إن لم تخونني الذاكرة كانت هناك أغنية " لعبة الأيام " ؟؟
قبل 48 ساعة + - كانت كل القنوات الفضائية الأمريكية ، لا حديث لها إلا كوريا الشمالية ..
وبعد الأحداث العنصرية التي حصلت في ولاية فيرجينيا ، تحول الإعلام إلى الحديث والتركيز على " العنصرية " ، وفشل الرئيس ترامب ، في لوم العنصريين البيض الذين تسببوا في أحداث فيرجينيا ، وأنه إبتلع " صراحته " ( وقاحته ) بعدم فضح النازيين الجدد ومدعين العلو للجنس الأبيض ..
وأصبح لا حديث ولاإهتمام إلا بأحداث فيرجينيا ، وتهرب ترامب من مواجهة العنصريين البيض ... الخ .
لقد أظهرت أحداث فيرجينيا ، الوجه الحقيقي للرئيس " العنصري " الأمريكي ترامب ، والتي أخفاها بمهارة خلال حملته الإنتخابية ، حتى فاز بمنصب الرئيس ...
وبدأ في ممارسة عنصريته خارج أسوار أمريكا ، بداية ضد العرب ، ومن ثم ضد كوريا (الجنس الأصفر ) ...
إن جذور الرجل الأمريكي الأبيض متجذرة في طين العنصرية ، مهما حاول " الليبراليون " في أمريكا من وضع مساحيق التجميل ، للتخفيف من قبح الأمريكي العنصري ...
وظهر للعالم دور ألإعلام الخفي والفاعل في إدارة الأحداث ، في أمريكا ، ومن ثم في العالم ...
لقد أصبح العالم " لعبة للإعلام " .