هتلر + أوردوغان = هتروغان
نتيجة الإنتخابات التركية حصل هتروغان على أغلبية رغم أنها بسيطة ( 52%) ؟ ، إلا أنها ستمكنه من الإمساك بكل الأمور في تركيا ...
رئاسة الجمهورية فالحكومة ...... حتى رئاسة البوليس ,..
الكثير يجهلون أن هتلر وصل إلى سدة الحكم في ألمانيا عبر إنتخابات ديموقراطية....
ومن ثم تمكن هتلر من تحويل النظام إلى ديكتاتورية بغيضة ..
ورغم التقدم الإقتصادي / الصناعي الذي أحدثه في ألمانيا ، إلا أن رغبته وحبه في التوسع ، دفعه لمهاجمة ومحاربة الدول المجاورة ، والتي أدت إلى نشوب الحرب العالمية ال 2 ,,,
ومن المتوقع أن " أحلام " هتروغان ... ستدفعه أيضا إلى نفس طريق هتلر ..
إن وجود هتروغان ، كارثة على المنطقة ,,,
وقد تنتهي بكارثة لتركيا ذاتها ..
ويجب على الدول الإسلامية ، ألا ترتاح لدعواته " الإسلامية " فملامح " النازية التركية " تبدوا واضحة عليه وعلى سلوكياته السياسية ..
هدفه الأساسي أن تكون تركيا هي رأس مثلث القوى في المنطقة..
إسرائيل (الصديقة ) ، إيران / الصديق العدو ، تركيا / العثمانيون الجدد
اللهم عليك به ، فإنه لا يعجزك ....