عندما كنت طالبا ، أدرس السياسة ، قال لي أستاذي المتخصص في العلاقات الدولية ، والحكومات المقارنة ..
عندما ترسل دولة كبرى ، وزير دفاعها ، إلى دولة صغرى ..
فاعلم ان الوزير ، ليس هناك للتباحث أو النقاش ....
هو هناك ، للإبلاغ ، عن قرار تم إتخاذه ...
ومن ثم سيتم إبلاغهم بالتوقيت ووقت التنفيذ ..، وما هو مطلوب منهم تنفيذه .