صفحة 10 من 26 الأولىالأولى ... 8910111220 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 253

الموضوع: أنواع السفن و تطورها

  1. #91
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج فوزى مشاهدة المشاركة
    التعليل المنطقى واضح ..
    لكن ما دفعنى للسؤال هو ان بدن السفينة واضح ويظهر الجزء الغاطس صغير نسبياً ( إن لم أكن مخطىء )


    بينما الأحمال فى إحدى الصور ضخمة ..

    لذا تعجبت من أن تكفى كمية الماء فى الغرف المخصصة كوزن لإغراق وهبوط مستوى السفينة عن سطح البحر ، بينما لا تفعل نفس الشىء تحت وزن الحمولة ..



    أولا:يبدو أن الصورة مأخوذة من طائرة أو مكان مرتفع لذا هناك مايسمى خداع نظر. طيقا لتقديرى .. سطح السفينة أسفل سطح الماء بعمق 2-3 متر تقريبا.

    ثانيا ... الـ Platform لها أرجل / دعامات إسطوانية فارغة تساعدها على الطفو وبالتالي لها غاطس.
    أنا لاأمتلك فكرة شاملة حول كيفية بناء الـ Platform ولكن يبدو لى أن تلك الدعامات تعمل كصهاريج يتم ملئها بالماء للتحكم فى توازن الـ Platform لذا فعند نقلها من مكان تصنيعها أو صيانتها فلابد أن تكون الدعامات فارغة من الماء وبالتالي يكون غاطسها ( الجزء الغاطس فى الماء) هو أدنى غاطس لها وبذلك يتسنى شحنها / وضعها فوق سطح السفينة.

    ثالثا:السفينة المعنية يبلغ عرضها 50 متر وغاطسها وهى فارغة ( الصهاريج فارغة ) 4 متر. أما أقصى غاطس لها فهو 26 متر( فى حالة الغطس / التغريق ) وهذا يعنى عندما تكون الصهاريج ممتلئة و 14 متر وهى محملة بأقصى حمولة .


    لذا تعجبت من أن تكفى كمية الماء فى الغرف المخصصة كوزن لإغراق وهبوط مستوى السفينة عن سطح البحر ، بينما لا تفعل نفس الشىء تحت وزن الحمولة ..
    لك الحق فى التعجب لأن وزن الـ Platform أقل من الحمولة القصوى للسفينة وهذا يعنى أن الصهاريج تحتوى على الاف الأطنان من المياه.

    يجب أن تعلم أن أية سفينة تصمم لحمل وزن معين مثل أى سيارة نقل أو خاصة.

    شكرا على الإهتمام و السؤال الذى سبق تسلسل الموضوع حيث أنى تعمدت تأجيل الخوض فى بعض التفاصيل التوضيحية إلى مابعد الإنتهاء من أنواع السفن حتى يستطيع القراء هضم الموضوع.


    التعديل الأخير تم بواسطة Faro ; 18-10-2008 الساعة 08:00 AM سبب آخر: إضافة
    صدق أو لا تصدق ,,, ولا تكذبني


    أقل مراتب العلم ما تعلّمه الإنسان من الكتب والأساتذة، وأعظمها ما تعلمها بتجاربه الشخصية في الأشياء والناس





  2. #92
    An Oasis Pioneer
    الحالة : بن الحكم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2922
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    الدولة : المحطة
    المشاركات : 2,233

    افتراضي

    سامحنى لو قاطعت تسلسل موضوعك ..

    لكنه فعلاً من الرائع أن يتحدث من يلم بالتفاصيل فى نواحى بالتأكيد غائبة بالكلية عن المعظم .

    لذا أعتبر موضوعك إضافة حقيقية ، لى على الأقل ..

    خصوصاً وأنا نفسى ومنى عينى أمتلك أى حاجة بتمشى على وش الميه :) بس ماتقوليش عوامة :)


    تحياتى .
    من فضلك ..
    دعنى أرى كيف تتحدث حتى أعرفـك . ودعنى أرى كيف تختلف حتى أحترمك .

  3. #93
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج فوزى مشاهدة المشاركة
    سامحنى لو قاطعت تسلسل موضوعك ..

    لكنه فعلاً من الرائع أن يتحدث من يلم بالتفاصيل فى نواحى بالتأكيد غائبة بالكلية عن المعظم .

    لذا أعتبر موضوعك إضافة حقيقية ، لى على الأقل ..

    خصوصاً وأنا نفسى ومنى عينى أمتلك أى حاجة بتمشى على وش الميه :) بس ماتقوليش عوامة :)


    تحياتى .
    لا داعي لطلب لمسامحة حيث أنى لم أعلن قبل ذلك حول تأجيل التفاصيل, وأدعو الله أن يحقق أمنيتك لإمتلاك لنش سريع أو فلوكة من أجل تقوية العضلات و تنشيط الجسم .


  4. #94
    An Oasis Pioneer
    الحالة : بن الحكم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2922
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    الدولة : المحطة
    المشاركات : 2,233

    افتراضي

    ماشى يا عم فلوكة فلوكة ..

    بس على فكرة ، أنا فى إنتظار اليخوت واللنشات الشخصية فعلاً كجزء من موضوعك


    لطفاً تقبل تحياتى .




  5. #95
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج فوزى مشاهدة المشاركة
    ماشى يا عم فلوكة فلوكة ..

    بس على فكرة ، أنا فى إنتظار اليخوت واللنشات الشخصية فعلاً كجزء من موضوعك


    لطفاً تقبل تحياتى .


    إنت باين عليك رأس مالى , ولكن سأحاول.


  6. #96
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية د عصام
    الحالة : د عصام غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 59
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 13,362

    افتراضي

    وَمِنْ آَيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ

    قال الله تعالى: ﴿ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَأَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَكُمْ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْفُلْكَ لِتَجْرِيَ فِي الْبَحْرِ بِأَمْرِهِ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ﴾ [سورة إبراهيم {32}].
    فتحت هذه الكلمات الربانية كتاب الكون على مصراعيه، وتضمنت سطوره امتنان الله علينا بنعم لا تعد ولا تحصى، لتجعلنا نقف مذهولين قائلين:
    الحمد لله الذي خلق السماوات والأرض وأنزل من السماء ماءاً فأنبت به الأشجار، وأنزل الحديد وسائر الآلات، وأرسل الرياح رحمةً منه وزودها بالحركات القوية وجعلها آية لأولي النهى والأبصار، ووسع الأنهار، وجعل عمقها وحالها مقدراً بمقدار، تجري بها الفلك بأمره، وننتفع من كل هذه النعم، فنشكر المنعم وندعوه آناء الليل وأطراف النهار.

    أول من صنع السفن
    كان أول من صنع السفن نبي الله نوح عليه السلام، فقال الله جلَّ وعلا:
    ﴿ وَيَصْنَعُ الْفُلْكَ وَكُلَّمَا مَرَّ عَلَيْهِ مَلَأٌ مِنْ قَوْمِهِ سَخِرُوا مِنْهُ قَالَ إِنْ تَسْخَرُوا مِنَّا فَإِنَّا نَسْخَرُ مِنْكُمْ كَمَا تَسْخَرُونَ ﴾ [ سورة هود {38}]. فسخر منه قومه لأنه بالأمس كان نبياً يدعوهم لدين الله وبعد ذلك يصبح نجاراً يصنع السفن التي لم تكن مألوفةً لهم، وكانت هذه التجربة بأمرٍ من الله تعالى ووحي منه، فعُلِّمَ صناعتها والشروط التي تضمن لها الطفو، فقال الله سبحانه وتعالى: ﴿ وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا وَلَا تُخَاطِبْنِي فِي الَّذِينَ ظَلَمُوا إِنَّهُمْ مُغْرَقُونَ ﴾ [ سورة هود {37}]. وكانت أفضل مادة لصناعتها الخشب، لأنه أخف من الماء، ويجب أن تُنشر على شكل ألواح ليزداد سطحها وبالتالي تزداد القوة الضاغطة عليها ( دافعة أرخميدس)، وأن تثبت بالمسامير وتطلى بمادة عازلة تمنع تسرب الماء إليها مما يجعلها قادرة على ركوب البحر ولا تغرق، فقال سبحانه: ﴿وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ ﴾ [ سورة القمر{13}].

    لماذا لا تغرق السفن:
    كثيراً ما يتبادر إلى الذهن سؤال مفاده، كيف تطفو السفن ولا تغرق رغم أنها مصنوعة من معادن كثافتها أعلى من كثافة ماء البحر ورغم حجمها الكبير؟ ولماذا تغرق قطعة صغيرة من الحديد؟. ...... لا تغرق السفن لأنها تبنى ضمن شروط يحددها البحر، فيجب أن يكون الجزء المغمور منها ضخم الحجم وأجوف لذا فإن قوة دفع مياه البحر تزداد بزيادة الحجم، ولذلك جاءت كلمة (سخَّر) والتي تعني: ذلَّل وأخضع. فسخر الله سبحانه البحار وجعلها تتمتع بقوة تؤثر على السفن، وفق قانون ( دافعة) أرخميدس: وهي قوة شاقولية تتجه إلى الأعلى وتؤثر على الأجسام غير الذوابة في السائل، وتساوي أيضاً وزن السائل المزاح،


    حاجة السفن إلى الجسم المغمور
    تزداد دافعة أرخميدس تزداد بزيادة حجم الجسم المغمور في الماء، لذلك يكون حجم السفينة كبير، وهو شرط من شروط توازنها، فشبَّه القرآن الكريم السفن في البحر بالجبال، وهنا نجد دقة اللفظ القرآني من الناحية العلمية، فقال سبحانه: ﴿ وَمِنْ آَيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ ﴾ [ سورة الشورى: {32}]. فالجبال مثل الأوتاد التي نرى قسماً منها ظاهراً فوق الأرض والآخر يكون أسفلها، فقال الله تعالى: ﴿ وَالْجِبَالَ أَوْتَادًا ﴾ [ سورة النبأ: {7}]. ويتبين لنا أن الجبال في الأرض تحفظ لها التوازن والاستقرار وتمنعها من الاضطراب، من خلال أوتادها، فكذلك السفن تحتاج مثل الجبال إلى الجزء المغمور في الماء ليحفظ لها التوازن ويمنعها من الغرق والاضطراب، وهذا ما يدل عليه قول الله تعالى: ﴿ خَلَقَ السَّمَوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَأَنْزَلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَنْبَتْنَا فِيهَا مِنْ كُلِّ زَوْجٍ كَرِيمٍ﴾ [ سورة لقمان: {10}].

    الحجم: تزداد دافعة أرخميدس بزيادة الحجم ويزداد الحجم بزيادة السطح وبالتالي تزداد قوة الضغط لأن الضغط يتناسب عكسياً مع السطح

    كثافة السائل في البحار: تزداد دافعة أرخميدس بزيادة كثافة السائل، وهنا تجدر الإشارة إلى دور ملوحة البحار في هذه القوة، لأنه كلما كبرت نسبة الملوحة كبرت الكثافة، فمثلاً البحر الميت نسبة ملوحته أكبر بكثير من غيره، ودافعة أرخميدس فيه أكبر، لذا سماه علماء الفيزياء (البحر الذي لا يغرق فيه أحد)، وبالتالي تطفو السفينة عندما يكون الوزن الحجمي للسائل أكبر من الوزن الحجمي لها، أي: (أن يكون وزن نفس حجم الجسم من السائل أكبر من وزن الجسم).[2].

    كثافة السائل في الأنهار: تتمتع مياه الأنهار بكثافة أقل من كثافة ماء البحار لأنها عذبة ونسبة ملوحتها أقل من ملوحة البحار، لذا فكثافة ماء البحار أكبر، والنهر في اللغة: الأنهار من السعة، ولا تسمى الساقية نهراً، بل العظيم منها هو النهر، ومنه جاء في قول الله تعالى: ﴿ وَسَخَّرَ لَكُمُ الْأَنْهَارَ ﴾. نجد الأنهار معطوفة على البحار، ولكي تجري السفن فيها يجب أن تكون الأنهار واسعة وعميقة، لتزداد قوة الضغط، ونزيد حجم السفينة بما يتلائم مع الكثافة، لتحقق شروط الطفو.

    ويجب أن يكون أجوف: وهذا سِرٌ من أسرار الله سبحانه وتعالى في مخلوقاته ولمعرفة هذا السر فلننظر إلى الكيس الهوائي في جسم السمكة، فعندما يمتلئ بالهواء يزداد حجمها وبالتالي تقل كثافتها عن كثافة الماء فتطفوا، ( وهذا هو الغرض من وجود كيس هوائي في جسم السمكة)، فمن أجل هذا تصنع السفينة مجوفة.[3].

    كيف تجري السفن؟
    العلم الذي يدرس هذا النوع من الحركة يسمى علم التحريك: وهو يدرس الحركة من حيث مسبباتها، أي القوى المؤثرة عليها، فحركة السفن في البحار
    تخضع لمبدأ العطالة ( قانون نيوتن الأول)، ونميز حالتين:
    1 - الجسم الساكن يبقى ساكناً ما لم تؤثر عليه قوة خارجية تؤدي لتحريكه.
    2 – يبقى الجسم محافظاً على سرعته ما لم تؤثر عليه قوة خارجية تغيرها.
    والقوة : هي كل ما يؤثر على الأجسام فتغير من شكلها أو سرعتها أو طبيعتها.

    العلاقة بين الرياح وحركة السفن
    السفن القديمة ومنها (الشراعية) تسير تحت تأثير قوة الرياح، وهي القوة التي كانت معتمدة في زمن رسول الهة صلى الله عليه وسلم، وللرياح دور كبير في تحريك السفن وهذا واضح في قول الله تعالى:
    ﴿وَمِنْ آَيَاتِهِ الْجَوَارِ فِي الْبَحْرِ كَالْأَعْلَامِ* إِنْ يَشَأْ يُسْكِنِ الرِّيحَ فَيَظْلَلْنَ رَوَاكِدَ عَلَى ظَهْرِهِ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِكُلِّ صَبَّارٍ شَكُورٍ ﴾.[ سورة الشورى: {32-33}]. فتبقى السفينة ساكنة ما لم تؤثر عليها قوة تحركها وقوة الرياح هي المسؤولة عن إعطاءها قوة الدفع والتي تجعلها تتحرك بسرعة متناسبة مع هذه القوة، فإذا كانت هذه القوة معدومة سكنت، أما السفن الحديثة فتجري تحت تأثير قوة تقدمها محركاتها، فإذا انعدمت ركدت. فسبحان الذي سخر لنا الفلك وما كنا لها مقرنين، وإنا إلى ربنا لمنقلبون.

    وجه الإعجاز
    الإعجاز التاريخي

    أخبرنا الله تعالى عن العصر الذي صنعت فيه السفن، معلناً اسم النبي الذي صنعها وأعدها لتجري في البحر ضمن شروط تحفظها من الغرق.
    الإعجاز العلمي
    1 – تجلى إعجاز القرآن الكريم في أن السفن تبقى ساكنة، ما لم تؤثر عليها قوة تحركها.
    2 – تشبيه السفن بالجبال، والجبال أوتاد، فمنها قسم لا نراه يسكن في باطن الأرض، يحفظ لها التوازن وتمنعها من الاضطراب، كذلك السفن فمنها قسم مغمور في الماء لا نراه، يؤمن لها التوازن ويحفظها من الغرق.
    3 – تسخير مياه البحار والأنهار وجعلها ذات كثافات مناسبة لتحمل على ظهرها السفن.
    4 – استخدام الخشب لصناعة السفن لأنه أخف من الماء، ومسامير لتثبيت الألواح الخشبية ذات السطح الكبير، مما يزيد من القوة الضاغطة، ويمنع تسرب الماء إلى داخلها.

    وأخيراً: فإن الرسول الكريم محمد صلى الله عليه وسلم النبي الأمي، ما كان ينطق عن الهوى، بل وحي من الله سبحانه وتعالى الذي يُعَلِّمُ من يشاء من عباده ويصطفي من ارتضى.
    أرجو الدعـاء لوالـديَّ
    للمراسلة:
    shehap4@maktoob.com

    المراجع:
    1 - سلسلة الفيزياء للجميع، ج1، ص356.
    2 - الفيزياء المسلية، لياكوف بيريلمان، ج2، ص108.
    3 – المرجع السابق، ج2، ص145.
    منقول
    هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ
    وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ
    مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلا اللَّهُ

  7. #97
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    فتحت هذه الكلمات الربانية كتاب الكون على مصراعيه، وتضمنت سطوره امتنان الله علينا بنعم لا تعد ولا تحصى، لتجعلنا نقف مذهولين قائلين:
    يبدو أن السيد شهاب ( Shehab ) من أعضاء جمعية الإعجاز.

    كان أول من صنع السفن نبي الله نوح عليه السلام،
    هل هناك أدلة على ذلك ... حتى الأن لم يتم العثور على السفينة.


    وكانت أفضل مادة لصناعتها الخشب، لأنه أخف من الماء،
    أى نعم الخشب يطفو فوق سطح الماء كذلك أوراق الشجر والسوف ( البوص أو البردي ), ولكن لماذا الخشب ... هل كان هناك سفنا أخرى أو قوارب مصنوعة من الخشب, أو ربما مشاهدة جذوع الأشجار طافية على سطح الماء أوحت للإنسان فكرة صناعة السفن.

    ويجب أن تُنشر على شكل ألواح ليزداد سطحها وبالتالي تزداد القوة الضاغطة عليها ( دافعة أرخميدس)
    وهذا يعنى أن عدم نشرها لن يزيد قوة الطفو / الدفع إلى أعلى.
    عند وضع الألواح بجانب بعضها فسوف تزداد مساحة السطح وبالتالى الوزن - حيث أن وزن لوح واحد غير مساو لعدة ألواح -.
    أما عن دافعة أرشميديس ... فهل كان أرشميديس متواجد فى عصر سيدنا نوح أم إنه أخذ الفكرة من سيدنا نوح.
    عند غمر جسم فى الماء فإن وزن الماء المزاح يساوى وزن الجسم, وإذا كان الجسم قادر على الطفو فحجم الجزء المغمور من الجسم يساوي وزن الجسم, وهذا يعنى أن قوانين الطفو كانت معروفة فى ذلك العصر أى قبل عصر أرشميديس.


    وأن تثبت بالمسامير
    هل كانت المسامير مصنوعة من البرونز, النحاس أم الحديد ؟؟؟ الكاتب لم يذكر لماذا ولم يذكر فى أى عصر ( البرونزي أم الحديدي )
    ولكن ربما كانت مصنوعة من الخشب على هيئة أوتاد حيث أن من مزايا الخشب إمتصاص الماء وتبعا لذلك يزداد حجمه وبالتالى قوة التثبيت ومنع تسرب الماء من خلال الثقوب. أما إذا كانت المسامير مصنوعة من الحديد فسيهاجمها الصدأ وهذا يؤدى إلى تآكل الخشب حولها.


    وتطلى بمادة عازلة تمنع تسرب الماء إليها مما يجعلها قادرة على ركوب البحر ولا تغرق،
    الكاتب لم يذكر نوع المادة العازلة التى قد تكون القار / الزفت أو أية مادة دهنية أخرى لاتذوب بملامستها للماء, ولكن الكاتب لم يذكر هل تم طلاء بدن السفينة من الخارج أو من الداخل أو كلاهما.

    ﴿وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ ﴾
    هل كانت سفينة أم طــــوف ( Raft ), أى عدة ألواح مثبتة بجانب بعضها بواسطة الحبال أو ألواح متعامدة على بعض ومثبتة بواسطة أوتاد من الخشب.

    لا تغرق السفن لأنها تبنى ضمن شروط يحددها البحر،
    البحر لايحدد شروط بناء السفن ولكن مالك السفينة هو من يحدد, وهو من يحدد الغرض من بناء السفينة. بالطبع بناء سفينة من الورق أو ورق الأشجار سيجعلها وليمة للبحر أو النهر.
    السفن تغرق عندما تثور الرياح و البحر وعنما يخطأ الإنسان كما حدث لتيتانك و العبارة المصرية و غيرهما.


    فيجب أن يكون الجزء المغمور منها ضخم الحجم
    يبدو أن كاتب المقال ليس عندة فكرة عن تصميم وبناء السفن, حيث أن الجزء المغمور يتوقف على وزن السفينة و حمولتها.
    إذا كانت السفينة فارغة فسيكون الجزء المغمور ثابت وإذا وضعنا حمولة على ظهرها فسوف يزاد الجزء المغمور وهذا يعنى أن الجزء المغمور يتغير تبعا لوزن الحمولة.


    تزداد دافعة أرخميدس تزداد بزيادة حجم الجسم المغمور في الماء، لذلك يكون حجم السفينة كبير،
    كلام جميل, ولكن قوة الدفع إلى إلى ليس لها أية صلة ببناء سفينة كبيرة الحجم أو صغيرة الحجم حيث أن قوة الدفع تعمل على بقاء الجسم / السفينة / القارب فوق سطح الماء.

    الحجم: تزداد دافعة أرخميدس بزيادة الحجم ويزداد الحجم بزيادة السطح وبالتالي تزداد قوة الضغط لأن الضغط يتناسب عكسياً مع السطح
    الكاتب لم يشرح ماهى قوة الضغط التى تتناسب عكسيا مع السطح ... هل هو السطح المغمور أم السطح الغير مغمور.
    أى جزء مغمور من السفينة يتعرض لإجهادات المقاومة ( قوة الدفع إلى أعلى ) الناتجة من الماء المغمور فيه لذا يتم تقوية السطح الخارجي المغمور من الداخل لمقاومة تلك الإجهادات ( ذكرت قبل ذلك القفص الصدرى ).
    أى نعم كلما زادت مساحة الجزء المغمور كلما زاد وزنه وبالتالي تتوزع المقاومة ( الضغط ) على السطح أى تقل.


    الكاتب يذكر سطح السفينة وعلاقته بالحجم. سطح السفينة يعبر عنه بالمساحة ولكن إذا كان له سقف وجدران فهو ليس سطح ولكن غرفة وتبعا لذلك حجم / سعة,,, والسعة ليس لها علاقة بالوزن حيث أنه يمكن ملئ غرفة بكمية من القطن الغير مكبوس ويمكن وضع قطعة من الحديد مساوية لوزن القطن فى نفس الغرفة ولكنها لاتملأ نفس الفراغ ولكن جزء قليل منه.

    السفن القديمة ومنها (الشراعية) تسير تحت تأثير قوة الرياح، وهي القوة التي كانت معتمدة في زمن رسول الهة صلى الله عليه وسلم،
    الرياح كانت متواجدة منذ خلق الكون أى قبل ظهور الأسلام و الإنسان إكتشف محاسنها وسلبياتها.
    الكاتب نسي أن هناك مايسمى بالتيار المائي وخاصة فى الأنهار والذى إستخدمه الإنسان بذكاء.
    التعديل الأخير تم بواسطة Faro ; 24-10-2008 الساعة 09:40 AM

  8. #98
    An Oasis Pioneer
    الحالة : بن الحكم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2922
    تاريخ التسجيل : Dec 2007
    الدولة : المحطة
    المشاركات : 2,233

    افتراضي

    يا عم فارو . طلعت عين الكاتب :)

    أكمل ما شرعت .. متابعين ..


    لطفاً تقبل تحياتى يا فندم .

  9. #99
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحاج فوزى مشاهدة المشاركة
    يا عم فارو . طلعت عين الكاتب :)

    أكمل ما شرعت .. متابعين ..


    لطفاً تقبل تحياتى يا فندم .

    شكرا على الإهتمام وصبر أيوب.


  10. #100
    An Oasis Pioneer
    الصورة الرمزية Faro
    الحالة : Faro غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 30
    تاريخ التسجيل : Apr 2006
    المشاركات : 16,671

    افتراضي

    فى المناطق الباردة والتى يتواجد الجليد على أراضيها طوال فصل الشتاء أو فترات أطول إكتشف الإنسان أن حفظ المواد الغذائية وخاصة اللحوم مدفونة فى / مغطاة بالجليد يطيل من عمرها, ذلك أدى إلى العديد من المحاولات لتصنيع الجليد / الثلج حتى يتمتع / يستفيد سكان المناطق الحارة بفوائده. تلك المحاولات الإيجابية بدأت فى " القرن التاسع عشر " وتطورت إلى صناعة الثلاجة المنزلية و أنواع الثلاجات الأخرى التى أتاحت نقل المواد الغذائية عن طريق السكك الحديدية لمسافات بعيدة وعبر البحار بواسطة سفن خاصة وحاويات مخصصة لذلك, كذلك عن طريق البر.


    ملاحظة:-

    هناك فرق بين التبريد -أى الحفظ تحت درجات حرارة معينة من فوق الصفر و تحت الصفر وهذا يعنى مواد غذائية مثل منتجات الألبان , الفواكه و الخضروات تحفظ فى درجات حرارة مختلفة ولكن فوق الصفر ... كذلك اللحوم الطازجة المرسلة إلى أماكن ليس ببعيدة أما اللحوم المجمدة والبضائع المجمدة فيتم حفظها فى درجات حرارة تحت الصفر- و التثليج / التجميد - وذلك بوضع اللحوم الطازجة داخل عنابر السفينة أو الحاوية حيث تتم عملية التجميد -.




    عام 1911
    الصورة أعلاه تمثل سفينة ركاب و بضائع مثلجة, ولكن لم يذكر كيف كانت تتم عملية التبريد.

    [LINE]hr[/LINE]
    السفن الثلاجة تسمى عالميا بــ Reefer ships


    عام 1957
    عنابر البضائع المثلجة / المجمدة تختلف من الداخل عن عنابر البضائع الجافة فهي مبطنة من الداخل بمواد عازلة لمنع تأثير حرارة الطقس الخارجية على المحتوى وحفظة تحت درجة حرارة ثابتة.


    سفينة ثلاجة حديثة

    يتبــــــع
    الصور المرفقة    

صفحة 10 من 26 الأولىالأولى ... 8910111220 ... الأخيرةالأخيرة

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •