أبكيك رغم أني لم ألتقيك
أبكيك لأني أعرفك ..
أخي في الإنسانية ..
يد الغدر قبل أن تفجرك ..
قتلتني في وطني وفي الشارع وفي البيت
أهديك دموعا ..
لكنها ..
هي هات ..
لن تعيد إليك الحياة ..
أبكيك ، لأني إلتقيت يوما
بك دون أن أعرفك أو تعرفني
لأنك إنسان ، وأنا إنسان
أنا مثلك شهيد ...
رغم أني لم أمت بعد ..
دموع تهطل حزنا علي قبل أن أحزن عليك
دموعي
أحرف من ماء مالح ..
وكلما بكيت
إنهال الملح على الجرح
ويتكرر الألم ..
كلما قرأت أو سمعت عن
طلقة نار ..
يسبقها قائلا ,,
بإسم الله الرحمن الرحيم ..
كيف يحق لك أن تنطقها ..
وأنت .. ما أنت إلا
شيطان رجيم ؟
دموعي ..
ليتها تسمح وصمة العار
ألصقوها بدين رب العالمين ..
دموعي ..
لم يبقى لدي غيرها ..
أردد بها ...
الرحمن الرحيم
وأعوذ بالله منك
يا شيطان يارجيم ..
مصر
يا بلدي الذي لم أولد فيه ..
ولم أعش فيه ...
ولكنني عن بعد
كنت ولازلت وسأظل
أحيا فيه .,.
مصر
يد الإرهاب ...
مهما طالت وبغت ..
لن تقوى عليك
فأنت
كنانة الله في أرضه
والله عز وجل
لن يترك كنانته ..
تسقط في الوحل ..
فلها ولنا ..
رب
إسمه أيضا
الجبار.. العدل .. الكريم
ولن ينصر يوما
الشيطان الرجيم ..
تبت يداك
كما تبت يدي أبي لهب ...
لن تغني عنكم أموالا تأتيكم
من سكارى بثروة ..
يبددوها ..
إرضاءا ...
للشيطان الرجيم ..