 15.75 للبيع منذ يوم الأحد الماضى وحتى يوم الأربعاء.

اسعار الدولار بالسوق المصرية، فى إطار الاهتمام بتقديم الأخبار الخدمية الخاصة بأسعار العملات، حتى يتمكن القارئ من معرفة سعر الدولار يوميا، ومتابعة الارتفاع والانخفاض فى السعر.

سعر الدولار اليوم الأحد 5-3-2017 فى البنوك والسوق السوداء وترقب زيادة أسعار الدولار فى الصباح

سعر الدولار اليوم فى مصر

استقر سعر الدولار اليوم السبت فى مصر، وسجل أعلى سعر للعملة الأمريكية فى بنك أبو ظبى الإسلامى، بالغا، 16.35 جنيه للشراء، 16.45 جنيها للبيع، فيما سجل أقل سعر لصرف الدولار فى مصر اليوم فى بنوك مصر والقاهرة وقناة السويس، حيث سجل السعر فى كل منها، 16.10 للشراء، و 16.20 للبيع.

سعر الدولار فى البنك المركزى المصرى

16.2303 جنيه للشراء

16.3359 جنيه للبيع

سعر الدولار فى البنك الأهلى المصرى

16.11 جنيه للشراء

16.21 جنيه للبيع

سعر الدولار فى بنك مصر

16.10 للشراء

16.20 للبيع

سعر الدولار فى بنك القاهرة

16.10 جنيه للشراء

16.20 جنيه للبيع

سعر الدولار فى البنك التجارى الدولى cib

16.20 جنيه للشراء

16.30 جنيه للبيع
العرض والطلب يحدد سعر الدولار
يُذكر أن سعر الدولار يتحدد بناء على العرض والطلب، إذ قرر البنك المركزى المصرى، فى 3 نوفمبر الماضى، تحرير سعر الصرف وفقا لآليات العرض والطلب، وإطلاق الحرية للبنوك العاملة النقد الأجنبى من خلال آلية الإنتربنك الدولارى.

وتتمثل مصادر الدولار والعملة الصعبة بمصر، فى الاستثمارات الأجنبية المباشرة، وإيرادات قطاع السياحة، ورسوم عبور قناة السويس، وتحويلات العاملين المصريين بالخارج، وإيرادات الصادرات.
لماذا يتأرجح سعر الدولار في مصر؟
يشهد سعر صرف الدولار الأميركي مقابل الجنيه المصري تأرجحا بين الانخفاض والارتفاع خلال الأسابيع الأخيرة، بشكل قد لا يعكس تذبذب سعر الدولار في سوق العملات عالميا، ولا أي مؤشرات مهمة في الاقتصاد المصري.
فبعد الهبوط الكبير لسعر الجنيه المصري، إثر تعويم العملة في 3 نوفمبر الماضي، ليهوي سعره من 8.8 جنيه للدولار بالسعر الرسمي (سعر السوق السوداء وقتها كان يصل إلى 13 جنيه للدولار) إلى ما يزيد عن 19 جنيه للدولار، ارتفع سعر الجنيه أمام الدولار في الأسابيع الأخيرة بما يقارب الخمس أحيانا.

ورغم التصريحات الإيجابية من المؤسسات الدولية والمسؤولين بشأن بداية تحسن الاقتصاد المصري، نتيجة الإصلاحات التي بدأتها الحكومة، ضمن اتفاقها مع صندوق الدولي لاقتراض 12 مليار دولار على دفعات، تتسم تقلبات سعر الجنيه في الآونة الأخيرة بالسرعة والتباين، بما لا يتسق ومعدلات التحسن الاقتصادي المتوقعة.

فزيادة تحويلات المصريين من الخارج بقدر معقول ليست كافية لدعم تحسن سعر صرف العملة، بالنظر إلى عدم ارتفاع عائدات السياحة والدخل من قناة السويس.

ولا يتشابه تذبذب سعر صرف الدولار مقابل العملات الرئيسية، بتغير سعر الجنيه، ليبلغ في يوم 14 جنيها للدولار، وفي اليوم التالي أو خلال يومين قرب 16 جنيها للدولار.

الأسباب والتفسير

ويفسر الخبير الاقتصادي علاء عبد الحليم ذلك بأنه تحرك للسعر تحت تأثير "المزاج العام للناس في بيع وشراء الدولار تحسبا وخوفا".

وقال لسكاي نيوز عربية: "مع زيادة الجمارك يتردد التجار كثيرا"، لكن بالطبع هناك مراكز مدينة لدى البعض تحتاج لإغلاق، وهذا ما يؤدي لزيادة الطلب، مع جمود المعروض.

وتتردد في الشارع المصري تفسيرات تقول إن البنوك التي تم السماح لها بشراء وبيع الدولارات منذ تعويم الجنيه، تضارب على السعر، كما كانت تفعل شركات الصرافة وقت السوق السوداء، إلا أن علاء عبد الحليم يستبعد ذلك.

وأوضح: "البنك المركزي يجمع الفائض من الدولارات لدى البنوك يوميا"، مما ينفي احتمال المضاربة من قبل البنوك بكميات زائدة من العملة الأجنبية.

كما أن المضاربة تحتاج لتوفر سيولة في السوق، وهو ما يراه عبد الحليم صعبا، في ظل "حصول البنوك على 9.2 مليار دولار من السوق في ثلاثة أشهر"، أي منذ التعويم.

ويظل التأرجح بفارق واسع في سعر الجنيه دون مبررات اقتصادية واضحة عصيا على التفسير لدى الكثيرين، وربما يكون كما يقول علاء عبد الحليم "عاملا نفسيا"، له علاقة بمزاج الناس في مصر ومخاوفهم.
يدخل سعر الدولار اليوم الأحد منعطفا جديدا فى البنوك والسوق السوداء، خاصة بعدما اغلقت البنوك الخميس على إرتفاعات جديدة للدولار الأمريكي أمام الجنيه المصرى وسط توقعات بمزيد من الزيادات كي تجتذب مزيدا من المتعاملين والعمل على زيادة الحصيلة الدولارية لها فى ظل إحتكام الدولار للعرض والطلب خاصة بعد تحرير سعر الصرف.

سعر الدولار اليوم الأحد فى السوق السوداء والبنوك
وصل سعر الدولار اليوم الأحد فى السوق السوداء ليسجل مابين 17،40 و 17،50 للشراء، وكان سعر الدولار فى السوق الموازية قد بدأ فى الإرتفاعات خاصة بعد إرتفاع سعر الدولار فى البنوك بشكل تدريجي، وجاء الإرتفاع فى السوق السوداء بعد فترة إستقرار عاشتها الورقة الخضراء.
سعر الدولار اليوم
مر سعر الدولار اليوم بعدة تغيرات فى الساعات الأخيرة بدءا من الاربعاء الماضي بعدما تحرك سعر الدولار بشكل مفاجئ فى جميع البنوك دفعة واحدة، وزاد إرتفاع سعر الدولار الخميس فى البنوك وتبعه زيادة طفيفة فى السوق السوداء وسط ترقب لإفتتاح عمل البنوك الأحد القادم.
تحديث اليوم الأحد فى بداية التعاملات:
يتوقع أن يرتفع سعر الدولار اليوم الاحد فى البنوك المصرية تقابلها إرتفاعات أخرى فى السوق السوداء، وتحاول البنوك على مايبدو تقليل الفجوة بينها وبين السوق الموازية وذلك لزيادة الإحتياطي النقدي الأجنبي لها والعمل على الوفاء بطلبات المستوردين الدولارية وخاصة للسلع الأساسية.
تبدو الساعات الأولى من صباح اليوم الأحد هي التى تحدد مجرى سعر الدولار طوال أيام الأسبوع سواء على إرتفاع أو إستقرار، وهو مايحدده مدى العرض والطلب على الدولار لدى البنوك.